محلات الولاء
إن كانت لديك الرغبة في الطلب أو الإستفسار عليك بالأتصال على الأرقام
جدة-الصحيفة- شارع غزة -مقابل مواقف برحة سنبل (ت:6438704-جوال:0509369213)
أو جدة - حراج الصواريخ- سوق الصقر - محل رقم 155 (جوال:0505697356)

محلات الولاء

مكائن ايس كريم - مكائن بروست - فرامات لحم - عجانات -مكائن عصير - قطع غيار وصيانة
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

 


شاطر | 
 

 رواية حبي لك ليس الا انتقام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الولاء
مدير العام
مدير العام
avatar

ذكر
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3846
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الإثنين يوليو 30, 2012 12:02 pm

؛ < حبي لك ... ليس الا انتقام > ؛
الكاتبة : .. هنوف الحــــــــــــــب ..


&&&&&

هذه رواية تدور احداثها ..
حول معنى الانتقام ..
والشر والحقد بين النفس البشريه ..
الحقد .. الانتقام .. الكراهيه ..
.. تدور حولها احداث روايتي هذه ..
ولكن مداااام .. هنالك شيء
يجبرنا على نسيان كل هذه الاحقاد ..
فأنه ...
الحـــــــب
والشوق ..
الحنان
المناجاه
واحترام الطرف الاخر ..
.................
ولم اجد لهذه الروايه غير ..
ان اسميها ..
باسم .. تعبر عنه بجد ..
لانها بكل حق وحقيقه ..
تدور حول معنى الانتقام بين الناس
في هذا الكون ..
اسمها .. حبي لك ليس الا انتقام ..
سوف استخدمه لروايتي الاولى اللتي اتمنى ان
تنال اعجابكم ..
اللذي اطمح بالوصول اليه ..
انا لن اتحدث عن شخصيات روايتي ..
لكي تعرفوهم وتعرفون نقاط ضعفهم ..
ونقاط قوتهم ..
وماذا يكرهون ..
وماذا يحبون ..
لن اقول شئ من ذلك
بل سوف تعرفونه لوحدكم ..
واحب ان اقول لكم
ان القلب اللذي يحمل مشاعر متضاربه ..
يريد ان يكابر ولكن .. !!!!!
لايستطيع !!!!
يريد العوده لطبيعته ولكن محال ..
لا يستطيع ..
هذه بعض من شخصيات روايتي ..
وبعض منهم يضحي بكل مايملك
ولـــكـــن
بالمقابل لاشيء سوى
الكره والغضب من قبل الاخرين ..
اترككم معها واتمنى ان تنال إعجابكم ..
اختكم ..

هنوف الحب


*************************

.. بنصف الليل الساعه 12.. السماء كانت مليئة بالنجوم وضوء القمر
الساطع غطى على ضؤها .. كان تركي جالس على الكنبه بجنب
المسبح اللي أنعكس عليه القمر فأعطى المكان جمال ورونق وجو
رومانسي ومع الهدوء الذي سكن باعماق بالبيت
من عشرين سنه ..
كانت السيجاره تشتعل بين اصابع يده التفت يمينه شاف كل شي ماتغير مثل ماهو يبي واكثر .. التفت شماله شاف صورته هو وامه وابوه .. اخذ الصوره ..
يطالع بالصورة يحركها يمين وشمال وصارت الذكريات تجيه من
كل مكان كانت له ذكرى فيه مع امه وابوه ..
كان يتذكر كييف كان ابوه أحن شخص عليه بالدنيا ..
كيف مدى عطفه وحنانه عليه .. يتذكر كلام امه صوتها ضحكها كل شي فيها ..
ابتسم تركي بهدؤ على الذكريات اللي صار له سنين مو حاط لها مكان
في باله ... بس اليوم غير!!!.. هو بالسعوديه .. بالرياض ..
ببيت الطفوله .......
فجأه ........ صار يتذكر عمه بملامحه القاسيه وهو يهاوش أبوه
على المال اللي ضاع بسبب صفقه عقدها وكانت مو رابحه ...
تركي وهو يتذكر كل الأحداث
حس بكرهه لعمه وحقده له .. يتمنى يذبحه يأخذ ثار أغلى
ناسه منه ... عمه اللي المفروض يكون الظهر اللي يستند عليه لكن من بعد حركته .. بين له انه هو عدوه .. عدوه اللي حرمه شوفة امه وابوه ويتربى بينهم .. صار يتيم بدنياه والسبب عمه اخو ابوه
ابتسم بألم .. وطالع بالسماء اللي بان فيها .. لمحة شهاب .. : والله ثم والله ياعبدالعزيز ماتبرد النار اللي داخلي .. الا بدمك ..
ــــ : تروووك ..
تركي مارد عليه ..
ـــ : اوهوووووووووه .. الاخ يحلم احلام اليقظه ؟!

تركي ألتفت على خالد صديق عمره اللي عمره ماحسسه بيتمه وحاجته لاي شخص خالد هذا ابن حارس وفلاح الفله اللي بالرياض خالد طول عمره وهو وياه يأكل معاه ينام معاه كل دقيقه عاشها كانوا مع بعض .....
خالد وهو يطالع بالصوره وعرف أن تركي راح يستعيد ذكرياته وجنون الانتقام اللي مجننه بكل دقيقه بلندن ..
احب يغير الموضوع وينسيه بعصبيه مصطنعه وهو يتنهد :
أيوه كبرتوا علينا ..!! حتى الدرد ماتردون علينا بس شنسوي الله لنا ..
تركي وهو ابتسم : هههه يااااااااااااربي أنت ليش ملقوف وبعدين كيفي أرد ولا مارد .. انا حر ؟؟
خالد : طيب يالله عندي لك حل .. خل نروووح ندور بأحياء الرياض أوريك المعالم التراثيه ببلدنا ..
تركي وهو يضحك : خيير وش شايفني احد هالخواجات وبعدين أي
معالم بنص الليل ... هاه .؟؟!!
خالد يضرب راسه : يووووووه نسييت ...... انا بالليل ..
تركي : انت عسى ماتنسى نفسك ... ألا أقول وين بدر ..
خالد : لا . تسأل عن بدر والله لو تشوفه لتموت عليه من الضحك ..
تركي : لييييييش .. شمسوي هالمره ..لا يكون طايح قصة حب مع أحد هالخدامات .. والله لاذبحه لو كان مسويها ..
خالد : لااااااا ... شي ثاني ماتتوقعه
تركي وهو يطفي السيجاره ويوقف : أجل وش قاعد يسوي ؟!
خالد : الله يسلمك بدر طايح بكي مع فيلم رومنسي ....
تركي بتعجب : والله .!!!
خالد : والله .. – ضربه مع كتفه – بالله عليك انا اكذب الشرهه علي انا اللي جاريتك ..
تركي : هههههههه
وراح على طول علشان مايفوته مشهد بدر لانه نادرا مايكون بهاللحاله ..


*************************

ام مشاعل : مشاعل يمه انتبهي لعبدالله طيب ..
مشاعل وهي منسجمه مع التلفزيون : طيب .
ابو مشاعل : يالله الساعه 12 بسرعه بتفوتنا الطياره .
مشاعل أول ماسمعت كلمة الطياره تركت الريموت ووقفت وتخصرت:
يسلاااااااااااااااااااااااااام يعني قررتوا تسافرون ...
ام مشاعل : والله اتمنى ياقلبي اقعد معك بس شسوي ابوك يقول لازم نسوي عيد زواجنا في سويسرا .....
مشاعل نزلت راسها وخصلات شعرها تطيح على وجهها تتكلم
بدلع: بابا طيب مايصلح نروح وياكم .
ابو مشاعل : لا مايصلح اجلسي بالبيت كلها اسبوع وراجعين طيب
مشاعل وهي تهز يدها بضيقه : أوكي ....
ابو مشاعل باس خدها : تعجبني بنتي الأموره المطيعه ..
مشاعل وهي تبعد ابوها عنها : يبه أنا عمري 18يعني كبيره لاتقول اموره خلاص كبرت ..
ابو مشاعل : لا ماكبرتي انتي بنظري تو عمرك خمس سنوات .
ام مشاعل وهي تبوس خد عبدالله بهدؤ وهو نايم : مشاعل انتبهي على عبودي ..
مشاعل وهي تضرب صدرها بيدها : لاتوصين حريص انا معاه . بس ماوصيكم ابي الهدايا هالمره كثييييييره وحلوه اوكي لأني راح اوريها
للبنات واحر بنات خالي بالذات ..
ام مشاعل : الله يهديك وش فيك عليهم ..
مشاعل : كذا احب ارفع ضغطهم .. وبيني وبينك يحسون انفسهم شي وهم ولا شي
ام مشاعل : بطلي غرور .. خلاص انتي اللحين بتدخلين الجامعه وانتي على هالتفكير ..
بو مشاعل : بس تامرين امر والله لجيب لك هدايا كل البنات ينجنون
عليها .. وخصوصا بنات خالك .. كم مشاعل انا عندي
ام مشاعل : طييييييييب....يالله تأخرنا
طلعوا بو مشاعل وأمها .... وراحوا للمطار وتركوا مشاعل واخوها ببتهم الكبير ..
بكره عيد ميلاد زواجهم
مشاعل كان في قلبها هم .. تحس بيصير شي غريب بس ماتدري وشو
اخذت عبدالله وشالته لغرفتها ..
حطته على السرير وفتحت صندوق صغير مزين بالأحجار الكريمه
وزادها جمال ألوانه الغريبه الصارخه ...
عدلت جلستها على الكنبه فتحته وطاحت كل الأوراق الموجوده فيه
بحجرها اخذت الأوراق وشغلت الاستريو على اغنية شيرين على بالي وصارت تقراها بهدؤ :

مساء الورد ... مساء الحب يأجمل من في الوجود
يامن اخذتي قلبي ولم ارك .....
انتي يامن سحرتني برقة اسلوبك
وعذوبة كلامك ..... اعرف !!
قد تقولين بأني كاذب ولكن انا اقول
واعبر عمى يدور في داخلي لك ..
انتي قد تستغربين من كلامي ..
لأني لم ارك... ولكن ...!!!
بعد ما اصبحنا نتراسل بالبريد العادي
اكتشفت أنك انسانة حساسه وهادئه وايضا طيبه ..
ولم اكذب عليك بشيء ...
فقط لم اخبرك بأسمي
ولن اخبرك وارجوا منك أن تسامحيني على ذلك ..
. أود أن أخبرك أنا لست فتى غنيا ولست فقيرا ....
ولكن ...!!! اتمنى ان اكون ولو جزء بسيطاً ممن تحلمين به
هل تعلمين لا أعرف ماذا اكتب ماذا اريد
لقد نسيت كل شيء ...
اعلم أنك سوف تبتسمين على ماكتبته
وتعلمين بأنه ليس هناك شيئ جديد ... ولكن ...
بدافع الحب لكي اصبحت لا أعرف شيئا ....
أحبك أحبك أحبك
لأخر يوم بحياتي
ليتني ممن يكتبون الشعر لكي اغرقك بكلماتي واشعاري ....
كم اتمنى أن أقول لكي عما يدور في خاطري ...
لكن لا استطيع ..
آآآآه ... لكم تمنيت من كلمه اقولها لك وحدك ولم يسبقني بها أحد
من العشاق ....
لكن ماعساي اقول ...
إلى اللقاء
ياحبيبة قلبي ..
اقبلي تحياتي :: ستيفن ..
ارسلها لـك :: جيسكا ..

*************

مشاعل صارت تطاالع بالورق وتبتسم هي وستيفن على علاقه اكثر من
سنتين لكن هي ماتعرف عنه شي وهو مايعرف عنها شي ...
بس أنه سعودي وهي سعوديه .... والمشاعر المتبادله بيناتهم..
مشاعل اخذها التفكير بستيفن لبعيــــــــد ....
قطع حبل افكارها عبد الله يبكي مشاعل وهي تدخل الأوراق
بالصندوق وترجعه لمكانه ...
راحت اخذت عبدالله وضمته ونام بحجرها مشاعل ماقدرت تتحمل نوبة
النعاس اللي انتابتها فجأه ونامت ..

بدر وهو يرقص على الطاوله : واااااااااااااااااااو ياناس مادونا
ولاأروع بنت اللذين ألعن أمها عليها رقص عليها جماهير عليها هبال تعجبني ..... هالمخلوقه .. احبهاااااااااااا
خالد وهو يكتب : نفسي اعرف انت وش شايف فيها ..
بدر : أصلا من يوم ماعرفتك وأنتا ماتحب احد ... كل الناس تكرهم .
خالد : حرام عليك تراك ظالم .
بدر يقصر على صوت التلفزيون : أقول بلا فلسفه .. وين تروك .. ؟؟
خالد وهو غرقان بالكتابه .. وبضيق : مادري ؟؟
بدر ينزل من على الطاوله : بروح ادور عليه اللحين لاتجيه حاله نفسيه والسبب هالانتقام .
خالد : ياليت تبعد عنه هالتفكير صار مجنون من كثر مايفكر في عمه
بدر : اوكي اذا ماخليته ينسى اللي خلفوه ماكون بدر ..
خالد هز راسه .. وابتسم على بدر ..
بدر طلع لدور الثاني شاف باب احد الغرف مفتوح مشى للباب بنيته انه يسكره (( يكره الابواب المفتوحه ))

شاف تركي وهو جالس على الارض وقدامه أوراق كثيره ..
كان شكله غريب بالنسبه له ماعمره شاف تركي بهالشكل .
طلع جواله على طول وصوره ..
تركي انتبه لبدر اللي صار يضحك : بدر تعاااااااااال بسرعه .
بدر ببرود ودلع : خير فيه شي ..؟؟
تركي بعدم صبر : تعال بسرعه .
بدر : لاا . تبغى تاخذ الجوال تمسح الصور مستحيل قول من هنا اسمعك ..
تركي : بدر تعال والله ماأمسك الجوال .. تعال .. شوف الصوره
بدر انسان فضولي يذبحه شي اسمه فضول مشى عند تركي ودخل الجوال بجيبه : وش عندك .؟؟
تركي : شوف ابوي .. اشبه له
بدر : واااااااو روعه ابوك هذا كششششخه ... – بدر شدته الميداليه اللي كانت على رقبة ابو تركي – هذي الميداليه نفس اللي عندك
تركي وهو يلعب بها : اصلا هي منه
(( شاف تحت الأوراق صوره )) : اقول تركي من هذول .. ؟؟
تركي على طول شاف الصوره واخذها وطالع بصوره وعبس بوجهه
كان بالصوره ثلاث اشخاص كلهم بين عليهم الثراء والسعاده والحب
بينهم ...
بدر بفضول : صور مين ؟؟
تركي وهو يأشر على واحد بين من شكله أنه طيوب وبريء : هذا أبوي الله يرحمه ..(( وأشر على الرجال الثاني كان لابس بدله رسميه)
هذا صديق أبوي .. محمد . وهذا ..(( عبس بوجهه زياده ونطق الكلمه وكانت ثقيله على لسانه )) هذا .. عمي عبدالعزيز ..
بدر ندم أنه سأل تركي من اللي بالصوره لأنه باين عليه قد أيش هو متضايق من سؤاله عن الأشخاص وخصوصا عن عمه قطع تفكيره
تركي بحماس : بدر ؟؟
بدر وهو يجلس على الكنبه القريبه : هلا
تركي يطالع ببدر بنظرات شيطانيه : بدر شرايك اليوم
بدر يطالع تركي بنفس نظراته لأنه فهم عليه أكيد شي شيطاني في
باله : وشو اللي شرايي ... ؟؟؟
تركي : شرايك أروح لبيت عمي ....
بدر وكان احد اعطاه كف .. انصدم من حركة تركي معاه معقوله تركي بيقابل عمه .. هذا اقل شي بيكون بينهم .. طلق بالنار ..تركي حاقد على عمه ويبيني اروووح معه بدر بتردد : شتسوي هناك
تركي : نرووح نسرق بيتهم نخطف زوجته أيا كان اهم شي ادخل بيته
بدر حس بفضولية تركي : طيب بس ياذكي تدل البيت ...
تركي بحماس وبيده ورقه : هذا الوصف لبيته .
بدر وهو يتنهد : يالله تصدق انت عبقري ... ياهوه انت اصحى
يمكن يكونون غيروا البيت .. ألا أكيد غيروه عيال نعمه وماتبيهم
يغيرونه هالوصف تلقاه لأكثرمن 20 سنه ..
تركي بإصرار .: شعرفك يالذكي ممكن ماغيروه ....
بدر بيأس : ياااااااااااااااااربي تركي أنا نفسي اعرف انت
بايش تفكر بركبتك !!
تركي : يألله منك يابدر حطمتني ...
بدر : ماحطمتك بس هذا الواقع وبعدين أنت تعرفني صريح وماعندي
شي بمعجمي اسمه مجاملات ...
خالد بفضول :وش القصه اصواتكم واصله لأخر الشارع .
بدر بحماس : طالع هذا شيقول بيروح يسوي مفاجأه لعمه ببيتهم
(( سحب الورقه من يد تركي )) وبأيش يرووح بوصف صار له أكثر
من 20 سنه ....
خالد : ههههههههههههههههههههه تبي تروح لعمك وأنتا تكرهه
الله ياتركي .
تركي بإصرار ..: لازم ارووح فاهمين ابي ارووح اللحين لو يطلب حياتي ..
خالد حس بان الليله ماراح تمر على خير : تركي .. انت عارف انت وش تقول .. وبعدين بيني وبينك .. تونا واصلين اليوم خل نرتاح والصباح رباح ..
تركي : انا ابي ارووح لبيته الليله .. ياناس والله ماقدر اتحمل .. انا فيني نار تشتعل جوا قلبي وانتوا ولا على بالكم حسوا فيني .. عبدالعزيز هذا بهدم حياته بقلبها فوق تحت ماراح اذبحه انا بعذبه بعذبه بغاليه ..
بدر وخالد خافوا لانهم عارفين إذا دخل تركي براسه شي لازم يسويه
تركي جاته فكره : شباب شرايكم اروح لابوك ياخالد هو يعرف كل
السالفه ومافيها شرايك اروح اسال ابوك على اني ابي اسلم عليه وبعدين ماتوقع انه مايعرف البيت وش رايكم
بدر عجبته فكرة تركي : يالهش
تركي وبدر على طول راحوا يركضون لتحت
وخالد يطالعهم ويضحك عليهم اللي بيشوف تركي واصراره على شوف عمه مايصدق كلامه عن عمه هناك : اوووه اثر الاجواء تغير الاطباع
اجل موطالعين من السعوديه ..
راح نزل وراهم

تركي : شرايك ياعم ..
ابوخالد بتردد : والله ياولدي مادري شقول لك بس ..
بدر بخبث : ياعم لا بس ولا غيرها واحد يبي يشوف عمه تحرمونه ..
والله حرام
خالد : ايه تكفى وين بيتهم يبه .. تركي يبي يشوف عمه الوحيد والحبيب على قلبه ..
اول ماقال خالد هالكلام التفت عليه تركي وطالعه بنظرات قاتله .. يبي يذبحه (( والله ماعاد الا هي عبدالعزيز اشتاق له .. ماشتقت لغير ريحة دمه وعذابه ))
بوخالد وهو يتنهد : بعطيكم بس على شرط ماتغلط على عمك ياتركي
تركي تضايق من كلام بو خالد بس ماحب يجرحه لانه مهما كان هو بمثابة ابوه : ابشر ياعم ..
بدر وهو يطلع ورقه من جيبه : ايوه قول .
خالد وتركي باستغراب : بدر .!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بدر : نعم .؟؟!!
خالد وهو يطالع بالورقه مع بدر بستغراب : من متى وانتا تشيل اوراق واقلام بجيبك ؟؟
تركي : انت بالجامعه ماتجيب اقلام وحتى الملازم تنساها صراحه هذي
بالنسبه لي احد عجائب الدنيا السبع .
بدر بتفلسف : يالأذكياء .. جبتها معي علشان اكتب الوصف البيت يعني ظنكم بنحفظه اكييد لاا الاوراق هنا تساعد ..
خالد يطالع بتركي مستغرب : عساه دوم مو يوم ..
اخذوا من ابوخالد وصف البيت ....
تركي على طول ركب سيارته همر اسود ... خالد بجنبه وبدر ورى

وصلوا لبيت عبدالعزيز .. بدون أي جهد ..
بهاللحظات .. حاولوا انكم تحسون باحساس تركي ..
كان طاير من الفرحه .. واخيرا بيحقق ولو جزء بيسيط من اللي ياما حلمه بدنياه .. بيحقق جزء من خطة الثار اللي يرسمها من كان عمره 15 سنه ..

تركي .. كان غير عن كل الشباب اللي بسنه .. كان يتميز بذكأه الغير معهود بهذاك العمر .. تركي .. عمره 25 سنه يشتغل بأدارة الاعمال .. تركي كان من بداية عمره وكان حاط هدفه مابين عيونه يطالع الله ثم هالهدف .. الانتقام الثار ..

تركي .. كان بين امه وابوه .. وفجأه من غير مقدمات اختفوا من حياته .. بعدها بأيام جاه اتصال يقول ان القاتل هو عمه .. بس اللي كان يقهر .. ماكان عارف من المتصل ..

تركي يحط يده على الدركسون ويطالع بالبيت بحقد ويبتسم بخبث : والله لانسسيك حليب امك .. ياعبدالعزيز
بدر : يلله اتوقع كلهم نايمين ..
خالد باستغراب وهو يطالع بتركي وبدر .: هيه شتسوون .. لايكون
تركي اجاب على سؤال خالد بابتسامه خبيثه ونزل من السياره
بدر : هيه خالد لاتصير جبان انزل وخل نشوف النهايه معاه ..
خالد : طيب لو شافنا عمه ... والله ليذبحنا ...
تركي : اتحدااااه انا مو عبدالله .. انا تركي ..
بدر : ياخي انت شايف نفسك ..
تركي : ابتسم واستند على السياره : يحق لي ..
بدر بحمااااااس : طيب تركي عمك عنده عيال ..
تركي : لااااااا مرته اذكر انها ماتنجب ...((بعصبيه )) طيب شتستنون ...يالله
نزل بدر وخالد من السياره ....
بدر بما أنه يطالع افلام اكشن كثيير كان اول من حب انه يطلع فوق السور ..
خالد : تركي هناك باب ..
تركي وهو ماسك بدر : والله .
شاف تركي الباب مفتوح ترك بدر وراح لعند الباب .
\ بدر وهو متعلق بالسور : طيييييييييب ياتروك تتركني على هالحال ؟؟
تركي دخل من الباب وشاف البواب يطالع بالتلفزيون ... ومعطيهم
ظهره ..
تركي : اوكي بندخل من هنا بدون مايحس اوكي .
بدر :بس البواب .. اصلا مامعنا لامنوم أوحبال ..
خالد :انت mbc اكشن اثرت عليك وبزياده .. احب اقولك الافلام خطر على اشكالك
بدر : الله الله شوفوا من بيتكلم ..
تركي : بس بلا حركات مراهقه ..
قاطعه بدر : اخس ياكبير ..
تركي كمل وماهمه كلام بدر : بنمشي من ورى وإذا قال شي لعنت خيره ..
بدر : اخس ياقوي ..
خالد : اقول اسكت ... ازعجتنا باخسك هذي ..
تركي : يعني انتوا زي الديك والجني .. ماتجلسون بمكان الاوتتهاوشون ..
بدر : هو اللي بدا ..
تركي : انا بدخل واللي مايبي كيفه .. يله بسم الله ...
بدر وخالد : يله ..
مشا تركي من عند الحارس ..
وخالد وراه ومرت على خيير .....
بدر وهو يمشي فضوله ذبحه لازم يعرف البواب اييش جالس يطالع؟؟
لف يطالع اللي يطالعه البواب كان يطالع فيلم ينجن عليه واللي اول مره يعرض على هالقناه
بدر استند على الباب اللي بيطلع معه : بتموت البطله ؟؟؟!!!!!!!
البواب برعب : أنتا مين ياواد ..
بدر استوعب أنه يكلم البواب اللي مناحشين منه : أممم أنا ..
لف يطالع تركي وخالد ماسكين راسهم ... وتركي حييل معصب ..
بدر بكل ثقه : أنا البدي قارد .. للمدام ..
البواب : طيب كيف أتاأكد أنه أنتا البادي قارد للأنسه .
بدر برتباك : أممم أناااااا
دخل تركي وكان من حسن الحظ أن ذوقه انقذهم تركي كان يحب اللون
الأسود كان بنطلونه أسود وتي شيرت لونها أسود وخصلات شعره
الأسودالمتطايحه على عيونه العسليه اعطته شكل ولا كأنه سعودي
كأنه أحد نجوم هليوود .....
البواب : يااااااااابووي دنتا مين كماان ..( بالصعيدي)
تركي : بثقه أنتا البواب .... – رفع حاجبه – أنتا مصطفى سعيد صح
البواب بخوف واستغراب : أيوه ياسعدة الباشا
تركي بفرح : أيوه اهلا يامصطفى كيفك تمام والله السيد عبدالعزيز
يتكلم عنك كثير عن اخلاقك وشخصيتك القويه وذكائك .. صراحه انت من احسن الرجال اللي عنده
البواب بفرح : ايوه ياسيدي دنا قدها وقدود .. طب ممكن ياسعدة الباشا سؤال كده صغير يعني ... مين حدرتك ..؟؟؟؟
تركي : أنااااا ... أنا خالد بدر .. رئيس البدي قارد .
البواب : تشرفنا ... عاوز شاي
تركي :لا لا شكرا .. شكرا ..
بدر وهو يطالع بتركي مو قادر يمسك نفسه يبي يضحك
تركي وهو يسحب بدر(( لانه عارفه لو جلسوا دقيقه ثانيه راح ينكفشون)) : يالله ورانا شغل .... سلام .
البواب : سلام ياسعدة الباشاا.. الله يحفظك وينور لك طريقك ..
بدر بعد مادخلوا ماااااااااااات من الضحك رجوله ماهي قادره تشيله .
تركي بعد مادخلوا : الله يفضحك ... هذا اللي شاطر فيه الضحك وبس
خالد وهو يقلد بدر : بتموت البطله . الله يقلعك .
بدر ودموعه طلعت من الضحك : هههههههه ههههههههه بالله
شرايكم اكشن صح ..
خالد : اكشن بعينك ..... بغيت تفضحنا الله يفضحك .
تركي : يله شباب ...
بدر : اقول تركي كيف عرفت اسمه ؟؟؟؟
تركي : من البروش اللي على ملابسه
بدر : صراحه افتخر بصداقة واحدعبقري
تركي : مو من الذكاء اللي عندي بس من الغباء اللي عليك انت ويا هالصعيدي ..

بدر وهو يجلس على الكنب ويحط يدينه تحت راسه ورجل على رجل : بيتهم عادي بالنسبه لمقامهم .. شكل عمه قعيطي ..
خالد : لااااا مو عادي بالعكس حلو وبين ذوقهم رفيع .. لانه مو فخم مره بس الذوق راقي ..
بدر وهو يطالع بالصاله بطرف عينه وبعدين التفت على خالد : عشانك ولد فقر .. ولو مو خير تركي كان اللحين انت بالشارع ..
خالد انقهر : وشووو ؟؟
بدر يطالعه ببرود : اللي سمعته ..
خالد : يكون بعلمك .. انا مااخجل اني ولد من عائله على قد حالها بس انا عندي اخلاق ومبادء ماانتهكها ولو كنت باخر الدنيا ..
بدر : شقصدك ..؟؟؟
خالد : اللي سمعته ..
ومشى من عنده ..
خالد من سمع هالكلمه انجرح وبعد عن بدر ....
تركي طبعا ماكان معاهم على طول راح للدور الثاني ..
الخدامه دخلت بهالوقت .طالعتهم وخافت : أنتا مين ..
بدر مسكها بيدها وعطاها ألفين ريال : خذي هذي واسكتي ..
الخدامه تطالع ببدر وخايفه : أوكي
بدر ابتسم ابتسامته اللي ياما جذبت البنات : بابا وينه .
الخدامه وهي فرحانه : بابا سافر وماما مفي أحد ... بس
بدر ماخلاها تكمل كلامها على طول بعدها عنه وهو منقرف منها :
يله روحي ولاشوف وجهك ..
الخدامه بخووف : حاظر بابا
بدر صوت عالي : ترررررررررركي خذ راحتك ماحد هنا
تركي بهمس لخالد : هذا اكيد انجن ..
خالد يطالع بتركي يحرك كتفه على أنه مايدري
تركي يطل على بدر من فوق بصوت واطي : نعم .
بدر بصوت عالي : مافي احد خذوا راحتكم ......
تركي بفرح : yes ...... سبحان الله كنت حاس .
خالد وهو يمشي يتذكر كلام بدرعنه (( جرحني بدر بس بدر كان معه
حق أنا ولد فقر أنا ابن حارس لييش اشوف نفسي والله لو ما كنت
مع تركي لكنت مادخلت اكبر جامعات العالم واحسنها واشهرها ولا
لبست هالملابس ))
قطع تفكيره صوت موسقى حزينه باأحد الغرف
خالد خاف لأن البيت مافيه أحد على كلام بدر ..
كيف الموسيقى تطلع من احد الغرف
خالد تشجع ومسك على قلبه ... فتح الباب بهدؤ...
يطالع الغرفه بفتحة الباب اللي يفتحها ...
طالع بالغرفه بتأمل ..
الغرفه بارده أكيد فيه أحد ماراح تكون بارده على فاضي
كان فيه أحد على السرير نايم ....
خالد صار يطالع باللي نايم بالسرير بفضول يبي يعرف هو مين يمكن
احد الخدمات نايمه هنا ...
خاف خالد لمى شافه يتحرك ويطلع اصوات خالد ذبحه الفضول حب
يعرف هو مين قرب خالد من على السرير
شاف طفل صغير مايتجاوز عمره سنه كان جالس يلعب بشعر وحده
قليل بحقها لو قلنا ملاك ... كان لون شعرها بني المايل للنحاسي
وبشرتها البيضاء الناعمه وشفايفها
الورديه ورمشها الكثيف والطويل كان خالد يطالع مين هالخدامه
الجميله ..خالد طالع بالولد يشوفه فرحان انه دخل الولد يضحك
وطاير فرح
خالد بهدؤ مد يده للطفل ومسح على خده مع ظهر يده ...
تركي يدخل بقوه : أووووه واخيرا لقيتك ... خلود تصدق عند عمي بنت وولد
خالد يهدي نفسه لانه ارتاع من دخلت تركي عليه فجاءه ..
تركي يكمل وهو ماسك بطاقة العائله ويطالعها : البنت عمرها 18 واسمها مشاعل ... الولد عمره سنه واسمه عبدالله .....
بنفس الوقت مشاعل سمعت صوت ازعاج حولها صحت ....
خالد وهو ياشر على مشاعل : هذي ؟؟؟
مشاعل سمعت كلام خالد – هذي ؟؟ – خافت فتحت عيونها ..
مشاعل صرخت بكل صوتها وهي تضم اللحاف بكل خوف : أنتوااااااااا مييييييييييييين ؟؟!!!
تركي طاحت عينه بعين مشاعل ... مشاعل خافت واخذت تبكي
: أنتوا مييين .... ولييش جاييين هنا ؟؟؟؟
تركي يطالع مشاعل وعيونه تطلع شرار ......
تركي ببرود وعلى فمه ابتسامة النصر .. يطالع ببطاقة العائله ويطالع بمشاعل : أنتي مشاعل صح.
مشاعل وهي تضم اللحاف بخوف تهز راسها بالموافقه ..
تركي يطالع بعبدالله : أمم وهذا عبدالله صح ...
مشاعل خافت زياده وتضم عبدالله : شتبي منا رووووح براااااا..
تركي ابتسم على بكاها ...
طلع من جيبه صوره وحطها بوجهها : تعرفينه ؟؟
مشاعل : بابا ... (( خافت على ابوها )) بابا صاير فيه شي
(( اخذت الصوره من يد تركي وهي ترتجف ))
تركي ابتسم بخباثه : ماصارله شي بس راح يصير له ... ياقمر ..
مشاعل وهي تصرخ ويديها على اذنها وتهز راسها بهستريا :
أنتوا مييين .... وايييييييييش تبون مني ؟؟؟
تركي بخبث اكثر: تبين تعرفين حنا مين أقولك ياحلوه .. وليش ماقول
وطلع صورة ابوه من جيبه : تعرفين هذا ؟؟؟!!
مشاعل وهي تمسح دموعها ومن بين شهقاتها بان جزء من كبريائها اللي اتعودت عليه واتولدت بين ناسه :
لااااا وبعدين مالي ومال هالعجوز
تركي شد شعرها بقوه وقرب الصوره عند عيونها : مالك وماله هالعجوز هاه .. طيييييييييب يابنت عبدالعزيز حتى ألفاظه نفسها طيب
مشاعل بغضب : شدخل ابوي وبعدين ماسمح لك تتكلم على ابوي كذا
تركي بغضب : وأنا ماسمح لأبوك يقتل أبوي ...
مشاعل تطالع بتركي مو فاهمه شي : هيه وشو يقتل ومايقتل
وماسمح ...... لاااااا اكيد الاخ مجنون ... انا كفايه ساكته لك
مدت يدها على الناحيه اليمنى من طرف السرير واخذت الجوال :
انتوا باين منتهين لازم ادق على الشرطه .....
تركي مسكها مع زندها وضغط عليها بقوه مشاعل تطالع فيه :
اتركني ياواااااااااااااااااااااااااااااطي ياابن الكلب ......
تركي ابتسم ابتسامه كبيره وعيونه العسليه على جمالها بينت
عصبيته وشراسته وحقده على عمه اللي بيوم ماظن يبنتهي : أوووووووه انتي بنت مو محترمه ولا متربيه
مشاعل تكلمت مع دلع بصوتها وبحته : مو محترمه ؟؟!!! والله نااس
طالع من يتكلم ويكون بعلمك انا اشرف منك مليوون مره اترك يدي
تركي جلس بجنبها وايده اليمين ماسكتها مع كتفها وايده الشمال
على يدها الثانيه . ويلعب باصابعها : تدرين لييش اقول مو محترمه
ولامتربيه لان مافي احد بالدنيا يسب عمه ويقول له (( يضغط على اصابعها بقوه شوي وتنكسر ومن بين اسنانه نطقها وبهمس )) كلب مايصير عيب (( يمسح على شعرها )) وبعدين مايصلح تقولين لولد عمك واااااااا(( شد شعرها لتحت بقوه )) اااااااااااااااااطي ... اوكي مايصلح .. ياقمر ....
تركي اللي كانت الدنيا موسايعته اخيرا ولو بجزء بسيط بيطفي نار
القهر اللي جواته ..
مشاعل مو قادره تتكلم من الصدمه ..
مشاعل تتذكر كلام ابوها أنه ماعنده اخوان معقوله كان يكذب ..
مشاعل تمسك يد تركي تحاول تبعده عنها ودموعها على خدها .. ونظراته الحاده والواثقه اللي استغرب منها تركي وخالد بنفس الوقت : برااااااااااااااااااااا أصلا ماعندي عم ولا عيال عم ياكذابييييييين انتوا اصلا مكانكم مستشفى المجانين ... الا اكيد مكانكم مستشفى شهار .. ولا مستشفى الامل برااا ياحقيرين ..
بهالوقت دخل بدر عليهم ….
بدر : شباااااااب شوفوا أيش لقيت …..((طالع بمشاعل وابتسم وفتح يدينه على الاخر )) الله الله شوهالحلا .. هذي الخدامه توب ..
خالد يضربه مع خصره وبصوت واطي : لااااااا هذي مو خدامه ياللحول هذي مشاعل بنت عم تركي ..
بدر شهق بقوه : بنت عم هالشين .. وبعدين مو قايل ماعند عمه عيال ... مرته ماتنجب ..
خالد : والله علمي علمك .....
بهاللحظه دق تليفون مشاعل بهالوقت …
مشاعل على طول ردت على التليفون …
مشاعل تصرخ باعلى صوتها : باباااااااااااااا ..
بو مشاعل : هلا والله ... امري ياقلب ابوك ..
مشاعل وهي تبكي : بابا الحق علــــــــــي ...
بو مشاعل بخوف : مشاعل اشفيك ..
مشاعل : بابا فيه شباب عنــ ..
اخذ منها تركي التليفون ..
تركي : السلام عليكم ..
بو مشاعل بخوف وقلق : من انت وشتسوي ببنتي وكيف دخلت البيت
تركي بستهزاء : السلام لله يا …… ياعم .
بومشاعل : الله الله على الاخلاق العاليه ياعم مره وحده ..
تركي : وليش تتوقع انه اتمنى اناديك عم .لا بس الصله تحكم علي
عرفت اللحين أنا مين ..
بو مشاعل برتباك : أنت مييييين ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
تركي بعصبيه : وتسأل أنت مين ؟؟ اقول لك يالحلو… أنا تركي عبدالله
جاسم … عرفتني .. ولااااا اذكرك …….
بو مشاعل بخوف : تركي .. تركي أنت … ولد اخوي عبدالله
تركي بصوت اقرب للهمس من بين اسنانه : ايوه .. تركي ولد
عبدالله اخوك اللي ذبحته تذكر … ولا اذكرك … (( مسك مشاعل
مع شعرها وشده بقوه كبيره ومشاعل تصرخ بصوت عالي وتبكي ))
لااا لاا أنا بذكرك بطريقتي الخاصه بااااااااااااااااااااي ياعمي ياخو ابوي
سكر تركي السماعه من بو مشاعل وتركه على خوفه على عياله ..
تركي بعد ماكلم عمه صار له زمان عنه كان خايف حيل يده ترتجف
خايف من عمه خايف ……. تركي تذكر انه لازم مايبين لهم انه
ضعف قدام عمه …….
خالد عرف ان تركي فيه شي ومخبيه عنهم : تركي حرام عليك
عمري ماشفتك كذا ….
بدر وعيونه سرحانه على هالموقف : خالد اترك تركي , تركي مو يمك … ولا هو تركي اللي نعرفه ..
خالد يطالع ببدر يحاول يفهم كلامه بس ماهو قادر ..
معقوله في ناس بيغيرون اخلاقهم ومبادئهم بالحياة علشان شي اسمه انتقام .. لهذي الدرجه ياتركي متعذب ..
لهذي الدرجه جرحك توه ينزف ..
تركي .. كانت نظراته وحركاته لمشاعل فيها جزء من القهر اللي بقلبه ..
بس تركي ماتعود يضرب بنات عمره ماعرف يمد يده عليهم ..
تركي يطالع بمشاعل اللي كانت ماسكه عبدالله بحجرها وتبكي ..
كانت ضامه عبدالله بخوف .. وجالسه بزاويه السرير وتطالع فيهم
ماتدري ايش تكون لهم .. ماتدري هم اييش بيسون لها ..
هل تكون قويه وتتحدى تركي .. ولابتكون خايفه وتسوي اللي يبيه ..
بقوه وألم وخوف …
تركي وقف وعدل ياقة التيشيرت وسرح بعيونه لبعيد ..
خلال ثواني مر عليه شريط حياته .. عذابه .. انهياره .. شوقه لابوه .. مكانه بين الطلاب اللي بكبره .. كان كل همه كيف ينتقم من عمه واخيرا لقى لها طريق .. لقى حل لافكاره .. _ بس البنت تكسر الخاطر ومالها ذنب باللي يصير أعاملها باحترام شوي ..: مشاعل يالله هيا ..
مشاعل وعيونها مغرقه دمووع وتشهق ببكاها : هيه تكفى لاتاخذني لا
قاطعها تركي اللي عيونه سرحانه على الشباك .. : أنا اسمي تركي مو هيه ؟؟
مشاعل : تركي الله يخليك خذ اللي تبي خذ كل فلوسي مجوهراتي
بس ما روح وياك (( ماقدرت تمسك نفسها على البكي اخذت يد
تركي )) ابوس يدك بس ماروح وياك ….
تركي ابتسم بالم وطالعها ببرود من فوق لتحت (( لازم تذوق ولو جزء من اللي ذقته ياتركي )) : وتتوقعين تبوسين يدي اتركك
فلم مصري هو …… اقول دام اتكلم معاك بأدب روحي ألبسي عباتك
يلللللللللللله ..
خالد : تركي هد اعصابك على البنت .
بدر : لاااااااا ياخالد .. تركي سو اللي تبيه برد النار اللي جواتك ..
تركي التفت عليهم وهو معصب .. : انتوا اللحين وش تبوون خلاص براااااااااااااااااا .. وانتي لو سمحتي بسرعه يله انزلي تحت استناك تحت ولا تجبريني اتعامل معاك بالقوه … أوكي يله
مشاعل ماهي قادره تسوي شي يمنع أن تركي ياخذها مشاعل بعد ماطلع تركي من الغرفه هو و اللي معه مشاعل انهارت على السرير وتبكي : ماني فاهمه شي بابا ليش سكت بعد مانطق تركي اسمه
ليش خبى علي طول هالعمر ماقال أنه عندي عم لييييييييييش
تركي ماعمري سمعت بابا ينطق هالأسم ..
لمى ذكرت هذا الاسم صارت ترتجف من الخوف منه تذكرت كيف كانت عصبيته تحاول توقف على رجولها ماهي قادره تحاول بس ماهي قادره
تركي بصوت عالي : مشاااااااااااااااااااااعل .
مشاعل على طول وقفت على رجولها ابتسمت : أهه تو عرفت أنا أجي
بالعين الحمرا ..
اخذت عبدالله وشالته تو تطلع من الغرفه تذكرت الأوراق والرسائل
بعدين راحت تاخذهم ...
ومشاعل على الدرج طالعها تركي بألم يالله هذي ايش ذنبها اخليها تتعذب نفس العذاب اللي عشته ليش ... هي بنت جميله وبريئه بس لاااااامستحيل انساها لك ياعبدالعزيز .
تركي اللي كان جالس يلعب بالمفاتيح .. : سنه .. يله ..
مشاعل وهي منزله راسها لتحت : اصبر وش وراك .. الله ياخذك ويفكني منك ..
تركي اللي سمع كلمتها .. وانجن : وش قلتي .؟؟؟
مشاعل اللي طالعت فيه بخوف وعيونها تتلفت : هاه ماقلت شي ..
خالد : تركي السيارة جاهزه
تركي والشرار يتطاير من عيونة يكره مشاعل يكره كل من له علاقه
بالسفاح اللي حلل دم ابوه : يله ......
طلعت مشاعل من البيت وقلبها يتقطع حزن ..... وبنفس الوقت
فضوول قاتل انتابها ..
***************************
خالد : تركي ليش عصبت على البنت صراحه تكسر الخاطر ..
تركي : خالد بليييز مابي أي كلام أنا اللي سويته كله صح .
خالد : تركي لاتكون كذا لاتكون قاسي القلب ..
تركي رمى الكتاب اللي بين يديه وعدل جلسته : ياخالد بالله كيف
اطفي النار اللي بقلبي على موت ابوي .. كيف ... ؟؟
خالد : يوووووه منك ياتركي تتكلم عن شي صار وانتهى ..
تركي : ياخالد ياخالد انت ماعمرك حسيت باحساسي .. هذا ابوي اللي انقتل مو أي احد .. امي انقتلت وكانها لعبه .. لهذي الدرجه الارواح رخيصه عنده .. اوكي خالد طيب مالي حلالي ورثي من ابوي وينه كله
مع هالجاحد هالطماع ..
خالد باستغراب : ياتركي كل هالخير وماكفاك ...
تركي : طييييييب تبي الصراحه احس انه انا بايخ صح ... بس
لازم اعرف من كان السبب بموت امي وابوي .. لازم لو كلفني حياتي
ياخالد ..
خالد : طيب صح عليك وفاتهم كانت اكبر لغز بس شذنب هالمسكينه
الضعيفه شذنبها ..
تركي بغضب : ذنبها على جنبها ذنبها ان ابوها انذل شخص عرفته
بهالكون بالعالم .
خالد : يالله منك ياتركي انت واحد هذا كبرك وتقول كلام اطفال
مايصلح (( حط يده على راسه ويلعب بشعره )) طيب خف عليها ياتركي .. تصدق ماعمري مابحياتي ماشفتك عصبت مثل هالعصبيه ولا كانت هالقسوه بقلبك .. ايش اللي غيرك ايش انت تحولت ياتركي تبدلت لانسان لشخص ثاني ماعرفه ولا عمري قابلته .
تركي وهو يتنهد : أنت حسيت بهالشعور ... تصدق هذا احساسي
احس اني تحولت لشخص ثاني ...
خالد فرح لان تركي عادت له طيبت قلبه وبرائته : أوووه الساعه
6 الصبح أنا بنااااام مو قادر اتحمل ..
تركي وهو يطالع بالشباك اللي بدأ ضؤ الشمس يتغلغل في الغرفه بسببه .: خالد شرايك نروح للندن .!!
خالد وهو يبعد اللحاف عن وجهه : ايش لندن .. ليش ؟؟!!!
تركي : لا بس اشتقت لها ..
خالد : اوكي كيفك بس متى ..
تركي : الساعه 8 الصبح .
خالد متفاجئ : كييييييييف بعد ساعتين لا حرام عليك ابي انام .
تركي وهو يطفي الأبجوره اللي بجنبه : بعد ساعتين طيب ... يالله تصبح على خير ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al-wala.3oloum.org
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الثلاثاء يوليو 31, 2012 1:30 am

البارت الرابع ...........

سلطان : أنا اللحين عند بيتكم مافي احد ؟؟؟

بو مشاعل : طييب رح لبيت اخوي عبدالله

سلطان : ماعرفه ؟؟؟!!!!

بو مشاعل : سجل عندك ...

سلطان : اوكي كلها نص ساعه واكون هناك

بو مشاعل : اتفاهم معه طيب مو تتهاوش بعدين ترووح فيها
مشاعل ويطيح فيها هوشات ..

سلطان : طييب خلاص انتوا استانسوا اليوم وانا انشالله اجيبها
لكم اليوم ولا بكره يله فمان الله .

بو مشاعل : فمان الله ..

*****************
في الطياره الخاصه بتركي ...

تركي ... : هلا ماجد كيفك بخير ..

ماجد : بخير طال عمرك

ماجد : عسى ماشر ليش متاخريين .. مو من عوايدك طال عمرك ..

تركي : الزحمه تعرف الرياض .. وتوديع الرياض ..

ماجد : خلاص ودعتها للابد ..

تركي : مادري ممكن ايه ممكن لا ..

مشاعل مسكت على قلبها ممكن هو راح يطلعها من السعوديه

ومايرجعها مره ثانيه مشاعل حست بنفسها ضعيفه مابيدها حيله

تقدر تسويه لتركي ويتركها ترووح بطريقها ..

************

بعد مرور 5 ساعات بالطياره ...

الكل كان نايم تركي كان جلس على كرسي الطياره .. وكان منسجم

مع الاوراق اللي قدامه وبالنظارات اللي كان لابسها تحول من تركي

لشخص ثاني شخص عملي جدا اللي يشوفه مايقول هذا الكووول اللي

قبل ساعه تركي كان بكل حواسه يفكر كيف يرد حق ابوه ... ويطفي

النار اللي بقلبه وماهو قادر يطلعها بسبب وعده لابوخالد ...

وعده كان مايفكر بكذا افكار الا بعد مايكون عمره 23 سنه وهو

اللحين عمره 24 سنه يعني الوعد انقطع بينه وبين ابو خالد ....

تركي فيه اشياء كانت غامضه بالنسبه له ؟؟؟!!!!!!!!

ماكان يبي يظلم أي شخص ...

بس اكبر الدلائل على عمه واكثر واحد مشتبه فيه بسبب الهوشات

اللي تصير بينه وبين ابوه وكان هو الوحيد اللي له القدره التامه انه
يفعل كذا اشياء ...

تركي كان في بداية عمره يتوقع ان ابوه توفى بسبب حادث

الحريق اللي صار بشقته ... وكان الغاز سبب كافي انه يتوفى بسبب

حريق مافي احد يشك ان هذي كانت جريمه مخطط لها مسبقاً

وبعدها بشهر وفاة أمه في حوض سباحه كان السبب انها طاحت من

الخلف على المسبح وسبب لها تشنج في الماء وماقدرت تقاوم وتوفت

وكان السبب اختناق في الماء كلها دلائل عاديه جدا وقضاء وقدر

بس كان فيه شخص كان السبب بوفاتهم بس !!!!!!!!!!

مين هذا الشخص وايش كان يبغى منهم

والسبب اللي خلاه يقتل شخصين علشانه ...!!!!!!!؟؟؟؟!!!

قطع حبل تفكير تركي العميق ... بكاء عبدالله ..

تركي التفت على ورى شاف عبدالله يبكي و مشاعل نايمه ماهي

منتبهه لعبدالله ... ومو باين انها تضايقت على الاقل من صوته

وصراخه ..

كان بجنبها جالس يبكي ... تركي مشى لمه .. وقف قدامه ..

تركي وهو يجلس على ركبته ويحط يده على فمه : اششششششش

عبدالله ماكان فاهم على تركي لف بوجهه لناحية مشاعل وصار يبكي
بصوت اعلى ....

تركي قرب لمى عبدالله زياده .... تركي : عبود اشششششش

عبدالله ماكان مع تركي ولا منبه على كلامه كان يطالع نظراته الطبيه

اللي تتحرك وياتركي إذا جاء يتكلم .. عبدالله على طول سحب النظرات

من تركي ... تركي عورته طريقة سحب عبدالله النظاره ...

عبدالله يطالع بتركي ويضحك ... تركي لمى شاف ضحك عبدالله

وملامح البرائه كانت على وجهه ابتسم وشال عبدالله معاه لكرسيه ..

*وصلو للندن ..

صحت مشاعل تلتفت تدور تبي تطالع عبدالله اللي اختفى صوته …

ماهو موجود ….. مشاعل وقفت بسرعه وبخوف : وييييييييييين عبدالله ..؟؟؟؟

لبنفس الوقت تركي كان يدخل الطياره .. شاف تركي عصبيتها ..

تركي رحم مشاعل وراح يجمع اوراقه المتناثره : عبدالله مع خالد ..

مشاعل تخصرت : خااااااااااااااااالد .. اقوووووول وين عبدالله وبعدين هذا بأي حق ياخذ عبدالله من هنا .. هااااااااه

تركي انقرف منها … هذي بنت ماتربت تركي بعصبيه : هيه لايكون
تتوقعين حنا شغالين عند ابوك .. وبعديين مادام هذا اسلوبك مو لازم
تعرفين عبدالله وين ..

مشاعل رجولها ماهي شايلتها طاحت على ارض الطياره .. كانت

بتبكي بس مسكت نفسها ماتبي تبين لتركي انه هي ماراح تنذل لو

باصعب الظروووف ..

تر كي ماكان يبي الامور توصل لهذا الحد وماكان قصده بس هي

قهرته بس كسرت خاطره : مشاعل . عبدالله مع خالد ..

مشاعل بكت بهاللحظه : تركي الله يخليك لا تكذذب علي وين عبدالله .

بهاللحظه دخل خالد ومعاه عبدالله وكان الاثنين فمهم مليان شوكولاته

وعبدالله كان طاير من الفرح مع خالد لان خالد عنده خبره في التعامل

مع الاطفال ..
مشاعل راحت تركض لمى خالد وشالت عبدالله … :
كيف سمحت لنفسك تاخذه ..

خالد بكل ضيق : جزى المعرووف عشره كفوف ..

مشاعل : علشان انتا ملقووووووووف ..

خالد رفع شعره عن عيونه بيده الايسار وابتسم ابتسامه ساحره :
أنا ملقوووف الله يسامحك ..

مشاعل انحرجت من كلامها له .. صدق كان عبدالله مبسوط هو وياه
وكل فمه شوكولاه اكييد ماسوى له شي ..

مشاعل جات بتطلع من الطياره تركي مسكها .. : تطلعين بهالشكل ..
مشاعل مستغربه يعني ايش هالشكل : أيوه.. ليييش توك تغار .. وبعدين انا اذا سافرت لبرا كيفي البس عباة ولا مالبس اووف

تركي طالع مشاعل بحنان : انا مو علشان العباه كيفك بس الدنيا برد برا .

مشاعل : كيفي … اطلع بكيفي .

تركي مسكهامع يدها : لا مو كيفك .. فاضي ابلش فيك اذا مرضتي
- نادى بأعلى صوته - ابراهيم ..

ابراهيم : ايوه طال عمرك .

تركي : روح جيييب لها جاكيت .. ولا اقول وديها وياك خل تختار
اللي تبي من الجاكيتات …

ابراهيم : انشالله .. يله طال عمرك ..

مشاعل باستغراب وتأشر على نفسها : أنا … - عرفت انها هي المقصوده بطال عمرك وابتسمت – طيب .

.. راحت مشاعل للخزانه واختارت جاكيت لونه بني طوييييل من

جاكيتات تركي الماركه .. طلعت مشاعل من الطياره كانت موصله

معاها . وتاركها عبايتها على كتفها مفتوحه والطرحه حول رقبتها وشعرها المموج الطويل وعيونها العسليه اعطتها جمال وبرائه زياده …

تركي لمى شاف شكل مشاعل غاض منها كرهها زياده .. مسكها من يدها بقوه : بسرعه مو خدامين عندك نستناك ....

مشاعل : طيب طيب بهدؤ ..

تركي مارد عليها مايبي ييتهاوش وياها علشان شي بايخ ..

في السياره الليموزين الكبيره ...

مشاعل تطالع بلندن من زمان ماجت لهنا تطالع بالبيوت بالناس

ماتدري هي ايش تطالع بس تركي مايحس انها خايفه ..

تركي : طيب شي حلو بس كيف البيع ينزل لهدرجه منه...

مشاعل تتوقعه يكلمها . لفت بوجهها لمه شافت شاب سعودي بس

شكله بدي قارد . : تكلمني تركي .

تركي كان جالس قبالها : ههههههههه اكلمك انتي هههههههه وبصفتك ايش اكلمك ...

مشاعل عصبت على طريقة اسلوبه وكلامه .. جلست تطالع فيه باستحقار (( جد بايخ ومليق وممل الله يكون بعون زوجته وع منه يقرف )) اقول خل اطالع باللي يستاهلون يطالعون مو مثله هالبطريق
: هههههههههههههههههههه
تركي وحازم طالعوا بعض هذي على ايش تضحك ..
تركي كمل كلامه مع حازم ..
مشاعل وهي تطالع بالانجليزين تذكرت ستيفن صارلها زمان مو مكلمته او مرسلتله مسج حتى (( يالله اشتقت له اشتقت لاسلوبه لكلامه
لرقته لسوالفه ... هههههههه من جد هذا هو البرئ مو هالعندي
كومة حقد وتعقيد الله لا يبلانا .. ))

تركي قطع عليها تفكيرها .: يااااهوه انزلي وصلنا للبيت ..

مشاعل على طول نزلت من السياره طالعت بالبيت كان بيت من

السبعينات في طريقة تصميمه ... الحديقه الكبيره اللي حوله كلها

ورود * ذكرها بافلام الكارتون الخياليه ..

: هههههههههههههههههه ..

تركي يطالع فيها وهو مستغرب منها (( هذي شكلها انجنت الا اكييد ))

بدر : هلاااااااااا والله وغلا بالغالي .

تركي : اقول لايكثر وناد على ساندي بسرعه ..

بدر : افااااااا ياتركي شفيك ..

تركي : بدر والله مو ناقص رفعة ضغط

بدر طلع من جيبه بطاقات : تركي شرايك ..

تركي حط يده على خصره وايده الثانيه على السياره : راي بايش ؟!!

بدر : نرووح نسهر الليله

تركي ببرود : ويييييين ؟؟!!!

بدر : خمن ..

تركي بنفاذ صبر : قووووووووول وين ولا والله ماروح .

بدر ابتسم ابتسامه خبث وطالع بعيون تركي بنظرات حاده : ماتقدر

تركي بكبرياء : ايييييييييييش أنا ماقدر هههههه وشو هذا اللي تركي
مايقدر علييه ..

بدر : حفلة لشاكيرا ..

تركي يمووت ينجن على وحده اسمها شاكيرا : بالله ؟؟

بدر بحماس : لا وزياده على كذا ملينداااااااا .. موجوده هناك ..
تركي يفكر : مليندااا ؟؟؟؟!!!


بدر : تذكر مليندا ...

تركي وهو يتذكر : ميلندا ... مليندا ...

قاطعه بدر : حبيبت وليام .. ملكة الجمال اللي بالجامعه ..

تركي بفرح : ايوه ايوه تذكرتها ...

بدر : اوكي كلمتها امس وكلمتني عن الحفله وقالت بفندقهم بالمكسيك ..

تركي بخيبة امل : لامستحيل ارووح للمكسيك ...

بدر : الله الله وتفرط بشاكيرا ... هذي شاكيرا مو أي وحده ..

تركي يطالع ببدر بنص عين : يمه منك تعرف تقنع .. طيب متى ؟؟

بدر : ههههههههههه انا ملك الاقناع ... الليله وراح نرجع بكره .

تركي : اوكي قلت لخالد ...

بدر : قلت له قال (( يقلد خالد )) لا مستحيييل ارووح وياكم .. وبعدين
مليندا هذي اكرها وتكرهني لييش ارووح بعدييين انا تعبان من السفره ...

مشاعل قاطعت بدر : وانا كمان تعبانه ممكن لو سمحت ادخل ..

بدر : الله على الاخلاق يابنت عبدالعزيز توك عارفتها ...

مشاعل : الاخلاق عارفتها من زمان بس انتوا اللي اخلاقكم زفت ..

بدر وهو يضحك : اجل عرفيني عليهااااااا هههههههههههههههههه

تركي : هههههههههه اوكي روحي لهناك ساندي راح تقول لك كل شي اوكي . باااااااااااااااااااااااااي ...

مشاعل وهي تتافف طلعت من الجو الكئيب اللي هم عايشينه ..

مشاعل وهي تدخل البيت : اوووووووف ملييييييق ممل اكرههه .

خالد وهو كان ورى مشاعل وماكانت عارفه: من المليق مشاعل

مشاعل : هم مليقين وانت ملقووووووووووووف .

خالد جلس على الكنبه اللي مقابله التلفيزيون اخذ الريموت ويقلب بالقنوات : أوكي مقبوووله منك ..

بعدها طلع للدور الثاني ...

مشاعل : وع وع منه . . . بس حرام اظلمه ماكرهه مثل الدجاج اللي
برا هو احسن منهم اخلاق بشوي ...

مشاعل وهي تكلم نفسها : بس نفسي اعرف شالسالفه بينه وبين اللي برا بين بينهم شي ... أحسن عساه بهالحال واردى يارب ..

بدر ... : . بااااااااااااي يالحلو انتبه على نفسك

خالد : تعااااااااال مو تقول الحفله بكره ..

بدر : ايوه بس نرووح بدري احسن نجلس وياهم ونمون على بعض زياده ...

خالد : نمون اشوى يابدر من لمى تدخل تدق تحية الميانه يله باااااي

تركي : اوكي يله باي وماوصيك ...

خالد : ههههههه لاتوصي ..

طلع تركي وبدر للسياره ...

وخالد وقف عندالباب ..

تركي يطالع بخالد من شباك السياره : خالد ياظالم ادخل جوا ... الدنيا برد ..

خالد : لاااا وين برد .. الجو عادي ..

بدر : هههههههه الجو عادي حنا لابسين وبردانين وانتا مو لابس
تي شيرت ومتسبح وطالع برى جد لو تشوفك امك تذبحك ..

خالد : اقول يله مع السلامه ..

تركي : مع السلامه .

مشاعل كانت تطالعهم من الشباك ماحد انتبه لها إلا خالد شافها وهي

تطالعهم ..

مشاعل اشتاقت لامها وابوها اشتاقت لبيتها كل شي لرياض اشتاقت

خالها ...

مشاعل ماقدرت تتحمل تفارق اهلها وهي ماتدري ايش مصيرها

امها وابوها راح يدورن عنها ولا راح ينسونها مثل ماتخلى ابوها

عن الدفاع عنها لمى كلم تركي نسى كل شي ...

مشاعل طاحت على السرير ...

تفكر كييف راح تعرف هاللغز اللي هي عايشه فيه .. كان كل تفكيرها

منصب على تركي وكيف يطلع ولد عمها وكيف ابوها صير السبب

بوفاة امه وابوه معقوله يكون تركي صادق بس ابوي قلبه طيب وحنون

مستحيل يسوي كذا بس بابا علشان الفلوس تهون عنده اللي مايهون

بس لااااااا مستحيييل ...

قطع تفكيرها طق الباب : مرحبا سيدتي هل بإمكاني الدخول احمل لك
بعض الملابس ... (( لانه بالانجليزي نتكلم بلغه عربيه فصحى ))

مشاعل : تفضلي ..

ساندي : شكرا لك سيدتي ..

مشاعل : ساندي .

ساندي : نعم .

مشاعل : منذ كم سنه وانتي تعملين هنا ..؟؟!!!

ساندي وهي تتذكر : حوالي 16سنه ..

مشاعل : اوكي شكرا ..

ساندي : اهلا وسهلا .. << طلعت ساندي برا الغرفه

مشاعل كانت تبي تسأل ساندي بس بين من ساندي انها مخلصه

لتركي بالمره ....

اخذت مشاعل بيجامه قطنيه لونها رمادي .. وموديلها اسبورت ..

راحت واخذت شور بسرعه .. ونزلت لتحت ..

مشاعل شافت المكان كان كله ظلام ... بس انوار خفيفه على طرف

كل باب ... (( وش هالبيت كانه بيت اشباح ))

راحت شافت باب الحديقه مفتوح وكان الجو برد ومطر خفيف ..

طلعت مشاعل .. للحديقه وكان الجو جميل ..

شافت خالد جالس في غرفه بدون حيط كانت واقفه على عواميد وكانت

بس مجرد سقف مع عواميد وكانت بوسط الحديقه .. خالد جالس

جواتهاو يعزف بيانوا ..

مشاعل جلست على الدرج البيت وجلست تسمع عزفه (( اكيد خالد

يحب .. وعزفه اكبر دليل وحماسه مع العزف الحزين لاااااا لايكون

حبيبته ماتت ياحياتي والله مايستاهل شكله يحبها مره ومتعذب عليها

.. من عزفه اشتقت لستيفن شوق مو صاحي ياحياتي على ستيفن

اللحين مشتاق لي هههههه يالله احبه اموت عليه ))

مشاعل ماكانت مستوعبه ان خالدوقف عن عزفه من زمان ..

خالد .. وهو يستند على البيانو ويطالع بالحديقه : اه أنا متى راح تصير حياتي مثل البشر وألقا حبي وعمري جيسكا ... بس يالله متى راح تفتح المسنجر وش فيها .. أوووووف

رجع خالد للبيانوا يكمل عزفه وكان كل امانيه ان جيسكا تسمع

هالعزف دائما يكلمها عن عزفه بس ماكان فيه مجال يسمعه لها ..

وكان بنفس الوقت مشاعل تتمنى ان ستيفن يسمع عزف خالد مع انها

كانت متاكده ان عزف ستيفن احسن بمليووون مره من عزف خالد مع

ان عزفه روعه وراقي ....

مشاعل ماقدرت تتحمل بعادها عن ستيفن راحت تركض لفوق ..

خالد طالع في مشاعل وكسرت خاطره يالله البنت تكسر الخاطر مامعاها

احد على الاقل يحاكيها ... أووووووه انا لييش ادخل بشي مايخصني

هي اصلا ماتحترمني ... أوووه المطر بدا يزداد ..

طلع خالد من غرفة البيانوا وكان لابس تي شيرت بني وبنطلون

جينزازرق غامق دخل خالد البيت وهو مبلل من المطر

طالع المكتب على طول تذكر جيسكا ... وحب يكتب لها .

بها الوقت نزلت مشاعل علشان تكتب لستيفن رساله لانها ماتقدر

تكلمه بالمسنجر ..

نزلت لتحت شافت خالد جالس على المكتب وكان الضوء مسلط على

وجهه وشعره طايح على وجهه وكان منسجم مع الكتابه كان خالد

يجذبها بشي بس ماتدري ايش اخلاقه او اسلوبه .. !!!!!!

مشاعل : خالد .

خالد رفع راسه بهدؤ وجا الضوؤ على عيونه و كان لونها اسود ونظراته الحاده اللي تسحر بعدين ابتسم لها : نعم .

مشاعل نست هي كانت تبي تكلمه على ايش بسبب نظراته لها اللي
مرت عليها خمس ثواني وكنها خمس سنوات ذبحتها نظراته و

ابتسامته وطيبة قلبه لها . .

خالد : مشاعل ..

مشاعل : نعم .

خالد : ناديتني ..

مشاعل بارتباك : ممكن قلم ..

ابتسم خالد على اسلوبها كانها طفله عمرها ست سنوات فتح ادراج المكتب يدور قلم مو لاقي وعطاها قلمه : خذي هذا ..

مشاعل انحرجت من اسلوبها وياه : لا شكرا مو ضروري .

خالد : خذيه بلا دلع ..

مشاعل اخذت القلم وهي تتمنى الارض تنشق وتبلعها : شكرا خالد

خالد : العفو ..

مشاعل وقفت بمكانها .. ماتدري ايش تسوي ..

بس خالد قام من المكتب و راح للدور الثاني ..

مشاعل (( يالله اشفيك يامشاعل جد بايخه خليتي الولد يقوم من مكانه
علشان حضرتك – لا خليه احسن من قالهم ياخذوني معهم ))

الساعه 1ليل ..

نزل خالد : ههههههههه اقول على تراب بس شهالكلام البايخ

تركي : وانا مستغرب منه اقول ليش الاخ انجن بشاكيرا مره وحده

بدر : لاااااااا والله احبها من اصلي ..

خالد : هههههههههه مع جنبها تحبها

تركي : اقول كيف الحال ..

خالد : هههههههههههه .. والله الوضع عادي ..

بدر بفضول : كيف حال مشاعل

خالد : تمام .

تركي : خل اكلمها ..

خالد : طيب خمس دقايق

خالد : مشاعل .. مشاعل .. وينك ..

مشاعل : نعم .

خالد : خذي كلمي تركي

رمت مشاعل القلم والاوراق وهي مستغربه من تركي شيبي فيني ؟!!!
مشاعل بخوف : ألو

تركي : هلا ..

مشاعل بتعجب : هلا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ..

تركي : كيييييييف الجلسه بالبيت ناقصك شي

مشاعل : اييييييييه ..

تركي : وشو ...

مشاعل : ابي ارجع لبيتنا وبعدين انت ياهوه كيف تسمح لنفسك انك تخليني هنا والله بموت من الطفش .. على فكره ...ابي اكلم اهلي ..

تركي : هههههههه باحلامك .. اقول اسمعي زين .. والله لو تقول العصفوره ...

مشاعل : الله العصفوره بتجيك اصلا بتخاف منك انت وخشتك ..

تركي : لاااااااااااااا ..

مشاعل : قول غراب اصدقك ..

تركي : اقول انتي الكلام معك ضايع .. بس والله لو اعرف انك تبين تنحاشين اوتطلعين من هنا .. تعرفين امك وابوك .. بيكونون بعداد الاموات .. فاهمه ..

مشاعل اللي خافت من تهديده : اقول كل تراب بس وانت اصلا تهدد ماتقدر تسوي شي ..

تركي : لااااااااااا انتي اكيد شاربه شي ماعرفتيني صح .. بس اقرب مثل واللي قدام عينك .. والله لاخلي ساندي تمسح براسك الارض ..


خالد بهالوقت جلس في مكان مشاعل .. شاف الاوراق .. وكلام الحب
ابتسم (( الحمدلله موبس انا وجيسكا نسوي هالطريقه )) ههههههه
تركي : اوكي مشاعل مو تخجلين البيت بيتك طيب

مشاعل : اييييش ..

تركي : وش فيك ؟؟

مشاعل : وين هواشك وتهديدك راح في الهوى ..

تركي : لا ماراح .. بس مو من الادب انه مانكرم ضيفتنا .

مشاعل : اوووووووووووه وصرنا نعرف الادب اللهم زد وبارك .

خالد كان يطالع بالاوراق ... كان يطالع باوراق مشاعل المبعثره

او ممكن نسميها جيسكا .. حبيبته.. ماكان يخطر بباله بيوم انه راح

تكون جيسكا ... قدام عيوونه ...

ماكان يتوقع حب حياته قدامه مايبعد بينهم الا كم متر

وهو من عذاب فراقها مو قادر يعيش حياته مثل اصحابه ..

مشاعل شافت فضول خالد وهو يطالستيفن هواحد اللي بعدوها عن امها وابوها ....
ع بالاوراق

اوراقها اللي تحمل كل المشاعر الحب والحنان اللي بقلبها للحبيب

روحها ستيفن مشاعل كانت تبي تترتمي بحظنه وتبكي وتبكي وتشكي
وتطلع كل اللي بقلبها ماكان يخطر ابدا في بالها انه

ستيفن هواحد اللي بعدوها عن امها وابوها ....

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الثلاثاء يوليو 31, 2012 1:47 am

مشاعل:: خاااااااااااااالد بلا لقافه زايده ... لوسمحت احترم نفسك ..

خالد انحرج من اسلوبه وفضوليته .. كان على بعد كم سطر ويعرف

لمين هالرساله بس تو ماكتبت مين الشخص المقصود ابتسم خالد

ابتسامة حرج واخذ الجوال من يديها : اسف اوكي ..

بدر سمع كلمة خالد اسف وغاض زياده (( اووووف منه هذا متى راح
يكون عنده كرامه يعتذر لليسوى والمايسوى .. لييييييش كل هالذل
والضعف ليييش خالد مايتغير ويعيش حياة عيال النعمه بس طووول عمره بيظل كذا ابن فقر مو أي واحد يعتذر له الرجال ))

تركي : الله شكلكم متفاهمين مررره .. هههههههه

بدر : ايوه مع جنبها متفاهمين عسى ماتدووس ببطن خالد هذي
ماينقال عليها ممكن تكون طالعه على ابوها .

خاااالد ببرود : هههههه ممكن طيب شرايكم تروحون تنامون انا نعساان ..

تركي : بل يالدجاجه تو الناس الساعه 2 .

خالد : بعين امك دجاجه واذا على النوم اللحين بحاول اعدل نظام نومي حنا بلندن يعني لازم اصحى بدري ..

بدر : لايكوووون بترووح الصبح للنادي .

خالد : بدر انتا لييييش مخبي كل هذا الذكاااء ليييش ..

تركي : هههههههههههههههههه رهيبه ذكاء اوكي اتركك تنام نوم العوافي وتصبح على خيير...

خالد : وانتا من اهله اوكي يله باااااااااااااااي .

سكر خالد من اصحاب عمره وحياته ...

خالد : اوكي يله تصبحين على خيير ..

مشاعل بخجل منه على طريقة كلامها له وانها احرجته قدام اصحابه :
وانتا من اهله ...

خالد ابتسم عليها .. (( ههههههههه هذي اكيد هيمانه فيه مانسته .. مع كل اللي صار لها .. الله يسعدهم )) .

*******************************
الساعه 9 الصبح ...

كان خالد صاحي من الساعه 8 بس كسلان يقوم من السرير.. يفكر

بجيسكا ولييش ماكلمته او حتى فتحت ماسنجرها ...

خالد ويدينه ورى راسه .. : اقول قوم سو رياضه احسن لك بدل ماأنتا جالس تفكر بوحده ناسيتك ..

خالد وقف من على السرير . وراح اخذ له شور .. طلع خالد برى

غرفته بعد مااخذ الشور .. وطالع مافيه احد .. الكل نايم ..

نزل خالد وما لبس تيشيرته ..لان هذي عوايده بعد الشور مايحب

يلبس تي شيرت .. نزل لتحت وكان جوعان مرره دخل المطبخ على

طول راح وسوى له نسكافيه واكل كروسان ... خالد شاف ورقه

طايحه بس مايدري هي لمين ..اخذها و بين يده الثانيه كاس نسكافيه

اللي كسر البرد ببخاره ..

خالد جلس على الكنبه باالصاله .. مو قادر يفتحها هالورقه شايفها

بس وين .. مادري ممكن من ارواق مشاعل ناسيتهم هنا .. حاول

يفتحها بس هذي مو من عوايد خالد يصير فضولي ويدخل بشي

مايخصه .. رمى الورقه للجهه الثانيه من الكنبه .. خالد صار يطالع

بالتلفيزيون وهو مطفى كان يفكر بجيسكا .. مايدري انها ماتبعد عنه الا

كم غرفه .. مايدري انه لو فتح هالورقه راح يعرف شخصية جيسكا

وهي مين .. بس القدر رافض يعرفها وهي تعرفه .. بهالوقت

الفضوليه تذبح خالد يبي يعرف هالورقه لمين .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!

خالد (( اقول خل اشوف ايش فيها وبعدين ارجعها مكانها .. كان شي ماصار )) خالد مسك الورقه بين يدينه الثنتين يطالع فيها
((هههههه لهدرجه جيسكا ماخذه عقلي كله حتى عطرها صرت اتخيله ))
خالد مسك طرف الورقه قتح جزء كبير منها.....

بس سمع صوت ميوزك عالي .. رمى الورقه اللي راح ترمي بالامه

واحزانه وخيالاته لبرى ويعيش معاها مع جيسكا اللي هي مشاعل ..

خالد طلع للدور الثاني يبي يعرف هالميوزك من وين او مين يشغلها

بهالصوت العالي غير بدر بس بدر مو موجود ..

خالد واقف باخر الدرج شاف مشاعل بغرفتها ترقص رقص شرقي

على اغنية واحشني ايه ولابسه تنوره للركبتها لونها ابيض ناصع

وفيها حزام بني فاتح وبدي ابيض عليه خصر بني فاتح وصندل ابيض

ومجعده شعرها على نفس طريقة مريام وكان التكييف كله موجه لمى

وجههاو كانها تعمل فديوا كليب .. خالد استند على الجدار (( اووه

البنت متاثره بالفيدو كليبات المفرووض اشكالها يحرموون من انهم

يطالعون الفديوكليبات بس مشالله عليها كان مريام فارس قدامي نفس

الرقص بالاغنيه والشعر ههههههههههه حتى وهو يطير ههههههههه

يألله حتى الملامح مريام ))


جلس يطالع فيها وابتسم لها وصفق لها : صراحه لو تصيرين بدل

مريام ماحد راح يدري .. ظابطه شكلها ..

مشاعل طالعته وعصبت وعلى طوول سكرت الباب بوجهه ..

خالد على طوول ضحك بصوت عالي على حركتها واسلوبها هذي من جدها تستحي ..

مشاعل كانت معصبه منه ومنحرجه بنفس الوقت .. (( اووف هذا ايش مو متربي يطالع بنت غريبه بهالشكل وبعدين ليش مو لابس تي شيرت لايكون فقير وماعنده ملابس .. خل اكمل الرقص احسن لي ))

خالد طلع لغرفته ولبس تي شيرت كاروهات وردي مع احمر مع ابيض

مع رمادي مداخله ببعضها معاها قبع من ورى لونه رمادي وبنطلون

جينز رمادي اطرافه اسود غامق .. ومعاه شنطه رجاليه حاطها على

جنب ونظارات شفافه رماديه .. وشعره لرقبته مدرج اسود تاركه على

طبيعته ناعم مع انه مطلع شوي لبرا ..

نزل خالد ... وطالع بمشاعل لهي برا جالسه تتمشى بالحديقه .. طالع

فيها ورحمها هذي اكيد طفشانه من الجلسه هنا .. لييش مااخذها معي

خالد : مشاعل .. مشاعل ..

مشاعل طالعت فيه (( هذا ايييش يبي )) :نعم .

خالد : تروحين معي ..

مشاعل باستغراب : اروح معك وين ؟؟!!

خالد : رايح للسوق ..

مشاعل فرحت اول ماسمعت طاري السوق : جد خالد ؟!!!!!!!!
بنروح للسوق ..

خالد طالع فيها وعيونه بتطلع (( لهدرجه البنات يموتون على السوق ولو كانوا مو عند اهلهم ولابلادهم ماهمهم ... جد البنات عالم غريب )
: ايوه بنروح للسوق وبعدين تركي مسوي حفله بكره او بعده لازم يكون عندك شي تلبسينه ..

مشاعل وهي رافعه راسها لفوق ويدها على جبهتها تفكر : طيب خالد
انا ... انا مامعي ولا ريال .. من وين تبيني اشتري وبعدين تبي توديني للسوق علشان تقطع قلبي لا ولا تفكر اروح خلاص مابي ..

جلست مشاعل على الكرسي بجنب المسبح .. وكان السماء ملبده بالغيوم ..

خالد حط يده على خصره : انتي تبين تروحين ولا لا ابي جواب بسرعه ... انا واحد مشغول مو فاضي لك ..

مشاعل (( اموت على السوق احبه بس والله مامعي ولا ريال اروح اشوف الازياء الجديده وينقطع قلبي ولا.. وحنا بارض الموضه لندن تبوني اروح وانا مامعي ولا هلله .. )) سوت حالها مو مهتمه اخذت المجله تطالع بالازياء : لا ماراح اروح ...

خالد : الله اللي يسمعك قبل دقايق هذي امنيتها الوحيده ترووح للسوق واللحين ماتبين تروحين .. والله ناااس ..

خالد طالع بمشاعل من بعيد .. وكسرت خاطره باين عليها مشتاقه لطلعات بس ايش تسوي هي شبه مخطوفه : اقول مشاعل ..

مشاعل : نعم .

خالد وهو يعدل بنظارته : مشاعل تعالي ..

مشاعل : ويين ؟؟!!

خالد : للسوق .. علشان الحفله مانبيهم يعرفون .. بالسالفه .. طيب .
استناك وروحي بدلي ملابسك ...

مشاعل على طول رمت المجله وراحت لفوق تركض ....

خالد يطالع بمشاعل :هههههههههههههه هذي مو حركات وحده بالثانوي حركات طفله ..

خالد جلس بمكان مشاعل .. اول ماجلس مكانها .. شم ريحة عطر مشاعل .. (( هههههههههه ياسبحان الله لهدرجه هالعطر مشهور نفس عطر جيسكا بالضبط ..))

خالد انشغل بالتفكير في جيسكا وقلبه مو مرتاح يحس فيها شي ..

مشاعل بالغرفه لبست تي شيرت ليلكي واكمامه طويله وكان مع

تنوره للفخذ جينز فاتح مع احزمه على الخصر باللون الفضي ..

وجزمه بوت لنص الساق .. بلون الرمادي .. وشعرها مجعد..

مشاعل نزلت لعند خالد ..

خالد عجبه شكل مشاعل .. وكيف لبسها وشعرها .. والاكسسوارات ..

بس ماحب يبين لها ..

اخذ الشنطه ولبسها بشكل مائل على جسمه .. وعدل شعره : يله ..

راحوا وركبوا السياره ..

مشاعل وهي تطالع مع الشباك : خالد ؟؟؟..

خالد كان يطالع بـ DVD بعدين طالعها : نعم ..

مشاعل وهي تفرك يدها بتوتر : اممم .. ممكن سؤال ؟؟

خالد طفى الدفيدي اللي بيده وطالع بمشاعل مستغرب : ممكن ؟؟!!

مشاعل عدلت جلستها باهتمام وقربت من خالد وشعرها خلته على
جنب .. : تركي هذا هو ابن عمي !!! طيييييب كيف طلع عندي عم وانا ماعندي أصلا انا طول عمري اقول لابوي اني اتمنى ان يكون عندي اخت او بنت عم او عم اصلا؟؟؟(( تنهدت بألم )) صح دوختك بس كيف ياخالد كيييييييييف ؟؟ وبعدين تبي الصراحه انا مو مصدقه سالفة هذا القتل وما القتل وهذا ذبح وماذبح ؟؟؟ وبعديين هو ويين كان عايش ومع ميين وكييف قدر يعيش بدون اهل في بلد غرييييب ؟؟؟ طيييب ولييش ماما ولا بابا ماخلوه يجي يعيش عندنااذا انهم عارفين انه عاييش ؟؟؟؟؟ آآآآآآآه اصلا السالفه بكبرها ماهي داخله الراس ..

خالد مسك راسه وبعصبيه : هيييييه شوي شوي علي ؟؟ مو تذبحيني اسئله .؟؟

مشاعل : حلوه هذي اذبحك اسئله !!! انتا قوول هو مييييين وقول قصة هذا اللي اسمه تركي علشان ممكن اصدق انه ولد عمي مو واحد
كذاااب ؟؟

خالد ضحك بأعلى صوته : ههههههههههههههههه انتي مو صاحيه من جد لازم تنحرمين من هالافلام الاجنبيه اللي خربت راسك ..

مشاعل بغضب : وانتا ايييييييييش عرفك ممكن ؟؟؟ تكوون صفاتي
كذا من اصلها ..

خالد طالع فيها يتأملها (( يألله هذي كثيير بايخه ودلووعه الله يكون بعون اللي يتزوجها ))
مشاعل بشك (( هذا اييش يطالع بي اوووووف منه مقرف )) : لوسمحت تجاوب ولا ايييييييش ..

خالد وهو يرجع ظهره لورى : اوكي مدام انتي مصره لهذي الدرجه.. اقوول ..
مشاعل تنطط بحماس وفرح : قوووووووووول ..

خالد (( هذي طفوليه بالمره والله لو وحده ثانيه لتخلي البيت حزن وعزاء .. وهذي ولا كنها مخطوفه اصلا ههههههههه مسكينه )) :
والله تركي .. عاش معي من كان عمره ثمان سنوات وانا وياه مع بعض الروووح بالروووح مانتفارق حتى النوم مع بعض ..

مشاعل قاطعت خالد بضيقه : اوووووووووف انا مابي قصة حياتك انا ابي اعرف حياة تركي .. – تطالع فيه بشمئزاز – اوووف انتا شكلك مو مصدق على الله وحده تسألك ..

خالد يطالع فيها وعيونه بتطلع (( هذي من ويين جاتها الجرأه علشان تكلمني بهالطريقه )) : مشكووووووره وانا استاهل .. علشان عطيتك وجه بزياده وبعديين بالله علييك هذي صفات وحده متربيه صح ..

مشاعل بضيقه : يكوون بعلمك انا متربيه احسن منك على الاقل مو متربيه بشوارع ..

خالد عدل جلسته طالع فيها بنظرات حقد وكره : اييييييييش عيدي ماسمعت ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل بدلع : والله كلامي ماينعاد يابابا ..

خالد بغضب : مشاعل هالمره اتغاضى لان مو من صفاتي اطلع رجولتي على بنات .. بس ورب اللي خلق سبع سموااات والله لو ينعاد هالكلام مايصير لك خييييير .. – يأشر بأصبعه على وجه مشاعل وعيونه تولع شرار – وحطي ببالك انتي مو عند اهلك وحتى مو بالسعوديه اصلا فاهمه ..

بهالوقت مشاعل خافت على نفسها (( يالغبيه هذا هو الولد الوحييد الطيب معك تجيين تخربين على نفسك ولا وعلى قولته انا بعييده عن اهلي ووطني .. لا جد رحتي فيها يامشاعل )) : آسفه ..

خالد طالع مشاعل بستحقار : ايوه اعرفي قدر نفسك مو تجيين ترفعين صوتك على أي احد ولا وتهددين بعد ؟؟!!! ..

مشاعل بضيقه : طيييييب قلت آسفه وبعديييين ماتوقع تسوي لي شي لأن هذا مو من اخلاقك ..

خالد :هههههههههههاااااااااااهههههههههههااااااهاااي حلوه هذي مو من اخلاقي .. وانتي اييش عرفك ..

مشاعل : لا اتوقع احس ..شكل انتا مو زيهم ؟؟

خالد وهو يطالع بمبنى قديم ويأشر بيده على مشاعل وبهمس وضيقه : اوكي اوكي اسكتي ..

مشاعل استغربت (( هذا اييش سكته )) تطالع مكان مايطالع خالد

شافت بنت بريطالنيه معها شاب شكله خليجي بالأحرى سعودي ..

خالد بتضايق : اووووووووف هذا شجابه هنا .. ؟؟

مشاعل بفضول وعيونها على الشاب : من هذا ؟؟؟

خالد لف عليهاوطالعها بتضايق زياده : يألله انتي عارفه انك فضوليه بزياده ..

بهالوقت مشاعل انحرجت : اوكي أسفه ..

خالد يكلم السواق : بسرعه اطلع من هالحي ..


****************************************

تركي وهو تحت تأثيير الشراب : هههههههههههههههههههه جد انتي لايعلى عليكي ..

جواهر : هههههههههه تسلم لي هالضحكه وبعديين ترووك ورااك غايب عن الانظار جد صرنا نتعطش لشوفتك ..

* جواهر بنت سعوديه ابوها سعودي وامها هولنديه عايشه طوول عمرها بتنقل من بلد لبلد ..

تركي وهو بحالة شبه سكر: ههههههههههههه اشربوا مويه هاهاهاه هااااا آآآه

جواهر وهي تضرب كتف تركي : الله علييك اييش هالآهاآآآآت

تركي : انااااا تعبااااان ..

جواهر : رووح للمستشفى .. ولاتبي اعطيك ابره تراها ماتنوصف من حلاتها ..

تركي بتضايق : اتركي ابرك لك .. بس انا اخااف اظلم مشاعل ..

جواهر بستغراب : مشاعل .. من هذي مشاعل اللي اعرفه اسمها مرام مااعرف وحده اسمها مشاعل في حياتي خااااااااااااااااااااااالص ..

تركي وهو يحاول يوقف : وحده تصيير بنت عمي ..
جواهر بخباثه : اوه شكلك راييح وراها بالباي باي .. ؟؟

تركي وهو يفتح الباب بس مو قادر : اوووف وشفي الباب ؟؟

جواهر وهو جالسه على السرير وشعرها الاشقر الصارخ معه خصل سوداء تاركته على حنب وبنظراتها الزرقاء الفاقعه مع بدي اسود و شورت قصير وضيق اسود جلد .. وبصوتها الناعم : هههههههههههه انتا من تعرفت على هالبنت وانتامو على بعضك ..

تركي ارتبك : انتي قصدك اييش يابنت .. ؟؟

جواهر تعض على شفتها الورديه بأسنانها البيضاء الناصعه وقفت

على السرير اخذت ريموت الاستريو وشغلت على اغنية نيكول سابا

اناطبعي كده ... وصارت ترقص .. رقص اجنبي على انغام الاغنيه ..

تركي انقهر منها وراح لمها ووقف عند طرف السرير : انتي اييش قصدك ؟؟

ماردت عليه واخذت الكاس المحدده اطرافه بالذهب وصارت ترقص

اكثر من قبل ..

تركي انقهر وصرخ : جووااااااااااااااااهر .. وييييين المفتاح ..

جواهر بخباثه : ولييييييش ؟؟ انتا عميان ..

تركي استغرب من كلمتها ..- انتا عميان – مسك يدها وهي ترقص : جوااهر وييين المفتاح ..

جواهر بهالوقت ضمت تركي وصارت تبكي على صدره

تركي يطالع بجواهر مستغرب اول مرره جواهر تنزل دمعه من عينها

جواهر بألم : انا رخييصه تركي .. انا واطيه .. ؟؟؟

تركي طالع بعيونها الغرقانه دموووع عنده انه يتخيل او عيونه فيها شي من كثرة الشرب : اييييييش ؟؟

جواهر بألم زياده : تركي لييش رماني لييش تركني والله احبه اموت علييه .. لييش رافض يسمع مني .. لييييييييش ؟؟

تركي بستغراب وفضول بنفس الوقت : ميين ؟؟

جواهر غطت وجهها بصدر تركي : بدر ..

تركي انسجم مع سالفة جواهر .. وكان حزين عليها وعلى بدر اللي

همه بالحياه البنات والشرب واللعب .. : طييب لا تبكيين انا اكلمه لك..

جواهر حست بنفسها انها بين احضان تركي بعدت عنه ببطئ وحاولت

ترجع البسمه لتركي لأن عارفه تركي لو عرف بهالموضوع ماراح

يهدى له بال .. : ههههههههههههههه انتا من جدك طايح بحبها ..

تركي يطالع بجواهر مستغرب : انتي مو صاحيه .. – تركي حط يده على صدره – اوووف منك خرعتيني ولا اقوول انا الغبي اللي اصدق وحده شااربه ثلاثة ارباع الكاسات ..

جواهر (( لاصدق ياتركي صح انا مو محافظه على عاداتنا كاسعوديين او كعرب بس انا لي قلب لي احساس احب مثل ماتحبوون ابكي مثل ماتبكون .. ولا لأن طول عمري بهالخراب وهالدمار بس والله ماينسيني همومي غيير هالعيشه واهلها)): هههههههه وانتا تطلع نفسك من السالفه ..

تركي وهو يلبس تيشيرته : اوكي جواهر الليوم الليل برووح لندن
وابيك بكره تجيين معاهم والله لو ماتجييين اقلب الدنيا فوق راسك ..

جواهر وهي تغطي وجهها بللحاف السرير وتحاول تنام : اوكي ..

تركي باس خد جواهر : bromees ..

جواهر ابتسمت : bromees ..

راح اخذ له شور لما طلع من الحمام .. شاف جواهر نايمه .. ابتسم

لها وكمل مشيه للباب طلع تركي من غرفة جواهر اللي ياما قضى فيها

احلى ايام حياته واسؤاها .. بهالغرفه وهالبيت بالذات كان يجي لهنا

مره كل شهر علشان يحكي لجواهر اييش اللي صار له طول هذا الشهر

وهي نفس الشي تشكليله مشاكلها مع امها وابوها ..

طلع تركي من باب البيت وهو يعدل تيشيرته الاحمر الفاقع مع

بنطلونه الحينز الغامق وشعره المبلول المنتثر على عيونه وركب

سيارته الجاغورا الكشف السوداء ..

*******************************

ساندي رافعه فستانها الازرق اللي تميزت فيه عن كل الخدم لانها هي

رئيسة الخدم وبفرح راحت تسرع بخطواتها لناحية خالد : مرحبا سيد
خالد لدي اخبار جيدة لك سيدي ..

خالد وهو مستند على باب السياره من التعب بالدوران بالاسواق :
نعم قولي ..

ساندي بفرح : سيدي غدا سوف يأتي السيد تركي وسوف يقيم حفلة كبيره ويطلب منك تجهيز الموسقيين لهذه الحفله ..

خالد ببرود : أعلم .. بكل ذلك .. هل لديك اخبار جديده؟؟؟ ..

ساندي بفرح : اجل سيدي ..

خالد باهتمام : هيا قولي ما عندك ؟؟

ساندي : هل تذكر صديق العائله مستر طارق ؟؟

خالد باستغراب (( هذا اييش جابه على بالها صارله 10 سنوات مهاجر لكندا )) :نعم أذكره ولكن مالذي ذكرك به ؟؟

ساندي : سيدي لقد اتى قبل دقائق وكان مهتما بالسيد تركي وكان مصرا على ان يراه اليوم و لكن انا اخبرته بأنه مسافر ولكنه لم يصدقني اراد ان يبحث في المنزل ولكني منعته من ان يفعل ذلك ..

خالد بأستغراب اكثر : ماااذاا .. – خالد بهالوقت انقهر زياده – يإلهي لقد ذهب ولم اعرف مالذي كان يريد قوله لتركي ..

ساندي بفرح : ولكن سيدي انا لم اكن بهذا الغباء لاتركه يذهب من دون انا أخذ رقمه اوعنوانه ..

خالد بفرح : حقا اريني مالديكي ..
مشاعل تمشي للبيت وتطالع في خالد بحقد (( ياربيييه هذا بشر هذا فشلني قدام اللي يسوى ومايسوى علشان جزمه من جد متخلف بس اللي ريحني اني رديت علييه رد سكته وسكت امثاله.. ))

خالد بعد ما أخذ الرقم من ساندي .. راح بسرعه يركض لجوا البيت

علشان يعرف ايييييش قصة طارق وايش يبي من تركي ..

خالد : ألو .

رد صوت جهوري وقوي : ألو ..

خالد : السلام عليكم ..

طارق : وعليكم السلام ..

خالد : انتا طارق صالح ..

طارق بكبرياء : ايه من معي ..

خالد : كييف حالك ؟؟؟

طارق باستغراب : الحمدلله بخير .. من معي؟؟؟؟ ..

خالد : معك خالد صديق تركي عبدالله ..

طارق بفرح : آهه انت خالد .. كيف حالك ياخالد ..

خالد : تمام .. ماقلت شتبي بتركي ..؟؟؟

طارق بسخريه : ههههههه وهذا انتا قلتها تركي مو خالد ..

خالد بضيق : اوكي يحق لك ماتقول..كيفك!!! بس اذا كان الامر
ضروري تعال الليله الساعه ثمان وممكن تقابل تركي ..

طارق بتعالي وكبرياء : انتا تعرف انا ميين علشان تقولي ممكن ؟؟؟

خالد بقرف منه (( اوف معقوله كل هالسنين وماتغير)) : اكيييد وفي احد مايعرف طارق اعظم رجل اعمال بكندا واخر واحد جلس مع عبدالله قبل مايموت ..اقصد قبل مايقتل ..

طارق : ههههههههههههههه لاتشبكني بكذا جريمه قول زميل وبس تهاوش معاه عبدالله قبل مايموت مو لدرجة اقتله على العموم انا
بريء من كل التهم والتلميحات اللي تتهمني بها ياقمر ..

خالد بحقد : هههههه حلوه هذي قمر ..

طارق : اوكي ياحلو الليله اشوفك خلوود بااااااااااي ..

سكر خالد من طارق وهو متملل منه : هذا يتوقع نفسه اييييييش ؟؟

********************************

خالد يضم تركي : هلا والله .. هلا وغلا ..

تركي : هلا بك ..

دخل بدر : الله الله انتوا ضمموا بعض وحنا ننسي ...

خالد يضم بدر : وهذا علشان ماتزعل ..

بدر : مشكوووووووور ..

بدر بتعب يجلس على الكنب بجنب الباب .. : آآآآآآآآه بس والله

المكسيك جنااااااااااان هاليومين ..

تركي بحزن : يألله ياخالد ياليتك جييت معانا صراحه حفلة مليندا روعه .. بس اكييد حفلتي احلى ..

بدر : وهل في ذلك شك .. شووف ترووك اعرف شغله وحده حفله اكون انا موجود فيها تكوون احلى حفله فمابالك بأني انا معد هالحفله..

خالد تكتف : يسللاااام انتا من جد ماخذ بنفسك مقلب ..

بدر : والله وذكرتني بحيلهم بينهم صار لي زمااااان ماشفته ..

تركي وخالد يطالعونه باستحقار .. ترركي : انا نفسي اعرف انتا كيف تطالع برامج وتعود تطالعها وتتحمس نفس اول مرره وكأنك مو شايفها نفسي اعرف كييف ..

بدر فتح التلفزيون وطالع برنامج اوبرا على mbc 4 وتحمس معاه

خالد مسك كتف تركي وهو يطالع بالاوراق : تركي ..

تركي طالع بعيون خالد : هلا ..

خالد بتردد : تركي ... ماادري اييش اقولك .. بس .. طارق .. يبيك ..

قاطع كلامه تركي باندهاشه وصدمته : طارق أي طارق تتكلم عنه

خالد : طبعا انتا راح تستغرب بس انا اكثر استغراب منك .. تتذكر طارق صالح ..

تركي بفضول : ايه لييش ..

خالد : جى لهنا اليوم وحب يقابلك ..

تركي بندهاش : هذا ايش جابه لهنا ..

خالد : مو هذا هو اللي شاغل بالي .. لييش جاي لهنا .. مادري ؟؟؟

تركي : اصلا هو كييف تذكرني مرت على الحادثه اكثر من 18 سنه..

خالد تنهد تنهيده طوييله : مو هذا اللي محيرني حاولت اسأله بس رفض يعطيني أي جابه حاولت استفزه بس هو اللي استفزني ..

تركي : طارق هذا غرييب ..

خالد : على العموم هو جاي الساعه 8 الليل ..

بدر : آهه كذا يعني طارق جاي لهنا الليله .. هذا نذل ..

خالد وتركي يطالعون ببعض هذا كييف عرف بطارق ؟؟؟؟؟!!!!!!

خالد : بدر تعرف طارق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

بدر وهو ياكل شيبس : بالله عليكم هذا اعرفه صدييق ابوي الرووح بالرووح بس نذل وخسيس بالمررره ..

تدخل ساندي الغرفه وبأدب ترفع فستانها بهدؤ ورقتها المعتاده : مرحبا سيدي ..

تركي : مرحبا ..

ساندي : سيدي عذرا للمقاطعه ولكن السيد طارق يريد مقابلتك

تركي وقف من الفرحه واخيرا راح يقابل طارق اللي ياما كتب عنه

ابوه في دفتر مذكرته عن مدى قوته واصراره وشجاعته ..

دخل رجل شكله بالاربعينات .. كان اسمر الوجه طوييل القامه كان

لابس بدله رسميه اسود وكان على وجهه من الجهه اليمنى ندب كبييير

وشاربه عرييض ..

بهذا الشكل اخاف تركي .. مع كلام ابوه عنه ومع كلام بدر عن نذالته

ووقاحته ..

طارق فتح يدينه على الاخر ويتجه لناحية خالد : انتا تركي ابن عبدالله ..

خالد بارتباك وسلم عليه : ياهلا بس معلييش انا خالد مو تركي ..

طارق فتح عيوهه على الاخر : انتا مو ولد عبدالله ..

خالد : لا انا خالد ..

طارق : اوكي على العموم تشرفنا ..

طارق اللتفت لناحية تركي واشر بيده على تركي : انا اللحين متأكد انك تركي ..

تركي ابتسم ابتسامه عريضه : ايووووووووه انا تركي ..

طارق على طول مشى لناحيته وضمه بقوه : يااهلا بتركي ..

تركي : تفضل ياهلا فييك ..

طارق يشرب فنجان القهوه التركيه مثل ماتعود يشربها .. : اكييد انت اللحين ياتركي تسال حالك ليييييييش جاي واحد مثل طارق لبيتي ..
انا اقول لك ..- عدل جلسته – شوف تركي صح ابوك يكرهني مايطيقني صح .. بس الشي اللي استغربت منه .. انه امني على اوراق مهمه في نظره انا طبعا احتراما لمشاعر واحد متوفى ماحبيت افتحها ..

تركي طالع فيه باستحقار : معقوله كل هالسنين ياطارق مافتحت الاوراق ولاطالعت فيهم ..

طارق يطالع بعيون تركي وابتسم : انتا نسخه من ابوك بعدوانيته وشكه .. او قول ابوك احسن منك .. انتا تستخف بالواحد .. وهذا شي مو محترم ..

تركي حط رجل على رجل : انتا جاي تعلمني الاحترام ..

طارق : تركي تتكلم معي بأدب واحترام والا والله لأطلع ولا تشوف هذي الاوراق ..

تركي : اوكي .. اوكي ..

طارق : محمد ... محمد ..

محمد : نعم طال عمرك ..

طارق : ويين الشنطه اللي معك ..

محمد رفع يديه لفيه شنطه بجلد فخم باللون الاسود الغامق مربوطه بسلسله بيده : تفضل طال عمرك ..

طارق اخذ الشنطه وحطها على رجوله وطلع منها اوراق : تفضل ياتركي .. وهذي امانه ووصلت لك ..
تركي مسك الاوراق وصار يطالع فيها بأهتمام : ههههههههههه انا مو شايف شي غرييب.. علشان يعطيك الاوراق .. وهذي مجرد اوراق عاديه ..
طارق ابتسم (( تركي مهما كان ذكي عمره ماراح يطلع مثل ذكاء ابوه)) : على العموم انتا طالع بالاوراق زيين .. وانا اللي علي سويته.

تركي : مشكوووور ..

طارق : اوكي عطيني .. اللي عندك ..

تركي يطالع بطارق وهو مستغرب : اييش اللي عندي .. يعني اييش؟؟

طارق : اللي وعدني عبدالله به ...

تركي : اييييييش اللي وعدك ابوي به ؟؟؟

طارق من بين اسنانه : البيت ..

تركي استغرب : أي بيييييييييت !!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟

طارق : بيتك اللي بالسعوديه ..

تركي وقف : مستحييل اعطيك اياه فاهم .. مستحييل ..

طارق : كيفك ؟؟؟

تركي التفت على طارق باستغراب ..

بدر يطالع بطارق مو مصدق هذا طارق العنييد .. يعرف طارق عدل لو

كان بباله أي شي لازم يوصله ...

تركي : غريبه ...

طارق وقف وعدل جاكيته : هههههههههههههههههههه انتا ماتعرفني صح ياترووك ...

محمد يمشي بخطوات سريعه وطويله لناحية طارق : معلييش طال عمرك بس الاجتماع بقي عليه خمس دقايق ..

طارق : اوكي ..

طارق مسك كتف تركي: فكر ياقمر .. لا زم تفكر .. ويكون بعلمك معاي وثائق ومستندات تثبت .. صحة العقد وصحة البيعه ..

تركي بعد يد طارق بقوه عن كتفه : ههههههه اعلى مابخيلك اركبه ..

طارق : اوكي نشووف من اللي يضحك بالنهايه ... ؟؟؟؟

طلع طارق من القصر .. وترك بقلب تركي لغز ماهو قادر على حله ..

خالد : صراحه هذا الرجال غامض ..

بدر : مو انا قايل لكم احذروا منه .. هذا مخييف ..

تركي جلس ويطالع بالاوراق .. بااهتمام .. (( يألله لييش ابوي اعطى طارق هذي الاوراق .. وبعديين هذي مو اوراق مهمه مرره عاديه تتكلم عن نادي و عن سوق .. أييش المهم فيها ؟؟؟؟؟ ))

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الثلاثاء يوليو 31, 2012 11:54 am

مشاعل تطالع بأوراق ستيفن ... : يألله انتا اللحين مشتاق لي ؟؟؟
ولا ناسيني .. ؟؟؟ ولا انا مجرد تسلايه عنده ...؟؟؟؟

الله على صوتك ياستيفن اشتقت له يامحلى ضحكك وبسمتك وهبالك ؟؟

مشاعل طالعت بعبدالله شافته نايم : هههههههه شكلك استانست على الجلسه هنا ..

طلعت مشاعل من الغرفه .. كانت بتنزل للمطبخ لأن الساعه 2بالليل

مافيه ولا خدامه ..

سمعت صوت ميوزك خفيفه .. راحت للغرفة تركي ..

تركي كان جالس على الارض ومستند على السرير .. وكان شعره

مغطي عيونه ..

يطالع بالاوراق .. : يبه انتا رحت وتركتني احل ألغازك .. مااتوقع
اكون قد المسؤلييه ..

مشاعل دخلت الغرفه : مساء الخير ..

تركي طالع في مشاعل .. كانت لابسه بيجامه ورديه وشعرها منسدل

لورى وعلى جنب .. وعيونها الكبيره العسليه مع رموشها الكثيفه ..

تركي يجمع الاوراق : مساء النور .. ياهلا ..

مشاعل تبعد شعرها عن وجهها : ممكن اجلس معـك ..

تركي : تفضلي ..
lمشاعل دخلت الغرفه : مساء الخير ..

تركي طالع في مشاعل .. كانت لابسه بيجامه ورديه وشعرها منسدل

لورى وعلى جنب .. وعيونها الكبيره العسليه مع رموشها الكثيفه ..

تركي يجمع الاوراق : مساء النور .. ياهلا ..

مشاعل تبعد شعرها عن وجهها : ممكن اجلس معـك ..

تركي : تفضلي ..
مشاعل وهي تجلس على الكرسي المقابل لتركي : ممكن ارجع
للسعوديه ..

تركي طالع فيها وابتسم بسخريه : لا ....

مشاعل : انتا اييش تبي فيني ؟؟؟ اييييييييش ؟؟؟

تركي يجمع الاوراق اللي متناثره على السرير: مادري .. بس ممكن تكونين الحل .. لبعض المشكلات ..

مشاعل بكت : ياخي اتق الله فيني والله حررام عليك ليييش اخذتني من بيتنا وتركتني اعيش مع ناس مااعرفهم حتى والله حراام .. حتى جردتوني من عداتنا وتقاليدنا .. والله حرام علييييييييك ..

تركي : مشاعل .. افهمي .. انا اخذتك مو علشاني اكرهك لااااا بالعكس باينتك اخلاق بس اييش اسوي اذا كان ابوك كذا .. شرير ..

مشاعل تمسح دموعها الي ياما حاولت تكتمها قدامهم وخصوصا قدام تركي .. : والله ابوووي بريء تركي .. الله يخليك والله مشتاقه للسعوديه ابي ارجع ماااااابي لندن ومشتاقه لاهلي ..

تركي ابتسم : مشاعل انتي مع ولد عمك يعني مع اهلك ..

مشاعل : اذا انت صادق ولد عمي كان على الاقل غرت علي .. مو خليتني فرجه لكل اصحابك ..

تركي بستهزاء : آآآآآآآسف خيبت ظنك ... بس انا متعود كذا ...

مشاعل : ههههههههههههههههه حلوه متعود كذا .. اجل ويين امك ويين ابوك وييين اللي ربوك .. يعني كلهم مو سعوديين ..

تركي ابتسم بسخريه ونزل راسه للأرض ولمعت بعيونه دمعه : لو ابوك ماذبح اهلي كان ماتربيت هالتربيه .. لو كان عندي ام واب مثل الناس .. كان ماصار اللي صار .. مشاعل ..انا عشت يتيم .. وكبرت يتيم .. صنعت نفسي بنفسي بزمن قاسي لايعرف لاكبير ولا صغير تربيت بين مجتمع انا مو من اهله .. لو تسأليني وييين بلادك اجاوبك بريطانيا ... لأن هنا اهلي وناسي هناك مااحد اعرفه غيير ابوك وهذا هو اللي معيشني بجحييم ..

مشاعل قاطعة حماس تركي : طييييييييب انا ايييش ذنبي .. تركي انا ماقتلت احد ولا رفعت يدي على احد لييش تحاكمني بتهمه انا مارتكبتها اصلا

تركي قاطعها بقهر: مشااااااااااعل .. شفتي احساسك بشوقك لأهلك ..

مشاعل باستغراب : ايوه ..

تركي : هذا الاحساس حسيت به مليون مره هذا الاحساس يمر علي كل يوم من عمري .. هذا الاحساس كان بيقتلني لمى كنت مراهق .. عارفه لييييش لأن كل الشباب ابأهم يجون لعندهم ويضحكون معاهم اشوفهم يلعبون مع بعض يهدونهم بالاعياد .. وانا ؟؟؟ امووت حسره وقهر .. هذا الاحساس يرجعني كل يوم من المدرسه ابكي .. هذا الاحساس صار مثل الكابوس بالنسبه لي
مشاعل بالله تخيلي امك تموت وانتي تطالعينها .. تخيلي تصحيين ابوك وتبعدين عنه الرماد تكتشفينه مييت مايسمعك ولايسمع بكاك ولا نداك له .. هذا جزء من احساسي يامشاعل .. اتمنى تحسين بجزء صغيير من اللي حسيته ...
مشاعل وقفت : اييييييييش بالله اييش هالانانيه اللي جواتك .. انا لو بمكانك مااتمنى يصير لأحد مثل ماصار لي ..

تركي وقف : انا مااتمنى يصير لأحد انا اتمنى يصير لك انتي .. انتي وبس .؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!

مشاعل : ولييييييش انا ؟؟؟؟؟

تركي بقهر : عارفه لييش ؟؟؟ لأن ابوك هو السبب ..

خالد : لييييش كل هالصراخ ...

تركي : مافي شي ..

مشاعل طالعت تركي بااستحقار .. وبعدت خالد عنها بقوه .. وطلعت..

تركي : اوووووووف منها غثيثه ..

خالد ابتسم ويلعب بشعره : طييب رجعها لأهلها ..

تركي : ياعمي روووح .. ترجع استحاله ..

خالد ببرود : كيفك ؟؟؟

****************

مشاعل تركض لغرفتها .. رمت بحالها على السرير وبكت بأعلى

صوتها تبي تطلع الالم اللي جواتها ... مسكت بيد عبدالله .. تحلم تدخل

بيتهم هي وعبدالله ..

عبدالله سمع مشاعل تبكي .. صار يبكي معها ..

مشاعل : اكرهه هذا مو بشر هذا وحش ... بالله في شخص ببرودته..
انا الغبيه اللي كنت متوقعته راح يسمح ويكون طيب واكسر خاطره ..

مشاعل وهي تبكي نامت على لحم بطنها ..

****************
بدر : تركي ... توتو ..

تركي يشيل عنه اللحاف : نعم ؟.

بدر ابتسم ابتسامه واسعه : معلييش ؟؟

تركي وهو مغمض عيونه : على ايش ؟؟؟

بدر : هههههههههههههه مسكين الحفله مو اليوم ..

تركي صحى على طول : ولييش مو اليوم ؟؟؟

بدر يهز كتوفه : مادري ؟؟؟؟

تركي مسك بدر : لاتكون بايخ ... وقول ليش ؟؟؟

بدر : انا ماني مشتهي وبعدييين انا اليوم مسافر للسعوديه وراجع بكره .. والحفله ماراح نخليها هنا بالبيت .. واكييد انتوا ماراح تسوون الحفله من دوني ..

تركي وهو يغسل وجهه : لا اكيييد ..

بدر : اصلا عارف .. المهم ماوصيك اهم شي البنات ابغاهم دبل الشباب اوكي ..

تركي طالع بدر باستحقار : نفسي اعرف من وين جايب كل هالثقه ؟؟؟

بدر يلبس تيشيرته : من ربي خلقني وانا واثق ..

تركي : الله الله يالثقه ..

بدر جلس بملل على الكنبه : اووووف برجع لاهلي .. وع .. ولا وعاد جدتي تجلس تقول .. إشبك ياواد ..

تركي يرمي فرشاة الاسنان : هههههههههههه احلق هالشنب اذا كنت صاحي ..

بدر : ليييش ؟؟

تركي : اول مره بحياتي بدنياي اشوف واحد ينقرف من اهله ..

بدر : انا ... واكرهم .. اعوذ بالله حياتهم –يقلد صوت الحريم – وين طالع ؟؟ من وين جاي؟ ويين نايم امس سهران ؟؟ ميين معاك ؟؟ اسئله غبيه بالمره ..

تركي : الله يكون بعون اهلك ..

بدر يبوس تركي مع خده : اوكي .. ياقلبي باااااااااي باشتاق لك ياقلبي

تركي : وانا اكثر ..

بدر طلع من غرفة تركي وطالع عبدالله يلعب عند باب غرفة مشاعل..
راح وباسه مع خده .. : باشتاقلك ياقمر ..

خالد كان ماشي يبي يروح لغرفته .. شاف بدر يطالع بغرفه مشاعل بفضول ..

خالد مسكه مع كتفه .. : وش تسوي ؟؟؟؟

بدر برتباك : خالد الله يقلعك خرعتني .. تصدق مشاعل جميله ..

خالد يطالع جو غرفة مشاعل شافها نايمه على السرير بالعرض وكان

شكلها كانت تبكي ..

بدر يطالع الساعه :اوه تاخرت بااااااي خلود ..

خالد : باي ..

خالد ودع بدر وتفكيره مو معه ماكان عارف لييش فجأه صار يفكر

فيها ويهتم بها .. ابتسم على سذاجته .. اللي كان متوقعها سذاجه

وكان مايبي يخون جيسكا حتى ولو بتفكير ..

مشاعل صحت وراحت واخذت شور وطلعت من الغرفه وكانت لا بسه

تيشيرت قطن اسود مع بنطلون قطن اسود ..

تركي طلع شاف قباله مشاعل على طول .. كان شكلها غريب بالنسبه

له كانت خدودها مورده بشكل غير طبيعي .. وعيونها باهته وشعرها

مرفوع بطريقه عاديه بس مع ذلك مانقص شي من جمالها .. وانوثتها

الغير طبيعيه بنظر تركي ..

تركي لابس تيشيرت اورنج مع بنطلون ابيض ولابس نظارات عريضه

شمسيه على شعره ..

تركي : صباح الخير ..

مشاعل طالعته بنظرات حزن ..

تركي : الله اليوم جميله ..

مشاعل ابتسمت بسخريه : جد ..

تركي انحرج وصار يلعب بالنظاره وهو يكلمها : شفيك ؟؟

مشاعل وهي نازله من الدور الثاني: اووووووووف ...

تركي مسكها مع يدها بقوه : مشاعل ..

مشاعل نزلت راسها لتحت وهو ماسك يدها والشمس في بداية شروقها ويدخل ضوئها مع الشبابيك .. : مشاعل شفيك .. تعبانه ترى مهما كان انتي بنت عمي .. اخاف عليك ..

مشاعل ابتسمت بسخريه : تخاف علي ؟؟؟؟؟

تركي بغضب : وليييييييش مااخاف عليك .؟؟؟

مشاعل : لانك خطفتني .. فاهم .. خلني اعيش دوري ..

تركي : بالله يعني هذا دورك .. اصلا أي دور تتكلمين عنه ..

مشاعل وعيونها مليانه دموع : تبي تعرف أي دور راح اعيشه بهالحياه دور وحده مخطوفه تحتفل بعيد ميلادها التسع عشر وهي بين يدين ذئاب .. بالله تركي ايش تبيها تسوي .. تبيها ترقص وتفرح علشان راح يكون عيد ميلادها هذي السنه غير ..

تركي ابتسم ابتسامه واسعه ابعدت عنه ملامح القسوه والغضب اللي تعودت عليهم مشاعل : والحفله ضنك لمييين ؟؟؟
مشاعل تطالع بتركي ماهي فاهمه ولا شي ..

تركي مسك مشاعل بيدينها اقوى من قبل .. : تعالي ..

تركي نزل للدور الاول وبالحديقه الفخمه المزينه بالانوار والطاولات

والاستيج الفخم واسم مشاعل مكتوب بورد النرجس والياسمين

والجوري ..

مشاعل طالعت بتركي وعيونها مليانه دموع بهاللحظه حست كل

الكلمات ضاعت منها ..

***.. شربت الحب من كاسك طعم الورد بانفساك ..
كأنك عذب باحساسك وانا مغرم بك وولهان .. ***

تركي وهو يطالعها بهالفرح راح لناحية المسبح المزين بالأوراق
والورود راح ووقف على طرفه والتفت عليها بهاللحظه هبت ريح بعدت شعره عن وجهه وخلت لابتسامته اشراقه اكثر من ماهي مشرقه :
مشاعل انا ماني وحش ؟؟ انا ماني عديم احساس بالعكس انا اكثر واحد حساس راح تعرفينه بحياتك .. لايغرك قسوتي لا .. وبعدين بظنك راح احرم وحده من الفرح بعيد ميلادها علشان هي ضيفه ببيت ولد عمها .. – يأشر على قلبه – مشاعل مهما كان بيننا دم على قولتهم عمر الدم مايصير ماي ..


مشاعل بهاللحظه بذات انجنت تحس انها مع احد مشاهير هليوود مشاعل تو عرفت تركي على طبيعته من دون شغل او غضب تو شافت ملامحه الدقيقه وعيونه الحاده وشفاته الورديه وحواجبه المرسومه وأحد حواجبه مجروحه ماتدري من اييش بس موقعها اعطاه جمال خيالي حست انها بااحد القصص الخياليه وماقدرت تعبر عن مشاعرها بغير بالدموع ..
تركي يطالع بمشاعل ويضحك ويقرب لناحيتها : مشاعل كفايه دموعك بتخلص ..

تركي بيمسح دموع مشاعل .. وكانت احلى لحظه مر بها تركي ..

تركي يمد يده المرتجفه ببطئ لخد مشاعل .. مشاعل ضربات قلبها تزداد كلما اقتربت يده من خدها ..

خالد يصرخ : تركي ..

تركي بعد يده بسرعه : نعم ..

خالد : تعاااااااااال عندي لك مفجأه ..

تركي يمشي لناحية خالد بملل : مييييييييين ؟؟؟؟؟

خالد : ههههههه وهذا اللي هامك ميين ؟؟؟

تركي وقف واستند على الباب : ميييييين ..

الجوهره بحنيه طلعت من ورى الباب ومسكته مع كتوفه وباسته مع

خده : يألله ياتوتو الف مرره قلت لك تريق الصبح وانت ماتسمع الكلام
شاطر بالقهاوي بس ..

مشاعل طالعت بتركي والجوهره من بعيد : هذا الخداع كان بيخدعني
يكلمتينه يتوقعني احد حشراته .. ولا ويبي يلعب بقلبي فيني الحمدلله اظهرت حقيقته على طول ..

مشاعل جلست عند المسبح وتلعب به برجولها ..

ساندي وهي تحط الفطور بجنب مشاعل : تفضلي انسه ..

مشاعل : شكرا لك ..

ساندي : هل اقدم لك خدمة اخرى يانسه ..

مشاعل بصوت منخفض : من اللي هناك مع تركي ؟؟؟

ساندي بفرح : هذي هي الانسه الجوهره .. انها صديقة السيد تركي..

مشاعل (( اصلا انا من شفتها لابسه هاللبس الحمدلله والشكر الذوق من هنا وهي من هنا )) : شكرا لك ..

الجوهره : توتو الله يخليك عرفني على صاحبه الحفله ..

تركي بحزن بعد الجوهره عنه بقوه : مو لازم تتعرفين عليها ..

الجوهره : احسن مو لازم اتعرف عليها اهم شي وين حبيب القلب ..

خالد نزل المجله : من ؟؟؟ انتي تحبين .. ؟؟!!!!

الجوهره تبعد شعرها لورى بكل ثقه : يس ..

خالد : ومن صاحب الحظ التعيس ..اووه سوري اقصد الحظ السعيد ..

الجوهره بحزن : تعيس بعينك .. – تنزل عيونها علشان تمثل دور الحيا – بدر ومن غيره سكن هالقلب ..

خالد : الله الله ..
تركي يضرب خالد مع خصره لانه عارفه خالد صريح وماعنده مجاملات بهالمواضيع بالذات .. : خالد .. ويين الفرقه الموسيقيه ..

خالد يطالع بعيون تركي بعدين ابتسم بخباثه : اييش جابها على بالك ..؟؟

تركي : اوكي روح شوف وانا طالع مشوار صغير .. مااوصيك على مشاعل ..

الجوهره بدلع : توتو حبيبي .. الله يخليك ابي اتعرف عليها ..

خالد بعصبيه : وانتي عميانه لهذي الدرجه ..

الجوهره عبست بوجهها : ايييييييييش ؟؟؟

خالد : تبين تتعرفين عليها شدخل تركي بالسالفه يعني من الادب اللي تعرفينه يالجوهره وبعدين انتي اذا تبين تتعرفين عليها روحي تلقينها عند المسبح جالسه ..

الجوهره قاطعت خالد بضيق : انتا واحد ماعندك اسلوب مع البنات ومو محترم ..

خالد يطالعها باستحقار : بالله .. تبين اصير نسونجي واصير بعيونك محترم .. اذا على كذا عمرك ماتعرفين الاحترام مني ..

الجوهره : انتا اصلا ياخالد تكرهني لييش مادري ..

خالد : تبين الصراحه انا اكره البنات الرخيصات ..

الجوهره باستغراب : انا رخيصه ..!!!!!!!!!!!!

خالد وهو يجلس : وبارخص الاثمان بعد .. وانا اكره هالبنات .. انا سعودي بحت ..

الجوهره تبعد خصلها لورى : انت متخلف بالله عاجبك ان المرأه تتغطى بالله ..

خالد بهالوقت ماقدر يتحمل كلامها هو كان محترمها علشان تركي وصداقته لها مسكها مع زندها بقوه وضغط عليه : والله يابنت الواطي لو اسمعك تتكلمين عن البنات اللي هم تاج راسك من الاساس .. اذبحك ..

الجوهره تبعد يده بقوه : لا ياحلو .. انا مااحد يصير تاج راسي .. فاهم ..
خالد : انتي ماتسوينهم ..
الجوهره : اووه الكلام معك ضايع .. واوكي كل واحد وذوقه .. انا وحده ماارضى استنى عريس الغفله واتخبى ليين يجي لا .. انا وحده متحرره ..

خالد : ينفعك حريتك بين يدين الشباب ..

الجوهره انقهرت من كلماته الغريبه واللي باين منقهر خالد منها ..

طلعت للدور الثاني وراحت لغرفة بدر ..

خالد بتملل : اووف اكرهها هالواطيه بنت الكلب ..

مشاعل دخلت وكان بين يدينها اوراق ستيفن لها وهداياه والورده الذبلانه ...

مشاعل طالعت بخالد جالس على الاب توب .. تمنت لو عندها

الشجاعه والجرأه تطلب منه لو خمس دقايق يعطيها الاب توب علشان تطمن على ستيفن ..

وخالد بنفس الوقت يتمنى يدخل الماسينجير ويتطمن عليها لو دقيقه واهم شي يسمع صوتها اللي اغناه عن كل البنات وصار يرميهم وهم باارض الفتنه ..

خالد طالع بمشاعل واقفه ومستنده على الباب وتطالعه وسرحانه ..

خالد : مشاعل ..
مشاعل ماكانت مع خالد كان كل تفكيرها بستيفن ..

خالد يأشر بيده على مشاعل : مشاعل ..

مشاعل وهي تفكر تسمع صوت خالد يناديها طالعته وعيونها مليانه شوق وحنين لستيفن .. (( يألله نفس صوت ستيفن نفس نبرت صوته نفسها .. ))
خالد يطالع بمشاعل وكله استغراب .. (( يألله انا فيني شي يفشل علشان تطالعني بهالشكل وماتشيل عيونها عني ))

خالد يصرخ : مشااااااااااااااااااااااااااعل ..

مشاعل خافت : نعم ..

خالد : خير اشفيك تطالعيني ؟..

مشاعل بارتباك : لا ولاشي بس .. تذكرت شي ..

خالد ابتسم لها ابتسامه انحراج ..: اوكي .. خوفتيني .. قلت اكيد شكلي فيه شي غلط او انك جاتك حاله نفسيه وبتذبحيني ..

مشاعل تسمع خيال خالد وهو يتكلم عنها ماقدرت تمسك نفسها وصارت تضحك بشكل هستيري : هههههههههههههههههههه رهيبه انا اذبحك انت .. ههههههههههههههههههههههه

مشاعل طلعت للدور الثاني وطاحت منها ورقتين .. خالد ماانتبه

للأوراق اللي طاحت من مشاعل ..

ساندي وهي ترتب البيت شافت الاوراق طايحه شالتها وراحت لناحية خالد : صباحك سعيد سيدي ..

خالد وهو على الاب توب : نعم ..

ساندي تحط الاوراق بجنب الاب توب : تفضل سيدي لقد وقعت منك ..

خالد وهو مشغول : حسنا اتركيها هنا واذهبي ..

خالد بعد ماكتب رسالة شوقه وحنينه الى جيسكا .. استرخى على

الكرسي الفخم للمكتب ..

وطالع بالاوراق .. اللي جابتهم ساندي له ..

خالد عدل جلسته وطالع بالاوراق .. (( خالد هذي نفس نوعيه الاوراق اللي أرسلها لجيسكا .. ))

خالد بكل خوف وارتباك .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!

خالد بعد ماكتب رسالة شوقه وحنينه الى جيسكا .. استرخى على

الكرسي الفخم للمكتب ..

وطالع بالاوراق .. اللي جابتهم ساندي له ..

خالد عدل جلسته وطالع بالاوراق .. (( خالد هذي نفس نوعيه الاوراق اللي أرسلها لجيسكا .. ))

خالد بكل خوف وارتباك .. فتح الرسائل ..

خالد ماقدر يتحمل حس بيدنه انشلت معقوله جيسكا تكون قريبه منه كل هالقرب ومايحس فيها ..

خالد رمى الاوراق ونبضات قلبه ازدادت سرعتها
يطالع الاوراق مو مصدق نفسه ..
جيسكا بنفس البيت اللي هو فيه ..
من هي .. ؟؟؟؟
اخذ الاوراق وراح على طول لغرفة مشاعل (( معقوله تكون مشاعل وانا ماادري معقوله ..؟؟؟ لا مااتوقع خل اروح اسأل الجوهره .. احسن لان الجوهره راعية هالحركات .. ))

خالد بأدبه المعتاد يطرق الباب على الجوهره ..

الجوهره فتحت الباب وكانت لابسه الروب ورافعه شعرها وعلى

وجهها قناع حطت يدها على خصرها واليد الثانيه على الباب .. وبكبرياء وغرور : نعــــــــــــــم

خالد بارتباك : الجوهره حبيت اسألك هذي الاوراق لك .. ؟؟؟

الجوهره اخذت الاوراق من يدين خالد بارتباك : والله مادري خل اشوف ..

خالد (( انا المجنون اللي اعطيها لوحده مثلها .. ولا هي ويين والرومنسيه وكلام الحب ويييين ؟؟؟ ))

الجوهره بدلع ترمي الاوراق على خالد : هههههههههه انا ماني من النوع اللي ينذل لكم بكلماتكم غبيه ..

خالد طالعها باستحقار .. شوي ويضربها تقهره يكرهها هي وتكبرها الغير طبيعي ..

خالد اخذ الاوراق وراح لمشاعل يبي يطق الباب ولكن فجأه مشاعل طلعت بوجهه .. وعيونها مليانه دموع ..

مشاعل وهي تفرك بيدينها بخوف وتلتفت يمين وشمال بخوف : خالد الله يخليك ماشفت اوراق طايحه ..

خالد طلع الاوراق من ورى ظهره وبعيونه الشك : قصدك هذي ..

مشاعل اخذت الاوراق وضمتها وباستها اكثر من مره ..

خالد بهالوقت نبضات قلبه تسارعت يحس بدوخه براسه يحس نفسه بحلم مو مصدق معقوله ...
معقوله .. اللي تعرف عليها بالتشات الامريكي ..
اللي جلس معاها شهور يبي ايميلها ..
وماعطته اياه الا بعد طلعة الروح ..
جيسكا اللي سحرته برقتها .. بأسلوبها .. بذكائها .. بعقليتها ..
مو مصـــدق ولا شي .. معقوله الدنيا هذي صغيره لهذي الدرجه ..
معقوله يالدنيا تضمين حبيبين بسقف واحد ..
ومايدرون عن بعض ..
خالد ابتسم بسكينه .. بس كان يبي يضمها لقاها شافها شاف جيسكا اللي ياما سهر الليالي علشانها ويستناها ..

خالد مسك اعصابه وحاول يمسك نفسه حتى ماعرف يتكلم

مشاعل قبل مايتكلم خالد بأي كلمه : مشكووووووووووووور .. انا مااعرف كيف اشكرك ..

خالد مسك قلبه : لا عادي – ابتسم ابتسامته الواسعه – ياهلا ..

مشاعل دخلت الغرفه وسكرت الباب .. واستندت عليه وصارت تضم الاوراق وتبكي .. : انت الوحيد اللي مصبرني على مصيبتي .. حبك لي واحبي لك هو اللي مصبرني على هالعيشه ..


خالد بنفس الوقت ونفس اللحظه ونفس الحركه استند على باب غرفة مشاعل مايعرف اييش يسوي يبكي اويضحك ..
مايـــــ!!!ـعـــــــــ!!!ــــرف !!!!!!!!!!!

خالد ينزل وهو يستند على الدرج ويضحك ضحك هستيري ..

خالد جلس على الكنبه : معقوله كل هذا الوقت والشوق وجنوني عليها تصير بجنبي لا مو مصدق انا مو مصدق ..

تركي دخل ويطالع بخالد وهو يضحك : الحمد لله والشكر ولو انتا مو صاحي .. انت شارب شي ؟؟؟؟

خالد مسك يدين تركي : تركي .. تركي .. انا .. ههههههههههههه

تركي بعد خالد عنه : خالد بروووح اشوف مشاعل وبعدييين اجي اكلمك .. بكلام ضروري .. طييب ..

خالد وهو يجلس على الكنب بفرح : خذ راحتك يااحلى واحد بالعالم ياعز صديق عندي انا ..

تركي هز راسه وطلع لغرفة مشاعل ..

تركي يطق باب مشاعل : مشاعل .. ممكن ادخل ..

مشاعل بعد ماسمعت صوت تركي من ورى الباب انقرفت منه ..
(( يألله يبي يكمل لعبته بس طيب مااكون بنت عبدالعزيز اذا ماربيتك صح .. ياتروك واعلمك كيف ان اصابعك ماهي سوا .. ))
مشاعل فتحت الباب بهدؤ وحطت يدها على خصرها .. : نعم ..

تركي يدخل الغرفه .. : اووووووووووهوووووووه مابغيتي تردين ..

مشاعل تطالع بتركي باستحقار من فوق لتحت : يالله اييش الميانه الغير طبيعيه اليوم ..

تركي يجلس على السريرويحط رجل على رجل وطلع من جيبه جواله : خذي كلمي اهلك ..

مشاعل مو مصدقه حالها .. واخيرا راح تسمع صوت اهلها ..
مشاعل بسرعه اخذت الجوال وهي تبكي : هلا ..

بو مشاعل : هلا بك مشاعل .. كيفك بخييييير ...

مشاعل : يبه الله يخليك تعال فكني منهم ماابيهم ..

بو مشاعل : والله اتمنى يامشاعل بس اييش اسوي تعبنا وحنا ندور عليك ..

مشاعل : انا بلندن ..

تركي وهو ورى مشاعل حط يده على فمها : كيفك ياعم ..

بو مشاعل : تركي ياولد اخوي انا عمك ومشاعل بنت عمك والله حرام عليك اللي تسويه فيني .. انا وبنتي ..

تركي جلس على الكرسي .. ومسك يد مشاعل وجلسها بجنبه : انتا لو حطيت اعتبار لخوك او لولده كان ماسويت هالحركات ..

بو مشاعل : تركي .. طيب عطني مشاعل ..

مشاعل توها بتاخذ الجوال من يد تركي .. تركي مسكها مع يدها

وضغط عليها بقوه .. : والله لو تنطقين بكلمه عن مكاننا لأموتك ..

مشاعل بخوف : طييييب ..

ام مشاعل :كيفك مشاعل .. طيبه ..

مشاعل : الحمد لله وانتوا كيفكم ؟..

ام مشاعل : اقول ميشو كيف اخوك عبدالله ..

مشاعل : بخير ..

ام مشاعل : لا تطيعين أي كلمه يقولها لك وانشالله بعد كم يوم وترجعين للسعوديه وا.............

تركي اخذ الجوال من يدين مشاعل .. وصار يضحك .. : انتوا يالحريم ماتعطون وجه ..

ام مشاعل : يالواطي اتركني اكلم بنتي ..

تركي : اوكي انا واطي وماراح اخليك تكلمين بنتك كذا مزاج ..

مشاعل تطالع حركات تركي .. استحقرته وكرهته من قلبها .. (( انتي بالله كيف تستغربين منه كذا اسلوب مدام انه خطفك .. ؟؟؟))

تركي وهو يوقف : اتوقع اللحين ارتحتي وماراح تزعجيني مره ثانيه

مشاعل مسكته مع تيشيرته من على جنب وعطته كف ..

تركي استغرب وحط يده على خده مو مصدق اللي صار.. وصار

يطالع فيها وابتسم .. : طيب طيب مردوده بس مو هنا لااااااااا شي عمرك ماتتوقعينه ..

تركي يدخل الغرفه .. : اووووووووووهوووووووه مابغيتي تردين ..

مشاعل تطالع بتركي باستحقار من فوق لتحت : يالله اييش الميانه الغير طبيعيه اليوم ..

تركي يجلس على السريرويحط رجل على رجل وطلع من جيبه جواله : خذي كلمي اهلك ..

مشاعل مو مصدقه حالها .. واخيرا راح تسمع صوت اهلها ..
مشاعل بسرعه اخذت الجوال وهي تبكي : هلا ..

بو مشاعل : هلا بك مشاعل .. كيفك بخييييير ...

مشاعل : يبه الله يخليك تعال فكني منهم ماابيهم ..

بو مشاعل : والله اتمنى يامشاعل بس اييش اسوي تعبنا وحنا ندور عليك ..

مشاعل : انا بلندن ..

تركي وهو ورى مشاعل حط يده على فمها : كيفك ياعم ..

بو مشاعل : تركي ياولد اخوي انا عمك ومشاعل بنت عمك والله حرام عليك اللي تسويه فيني .. انا وبنتي ..

تركي جلس على الكرسي .. ومسك يد مشاعل وجلسها بجنبه : انتا لو حطيت اعتبار لخوك او لولده كان ماسويت هالحركات ..

بو مشاعل : تركي .. طيب عطني مشاعل ..

مشاعل توها بتاخذ الجوال من يد تركي .. تركي مسكها مع يدها

وضغط عليها بقوه .. : والله لو تنطقين بكلمه عن مكاننا لأموتك ..

مشاعل بخوف : طييييب ..

ام مشاعل :كيفك مشاعل .. طيبه ..

مشاعل : الحمد لله وانتوا كيفكم ؟..

ام مشاعل : اقول ميشو كيف اخوك عبدالله ..

مشاعل : بخير ..

ام مشاعل : لا تطيعين أي كلمه يقولها لك وانشالله بعد كم يوم وترجعين للسعوديه وا.............

تركي اخذ الجوال من يدين مشاعل .. وصار يضحك .. : انتوا يالحريم ماتعطون وجه ..

ام مشاعل : يالواطي اتركني اكلم بنتي ..

تركي : اوكي انا واطي وماراح اخليك تكلمين بنتك كذا مزاج ..

مشاعل تطالع حركات تركي .. استحقرته وكرهته من قلبها .. (( انتي بالله كيف تستغربين منه كذا اسلوب مدام انه خطفك .. ؟؟؟))

تركي وهو يوقف : اتوقع اللحين ارتحتي وماراح تزعجيني مره ثانيه

مشاعل مسكته مع تيشيرته من على جنب وعطته كف ..

تركي استغرب وحط يده على خده مو مصدق اللي صار.. وصار

يطالع فيها وابتسم .. : طيب طيب مردوده بس مو هنا لااااااااا شي عمرك ماتتوقعينه ..

طلع تركي من الغرفه وابتسم على ظربتها وحط يده على خده : يألله هذا اخر حد عندها هذا يسمى ضرب مساكين البنات لهذي الدرجه نعومات ..

الجوهره : الحلو بأيش يفكر ..

تركي يمد خده للجوهره : اضربيني ..

الجوهره تطالع تركي بستغراب: اييييش .. ؟؟؟؟؟؟؟؟

تركي صرخ بوجه الجوهره : اضربيني ايييش تستنين .. بأقوى ماعندك ..

الجوهره ابتسمت : بأقوى ماعندي ..

تركي بثقه : اييييييه ..

الجوهره بهاللحظه حبت تطلع قهرها من تركي لمى شافته مع مشاعل اول مادخل .. واعطته كف ..

تركي مسك خده وصرخ : خييييييييييييييييييييير ..










..

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الثلاثاء يوليو 31, 2012 12:06 pm

الجوهره : انتا تقول اضربيني ..

تركي : ماصار يد بنت هذي يد غول ..

الجوهره : اووف لاتعلق انتا قلت وانا في داخلي قهر حبيت اطلعه عليك مدامك تبي ..

تركي : يمه منك .. انا رايح لخالد ..

الجوهره : هههههههههه خالد . الولد عليه السلام ..

تركي بخوف : لييييييييش ..؟؟؟

الجوهره : صارت له نوبة احلام يقظه غير طبيعيه صار يضحك مع نفسه تخيل خالد يضحك مع نفسه ..

تركي بخوف : والله انك صادقه ..

*****************

بدر يوقف : اييييييييييييييييش ؟؟ انا اتزوج .. ههههههههههه
ومييييييييين اروى .. ؟؟؟؟؟؟ لااااااا ..

بو بدر : مالي دخل تتزوجها ... بنت عمك ومنك وفيك ..

بدر : انا مستحييييييييل اتزوج وحده بدويه متخلفه .. مثلها ابي وحده بنفس طموحاتي ..

بو بدر : لاااااا البنت مشالله عليها توها تدرس واصغر منك وجمال يعني تربيها على كيفك ..

بدر جلس بجنب ابوه : والله ..
بو بدر : وشوووو ؟؟؟؟

بدر : جميله .؟؟؟؟؟

بو بدر بثقه : ايييييييييه ...

بدر بصوت واطي : طييييييب لييش انت ماتتزوجها .. هي اكيد بتوافق عليك لانك واحد مليوردير وانا ولد المليوردير .. انتا اولى يابو بدر ..

ام بدر تضرب راس بدر : انتا بذبحك لو تكلمت مثل كذا كلام ..

بدر ببرود : يالله منك اتركيه يعيش حياته .. مو عايش معك عشرين سنه اييش هالانانيه خل يساتنس قبل مايموت ..

ام بدر شوي وعيونها بتطلع : فال الله ولا فالك ولو انت من سافرت لبرى وانت متخلف ومتغير علي ..
بو بدر : وبعدييييييييييين انا مايملى عيني ... غير امك بعد قلبي هي.

بدر يطالع ابوه بنص عين .. (( الله اللي يسمعك اللحين يقول الله على الوفاء اللي تعرفه .. مايقول اني قبل اسبوع شايفك مع وحده .. )) تنهد تنهيج طويله وبحكمه : الله يابو بدر .. اللـــه ياليتنا نكون مثلك ووفائك الغير طبيعي ..

بو بدر : هاااااه شقلت ..

بدر : طيييييب اللي تشوفونه .. مع اني مابيها بس نجرب شنخسر ؟؟

********************
*** حبيبي كان ماتدري ترى حبك بدى يسري .؟.
وكني وانت ياعمري سكنت بداخل الشريان ..

خالد بفرح : هلا والله بتركي تعال اقولك ...

تركي : وانا بعد بقولك شي ..

خالد باستغراب : ايييش قول ..

تركي : لا قول انت ..

خالد : ههههههههههه انا سالفتي طويله ...
تركي : اوكي .. اقولك .. انا .. حبيتها ..

خالد بفرح : من .. ايووووووووه عرفتها ..

تركي نزل راسه : والله تجنني بنظراتها ..

خالد : طيييييييب هي تحب بدر ..

تركي باستغراب : مشااااااااااااااااااااااااعل تحب بدر .. ؟؟!!!!

خالد ارتعش كل جسمه : مشااااعل .. ليييييييش اللي تحبها .. مشاعل !!!!!!!؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

تركي استند على كتف خالد ويطالع بالحديقه من الشباك .. : احبها ..
من اول مادخلت عليها وهي نايمه من لمحتها دخلت قلبي كسرت حواجزه .. والله جننتني هالبنت .. – طالع بخالد باهتمام – طيب وانت
اييش كنت بتقول ..

خالد نزل راسه وعيونه امتلت دموع وحاول يتدراك حاله : هااااااااااه ... لااااااااا ... بس انا حبيت اقولك اني نجحت بالمشروع اللي قلته لي ..

تركي بفرح : والله .. مشالله عليك ماامداك .. بس قول ايش رايك ؟؟

خالد وقف وهو عند الباب : الله يسعدكم انت ومشاعل تستاهلون كل خير ..

تركي راح يركض لخالد وضمه : والله لو ماانت معي بااصعب ظروفي لكان مايندرى شحالي من دونك ..

خالد ابتسم وبعد يدين تركي بهدؤ : وانا نفسك ..

تركي حس بحاله شي على رقبته وطاح كان يبي يقوله لخالد بس كان منحرج من خالد ..

خالد كان جالس على السور للاحصنه .. وكان يفكر .. حس بأن الدنيا على قد ماهي وسيعه حس بضيقتها ..
ليش ياتركي .. ؟؟؟
ليييييييييييـــــــــــــــــــش ...؟؟؟؟؟؟!!
خلصوا البنات .. مافيه غيرها ..

خالد كان واقف يطالع بالاحصنه واعجبه شكل حصانين يلعبون مع بعض بعدييين واحد كان عطشان والماء شوي الاول ترك الثاني يشرب قبله

.. خالد : حتى انت تعامل صاحبك بأطيب اخلاقك وتفهمه وهو
مايفهمك ..

خالد راح وجاب ماء وحطه للحصان الثاني وصار الاول يشرب من ماء الثاني ..

خالد بعصبيه صرخ : لاااااااااا تركي مايسوي كذا تركي لو يعرف
بمشاعري كان تركها لي ..


******************

تركي كان لابس ملابس سهره رسميه تيشيرت ابيض عليه

جاكيت اسود قماشه مخمل وبنطلون اسود و...التيشيرت الابيض

مفتوح ومطلع جزء من صدره وكان على رقبته قلاده

فضيه مرصعه بفصوص اللماس وكانت على شكل التنين ورثها

من ابوه ..

تركي راح لغرفة مشاعل ووقف عند الباب : مشاعل انا نازل بعد خمس دقايق تنزلين اوكي .

مشاعل كانت جالسه تبكي ... وماردت عليه

تركي فتح الباب بقوه : خييييير انشالله لييش للحين مو لابسه ..

مشاعل : ماابي ماابي ابي ارووح للرياض ..
تركي استند على الجدار وتكتف : انا قلت مافي روحه يعني مافيه.. يوووه افهمي انا ابيك معي .. يعني اذا انا ماضريتك واعطيتك راحتك .. تجين تتكلمين معي بوقاحه ..

مشاعل بكت : ليش ماروح اييش هالقسوه عمري ماشفت ولا راح اشوف انذل منك ياتركي ..

تركي : لا .. بلا هالكلام ..

مشاعل وقفت : للااااااااا انا ماراح انزل ..

تركي وقف : اوكي اجل راح اطلب من بيونسي تروح ..

مشاعل : من هذي ؟؟

تركي باستغراب : لا تقولين ماتعرفينها

مشاعل باستغراب : المغنيه المشهوره هي فيه تحت ..

تركي طالعها وبستهزاء ويقلدها : ايه فيه ..

مشاعل : اوكي نازله ..
طلع تركي من غرفة مشاعل وبعد ماسكرت مشاعل الباب تركي صار يضحك بصوت عالي ..: ههههههههههههههه مسكينه تصدق أي شي يقالها .. شتتوقعني ملك انجلترا اجيبها ..

نزل تركي للحديقه وشاف الكل وصار يمشي من بينهم ويرحب فيهم
مشاعل نزلت للحديقه ودخلت عليهم .. الكل التفت عليها .. يطالع من صاحبه تركي هذي ميييين وكييف تعرفت علييه ..

مشاعل كانت لابسه فستان ليلكي كان موديله على شكل حرف v .. ومرصع بالكريستالات .. وطوويييل وشعرها النحاسي المايل للبني المنسدل بعضه لورى والبعض على جنب مع بنسه على شكل ورده ليلكيه على جنب ..
مع عيونها العسليه ورموشها الكثيفه .... كان الكل يطالعها باعجاب وتركي كان منجن عليها اكثر ..

دخلت من بينهم وكأنها اميره بطريقة مشيتها بنظراتها تمشي بهدؤ وترفع طرف الفستان ..

تركي أشر لمشاعل تجي بجنبه ..

مشاعل فهمت حركته ووقفت بجنب تركي ..

تركي : الله طالعه مثل القمر ..

مشاعل بثقه : عارفه .. الا اقول ويينها ..؟؟؟


تركي لف راسه للجهه الثانيه وضحك بصوت خفيف

مشاعل عقدت حواجبها وكأنها افهمت عليه بس حبيت تتأكد من كلامه
مشاعل تخصرت : ويينهم .. ؟؟؟؟

تركي التفت عليها : هاه.. لا .. بتجي ..

مليندا : اهلا ..

مشاعل تصافح مليندا : اهلا ..
طلع تركي من غرفة مشاعل وبعد ماسكرت مشاعل الباب تركي صار يضحك بصوت عالي ..: ههههههههههههههه مسكينه تصدق أي شي يقالها .. شتتوقعني ملك انجلترا اجيبها ..

نزل تركي للحديقه وشاف الكل وصار يمشي من بينهم ويرحب فيهم
مشاعل نزلت للحديقه ودخلت عليهم .. الكل التفت عليها .. يطالع من صاحبه تركي هذي ميييين وكييف تعرفت علييه ..

مشاعل كانت لابسه فستان ليلكي كان موديله على شكل حرف v .. ومرصع بالكريستالات .. وطوويييل وشعرها النحاسي المايل للبني المنسدل بعضه لورى والبعض على جنب مع بنسه على شكل ورده ليلكيه على جنب ..
مع عيونها العسليه ورموشها الكثيفه .... كان الكل يطالعها باعجاب وتركي كان منجن عليها اكثر ..

دخلت من بينهم وكأنها اميره بطريقة مشيتها بنظراتها تمشي بهدؤ وترفع طرف الفستان ..

تركي أشر لمشاعل تجي بجنبه ..

مشاعل فهمت حركته ووقفت بجنب تركي ..

تركي : الله طالعه مثل القمر ..

مشاعل بثقه : عارفه .. الا اقول ويينها ..؟؟؟


تركي لف راسه للجهه الثانيه وضحك بصوت خفيف

مشاعل عقدت حواجبها وكأنها افهمت عليه بس حبيت تتأكد من كلامه
مشاعل تخصرت : ويينهم .. ؟؟؟؟

تركي التفت عليها : هاه.. لا .. بتجي ..

مليندا : اهلا ..

مشاعل تصافح مليندا : اهلا ..
مليندا باللغه الانجليزيه : واخيرا قابلت من كان يتكلم عنها تركي انه مهووس بك جدا ..

مشاعل عبست بوجهها لانها ماكانت عارفه هي اييش تقول ..

تركي ابتسم : ولييييييش ماتعرفين تتكلمين – بنذاله – انقليش ..

مشاعل بعصبيه : اعرف .. بس اللي مستغربه منه كييف تجيك الجرأه تتكلم عني ..

تركي ضحك بأعلى صوته : ههههههههههههههههههه مو انتي ماخذه كل تفكيري ..

مشاعل : ييسلام مو انت اكبر بايخ واكبر وكذاب عرفته ..

تركي وهو يشرب من العصير ويمثل الامبالاه : كيفك ..؟؟ مو لازم تصدقين ..

مليندا بغضب : لماذا تتكلمون بلغتكم دعوني اتكلم معكم .. ارجوكم ..

مشاعل وهي تأشر على تركي ... : هل ترين هذا الشاب الغبي الواقف بجانبي ..

مليندا باستغراب : هل تقصدين تركي .. ؟؟؟

مشاعل : اجل .. هل تعلمين انني اكرهه كثيرا ..

مليندا تطالع بتركي برحمه : لكن هو يحبك ..

مشاعل انقهرت هذا كيف تجيه الجرأه يخلي بينه وبينها علاقة حب وهو اصلا موراحمها : نصااااااب ..

مليندا عقدت حواجبها : عفوا ..

مشاعل : كذاب ..

تركي اللي كان يسمع كلامها .. لمليندا .. وكان يتمنى ويقول .. احبك

يامشاعل .. احترمي ولو جزء من مشاعري ..

مليندا : هكذا .. ولكن الواضح إلي انه يحبك كثيرا ..
تركي مسك كتف مشاعل : اقول لا تكثرين من الكلام اللي ماله داعي روحي شوفي لييش متأخر ..

مشاعل وهي تتكتف : ميييييييين .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تركي : خالد ..

مشاعل بغضب : وليييييييش شايفني خدامه عند امك ..

تركي بغضب : اقول روحي لاكسرلك راسك ..

مشاعل بملل : طييييييييب .. ترا مو عشاني اطيعك لا علشان افتك منكم لو دقيقه ..
تركي : اقول روحي وبلا ثرثره .. يله ..

مشاعل راحت لغرفة خالد وكانت على الاخر معصبه ..

مشاعل طقت الباب اكثر من مره وماكان يرد .. فتحت الباب .. وهي معصبه شافت الغرفه كل ضؤها من الشمعات واوراق متناثره على السرير بشكل فوضوي والضو خفيف ورومنسي ..

مشاعل بغضب : هذا ماعنده خدامه ولا كسول مايقدر يرتب غرفته الله لايبلانا .. وع .. يالله ايييييش هالحوسه

جذبتها الاوراق الغريبه المرميه على السرير وممزع جزء منها ...

مشاعل بدون ماتحس بحالها .. مسكت الورقه وصارت تقرا اللي فيها .. شافت الورقه نفس ورقتها اللي ارسلتها لستيفن ونفس الاشعار .. ونفس الكلام .. كل شي ...

ولقبها مكتوب اسفل الورقه ..

...............: اتركيها ..

مشاعل التفت لورى تبي تشوف صاحب الصوت .. شافت خالد

توه طالع من الشور .. وعليه الروب وشعره المبلل على وجهه

بشكل فوضوي ..

مشاعل ماقدرت تتكلم الكلمات ضاعت منها ماهي مصدقه تطالع

بالورقه وتطالع بخالد .. اللي هو ستيفن ..

خالد اخذ الورقه منها بقوه .. : مشاعل اطلعي برا ..

مشاعل تطالع بالورقه وتطالعه ماهي مصدقه : خا... خالد .. انت .. من وين جاتك هالرسايل ..

خالد حط عينه بعيون مشاعل : انتي مالك دخل يللللللله براااااااااا

مشاعل ويدها ترتجف وتطالع بالورقه : انت ستيفن .. انت اللي احبه بالمسجات .. انت ؟؟؟؟؟؟؟

خالد تكتف : اييييييييه انا .. عندك مانع

مشاعل بفرح : واااااااااو معقوله انت ستيفن انا جيسكا انا حبيبتك ..

خالد قاطعها بعصبيه : مشاااااااااااااااااااااااااااااااااااعل . . انا كنت اكذب عليك ياحلوه اصحي ولا بالله بااحب وحده عن طريق مسجات و انا اصلا ماعمري شفتها وحتى لو شفتها اذا كانت كلمتني بتكلم غيري هههههههههه والله مسكينه اذا توقعك اني احبك .. فأنتي مسكينه .. يله برااااااااااااااااااااا من غير مطرود .. ولا اقول من مطرووووود برااااا ..

مشاعل تطالع بخالد مستغربه مو مصدقه هذا هو اللي تراسله
وتكلمه وعاشت معاه اجمل لحظاات عمرها .. هذا اللي وثقت فيه واعطته حبها .. مو مصدقه هذا انسان ثاني .. هذا واحد ثاني بشخصيه معاكسه له ..

خالد فتح الباب :احب اقولك ترى تركي شاب طيوب وحبوب لا تاخذين على خاطرك منه اوكي ..

مشاعل طالعت بخالد بنظرات استغراب مو فاهمه هو اييش

يقصد وش معنى تركي بالذات اللي تكلم عنه اللحين وبهاللحظه

هذي..

مشاعل والجرح باين بعيونها .. حست حالها مصدومه طوال

تلك السنين طوال تلك الليالي اللي سهرت فيهم علشانه يرميها .. حبت تجمع شوي من شتات قلبها اللي رماه .. لاهي عارفه ترجعه ولاهو قابل فيه .. اشرت باصبعها ودموعها حايره على عيونها .. : انا .. يكون بعلمك ماحبك بس كنت اتسلى فاهم .. اتسلى انا عمري ماحبيتك .. عمري ماحبيتك انا اكرهك .. – حست بحالها اندمجت وبينت له جزء من انكسارها فحبت تبين العكس – وعلى العموم انا حبيت اناديك لان تركي طلب مني ..

خالد : مشكووره ممكن تتفضلين لبرا .

مشاعل طلعت من الغرفه ووقفت عند الباب تنتظره يناديها

تنتظره يصرخ يقول مشاعل انا اكذب عليك مشاعل احبك ..

خالد عرف هي ايش تبي عرف ليش وقفت عند الباب وتطالعه

بنظرات تعذبه حبها قبل مايعرف هي ميين قبل مايعرف هي بنت

مين اووين ساكنه يعرف انها اطيب مخلوقه عرفها بالكون خالد

حاول يلحق على نفسه قبل ماينهار ويعترف لها بكل شي سكر

الباب بقوه على وجهها ..
ووقف ورى الباب واستند عليه ..

مشاعل اتسكر بوجهها الباب .......

مو باب الغرفه ؟؟؟!!!!!!!!!!!!

باب الامــــــــل

بحب عاشت عليه .. عاشت معاه احلى ايامها ..

مشاعل نزلت للحفله .. وكانت علامات الحزن والتحطيم باين

من نظراتها ..

تركي : اهلا بمشاعل ..

مشاعل ماردت عليه ....

تركي بخوف : مشاعل وشفيك ؟؟؟

مشاعل : لا مافيني شي ..

تركي ابتسم : افرحي اليوم بيصير عمرك 19 ..

مشاعل ابتسمت بحزن : هههه 19 وانت مستانس .. – باستغراب – الا تعال انت وش عرفك بعمري ..؟؟؟؟

تركي (( وفي احد يموت عليك وماتبينه يعرف عنك كل شي )) : شفت عمرك في البطاقه ..

مشاعل وهي تجلس وتطالع بالموسقين اللي جايبهم تركي علشانها : اييييييييه ..

خالد نزل وطالع بالمعزومين وكان ماعنده نفس يستقبل أي

شخص بس علشان تركي يضحي بحياته علشانه ..خالد كان

لابس تيشيرت ابيض مع بنطلون حينز كحلي غامق .. وكان

شكله عادي بالنسبه لواحد يحضر حفله ..

تركي (( يألله خالد فيه شي .. والله فيه شي .. مادري بس
اعرف خالد يحب يكون كشخه وعلى الموضات ويحب يكون انيق الولد مو عادي وشكله مرهق ... ))

خالد وقف جنب تركي ..

مليندا : اهلا خالد .. لم نرك منذ زمن طويل ..
تركي : ههههههههههه انشغل مع محبوبته ..

مليندا باستغراب : حقا ..؟؟؟؟؟

تركي : انتي لم تعرفي خالد .. فهو يحب فتاة عن طريق الهاتف
والماسينجر والرسائل ويحبها حبا شديدا لدرجة انه كره الفتيات من اجلها ..

مشاعل كانت تسمع كلامهم وتطالع بعيون خالد اللي يحاول

يتجاهل نظرات مشاعل ..

مشاعل نزلت راسها وانتابتها غصه تبي تبكي بس ماحبت

تخرب برستيجها قدام الشخصيات وشربت الماي الموجود

قدامها على الاقل يساعدها انها تتحمل الموقف اللي تمنت انها

ماتت قبل ماتنحط فيه ..

خالد بغضب : كنت احب اما الان فاانا لا اريدها ..

تركي باستغراب : ماذاااااااااااااااااا ...؟؟؟؟

مشاعل وهي تطالع بخالد بنظرات عتاب : ممكن تكون النهايه
حزينه ولكن هل احترمت شعور الطرف الاخر ..

خالد بغضب : وانتي شدخلك ..

طارق مسك خالد مع كتفه : ..اهلا .. اهلا .. بالعصبي ..

خالد طالع بطارق وهو منجن يكره مايطيقه .. يكره اسمه ..

خالد بعد يد طارق عنه بقوه .. : اقووول بعد يدك ..

طارق : ممكن انك تتكلم بهالاسلوب مع الشباب لأنهم بنفس القوه ونفس المشاعر مو تهاوش بنات على قد حالهم ..

تركي : اهليين .. تعال من دعاك للحفلة ..

طارق : اوف اوف .. يعني انت امس ماقلت تعال للحفله بكره ..

تركي : لاااااا ..

طارق ضرب راسه بسخريه : يالله توقعتك داعيني .. ههههههه .. بس البيت بيتي صح ..

الجوهره : لااااااااااا ..
طارق التفت على ورى وشاف الجوهره بفستانها الاسود

القصير ومكياجها الاسود الصارخ ..

طارق : الجوهره هنا .. تو مانور المكان ..

طارق يبي يضم الجوهره بس الجوهره بعدته عنها بقوه : خييييييير انتبه على حركاتك ولا اذبحك هنا .. فاهم ..

طارق ابتسم ابتسامه شر بانت من عيونه الشر والقهر اللي بداخله للجوهره .. : اذبحيني انا كلي فدى لعيونك ..

تركي يطالع بمشاعل يشوفها سرحانه .. وحزينه ..

مشاعل تخنقتها العبره ماتوقعت بيوم تشوف ستيفن وانه بعد

كل هالحب يرميها ..

مشاعل بسرعه وقفت ورفعت فستانها برقه وشعرها يطير اثناء

ماهي تمشي وراحت لداخل البيت ..

مشاعل رمت بحالها على السرير .. شافت عبدالله مع ساندي

تلعبه مشاعل بغضب اخذت عبدالله من ساندي وتصرخ بوجهها ..: اطلعي برا ياوقحه ..

ساندي ماكانت عارفه ايييش تقدر تسوي ولاكانت عارفه كلام

مشاعل لها بس باين من حركاتها انها ماتبيها تجلس ...

ساندي على طوول طلعت بخوف من غرفة مشاعل ..

تركي كان قلقان على مشاعل وماقدر يكمل الحفله من غيير

مايعرف اييش اللي صار لمشاعل من قال لها روحي لغرفة خالد

وهي تعبانه نفسيتها ؟.!!!

تركي راح لغرفة مشاعل .. كان خايف على مشاعل ..

تركي واقف عند باب غرفتها ..ويسمعها تبكي بالم .. وتتحسر
..

تركي بهاللحظه تمنى يكون بجنبها ياخذ كل الامها ويبعدها عنها

.. تركي يطق باب الغرفه بهدؤ ..

مشاعل عرفت انه تركي .. لأن مستحييل بهالبيت احد يسأل

عليها غيره .. ماردت علييه .. وغطت وجهها بالبطانيه ..

تركي يطق الباب : مشااعل .. مشاعل .. افتحي الباب ..

مشاعل ماردت عليه .. وعلت على صوت المسجل كانت اغنية إليسا فاتت سنين ..
فاتت سنين)
فاتت سنين وانا بسمعك
ولاعمري فكرت أخدعك
مالكش جرح بيوجعك ........ ولا ئلب عز عليك؟!
وعايزني تاني أسدئك ؟
وأسيب حياتك تسرئك ؟
شيئ مستحيل ... اني أسمعك ... أو حتى فكر بيك
والله انا ئلبي جنيت عليه ... وبكل بساطة لعبت بيه ...
،وعايزني أرجع دلوئت ليك!!!!
بحياتي معاك.
شفت الائسوة فيك
وعرفت الغدر ده من عينيك
،أنا بعد ده كلو ازاي ولي؟
أرجع لهواااااااااااااااااااك؟
أيام حياتي كلها بوهم في روحي وائلها :-
انك محتاج لها.......
كدبت كلو ده لي؟؟؟؟!!!
عيشتني في أجمل هوا
ووعدتني حنكون سوا
اخرتها ضاع عمري بايديك وتئلي أنا زنبي ايه؟
(ذنبي أنا)
ذنبي انا ذنبي بهواك ،
همي أنا ياحبيبي رضاك.
وأنت ولا تسأل ع حدا هاين بمدى عايش ع هواك
حظي أنا بعيوني داريك،تغفى وانا اسهر لياليك!
بئلبي بكاء
بعيوني حكي
ولاعم بشتكي و
لا فيي جفاك.........
مافي عزاب متلك ياغرام
،بتمضى اليالي والأيام ..... ناطر ع بابو .... راضي بعزابو
ولا عم بغيروه ... عتاب ...ولا ملاااااااااااااااام

وصارت تبكي بصوت اعلى ..
تركي مسك قلبه .. يموت على مشاعل مع انه تو متعرف عليها من ايام بس يتوقع انها غييرعن كل البنات اللي عرفهم بحياته .. وصار يطق الباب بقوه ويصرخ : مشاااعل والله لو ماتفتحيين الباب لأكسره .. وأوريك صح كييف تسفهيين .؟؟؟؟
مشاعل فتحت الباب بقوه : نعـــــــــــــــــم ..
تركي طالع بمشاعل مستغرب شكلها .. كانت خدودها مليانه دمووع وكحلها سايل على خدودها .. وشعرها مفتووح .. وتتنهد بتعب والم وحزن ..
تركي مسك يد مشاعل وطالع بوجهها بحنيه : مشاعل .. شفييك ..
مشاعل بهاللحظه جاتها مثل السكينه بقلبها حركته دخلت قلبها ..

قلبها يدق بسرعه ماتعرف السبب بس كانت اللي تعرفه ان حركته

معها ذكرتها بأبوها رفعت عيونها المليانه دمووع والتقت عيونهم

مع بعض ..

مشاعل بكت .. وبصوتها المبحوح .. شهقت بصوت عالي .. :
تـــــــــــــــركي ..

تركي بقلبه يتمنى يصرخ ينادي على العالم (( ياعيون تركي عمره حياته انتي .. )) تركي سكت وخلاها تكمل كلامها ..

مشاعل نزلت راسها لتحت وطاح شعرها وخبى ملامح وجهها

وبكت بكت ماقدرت تخبي دموعها .. صارت تنزل من غير

ماتحس .. وكأنها تقول كفايه حبس كفايه .. اتسندت على الجدار

بتعب : ابي امي تركي الله يخليك ابي امي ..

تركي قرصه قلبه بعد ماسمع كلمتها .. تذكر بكاه لأبو خالد وهو

يقول ابي امي ..

مشاعل كملت .. : تركي الله يخليك .. ابي اهلي .. تركي والله عذبتني وانا مالي ذنب .. تركي انا تعبت غربه .. تعبت صح انت طيب وحبوب معي بس تركي الله يخليك .. الله يخليك ابي ارجع للبيت

تركي مسك دموعه ماتنزل ومسك يد مشاعل وابتسم بألم وتنهد ويلعب باصابعها بين يديه : مشاعل والله اتمنى من كل قلبي تعيشين اللي تتمنينه بس ماقدر .. والله ماقدر .. مشاعل افهميني ..

تركي رمى بيد مشاعل وراح بعييد ..

مشاعل تطالع بتركي وهي تبكي : تركي تعاال شلوون ماتقدر
وانت كل شي بين يدينك ..

تركي يمسك راسه بيدينه وهو طالع من عندها مايبي يسمع

كلامها مايبي يسمع احد يشكي عنه ..

بعد انتهاء الحفله ..

الجوهره وهي تجلس على الكنب : اووووووف والله تفشل بنت عمك ..

خالد طالع بالجوهره وعيونه كلها شر ..

تركي ماكان معاهم كان منزل راسه بين يدينه .. ودموعه ماقدر

يحبسها زياده ..

خالد التفت على تركي .. شاف نفسيته تعبانه ..

خالد مسك كتف تركي وطبطب عليه ..

الجوهره بهاللحظه حست انها مايصلح تجلس معاهم .. وطلعت ..

خالد : تركي شفييك ..

تركي : مشاعل .. مشاعل .. ياخالد

خالد امسك قلبه مايبي يسمع مشاعر تركي من ناحيتها : شفيها مشاعل ..

تركي : والله تعبت معاها .. والله .. اليوم قالت كلام حسستني
أني انذل مخلوق .. تبي اهلها .. وانا مابي ارجعها .. خالد انت تعرف لييش اخذتها تعرف ..

خالد ابتسم : تركي اقولك .. مشاعل هذي بكيفك تسيرها .. لأنها وحده مخطوفه .. يعني ماتطلب كثيير ..

تركي : خالد انا .. مادري .. بس احبها .. اموووت عليها ..

خالد: طيب .... اوكي رجعها لأهلها .. مدامك تحبها لهذي الدرجه ..

تركي: مااقدر ..والله .. ما اقدر ..

خالد : والله مافهمتك ..

تركي طالع بخالد وعيونه مليانه حزن والم : خالد تعبت ملييت احس اني مجرم .. مو انسان ..

خالد طبطب على ظهره وظمه : تركي ..

تركي كمل كلامه : خالد انا مادري من اول يوم طاحت عيوني بعيونها حبيتها حبيت صوتها حبيت عذابها .. نفسي وهي تبكي اظمها على صدري بس الحيا مانعـني خالد انا تعبان والله تعبان ..

خالد لف بوجهه والألم بقلبه زاد .. خالد يبي يصارخ يبي يقول

لتركي اللي تتكلم عنها مشاعل حبيبتي انا .. احبها انا .. بس

الصداقه تعلى على شي اسمه حب بهالدنيا ..

خالد ماقدر يسمع تركي يبكي وهو ينادي باسمها ..

تركي يتخيل مشاعل راح تنسيه همومه اللي عرفها بهالدنيا

يحسها دوى جروحه بس ماكان عارف اييش يسوي لو يعرف

سرها .. ؟؟؟؟؟

خالد صحى الصباح شاف ساندي معصبه وهي ترتب بالصاله ..

خالد استند على الجدار وهو يلعب بشعره : ماذا بك ..؟؟

ساندي التفت عليه بغضب : تلك الفتاة الغبيه تظن نفسها من ..
صاحبة المنزل ..؟؟؟؟؟

خالد عقد حواجبه مو فاهم كلامها : عمن تتحدثين .؟؟؟

ساندي : تلك الفتاة الساقطه ...

خالد بغضب : ماذا لا اسمح ان تقولي عن الانسه مشاعل مثل تلك الالفاظ ..

ساندي تطالع بخالد باستغراب وبعدها ضحكت : ههههههههههههه انا لا اقصد الانسه مشاعل بالعكس فأنا احبها كثيرا .. بل اقصد الجوهره .

خالد : اوووووووووووه وشسوت هذي بعد .؟؟؟؟

ساندي : نعم .. مالذي قلته سيدي ..

خالد : مالذي فعلته ..

ساندي : قطفت الورد الذي بحديقتي ..

خالد : وماذا في ذلك ؟؟؟؟

ساندي بكل عصبيه : ولكن سيدي .. هذه ورودي .. هي لي
أنا فقط ..

ابتسم خالد على اسلوب ساندي ..

وجلس على الكنب وصار يلعب بالورد الاحمر المنتشر على

الطاوله بشكل عشوائي ويغني اغنيه احوال لمحمد عبده مغنيه

المفضل ..
انا مقدر اكون اني حبيبي ان في بعض احوااااااال
انا كلي اجي ولاااااااا اروح بعزتي كلي ..
خذاني لك سؤال في عيونك والجواب محال ..
خذاني منك دمع في عيوني مارضى ذلي ..

دخلت عليه مشاعل وعيونها مورمه من امس من البكي على
الاسلوب اللي شافته من خالد ..

خالد ماكان عارف انها وراه وتطالعه باستحقار ..

خالد .. رجع ظهره لورى وتذكر كل شي وصار يضحك بشكل

هستيري يضحك بصوت عالي ..

مشاعل تطالع بخالد باستحقار .. هذا مجنون ..

خالد بعد ماكان يضحك رفع راسه وبانت بعيونه دموع ..

مشاعل استغربت هالولد غريب .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

خالد التفت وشاف مشاعل .. مشاعل اللي ماخذه كل تفكيره ..

مشاعل اللي عاش معها احلى لحظات عمره ..

التقت عيونهم \\ وصار نبض كل واحد يعلى على صوت الميوزك

اللي شغلتها ساندي ..

خالد نفسه تسارع .. قلبه وقف .. سحرته بجمالها وقبل جمالها

اسلوبها ..

مشاعل كانت لابسه بنطلون برمودا جينز رمادي وتيشيرت ابيض

طويل ..

وشعرها البني على وجهها بشكل عشوائي وبعض الخصل على عيونها العسليه ..

مشاعل طالعت بخالد باستحقار .. ومشت من عنده ماتبي تبين له انها مجروحه منه ..

خالد ابعد نظره عنها ..

وصار يرتب الورد على الطاوله ..

دخلت الجوهره وبيدها عقد بالورد الطبيعي .. : تراااااااااا شرايكم ..

مشاعل كانت واقفه عند مدخل غرفة الطعام وشافت الجوهره

واعطتها نظرات استحقار ...

الجوهره ماحبت هالموقف يرووح من بين يدها ..

الجوهره جلست بجنب خالد : الحمد لله اني ماني تركي ..

خالد طالعها باستحقار وهي تحاول تقرب من عنده .. وطالع

بمشاعل اللي تطالعه بنظرات استغراب بعدين جلست على الكنب ..

خالد بعد عنها : ليش ؟؟؟

الجوهره : حلو انك سألت .. – تطالع بمشاعل بطرف عينها – مو لو كان عندي بنت عم مثلها .. كنت راح اتفشل قدام المعازيم ..

تركي : وانتي شدخلك ياملقوفه ..

الجوهره : انا اتكلم بالصراحه والواقع ..

تركي قاطعها : كيفها هذا بيتها هي وحفلتها هي بس .. فاهمه ..

الجووهره : اوكي كيفك .. انا بس حبيت اوضح لك راي بالحفله امس

بهاللحظه .. دخل بدر .. وبين يديه شناطه ..

الجوهره اول ماشافت بدر انجنت مو مصدقه حالها ..

رمت بالورد .. اللي بيدها .. وراحت له وارتمت باحضانه ..
بدر يضحك باعلى صوته : الله على هالاستقبال ..

خالد .. طالع بمشاعل .. اللي ماقدرت تتمالك نفسها بكلام

الجوهره وراحت دخلت غرفة الطعام تفطر..

تركي : هلا وغلا تو مانورت لندن ..

بدر : هههههههههه عارف ..

خالد : ياشيخ .. من جده يتكلم ..

تركي : والله لك فقده يادب ..

بدر : اكيييييييييد .. انتوا من دوني ولاتسوون ..

خالد : افا علييييك الدنيا ماتسوى من دونك ..

بدر : ياحبي لكم ..

جلس بدر ومسك يد خالد وتركي بنفس الوقت .. وهمس بأذانهم

..: عندي لكم خبر ولا ارووع ..

تركي بهمس : تلقاه اللحين سخيف ..

بدر يضرب راس تركي : سخيف بعينك ..

خالد : طيب قول الخبر ..

بدر يأشر براسه علامة النفي : بعدين اقول ..

الجوهره كانت تطالع حركاتهم .. وانجنت .. : انتوا ليش
اللحييين تتساسرون شعندكم ..

بدر : وانتي شدخلك ..؟؟؟

الجوهره انصدمت صحيح انها تعرف بدر صريح بس ماتوقعته

لهذي الدرجه حتى مشاعرها مايحترمها ..

بدر كمل : يألله انتي مره ملقوفه ...

الجوهره ماقدرت تتحمل اسلوب بدر الجاف معها مع انه كان قبل

مايرجع للسعوديه كان كلامه كله عسل معها ..

الجوهره زعلت وراحت لغرفتها ..

بدر : فكه ..

تركي : حرام عليك والله حرام البنت شسوت لك ..

بدر : كيفي .. وبعدين من جدها مصدقه احبها .. هههههههه

خالد بنفاذ صبر : بدر تقول ولا ايييش ..

بدر : لا يابو الشباب .. لا كل شي ولا تعصب ..

طلع بدر للحديقه وطلع راه تركي وخالد المستغربين اسلوبه

الغريب ومشيته .. حاط يده ورا ظهره ومنزل راسه ويروح

ويرجع ..

تركي : بدر .. خلصنا .. ترى من جد بطيت جبودنا ..

خالد التفت على تركي اللي يتكلم كويتي .. كان شي غريب

بالنسبه له ..

بدر .. لف عليهم وابتسم .. وعدل تيشيرته بلمساته الرقيقه .. : شباب اماااااانه اصلح اكون عريييييييييييييييييس ..

خالد وتركي مو مصدقين معقوله بدر راعي البنات والمغازل

يكون بيوم لبنت وحده بس ..

خالد يضم بدر : الله يوفقك .. منك المال ومنها العيال ..

بدر ابتسم : شكرا ..

تركي : الله الله يابدر وكبرت ووبتتزوج .. يأأألله .. عالعموم اول ولد ابي اسمه تركي على عمه ..

بدر : افا علييك ..

خالد : ومييين سعيدة الحظ ..

بدر : والله ماعرفها .. بس وحده اسمها اروى محمد ال(.......)

مشاعل كانت تسمع كلام بدر من بعيد .. وسمعت اسم اروى ..

دخلت مشاعل البيت من دون مايدرون انها كانت موجوده وراهم

وتسمع كل كلمه يقولونها ..

بدر : اقول خالد .. طلبتك روح جيب الاب توب .. بكلمها ..

خالد : انت من جدك ..

بدر : لا من عمي ..

خالد : تكلمها عندنا ..

بدر بلا مبالاه : ايوه عندكم عند ميين يعني .. اذا ماكلمتها عندكم اكلمها عند مييين ..؟؟؟

تركي : يابن اللذين ..

خالد : مايصلح يابن الناس حنا مايصلح نسمع صوتها ولا حتى
نشوفها .. ياخي وين الغييره ..

بدر : اقول اللي بيسمعك اللحين انا اللي رايح اخطبها اول مارجعت هناك قالوا لي .. وخطبتها وتو ماتملكنا .. واصلا انا
ممكن يدوم زواجي بها شهر اذا الله ستر ..

تركي وخالد باستغراب : ولييييييييييييييييييييش ؟؟؟؟؟؟؟

بدر : بدويه .. تفكيرها سطحي .. ومتخلفه بيني وبينكم .. تخيلوا رفضت تعطيني رقمها بس اخذته غصب انا بدر ..

خالد : بالعكس حرام عليك ..

بدر : اقول روح جب الاب توب وبلا كثرة حكي ..

خالد بماانه المطيع بينهم راح ودخل البيت علشان يجيبه ..

دخل خالد وشاف مشاعل جالسه تلعب بشعرها وتطالع فلم

رومانسي ..

خالد وقف ويطالع مشاعل ..

مشاعل انتبهت لخالد وعدلت جلستها ..

خالد .. : لوسمحتي عطيني الاب توب ..

مشاعل التفت على الاب توب والتفت عليه : انت روح جيبه ..
انا ماني خدامه عندك ..
خالد انقهر منها ..

مشاعل حست بقهره .. وقامت وراحت للغرفه ..

خالد طلع لهم وكان وجهه باين عليه الحزن والتعاسه ..

بدر : انت شفي وجهك صاير كذا ..

خالد بابتسامه صفراء : لا بس صدري يعورني ..

تركي خاف على خالد : انا من امس وانا اقولك كفايه تدخين كفايه شرب وانت ولا على بالك .. لازم نروح للمستشفى اليوم
اوكي ..

خالد نزل الاب توب وهز راسه بالموافقه ..

خالد نزل جسمه ببطئ على العشب الاخضر المليان بالورود

الملونه ..

بدر وتركي يتكلمون بصوت عالي وجنوني .. بس خالد كان

تفكيره شي ثاني .. كان يتأمل بالغيوم والعصافير اللي بالجو ..

تذكر كل شي بينه وبين مشاعل تذكر حبه لها .. تذكر كيف

مرض علشانها .. يحبها بكل شي يملكه .. نزلت من عيونه دمعه

من لعلها تطفي جزء من النار اللي جواته .. تنهد تنهيده طويله

والتفت على تركي وهو يضحك مع بدر .. يبي يحكي لتركي حبه

.. يبي يصرخ بوجهه ويقوله مشاعل حبيبتي انا انت بس ولد

عمها .. انت عذبتها ..

تركي يصرخ : خااااااااااااااالد .. وين وصلت ..

بدر: لا ماصار شي بس راح لرياض ورجع ..

ابتسم خالد لان قصدهم جيسكا مايدرون انها هنا معاهم بنفس
البيت ..

تركي من اوول ماقال بدر الرياض وتذكر مشاعل ..

تركي وقف : معليش شباب ثواني وجايكم ..

بدر يطالع بتركي وخالد .. : والله تغيروا الشباب كل واحد راح بعالم ثاني .. رحت عنهم يومين وتغيروا 180درجه ..



***************


















_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الثلاثاء يوليو 31, 2012 12:15 pm

تركي بالدور الثاني ..

تركي والخوف بداخل قلبه دمره .. يحاول يقرب من غرفتها بس

كان خايف من ردة فعلها .. لمى تشوفه خصوصا بعد كلامها امس

له ..

تركي (( انت لازم تبين لها انها موببيتها علشان ترفع صوتها عليك وتهاوشك لازم تبين لها انها هي اللي محتاجتك .. ))

كان هذا تفكير تركي وهو واقف قدام الباب ..

بكل شجاعته .. فتح الباب بسرعه ..

شاف مشاعل جالسه على السرير وبيدها اوراق متناثره ..

مشاعل بخوف التفت له .؟.: نعم .. خير انشالله ..؟؟؟

تركي وهو يقرب منها ويحاول يطالع هذي الاوراق ..: اهه انتي شتسوين .؟؟؟

مشاعل : وانت شدخلك ؟؟

تركي يجلس بجنبها : شدخلني .. حلوه هذي .. انا ابي اعرف شواللي مخليك تمسكين دموعك ..- طالعها بسخريه يبي يبين لها انها ماهمته - لايكون هذي صور امك وابوك وذكرياتكم مع بعض .. هههههه

مشاعل انغاضت من اسلوبه وصارت تجمع الاوراق : اوووف مالك دخل فاهم ..

تركي انقهر من كلمتها مالك دخل مسك الورقه وسحبها منها

وطالع باللورقه ..

طالع فيها مصدوم يقرأ كلام الحب والغزل والاشعار المليانه

بالورقه قراها بتمعن يقرأ وعيونه مليانه قهر ..

(( معقوله مشاعل تحب واحد ثاني علشان كذا مااعطتني وجه ))

لف لناحية مشاعل اللي تحاول تسحب الورقه منه .. : مين صاحب الورقه

مشاعل من بين اسنانها وتقرب من وجهه : مااالك دخل ..

تركي انقهر ومسك شعرها : والله لوعدتيها مره ثانيه اذبحك .. فاهمه مييييييييييييين صاحب هذي الوقه ..

مشاعل وعيونها مليانه دموع : هذا حبيبي هذا واحد احبه
واموت عليه .. ارتحت اللحين ..

تركي اول ماسمع كلمة حبيبي هذا واحد احبه من مشاعل انصدم

وكأن احد كب عليه مويه بارده .. تركي من بين اسنانه وهو

يطالع بمشاعل باستحقار : حبيبك .. ايووه .. بلا مالقيتي عندك رجال يربيك .. طيب اذا انا قلت لك انك راح تكونين زوجتي وهذا الولد خله يموت قهر وانتي تموتين شوق له .. يا

مشاعل قاطعته وعيونها كلها دموع واصبعها قدام وجهها : شوف انا قلت مخطوفه ومشيتها لك لكن انك تتزوجني .. لو كنت اخر واحد بالعالم ياتركي والله والله ماتزوجك .. فاهم ..

تركي ابتسم ووقف ورمى الورقه بوجهها : انتي بنت عمي وانا حر فيك .. هههههههههه مو يقولون عندكم بالسعوديه البنت لولد عمها!!!

مشاعل : اييييييييش اييييييييش انا الحمد لله امي وابوي توهم عايشين يعني بعيد عنك تتزوجني ..

تركي قاطعها باستهتار : بالله .. وينهم عنك للحين حتى السؤال عنك ماسألوا لو كانوا يبونك كان طلعوني من تحت الارض يامشاعل لكن اهلك باعوك برخيص .. وانا كنت ناوي افتح لك الموضوع بأدب ونكون مثل البشر تتزوجين بكرامتك لكن بعد فعلتك هذي والله ان تتزوجني ورجلك فوق راسك وانتي تعرفيني صح انا شي ببالي لازم اسويه لو كان على جثتي ..

مشاعل بسخريه : لا بالله .. احلف .. هههههههه والله ماعاد الاهي اخضع لتهديدات واحد واطي مثلك ..

تركي ماقدر يمسك اعصابه زياده وبقوه وغير العاده رفع يده

وكف على وجه مشاعل اللي كانت مصدومه من اسلوبه ..

مشاعل ويدها على خدها .. وترفع راسها وبكل اعتزاز وبكل

فخر فيها انطقت كل كلمه تقولها : والله ياوطي والله ماكون لك زوجه ..

وطلعت على طول ..

تركي واقف يطالعها وابتسامة النصر اعطته جمال ساحر ..

خالد كان جالس على الارض بالحديقه وبحجره عبدالله .. وكان

منسجم وياه

خالد : طيب اممممممم شأسم ...

قطع عليه مشاعل وهي طالعه من البيت بسرعه وهي تبكي ..

خالد وقف وجلس عبدالله .. وراح وراها ..

خالد بصوت كله ترجي وحزن : مشاعل .. مشاعل ..

مشاعل التفت عليه وهي تمشي على ورى بسرعه طالعته

وعيونها كلها دموع ووجهها احمر من البكي وشالها الاسود

تحاول تغطي كتفها .. : لا تلحقني اتركني الله يخليك ..

خالد مد يده لها : مشاعل على وين رايحه ..؟؟

مشاعل : خالد تكفى مو علشاني علشان الايام اللي راحت صح ماتحبني بس اتركني اروح مابيكم ابي انحاش من هالبيت ..

خالد ونزل من عيونه بسرعة البرق ماحد انتبه لها دمعه حاره تبين القلب والامه وبصوت خفيف وهو يوقف : اللي تبينه يصير ياحبيبة – يضرب صدره – قلبي ..


مشاعل التفت على قدام .. ومشت بخطوات سريعه .. خالد واقف

يتابعها .. بس لحظه .. اختفت .. اختفت .. مشاعل من بين

الناس اختفت ماصار يطالعها ..

خالد والريح تلعب بشعره ودمعاته السريعه النزول .. طاح على

الارض .. ويضم عبدالله ؟..

تركي طلع .. : اهلا خالد ..

خالد ماسك عبدالله ومانتبه لتركي وراه ..

تركي .. : بوخلووووووووووووووووووووووووووووووود ..

خالد انتبه لتركي .. : هاه

تركي وهو يطالع بنفس المكان اللي يطالع فيه .. خالد .. : ايش
تطالع ياحلو .. او بأيش سرحان ..

خالد : انا .. لا .. ماني سرحان ..

تركي عقد حواجبه : هيييييييه انت مو طبيعي ..

ساندي تركض : سيدي .. سيدي ..

تركي يلتفت لها : نعم ..

ساندي : انها الانسه مشاعل .. لقد هربت من المنزل ..

تركي : بطقاق .. مصيرها راجعه مثل الكلب ..

ساندي تعقد حواجبها على انها ماهي فاهمه شي ..

تركي : اعلم اتها تركت المنزل .. ارتحتي ..

خالد طالع بتركي مستغرب : انت اللي قلت لها تهرب ..

تركي و الكره بعيونه : انا ماقلت بس هي باين عليها .. بس
بيني وبينك مصيرها .. راجعه لهنا ..

خالد : معك حق ..

تركي .. رمى بحاله على عبدالله و لعبه ..

بدر .. : اقول شباب وين هذيك البنت القمر ..

تركي وخالد اعطو بدر نظره وسكت ..

بدر : شفيكم ..

تركي : رجاء لاتتكلم عن بنت عمي بهالطريقه .. وهي بعد كم يوم بتصير زوجتي ..

بدر طالع بتركي ببرود : ماني قاصد بنت عمك .. –بعدين استوعب كلام تركي عنها - وووووش مشاعل زوجتك .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تركي : ايووه زوجتي

خالد وكان ماء بارد انسكب عليه ... ارتجف كل جسمه حس بحراره مو طبيبعيه بجسمه : الله يوفقكم ..

تركي : وليييييش تقولها كذا من دون نفس ..

بدر : اللــــــــــــــــــه والله منت هين انا وانت بنتزوج بقي خلود .. دورو له ..

خالد وقف والدنيا مو سايعته : انا تعبان بروح انام ..

تركي : اصلا انت متغير ليش مادري ..

خالد مارد عليه .. كان كل تفكيره كيف مشاعل راح تتزوج تركي ..

خالد وهو يريح جسده المتعب والهلكان على السرير ..

خالد : طيب انا .. وحبي .. احبها .. تركي يبي يشبع ثاره بها .. بس


خالد غط وجهه بيده .. ورفع بصره لسقف الغرفه .. شاف

صورته المكبره هو وتركي وبدر .. وهما يتضامون .. اكثر من

صوره لهم مع بعض ..

التفت على شماله مايبي يتذكر .. تركي .. مايبي يتذكره ويتذكر

صداقته به ..

شاف قدامه دفتر ذكرياته .. مد يده عليه وبقوه طيحه من على

الطاوله ..

طاحت منه اوراق كتبها تركي بيده ..

مستحيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل نتفارق ..
انت اخووووووي .. انت الشخص اللي وثقت فيه بهاالدنيا عمري
ماتوقعتك بيوم او ماتخيلت بيوم انك راح تضرني ..
لاني اعرف انت الوحيد بهالعالم اللي يحبني ..
خالد كان كاتب تحت كلمات تركي ..
انا وانت اصدقاء فاهم .. عارف الصداقه كنز .. الصداقه عالم مايعرفه الا اللي عايشين فيه .. اهم شي بالكون ان يكون لك شخص يكون صديقك الصدوق مايكون شي بسيط ولاكبير بحياته الاو يقولك ..

خالد اخذ الاوراق وضمها لصدره .. : آآآآآآآآه ياليت ماعرفتك يامشاعل .. ياليت هذيك الليله انشلت يدي قبل مادخل التشات
وقبل ماتعرف عليييييييييييييييييييك ..

اخذ ريموت الاستريو وشغله .. يبي ينسى كل شي ..
طلعت على اغنية راشد الماجد وعبدالمجيد عبدالله .. اللي تحكي وتشكي لسان حاله ..
ياصاحبي وش فيك قاعد لحالك ؟؟؟!!!
ليش انت متغير ومشغول بالك؟؟!!


صارحني قاسمني عناك وهمومك
ماطيق اشوفك متعب الهم حالك

ياصاحبي ضاقت علي الليالي
بالي شغل قلبي وفكري وبالي

خوفي اسولف واخسر انسان غالي
يا اخسرك او اخسر الي في بالي

ياصاحبي وشفيك ؟؟؟؟!!!!
يا صاحبي مهموم !!!

خالد طفى الاستريو .. وغطى وجهه بالوساده .. وحاول ينام ..

يحاول على قد مايقدر .. انه يشيلها من باله ..

هذا كان حال خالد .. خالد بين نارين نار حبه ونار صداقته اللي دامت طول عمره من لمى فتح عيونه على هالدنيا وهو الوحيد اللي معاه ..
بس مشاعل هي البنت الوحيده بهالعالم اللي سااااحرته برقتها بعذوبتها بصوتها بأسلوبها ..

تركي يطالع عقارب الساعه اللي على وشك تدق الثانيه وهو

واقف عند الباب .. وبيده الثانيه سيجار من النوع الفاخر الدقيق

المشهور به تركي بين زملائه ..

بدر وهو ماسك يد الجوهره .. : الله ياتروك .. شفيك واقف هنا ..

تركي وهو يطلع الدخان من فمه على شكل دوائر .. : مالك دخل .. فاااااااهم ..

الجوهره باستحقار : ههههههههههههههههههههههه ينتظر حبيبة القلب ..

تركي .. طالع الجوهره بنظرة استحقار ووقف ومسك يدها بقوه ..

ومن بين اسنانه : روحي اللحين شيلي اغراضك وبرا .. خلال خمس دقايق ماتطلعين اموتك ..

الجوهره وهي مستغربه : الله ياتركي تكبرت علي .. ولا من زمان كنت تتسلى معي وكل شهواتك ورغباتك كانت عندي .. الله تكبرت ..

تركي رفع يده واعطاها كف ..

الجوهره من قوة الظربه طاحت على الارض ..

وبدر يطالع فيها وهو مبسوط ..

تركي حط رجله على وجهها .. : والله مانتي اقل من مشاعل .. وانتي يكون بعلمك مثل هالسيجار بين يدي .. بالبدايه ابوسها بالنهايه ادوسههاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااا ... فاهمه ياحيوانه ..

الجوهره وهي تتزحف على ورى .. وهي تمسح اثر الدم الظاهر من شفايفها .. : لا انت مو تركي اللي عرفته .. لا
بدر : هههههههههههههههه ..

الجوهره .. راحت تركض للبيت .. وهي تبكي ..

بدر : مو كنك زودتها معها ..

تركي : والله طفشت منها .. ياخي تعبتني .. من جد تعبتني .. اووف

بدر وهو يجلس بجنبه : لا عاد تبي الصراحه تشبيهك جنان ..

تركي التفت عليه .. وابتسم : بلاك ماتدري من وين اخذتها ..

بدر : اعررررف ..

تركي طالع بدر وابتسم ..

رن تليفون تركي .. تركي بلهفه .. : هلا .

حازم : معلييش ياطويل العمر .. مالقيناها ..

تركي : لا تقووول ..

حازم : هذا اللي صار ..

تركي بغضب : رووووووووووووح دورها ..

حازم بخوف : انشالله ..

تركي قفل السماعه وهو معصب على الاخر ..

بدر : ياخي حرام عليك ارحم الرجال ..

تركي التفت عليه : شقصدك .؟.

بدر : ياخي كانك تدور على ابره بكومة قش ..
تركي : اذا كان عندي اشخاص كثار يطلعون هالابره ولاظنك انا اعطيهم فلوس علشان ينامون ويهدون اعصابهم ..

بدر : الله يكون بعونهم ..
مرت ساعه ساعتين .. والكل ينتظر عودة
مشاعل .. اللي ماحد يعرف عنها شي وهي اللي نفسها ماتعرف هي
ويين ..
********************

الساعه 3 والنصف بشوارع لندن

مشاعل تضم شالها الاسود .. وقطرات المطر اختلطتت مع

دموعها مشاعل .. تمشي ماتدري وين رايحه او لميين ..

مشاعل وهي تمشي .. تذكرت كل شي بينها وبين خالد تذكرت كل

كلمه قالها بلسانه .. تذكرت ايام الهبال .. ايام الجنون هي وياه ..

تذكرت اذا جاء يشكي لها .. تذكرت كيف حبه لاصدقأه ..

مشاعل طاح نظرها على اثنين بنص الشارع يضمون بعض ..

مشاعل ابتسمت .. : معقوله كل اللي صار كذب .. طيب لييييييش كل هذا .. لييييييييييييش .. انا شسويت له .. انا بس لاني احبه .. انا كل يوم يعذبني فراقه .. ياليت نمت بالعسل ولا عرفت الحقيقه .. ابي حبه لو كان كذبه ..

مر من عندها .. ولد صغير عمره بالثمان سنوات كان شعره

الاشقر وعيونه الزرقاء وبدلته المبتله بالمطر ..: سيدتي هل تشترين ورد ..

مشاعل ابتسمت له .. ومن بين دموعها وعيونها الحمراء اللي

تعبت من كثرة البكي .. وانفها الاحمر وخدودها الحمرا : لايوجد معي مال ..

ابتسم الولد : حسنا خذي هذه اعطيها لحبيبك ...


مشاعل ودمعتها تسابق كلامها : ولكنه هجرني ..

الولد : ان الحب لاينتهي اذا هجرك ام بقي معك سيدتي .. اذهبي اليه اعرفي السبب ..

مشاعل ابتسمت بحنيه ونزلت دموعها بكثره .. وطبطت على كتف الولد ووقفت وكملت طريقها ..

*****************

خالد وهو ينزل من الدرج شاف تركي وبدر بالحديقه وباين عليهم

الانزعاج ..

خالد وشعره معفوس .. توه صاحي من النوم ..

خالد : شفيكم جالسين برا .. الدنيا مطر .. وبرد ..

تركي مارد ..

بدر وهو يشرب النسكافيه : ننتظر مشاعل ..

خالد والصدمه باينه على عيونه .. : ايييييييش توها مارجعت ..؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,

خالد وشعره معفوس .. توه صاحي من النوم ..

خالد : شفيكم جالسين برا .. الدنيا مطر .. وبرد ..

تركي مارد ..

بدر وهو يشرب النسكافيه : ننتظر مشاعل ..

خالد والصدمه باينه على عيونه .. : ايييييييش توها مارجعت ..

بدر بحزن يهز راسه بالنفي ..

خالد : يأأأالله انتوا ليش مادورتوا عليها .. انتوا ماتعرفون لندن بهالاوقات شتصير ..

تركي رمى كاس الشراب من يده بكل عصبيه : طيب هذا حنا دورناها .. مالقينا لها اثر ..

خالد دخل بسرعه البيت .. غير ملابسه ..

لبس بنطلون جينز كحلي وجاكيت زيتي محشو بالفرو ..

وتيشيرت تحت ابيض خفيف ..

بدر يحاول يمسك خالد : انت يامجنون وين رايح ..؟؟

خالد وهو يلبس الجاكيت : رايح ادور عليها اذا انتوا ماتبون تدورون

تركي انقهر من تصرف خالد وكيف يتصرف بجنون وهو ولا

حابها .. ولا يقرب لها .. << كان هذا بنظر تركي >>

طلع خالد بالجو الضبابي الكثيف وركب سيارته اليكزيس الكشف

..

خالد وهو يضرب على الدركسون بقوه : انا الغبي انا الغبي ليش
تركتها تروح لييييش .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تركي وبدر منجنين .. هذا ايش اللي هامه بهالبنت ..

تركي اخذ مفتاح سيارته وراح ورى خالد من غير مايحس فيه ..

خالد وهو يدور بشوارع لندن ..

يتذكر مشاعل وكيف هو قاسي عليها بكل كلمه قالها بكل حركه

سواها لها علشان تكرهه وتحب تركي ..

خالد ابتسم وهو يتذكر كيف كانت تكلمه .. وتستهبل عليه كيف

ان قلبها ابيض واطهر قلب قابله ..

خالد تذكر لمى سالها عن احب الاماكن لها بلندن ردت عليه

حديقة الهايد بارك ..

خالد بسرعه لف بالسياره لجهة الحديقه ..

خالد .. نزل من السياره وهو يتنهد من التعب .. وقطرات المطر

بدت تزداد مع تزايد نبضات قلبه ..

خالد يركض بالحديقه مثل المجنون .. الحديقه فاضيه ماحد

موجود خالد .. يركض ويصرخ بأعلى صوته .. : مشااااااااااااااعل ..

خالد .. طالع من بعيد .. شخص جالس على الكرسي ..

خالد بخوف لايتحطم اماله .. مشى بخطوات خايفه ومتردده ..

خالد شاف مشاعل جالسه على الكرسي .. قرب منها وبهدوء

المعتاد نزل الجاكيت وحطه على ظهرها ..

مشاعل بخوف وقفت ..

مسكها خالد مع يدها ..

مشاعل نبضات قلبها تتزايد .. شافت عيونه الواسعه المحدده

بالرمش الكثيف .. شمت ريحة عطره ..

شافت شعره المغطي عيونه عنها كل يوم شافته مبلل ..

انفاسها اختلطت بانفاسه نبضات قلبها تزداد اذا قربت له ..

خالد بنفس الوقت شاف عيونها الناعسه الساحره .. شاف

عدساتها العسليه المرتبكه .. مسك يدها الانعم من الحرير ..

عيونه التقت بعيونها

سمع نبضات قلبها .. نفسها السريع والمرتبك ..

خالد يتمنى الدنيا توقف .. خالد بداخله يصرخ : لا يادنيا وقفي
على هاللحظه لاتروح من بين يدي .. مشاعل ..

مشاعل وهي تطالع عيونه اللي بها يتأمل عيونها .. نزلت راسه

وبحركه من اصابعها تفك يده اللي ماسكها بقوه تفكه بأصابعها

وبدون أي مجهود ..

خالد تنهد تنهيده طويله يحاول يخبي فيها مشاعره كلها علشان

تركي : مشاعل .. ليش طالعه من البيت .

بهالوقت جاكيت خالد اللي على مشاعل طاح عالطين ..

مشاعل نزلت راسها وتلعب بأصابع خالد بعدين تركتها بقوه
: خالد .. او ستيفن .. الله يخليك اتركني ..

خالد يقرب منها ويمسك يدها ويهزها نفس الطفل الصغير وعيونه تحاول تلتقي بعيونها : مشاعل انا سالتك جاوبي ..

مشاعل دموعها نزلت من غير ماتاخذ اذن منها .. : خالد خالد اتركني .. خالد .. انا احبك .. لاتخليني اتعذب زياده كافي اللي فيني ..

خالد : تتعذبين .. يعني قصدك ماحد يتعذب الا انتي ..

مشاعل رفعت راسها بسرعه وعقدت حواجبها ومن بين اسنانها : لا تكذب علي زياده ياخالد .. لا تكذب كفايه كذبتك الاولى تو ماقدرت اطلع منها .. تكذب علي مره ثانيه .. الله يخليك .. ابعد عن حياتي .. اتركني

خالد مسك يدها وتنهد تنهيده طوييييييييله : مشاعل .. تعالي بقولك كلام ..

مشاعل وهي تبعد عنه : لا رجاء اتركني ..

خالد يرفع شعره بسرعه وبانت دموعه الحايره بعيونه : مشااااااااااااااعل .. الله يخليك لاتسكرينها بوجهي انا ماراح ارجعك للبيت اذا تين احجزلك عالطياره لكن انا بقولك كم كلمه وهذا مو مكانها

مشاعل بخوف وتردد : اييش لا .. لا

خالد يسحب يد مشاعل ..

مشاعل بيدها الثانيه تحاول تفك يده لكن ماقدرت قوة خالد

الجسديه اقوى منها ببليون مره ..

خالد نزل وبسرعه خاطفه اخذ الجاكيت من على الارض ..

مشاعل : خاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد اتركني ..

خالد : مشاعل .. اسكتي ..

مشاعل .. اول مره تسمع بصوته نبرة حب وينادي بها اسمها ..

مشاعل نست العالم وعاشت مع احلامها ..

مشاعل .. جالسه لافه بجسمها كلها على خالد اللي كان يسوق

السياره

تطالع تيشيرته الابيض القطني الي بين ملامح جسده .. وشعره

المبلل

ونظراته الثاقبه .. وكانها تطالع لها صقر .. خالد كان يتميز

بجماله العربي .. بسماره ونظراته الحاده وشعر وجهه الخفيف

على خده ..

مشاعل .. تحس من جواتها احساس غريب تحس بقلبها يعصر

..

مشاعل خذت نفس طويل .. (( كل مره احاول فيها انساك تجي
تخرب كل شي ..ياخالد .. انت ساحرني .. انا اموووت بحبك ابيع هالكون واشري لحظه معك .. ))

خالد .. التفت على مشاعل اللي كانت تعذبه بعيونها ومراقبتها له بالسياره .. مد يده .. : تبين عصير ..

مشاعل تهز راسها علامة النفي ..

خالد : اوكي كيفك ..

وقفت السياره ..

مشاعل بخوف تطالع المكان اللي وهم جاين له مكان نائي ..

لأبعد حد كانوا على قمة جبل اوتل ماكانت عارفه لان طول الوقت تتأمل خالد ..

خالد مد يده لها .. : ممكن تنزلين ..

مشاعل توقف وتبعد يده عنها : اعرف اوقف ماحتاج مساعده ..

خالد هز كتوفه وراح ورا الاشجار ..

مشاعل كانت واقفه عند السياره .. شافت خالد اختفى ورا

الاشجار حست بالخوف وراحت وراه ..

خالد ابتسم .. لانه حاس ومتأكد ان مستحيل مشاعل تجلس هناك لوحدها ..

خالد وقف .. ويشرب من العصير ..

مشاعل وهي تركض وتطالع لورى صدمت في صدره ..
خالد ابتسم وبعدها عنه ومسح على راسها .. : ياجبانه ماتتغيرين ..

مشاعل عقدت حاوجبها .. والتفت لورى خالد وشافت وروود الجوري مليانه على التل ..

مشاعل باندهاش : ووواااااااااااااااااااااااااااااااااااااو ...

خالد يجلس على الارض .. : مشاعل .. تعالي هنا .. –يأشر على المكان اللي بجنبه –

مشاعل .. طالعته .. شافت بعيونه الحنيه اللي تحلم فيها ..

مشاعل جلست وهي تبعد شعرها عن وجهها : نعم ..

خالد ابتسم نصف ابتسامه وطالع بالشمس اللي مابان منها

الاشعاعها : مشاعل .. انتي تعرفين ان الانسان لازم يتغير .. لازم يكون له هدف يعيش علشانه .. صح ..

مشاعل وهي تتأمل عيونه : بس ؟..

خالد بسرعه وكأنه عارف حركاتها حط اصبعه على شفتها : اششششششش خليني اكمل كلامي ..

مشاعل ترمش بسرعه ... مستغربه من حركته ..

خالد قطف ورده حمراء .. : مشاعل .. انا حبيتك .. والله ماحبيت بنت قد ماحبيتك .. بس .. – نزل راسه وعيونه امتلت بالدموع وصوته اختفى يبي يتكلم بس ماقدر

مشاعل ماهي مصدقه هالكلمه معقوله يكون حابني انا طول هالوقت مشاعل لاشعوريا صرخت بوجهه : انت كذاب .. كذاااب فاهم ..

خالد رمى الورده بقوه وطالع فيها ونفسه يتسارع (( يألله هذي ماعرف شلوون اقولها ان تركي يحبها يالله شلون راح اقولها اني راح اتركها علشان تركي )) : انا ماني كذاب .. انا
احــــــــــــــبـــــــــــــــك افهمي بس أنا .. !!!!!!!!!!!

سمع وراه احد يصفق بيدينه ..

...................: حلوه حلوه .. منك ياولد بو خالد ..

خالد لف راسه لورى وشاف من بين الاشجار شخص يقترب منهم

.. خالد علشان يشوفه صح .. وقف ..

شافه .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
شاف تركي صديقه اللي كان يبي يضحي بحبه علشانه ...

وفجأه .. اعطاه تركي ومن دون مقدمات كف بوجهه ..

خالد طاح على الارض ..

تركي ونفسه يتسارع .. ومن بين اسنانه : يامقسى قلبك .. انا بعد كل هالسنين اللي معاك تروح للبنت اللي احبها لبنت عمي ..
وتصرخ بوجهها وتقول احبك .. انت ماتستحي على وجهك انت لهذي الدرجه – يصرخ بأعلى صوته – وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااطي

مشاعل تبكي خايفه من اللي يصير خايفه ماتدري هي تصدق

مين وتكذب مين ..

تركي التفت لها وكأنه مجنون .. : وانتي كنتي متفقه معاه تتقابلون بالحديقه ونروح ونسافر ونمحي تركي من حياتنا مو هذا كلامكم لبعض .. صح .. قووووووووووووووووووووووووووولي نطقي يابنت الديوث

تركي التفت على خالد اللي للحين مو مصدق ان خالد يخونه مع

مشاعل مو مصدق كل اللي جالس يصير ..: انت عارف انت ميييييين انت عارف انت ولد مييييين انت من دوني ولاتسوى ولاريال تعرف هالناس اللي يبتسمون بوجهك كل هذا علشانك تماشيني تماشي ولد عبدالله الـ ...........

طلع بدر من بين الاشجار : انا ياما قلت لك هالولد وراه شي كبير ..

خالد وقف : تركي ارجوك تسمعني ..

تركي مد يدينه وبكل حزن : اسمعك !!!!!!!!! شتبي تسمعني تفاهاتك ؟؟!!!! كـــــــذبك .. خداعك .. انت حقيييير .. حقير ياخالد ياصديق عمري .. ياللي توقعتك انت اخوووووووي انت واحد ماتستاهل اللي جاك مني .. ماتستاهله

خالد نزل راسه بحزن : والله انت فاهم غلط ..

تركي : لاااااااااااااا وكل هذا تقولي ماني فاهم شي .. ماشفت اوطى منك ياواطي يالخسيس ..

خالد : تركي انا مو كان قصدي .. انت منت فاهم ولاشي ياتركي ..

تركي .. : اقول لاتكثر من الحكي ياكذاب وانسى واحد عرفته اسمه تركي فاااااااااااهم ..

خالد جلس على الارض .. ويمسح الدم اللي طالع من شفته ..

....................: براااااااااااااافو عليك ياولد عبدالله ..

....................: اللي يشوفك يقول من جد عبدالله مامات ههههههه عندك دمه الحار ..

تركي لف راسه بسرعه ويطالع باللي يكلمه شاف رجالين ومرأه

اعمارهم من اشكالهم بالخمسين ..

تركي يطالعهم من فوق لتحت بكبريأه المعتاد .. : انتوا ميين علشان تتكلمون كلام انتوا ماتعرفون عنه شي ..


الرجل الاول : الله يسامحك ياتركي مهما كان .. المفروووض تكون مبسوط بكلامنا ..

تركي عقد حواجبه وبلا مبالاة .. ويمد يده بلامبالاة وقرف : اووووووووووووووووهوووووووعلينا ارحمنا ياعمي .. – يطالع بمشاعل بنظرات حقد – وانتي تعالي يابنت الكلب ..

مشاعل : لا ماراح اجي معاك واللي عندك سوه

تركي قبل ماتكمل مشاعل كلامها اعطاها كف لين طاحت على

الارض ونزل لها وشد شعرها : انتي ياواطيه ياخسيسه يارخيصه ولا كلمه فاااااااااااااااااااااااهمه ..

مشاعل بعدت يده عنها : أنا اشرف منك ياحيوان ..

تركي مد يده بلا مبالاة وكل الكره اللي بقلبه لمشاعل : أنا حيوان مقبوله منك .. هههههههههههههههه

المرأه : بجد بجد شخصيتك بتعجبني .. انت احسن من بباك بألف مره

تركي التفت لها وبنظرات استحقار : انتوا اللحين تراكم اقرفتوني تبغون دار العجزه ترا مو هنا ..

الرجل الاول : لا لا لاتخلينا نغلط على بعض صحيح حنا اكبر منك بس مهما كان لازم تحترمنا

تركي : طيب انا واحد ماخطر بباله يحترمكم اوووووووووف انتوا بتسونها سالفه .. يله بس ..

الرجل الاول : انا افهمك ياقلبي على كل شي علشان تندم انك غلطت علينا ..

خالد قاطعه : تركي الله يخليك رووح للبيت ..

تركي طالع بخالد بطرف عينه : شايفني اصغر عيالك .. تركي ابتسم له : ايوووه وكمل ..

الرجل الثاني : انا محمد .. وهذا جاسم .. وهذي ميمي ..

تركي بضحكه سخريه : طيب و بعدين .. !!!!!!!!!

محمد عض على شفته من القهر اللي كان فيه : تركككككككككي احترمنا ..

تركي يرفع يده بغضب بتهديد : انت مييييييييييييييين علشان احترمك وبعدين شكلكم ناس مخرفيين جاين تطلعون خرافاتكم علي ..

ميمي : لا حنا جايييييييييييييين ..!!!!!!!!!!!!!!!

قاطعتها حركة جاسم اللي قرب من ناحية تركي وطلع القلاده اللي على صدره .. : الله يااااااااااااتركي ,, من ويين جبتها ..

تركي بعده عن السلسه : لاااا تلمسها .. بععععععععععععععد عني

جاسم : انت ماحد رباك ..؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي بغضب يرفع اصبعه قدامهم : انا متربي غصب عنك ..

ميمي : طب ليييييييه انت معصب ..

محمد : ههههههههههههههههه يالله اللحين ابوك من الوفاء عنده اعطاك الشعار ..
ههههههههههههههههههههههههههههههااااهي

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاااي

تركي يطالعهم مو فاهم ولا شي : وفاء ؟؟؟؟!!!! شعار ؟؟!! انتوا من جد مخرفين !!!

جاسم : انت عارف ابوك كيف مات هو وامك .. ؟؟؟؟!!!

خالد وقف وجا مقابل لجاسم وصار يفصله عن تركي : اتركوووووووه بحاله واللي تبونه اعطيكم اياه ..


تركي يطالع بخالد باستحقار بعدين جا بسرعه وبعده بقوه وقرف : انت اللحين بهيمه ماتفهم اطلع من حياااااااااااااتي .. اوووووووووووووف

جاسم يطالع بمحمد وميمي بقلق ..

يأشر عليه محمد << كمل كلامك >>

مشاعل تبي تهرب ماتبيهم يعرفون مكانها تبي ترجع لحظن امها

وابوها لكن قلبها ماطاوعها تحس ان شي راح يصير لتركي وخالد

..

جاسم : تركي .. ابوك كان عضو معانا بعصابه .. عصابه مو كبيره مرررره بس كان لها جبروتها .. وكانت كل مراكز الشرطه بنييورك ولندن .. تدور عن اشخاص من عصابه الكوبرا .. لاننا كنا ببساطه اسطوره العصر .. – وصار يتكلم بكل حماس وفخر – كنا نحير عقول رجال الشرطه .. كان الكل يحسب لنا الف حساب .. كنا اربعه انا وابوك وميمي ومحمد .. كنا اكثر من اخوان .. كان الكل يحترم رأي الثاني ..
حصلنا الملااااااااااااااااايين من شغلة القتل وبيع المخدرات ..
كان فيه شي يميز عصابتنا عن كل العصابات .. اللي هي القلاده اللي لابسها اللحين ..

تركي بسخريه : لااااااااااااااااااااااااا مشالله عليكم اجل مستغلين شبابكم صح ..

محمد : هههههههههههههههههههههههااااااااااااااااااااااااااا ا يعني انت ماتبي تعرف شلون مات الوالد .؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

تركي ناظره بنظرات قهر : تكلم ..

محمد بحقد : ابوك كاااااااااان اكبر نصاب .. من تزوج امك وحاله متغيره .. بعدين عرفنا انه كان يفكر يخوننا .. يعني يعطي كل الملفات للشرطه وانت اكثر واحد يعرف الشرطه ممكن تعملنا اييييييش .؟؟؟ بعدين وبكل بساطه .. – ومن بين اسنانه وبكل الحقد والسواد اللي بقلبه نطقها – قتلنااااااااااه .. حرقناه بالنار قبل مايودينا لحبل المشنقه وامك على بالها انها تهدد بالمستندات .. لكن ماهي علينا .. موتناها عكس زوجها ماتت بالماء ههههههههههه يعني اغرقناها .. فااااااااااهم هذا مجرد ذكريات حبينا نقولها لك قبل مانفقد الذاكره ههههههههههههههههههاااااااااااااهاااااااااااااااهاا ااااي

تركي وكان سياره صادمته .. كيف تجيهم الجرأه انهم يقولون

هالكلام لي انا مايخافون اسوي لهم شي

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!1

تركي طاح على الارض وجلس على رجوله ونزل راسه .. تذكر

كل شي بهذيك الليله .. تذكر ابوه وهو يعطيه لشخص .. تذكر

ابوووه وصراخه مالي الغرفه .. تذكر الناس اللي تجمهروا حوالي

العماره .. وتذكر الناس الللي بكوا لما شافوا جثة امه وهي

بالمسبح مقتوله ..

صارت دموعه تنزل ماقدر يحبسها ..

بهدؤ وببطئ رفع راسه ..

خالد كان خايف على تركي .. منهم .. لانهم اخطر ناس عرفهم

بحياته تركي من بين دموعه ابتسم : اييييييييييييوووووه براففففو عليكم ..

وقف وطلع من جيبه مسدس .. وصوبه تجاههم .. : انتوا بتندمون على الساعه اللي فكرتوا فيها بانكم ترفعون عيونكم بعيونهم ..

ميمي : هههههههههههههههههههههههههههههاااااا لا لا ماتعملها ..

تركي رص بيده على الزناد .. لـــــــــــــكن ..

كانت رصاصه اقوى منه ..

طاح المسدس من يده ع الارض ..

رفع راسه بحقد شاف الجوهره واقفه عند السياره .. وقربت منه بثقه
الجوهره : واحد مثلك مايرفع عينه بعين ابوي وزملائه مفهوم ..

تركي : الجوهره .. مييييييين ابوك ..

الجوهره وهي تقرب منه : انا الجوهره محمد الـ ...........

تركي بحقد : انتي بنت هالواطي ..

الجوهره : ياعمي هو اشرف منك و من اللي خلفوك ..

تركي قرب منها يبي يضربها .. بعده عنها البدي قارد ...

الجوهره تقرب من تركي وتمسح على وجهه : انا رميت حالي عليك لكن انت رفضتني .. – قربت من مشاعل – بالله هذي اجمل مني .. ههههههههههههه هذي اووووه مافيها ذرة جمال ..

محمد : الجوهره .. خلاص ..

الجوهره تصرخ بأعلى صوتها : لاااااااااااااااااا ... – تطالع بخالد – وحضرة المسيو .. انا بنت محمد الـ ........... رخيصه والله مالرخيص الاامثالك ..

البدي قارد رموا بتركي بقوه على الارض .. وصاروا يبتعدون

عنه .. ويضحكون

الجوهره : وقااااااااااااااااااااااال اييش قال ينتقم هههههههههههههه

تركي راح وراهم شافه .. جاسم .. وبسرعه خاطفه ..طلع من

جيبه مسدس وصوب على تركي ...........................

تركي يطالع بجاسم وهو يطلق عليه النار .. غمض عيونه خايف

مايبي يموووت مايبي يلحق امه وابوه وخصوصا على يد هالسفله

..

مرت الثواني ثقيله بالنسبه لتركي ..

لكن .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي مايشوف انه مات اوتألم .. فتح عيونه ببطئ .. مايبي

يشوف الرصاصه .. معقوله هالثواني تتأخر لانها اخر ثواني

بالعمر ..

لااااااااااااااااااا .... اكيد صاير شي ...

تركي .. من اللي يشوفه .. عرف ان خالد هو اللي انجرح هو

اللي ضحى بعمره علشانه ...

تركي يشوووووووف خالد يطيح على الارض ..وهو حاط يده

على بطنه ..

الدم بكل مكاااااااان ...

محمد يصرخ بأعلى صوته : ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااغبي ..

جاسم يحرك يده المرتبكه يبي يصوب على تركي اللي مو مع

الدنيا اللي يطالع بخالد وهو مو مصدق اللي جالس يصير ...

لـــ؟؟؟ــــ!!!!!!!ــــكــ؟؟؟ــــ!!!!!!!ــن ..!!

جااااااااااسم قبل مايصوب صرخ صرخه كبييييييره وبعدها طاح على الارض ..

تركي رفع راسه وبعد عيونه عن عيون خالد وهو يعاتب نفسه

على كل اللي سواه لخالد ..

تركي يطالع من اللي طلق على جاسم النااااار ..

يشوف شخص بأعلى التل ..

ماقدر يشوفه لانه من جهة الشمس ..

قرب من ناحية تركي الشخص .. هذا ..

بدأت تظهر ملامحه ... طاااااااااااااااارق !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

طارق كان الشخص اللي اطلق النار على جاسم ..

تركي مو فاااااااااااااهم ولاشي من اللي قاعد يصير ..

صراخ خالد على محمد وجاسم ..
وخروج طارق المفاجئ ..

ماكان فاااااااااااااااااااااااهم ولاشي ..

مشاعل كانت واقفه منصدمه من اللي قاعد يصير لخالد ...

مشااااعل .. نست شي اسمه خيانه نست انه قال لها انه كان

يكرهها ويلعب عليها ..

مشاااعل تصرخ بأعلى صوتها : خاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد

تركض لناحيته ..

خالد يطالعها بنظرات الم .. : لاتخسرين تركي .. لاتخسرينه ..

تركي .. نسى ان فيه ناس يتربصون له ويبون يموتونه ..

جلس عند خالد وشد تيشيرته وبعتاب : لييييييش سويته ليييييييش ماتركتني اموووت .. ليييييييييش ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟

خالد يطالع بتركي بعيونه التعبانه .. ابتسم : لاني احبك ولاني صديقك

تركي بهاللحظه حس برجفه بيده وبجسمه ..

دموعه نزلت بغزاره .. وابتسم .. وضرب خالد مع كتفه .. : انت مجنون .. انت غبي .. انا اهاوشك ... انا اكرهك .. لييش ليش ياخالد ..

خالد ابتسم ومسك يد تركي وشد عليها بقوه .. : انا خالد .. صاحبك اللي مانساك ..
تركي .. التفت للجهه الثانيه .. ويفكر فيهم ..
(( هذول شيبون مايكفيكهم اخذوا اغلى ناسي يجون ياخذون اعز انسان بحياتي .. ياخذون خالد .. ))

تركي يضم خالد وبأعلى صوووووته : خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد والله وغلااااااااااااااااااااااااتك عندي ليندمون والله ..

بهاللحظه خالد .. غمض عيونه ببطئ وكانت على شفاته

الابتسامه ..

مشاعل ويدها المرتجفه على فمها .. وتضرب تركي اللي ماسك خالد .. : خالد .. خالد .. خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد ..
مشاعل .. من بين تنفسها السريع : خالد .. انت نمت ..

.. مشاعل تشهق بالبكي .. طاحت عليه وبكت ..

مشاعل : خااااااااااالد قوووووم والله مو وقته تنام .. خالد .. انا تعبانه .. خاااااااااااالد قول احبك .. قولللللللللللللهاااااااااااااااااا ...
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ياخالد .. لااااا؟؟!!!

تركي كان بجنب مشاعل .. يطالع بمشاعل وحركاتها مع خالد ..

اللي اختفى عن هذي الدنيا .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي وقف وطالع بمحمد والجوهره وميمي .. اللي واقفين

خايفين من طارق ومن تركي بالوقت نفسه ..

تركي قرب لمى محمد وضربه .. وهو يبكي .. : هذي علشان
امي ..
وهذي علشان ابوووووووووووووي .. وهذي علشان .. علشان – ماقدر يكمل كلامه – علشان .. علشاااااااااان خاااااااااالد ....

طارق يبعد تركي عن محمد والجوهره وميمي ..

تركي يبعد طارق : اقووووووووولك اتركني .. اتركني ..

طارق : لااااااااااا اللحين القانون هو اللي بينتقم منهم ..

تركي يبعد يد طارق عنه بقوه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياطارق هم اللي حرموني اعلى ناسي .. اتركني ..

طارق يطالع من وراهم .. شاف سيارات الشرطه .. والاسعاف

جايه ..

الشرطه بالمايكرفون : انتم محاصرون ..

الكل رفع يده .. ماعدا محمد ..

الشرطه : انت ارفع يديك والا اطلقنا عليك النار

محمد ابتسم لتركي ..

وتركي من بين عيونه الحمراء اللي حاط بها اللون الاحمر من

قهره ومن عصبيته ..

طارق وهو ماسك تركي بقوه .. : انت شناوي عليه يامحمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!


محمد ابتسم : انت رهيب ياتركي .. بقولك نصيحه وكيفك اذا سويت بها ولا لاء .. لاتخسر اللي يحبونك مهما سوو لك .. وطريق الشر بعد عنه ..

طارق : محمد .... لاتتهور ..

محمد : انا اذا بموت بموت بإرادتي ..

وطلع من جيبه مسدس وحطه تحت فكه واطلق على نفسه ..

الجوهره تطالع بابوها وتبكي : يببببببببببببببببببببببه .. لااااااااا
الشرطه .. اخذت ميمي والجوهره للسجن ..

تركي يطالعهم وهو واقف بين يدين طارق ..

تذكر .. خالد .. معقوله يكون مات .. يكون انتهى من هالوجود

شي اسمه خالد ..


تركي نزلت دموعه والتفت على مكان خالد .. شاف مافيه احد ..

عقد حواجبه باستغراب .. وطالع بطارق ..

شاف المسعفين يحطونه بسيارة الاسعاف ..

راح وركض بسرعه معاهم .. يبي يركب معاهم .. لكن منعوه ..

مشاعل .. ماسكه يد خالد .. وهي تبكي ..

مشاعل : انت لو نسيت كل هالذيك السنين انا عمري مانساها ..؟؟؟؟

مشاعل تطالع بالدكاتره وهم يحطون جهاز القلب على قلب خالد

..

** ماكانوا عارفين ان دواه هو اللي جالس بجنبهم .. ماكانوا
عارفين ان هالقلب تعذب اكثر مما هو يقدر يتحمله .. **


الدكتوره .. تطالع بمشاعل : لا يوجد لدينا نبض .. هل هذا زوجك ..

مشاعل تهز راسها بالنفي وهي ماسكه يده وتطالعهم بحزن ..
مشاعل (( الله ياخالد .. انت كنت عارف ان آخر لحظات عمرك كانت بهالشكل آآآآآآآآآآه ياخالد .. تكفى انا مابيك تحبني لكن ابغاك .. تكون بهالدنيا خل اتذكر انك على هالدنيا ومو لازم اكون معاك .. علشان اكون فرحانه اهم شي تكون عايش .. تكفى قوووووووووووووم ))

مشاعل ماحست بنفسها الاوهي تهزه بقوه وتصرخ بوجهه : قوووووووووووم قوووووووووووووم ... خااااااااااااااااااااااااالد .. قووووووووم والله محتاجتك .. والله .. العالم محتاج قلبك وحنيتك .. خالد .. خاااااااااالد انا عارفتك انت رجال .. وانت قوي



*********


بسيارة تركي وصوت الميوزك ع الاخر

تركي يضرب الدركسون بغضب ..

يتذكر كل كلمه قالها لخالد ..

تركي : لا تعذب روحك .. خالد كان يستاهل هذا الكلام .. بس انا كنت اتكلم .. بس وكنت معصب ماكان قصدي يصير له شي ..

دخل تركي .. للمستشفى ..

راح بسرعه للأستقبال .. مايبي يسمع خالد .. في الثلاجه مايبي

يسمع هالكلمه ..

مشى بخطوات سريعه لكن بطيئه بالنسبه له ..

تركي قرب من الممرضه حب يبادرها : اين غرفة خالد محمود الـ .....

الممرضه : آآآآآه هل تقصد ذلك الشاب المعجزه .. لكم اذهلنا
هذا الشاب .. عاد للحياة .. مرة اخرى امله بالحياة كبييييييييير ..
تركي والفرح باين بوجهه مو مصدق اللي يصير : خاااااااالد ..
وين غرفته ..

تركي .. يمشي بسيييييييييب طوووييييييييييل ...

يمشي خطوه ويوقف خطوه ..

وقف عند باب غرفته ..

شافه من الشباك ..

شاف انسان ثاني .. شاف واحد شاحب لونه .. بجنبه كيس دم

..

دخل تركي .. للمستشفى ..

راح بسرعه للأستقبال .. مايبي يسمع خالد .. في الثلاجه مايبي

يسمع هالكلمه ..

مشى بخطوات سريعه لكن بطيئه بالنسبه له ..

تركي قرب من الممرضه حب يبادرها : اين غرفة خالد محمود الـ .....

الممرضه : آآآآآه هل تقصد ذلك الشاب المعجزه .. لكم اذهلنا
هذا الشاب .. عاد للحياة .. مرة اخرى امله بالحياة كبييييييييير ..
تركي والفرح باين بوجهه مو مصدق اللي يصير : خاااااااالد ..
وين غرفته ..

تركي .. يمشي بسيييييييييب طوووييييييييييل ...

يمشي خطوه ويوقف خطوه ..

وقف عند باب غرفته ..

شافه من الشباك ..

شاف انسان ثاني .. شاف واحد شاحب لونه .. بجنبه كيس دم

..

ومشاعل واقفه على الشباك تطالع بالندن .. قبل ماتسافر لانها

قررت .. لاتركي ولاغيره راح يوقفها عند حدها ..

عرفت ان تركي ماله يد بوجودها هنا ..

كل السالفه .. انها جبانه تخاف من المستقبل وتخاف من

المجهول ..

خالد يحاول يبعد المغذي عنه ..

جات مشاعل بسرعه وهاوشته وتركه وصار يطالعها .. ويضحك

وهي تبتسم له في نفس الوقت ...

تركي انقهر .. من حركاتهم .. يبي يذبح خالد بهاللحظه .. مايبي

يشوفه مع مشاعل ..

تركي بسرعه فتح الباب .. وبكل كبرياء قدر يتصنعه في هذيك

اللحظه : مرحبا ..

خالد .. لف بوجهه لناحية تركي ..

مشاعل وقفت وبعدت عن خالد ..

تركي بسخريه : لااااااااا عادي .. خذوا راحتكم ولا خجلانين .. تبون اطلع طلعت ترا عادي ..

خالد بصوت كله وجع : تركي .. والله لاتفهمنا غلط .. – طالع
بمشاعل – فهميه اللي بينا اييييييييش ..

تركي وقف : وبكل وقاحه تجي تقولها .. قولي اييش اللي بينا ..

مشاعل : معلييييييش ياخالد .. انا تركي مابي اتكلم معاه ..

تركي : تكفين من ضربك على يدك وقالك تكلمي ..

خالد طالع بالساعه شافها الساعه 12:30 ص ... تنهد ..


تركي وقف : عالعموم الحمد لله على سلامتك .. – طلع من جيبه مبلغ وحطها بيد خالد – هذي على شغلتك اليوم ..

خالد رماها ع الارض : مابي منك ولافرنك .. مفهوم .. انا اللي سويته علشان كنت احبك .. علشان ايام العشره اللي قضيناها .. وبس

تركي طالعه باستحقار : كيفك ..

وطلع .. تركي يسكر الباب وع طول يحط يده على قلبه ..
: آآآآآآآآآآآه ... يارب مايكون عرف اني امثل ..

طلع تركي يتمشى بالحديقه : لييييش انا حبيت مشاعل .. وليش خالد حبها بنفس الوقت .. اكيد راح يكون فيه سبب ...

تركي وهو يتمشى شاف طارق جالس عند سيارته ..

تركي قرب من طارق ووقف بجنبه : مشكور على اللي سويته لي اليوم ..

طارق ابتسم وحط يده على كتف تركي .. : انت ماتشكرني انت تامرني امر .. واللي سواه لي ابوك شوي ..

تركي : اووووووووف يحول لله ..

طارق : ههههههههههه انا عارف انك اليوم بالذات انقرفت من هالسالفة .. لكن – يحط يده بخفه على جبهته ومرر اصابعه على حاجبه المجروح ووقف عليه – انت عارف كيف جاك هالجرح ..

تركي وهو يلمسه : كنت العب وطحت وجا هالجرح ..

طارق يهز راسه بالنفي : لااااااااا .. هذا – يلمس الجرح اللي بخده – هذا مكمل لهذا الجرح ..

تركي مو فاهم ولاشي ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

طارق .. : لمى ابوك الله يرحمه بيموت اعطانياك وكنت بين
يدي كنت توك صغير وكان في رصاصه جايه لناحيتنا بس الله سلم .. ماسوت الا هالاثر اللي مايروح ..

تركي ابتسم : الحمدلله خلصت على خير .. تامرني بشي ..

طارق : لا سلامتك .. واللحين اتوقع انتهى شغلي ..

تركي : شغلك ...

طارق وهو يحط يده على راسه ويضحك بصوت عالي : ههههههههه اني اراقبك تصدق طوال العشرين سنه اللي راحت وانا وراك وين مارحت ووين ماجيت ههههههههههههههههههه
تركي ابتسم على طيبه طارق مع انه كان ظالمه ..

ركب سيارته ..

وهو داخل السياره : انت اللحين كيف تجيك الجرأه تخلي بنت عمك مع واحد غريب والله ناس ..

نزل تركي .. وراح بسرعه لغرفة خالد ..

اول مافتح الباب .. شاف مشاعل ..جالسه على الكنب نايمه

وخالد مو موجود ..

تركي بسرعه يصحي مشاعل : اصحي اصحي .. خالد .. وينه ..

مشاعل وهي نايمه : ماااااادري ..

طلع خالد من غرفة دورة المياه .. والتقت عينه بعين خالد ..

خالد .. : هلا تركي ..

تركي بارتباك : انا جاي اخذ مشاعل ..

خالد طالع بمشاعل بحنيه وابتسم : خالد انت ليش رافض تسمعني ..

تركي : شتبي اسمع ياخالد ..

مسك يد مشاعل : يلللللللله قومي ...

مشاعل على طول صحت : نعم شتبي ..

تركي : حلوه هذي شتبي .. يله ..

خالد مسك يد تركي : تركي افهمني ..

تركي بعد خالد بقوه عنه لين طاح ع الارض ..

تركي : انت لا تكلمني .. – يطالع بمشاعل – وانتي ماتسمعين ..

طلع تركي وهو ماسك يد مشاعل .. بقوه ..

مشاعل .. تطالع بخالد .. وهي تبكي ..

خالد طالع الساعه شافها 2:45 نزل راسه . بحزن : باقي 4 ساعات..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!

*******

تركي يرمي مشاعل .. في الغرفه .. بقوه ..

مشاعل تبكي تصرخ : تركي ......... !!!

تركي يقاطعها : انتي ولا كلمه ياحيوانه .. انتي لهذي الدرجه
منزوعه من الحيا ..

مشاعل : تركي شووووووف انا سكت لك كثيييييييير .. تتكلم عن ابوي اقول ماشي تتكلم عني اقول ماشي لكن انك تمد يدك علي ليش الدنيا سايبه هي ...

تركي طالعها بسخريه : اعلى مابخيلك يابنت العم اركبيه ..

طلع تركي من عندها وقفل عليها الباب ..

مشاعل تصرخ بأعلى صوتها وتضرب الباب : والله لتندم ياتركي ..

تركي واقف من ورى الباب : اندم على ايش خل من الاساس اهلك يدورونك او حتى يفكرون فيك لو تفكير .. ههههه مسكينه ...

طلع تركي وترك مشاعل على جنونها ..

تركي : ساااااااااااااااااااااااااااااااااندي .. وينك ؟؟؟؟؟؟؟

ساندي : نعم سيدي .؟؟

تركي : بدر وينه ؟؟

ساندي : اخذ ملابسه وذهب ...

تركي استغرب من حركة بدر ..؟؟؟؟؟؟

تركي : اذا خالد وهو خالد يخوني اجل بدر الاناني شيبيصير ؟؟؟؟

دخل تركي غرفة خالد .. طالع فيها باستحقار .. وبعدين ضحك .: هههههههههه .. آآآآآآآآه ياخالد والله انك خطير طول هالسنين تمثل علي وانا كنت غبي .. تصدق بدر احسن منك بمليوون مره بدر يطلع اخلاقه وصفاته قدام الناس مايهمه احد .. لكن انت بالمركز الاول في التمثيل والخداع ..


*************

خالد .. : معليش دكتور بس لازم اسافر ...

الدكتور : لكن انت جريح فاهم علي ..

خالد : افهمني انا لي ظروفي ؟؟؟

الدكتور : لكن انت تعبان .. وصراحه انت ابن بلدي واحس اني مسؤول عنك .. لا ياخالد ماتطلع من المستشفى ..

خالد : لاااااااا لازم اطلع انا ماقدر اجلس ولادقيقه بهالبلد ..

الدكتور بحزن : اوكي بتطلع بس هاااااه ترى اذا صار شي ترا على مسؤليتك ..

نزل خالد راسه بحزن واخذ الورقه من يد الدكتور ووقعها ..

خالد يمشي وهو يعرج يطالع بلندن خلاص قرر يودعها ويرجع

للسعوديه ويعيش حياة متواضعه بعييد عن المشاكل وبعيد عن

النار اللي كوته ..

.أمــانه يالشتاء ..دامك قريب ولك بصدري باب
.......رفض كل الفصول ولا رضى غير انت (مفتاحه)
أمــانه دامني ماني على خبرك (دفا واحباب )
.......تريث ..لين أشب اللي بقى من كلمة الراحه
مدام ان الجفــأ ليله طويل ..وليلك انت رحاب
........لقى وجه السهر فيها..زراق الدمع مصباحه
دخيلك والظما..يجتاحني ..لا لاحوا الغيّـــاب
........وأخاف اسقيك من حزن الظما وتموت بجراحه
دخيلك ..هدني للريــــح ...لامن ضاقت الاسباب
........عساي القى لقــلبي مع مهب الريح ذباحه
تعب ..صوت الجروح اللي ملى هذا المكان عتــاب
.........تعب كف القصيد ..ولابقى من هم ماباحه!!
وانا ياصاحبي ..من شفتني ..في دمعتي ..كــذاب!
........دريت انك بعيد أبعد من الخفاق لأ فراحه!
وأمانه يالشتاء ..دامك على حزني تهج ابواب !!
........تريث لين أعيش اللي بقى من كلمة الراحه



خالد وهو واقف عند باب السياره التفت على الدكتور : معليش انا عارف اني ثقلت عليك .. لكن ابغاك تعطي هالورقه لتركي اذا جا سأل عني مع انه مستحيل بس مهما كان اعطيه هالورقه اوكي دكتور ..

الدكتور يطبطب على ظهر خالد : لاتوصي حريص وانتبه على نفسك وسلم على السعوديه والله مشتاق لها حدي مشتاق لحرها مشتاق لهواها .. سلم عليها ..

خالد ابتسم وركب السياره ..

الدكتور ودع خالد ..

خالد .. وهو جوا السياره كان حزين انه راح يفارق الارض اللي

درس فيها وبنى فيها مستقبله ..


لكن احلى شي ... ان معه شهاده من جامعه كبيره بلندن ..

تنهد خالد وقال لسواق التاكسي : اذهب للمطار ..

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الثلاثاء يوليو 31, 2012 12:21 pm

تركي يتمشى بالحديقه .. وبيده السيجاره .. شاف البيانوا اللي

يعزف عليه خالد طول الوقت ..

قرب تركي من البيانوا .. صار يلعب فيه بخفه .. التفت لفوق

شاف مشاعل واقفه على البلكونه وتطالع بالقمر ..

وصوت الميوزك عالي .. على اغنية لأليسا
(حكايتي معاك)

في أول الحكايات حكايتي معاك بئالي زمان واخدني

هواك...وجوا في ئلبي ليك ايام مابتتنسيش

واخر الحكايات حكايتي معاك خلاص حبيت وأنا تحبيت.وعايشة

معاك كأني أول مرة أعيش

أحلف بأيه ؟أول مادق الئلب دق الئلب ليك .

أحلف بأيه؟أول مائلت بحبك كانت بين ايديك

أيامي ئبلك تسوى ايه؟وحياتي بعدك أعيشها ليه؟حكايتنا لو
ياحبيبي حلم ياريت تسبني أعيشها فيك....


تركي يطالع بمشاعل .. شاف جمالها يجاري جمال القمر ..

شعرها اللي يلعب به الهوا نظراتها السرحانه للقمر .. عطرها

المميز .. كل شي فيها يجننه .. يحبها بكل ماتحمله الكلمه من

معنى ..

تركي تنهد بألم .. : هذي الاغنيه اللي انتي تهدينها لخالد انا
اهديها لك انتي .. لكن الفرق انه ملك قلبك وانا لا .. الفرق انه عرف كيف يستغلك ويستغل وضعك وانا لا .. هذا الفرق يامشاعل .. انا قسيت عليك .. ولازم انساك خلاص ..

تركي انسدح على العشب طلع جواله ودق على عبدالعزيز ..

عبدالعزيز بحزن وقهر : نعم ..

تركي : السلام عليكم ..

عبدالعزيز : وعليكم السلام .
. والله ياتركي لو اعرف انك سويت شي لمشاعل اموتك فاهم ..

تركي ابتسم : انا آسف ..

عبدالعزيز مو مصدق اللي قاعد يصير : اييييييش ؟؟؟؟؟

تركي : انا اسف والله اسف .. انا ظلمتك ياعم وحقك علي ؟؟

عبدالعزيز بفرحه : يعني صدقت ان أنا بريء ..

تركي : وكل البرأه ياعم .. وانشالله بكره بنتكم جايتكم .. مثل ماهي معززه مكرمه ..

عبدالعزيز : آآآآآآآه ياولد عبدالله والله انك رجال ..

تركي : لا ياعم الرجوله من هنا وانا من هنا .. والحين تكلم بنتك ..

عبدالعزيز بفرح : ايييييييييه ...

تركي وقف : انشالله تامر امر ..

تركي بسرعه راح وفتح على مشاعل الباب .. مشاعل و لاهامها

من اللي دخل ..

تركي يمد الجوال بوجه مشاعل السرحان : تفضلي كلمي اهلك .؟.

مشاعل طالعت فيه باستحقار واخذت منه الجوال وبكل برود : الو ..

عبدالعزيز : هلا وغلا ببنتي .. لاتخافين بكره بترجعين لبيتك ..
كيف حالك كيف حال عبدالله ... ألو .. ألو ..

بعد ماسمعت مشاعل انها راح ترجع بكره للسعوديه .. نزلت

الجوال من اذنها وتطالع بتركي ..

مو مصدقه اللي يصير لهذي الدرجه هو وقح .. لهذي الدرجه

مايبني اشوف خالد .. لا مو مصدقه فيه بشر بهالقساوه ..

مشاعل بكل جرأه حطت الجوال بأذنها : يبه انا آسفه لكن ماراح ارجع بكره ..

عبدالعزيز : ليييييييييييييش .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل : كذا .. مااااااابي

بعدين قفلته بوجهه ..

مشاعل من بين اسنانها وتأشر بأصبعها بتهديد : لا انت ولا الف من امثالك يبعدوني عنه .. مفهوم .. يا أناني .. يانذل ..

تركي : الله كل هذي الايام ومزعجتني تبين ترجعين للسعوديه لمى بغيت ارجعك ترفضين والله ماني فاهمك ..

مشاعل بصوت عالي ويدها ترتجف قبل ماتتكلم لانها ماعمرها

كلمت احد بمثل هالطريقه .. : انا ماني خدامه عندك تعاملني بهالاسلوب فاهم

تركي : شنو ..... خدامه .. من قال انك خدامه .. لا محشومه .. الخدامه .. اشرف منك .. يا ولا

مشاعل طالعت فيه باستحقار : انت انسان عمرك ماراح تعرف الادب..

تركي : والله وكيفي اعرف الادب اوماعرفه شي راجع لي ..

مشاعل راحت وجلست على السرير : اوكي بنام .. اطلع ..

تركي : اوكي طالع لكن بكره بترجعين لاهلك يعني بترجعين ..

مشاعل : والله ماني خدامه عندك علشان باي وقت تاخذني واي
وقت تسفرني لا انا بروح وارجع بإرادتي ..

تركي : اوكي كيفك ..

طلع تركي وسكر عليها الباب ..

تركي استند على الجدار : والله هالبنت غريييييييييبه .. بس انا اعرف كله علشان مين علشان حبيب القلب خلودد .. بس طيب ..


*************

نزلت مشاعل وكانت لابسه تيشييرت اسود مزين بذهبي وبنطلون

جينز

كانت تمشي بهدؤ علشان ماتصحي تركي اللي كان نايم بنص

الصاله

مشاعل وهي تمشي وتطالع بتركي ..

توها بتفتح الباب ..

تركي : على وييييين انشالله ؟؟؟؟

مشاعل تعدل من وقفتها : امممم انا طالعه وانت شدخلك ..

تركي : وييييييين رايحه ؟؟؟

مشاعل : يالله ماتفهم .. انت غبي اقولك انا طالعه وبعدين انت مالك دخل ..؟؟؟؟؟

تركي صرخ باعلى صوته : وييييييييييين رايحه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل بخوف : لخالد ..

تركي : اوووووووووف تصدقين نسيت استني رايح معاك ..

مشاعل وعيونها بتطلع ...

تركي : والله لو تروحين مايصير لك خير مفهوم ..

مشاعل : اصلا بفطر بعدين بروح مشكلتك اذا تأخرت ..

تركي وهو يرقى الدرج : ههههههههههه جربي روحي وشوفي ايش بيصير ..

مشاعل تطالع بتركي وهو يرقى الدرج تذكرت شكله وهو على

الكنبه ويكلمها ..

كان لابس تيشيرت ابيض كت وبنطلون بيجامه ازرق غامق وشعره الاسود معفوس وعيونه لمى كان صاحي من النوم كانت تجذب ..

(( امبييييييه .. كننت ارتجف زين اني عرفت ارد عليه .. مابينت له شي .. بس والله الولد ملك جمال .. احلى من خالد وبدر وأولاد الحي كلهم مايجيبون جماله .. هههههههههه لايكون مشاعل بتخونين خالد .. انا ماخونه بس هو مايبيني .. وتركي اووووه على هالولد بمووت على عيونه وهو يطالعني ..))

تركي نزل وشافها سرحانه اتضايق (( يالله وهذي اللحين كل تفكيرها خالد اووووووووف .. يعني اغسل يدك ياتروك ))

تركي : هيه .. يله قومي ..

مشاعل تلتفت عليه بكل بروود .. لكن سحرها بوقفته ونظراته
لها ..

كان لابس تيشيرت بيج قطني وبنطلون جينز بني .. وشعره مبلل

لانه تو اخذله شور ..

تركي يتنهد بكبرياء : وانا للحين بستناك ..

مشاعل : هههههه ومن قال اني بركب معاك بنفس السياره ..

تركي يمد يده بلامبالاة : والله وانتي من اليوم انتي حره انا اخليت مسوؤليتي منك اللي تبين تسوينه سويه مالي دخل فيك ..

مشاعل : وهذا احلى شي ....

طلع تركي ولاهامه مشاعل .. (( خل والله لترجع لي .. ههههه من كثر التكاسي اللي يمرون من عند البيت .. ))

مشاعل طلعت وقفت عند الباب .. : اووووووووف اول مرره اشوف بلندن التاكسي فيها مو كثير .......

طلع تركي وهو بالسياره فتح الشباك .. : هاااااه .. بتركبين ..

طالعته مشاعل بطرف عينها .. بعدين ركبت ..

تركي : ههههههههه مو انا قايل انتي راح ترجعين لي .. يعني ترجعين لي ...

مشاعل : والله مو علشاني ميته على سيارتك بس مشتاقه لخلوود حياتي انا ..

تركي اول ماسمع هالكلمه جن جنونه وصار يسوق بالسياره

بسرعه جنونيه ..

مشاعل تصرخ : تركي انت مجنون ..

تركي : انتي ولا كلمه بدل ماتشكريني .. تــ !!!!!! ولا اقول خليني ساكت احسن ..

مشاعل وهم واقفين عند الاشاره .. فتحت الدرج شافت صوره

تركي مع وحده جميله ..

مشاعل : واااااااو جميله ..

تركي حب يقهرها اخذ منها الصوره وضمها وباسها .. : لاتلمسيها ..

مشاعل : مين هذي ..

تركي (( طيب والله لاحرق قلبك يابنت عبدالعزيز مثل ماتحرقين قلبي )) : هذي اللي ملكت الروح والقلب والاحساس ..

مشاعل تضحك : وانا اقول من ويين جايب كل هالقسوه .. صار الاخ ماعنده قلب ههههههههههههههههههههههههههههااااااااهاااااي ..

تركي طالعها وهي تضحك .. ابتسم على ضحكها ..

(( ياخي وربي هالبنت مجنونه .. سكرانه .. مو صاحيه .. بس مع ذلك تسحرني اكثر واكثر .. ))

دخل تركي ومشاعل المستشفى ..

مشاعل تمشي بخطوات سريعه .. فتحت الباب ..

الممرضه : عفوا ممنوع الدخول ..

مشاعل : ابتعدي عني .. انه صديقي ..

الممرضه : لا ذلك الشاب غادر ..

مشاعل عقدت حواجبها مو فاهمه ولا شي ..

الدكتور : الانسه مشاعل .. صح ..

مشاعل : ايوه ..

الدكتور : كيفك .. عساك بخير ..

مشاعل : وييين المريض ؟؟؟؟!!!

الدكتور : قصدك خالد ..

تركي : اهلا ..

الدكتور : اهلا اخ تركي كيفك ..

تركي : تمام .. هاه كيف حال خالد ..

الدكتور بحزن : والله مادري شقولك .. لكن خالد سافر امس الليل ..

واعطاني هذي الورقه وامني لازم اعطيك اياها ..

تركي يطالع بالورقه .. ابتسم بسخريه (( تلقاه اللحين وحده من خرافاته )) ...

جلس بحديقة المشفى .. مسك الورقه وفتحها ببطئ ..
" " " "مساء الخير .. انا ماعرف بأي وقت انت اللحين تقراها ..
كيفك .. كيف نفسيتك بعد اللي صار .. آآآآآآآآآآآه ياتركي .. عمري
ماتوقعت الزمن راح يرميني هالرميه .. كل كلمه قلتها صح .. انا ولا
اسوى ولا فلس .. انت اللي اعطيتني انت اللي عيشتني هالعيشه .. وعمرك مابخلت علي بشي .. انا ياتركي والله ثم والله صداقتي فيك مو علشان اموال .. لا اطمن انا بكل لحظه عشتها معاك ماراح انساها ..
وانت مهما كان ومهما بتقول راح تظل احسن واعز انسان بنظري وبيني وبينك معاك حق بس انت مافهمتني ياتركي .. انا رحت لمشاعل كنت ابي افهمها مشاعرك تجاهها .. ياتركي هي جيسكا هي جيسكا اللي احكيلك عنها .. صح شي مايخش البال .. لكن .. !!!!!!!!!!!!!!!
هذا هو الواقع ولازم نرضى فيه .. وارجوك ياتركي مشاعل دره لاتضيعها من بين يديك .. انا حبيتها صح وحبيتك صح .. عمري ماراح انساكم لكن ابغاك تمحيني من ذاكرتها ... لاتقول ماقدر .. انت تركي اللي اذا دخل شي براسه لازم يسويه .. وانسوني ولادورون علي .. هذا اذا فكرت انك تدور علي .. لكن انت كنت ومازلت اعز صديق بالنسبه لي ...
مع تحيات صديقك المخلص اللي ماخطر بباله بيوم يضرك ..
خـــــــــــــــــــــالـــــد " " " "

تركي سكر الرساله وشاف مشاعل واقفه عند باب المشفى ..

تركي : آآآآآه معقوله كنت ظالمك ياخالد .. واخزياااااااااااه ..
كلامي اللي قلته له الحق يزعل علي ..

تركي بصوت حنون : مشاعل ..

مشاعل التفت له وعيونها مليانه دموع : نعم ..

تركي : انا آسف ..

مشاعل طالعت فيه وهي موفاهمه منه ولاشي : على ايش .؟؟

تركي : على اني كنت اناني معاكم ..

مشاعل ابتسمت من بين دموعها : لا بالعكس ماعمر واحد يحب ويتزوج وحده عن طريق تشات ..

تركي تنهد تنهيده طوييييييييله : طيب تبغين ترجعين للسعوديه ..
مشاعل وهي توقف وتمشي للسياره : ياليت ..

***************

مشاعل وهي بقمة سعادتها تجهز شنطتها .. علشان ترجع للسعوديه ..

خلااااااص ماراح تصير مخطوفه .. راح تصير حالها حال

هالبنات مع اهلهم وابائهم ..

مشاعل ووراها ساندي ومعاها عبدالله .. : اذهبي وضعيه هناك لاتيقظيه ..

ساندي : حسنا ..

مشاعل تتمشى بالحديقه خلاص ماراح تشوفها تعودت عليها

تعودت على كل قطعه منها كل مكان هنا له ذكرى خاصه ..

وهي تتمشى شافت تركي جالس عند المسبح وبيده اوراق وباين

عليه انه مشغول ..

تركي شاف مشاعل قباله ابتسم لها ابتسامه تحمل كل انواع

المشاعر لمشاعل من حب وحنان وحزن وألم في نفس الوقت

وكأنه يقولها لاتتركيني يامشاعل مالي بهالدنيا غيرك ..

مشاعل : تركي ..

تركي وهو منزل راسه للأوراق مايبي عيونه تلتقي بعيونها وتفضحه عيونه وتحكي لها عن كل اللي بقلبه : نعم ..

مشاعل : الطياره أي ساعه ..

تركي يطالع بساعته : الساعه 6 الفجر .. يعني باقي ثلاث ساعات ..

مشاعل من الفرح تتمنى تطير ........ راحت تركض لجو البيت ..

تركي رمى الاوراق صرخ بأعلى صوته : لاااااااااااااااااا انت مجنون تفكر زي هالتفكير .. بس .. بس انا لو جلست هنا راح اكوون وحيد وانا تذبحني الوحده ياناس .. انت اللحين خاطف البنت من اهلها وتتوقع هم بيستقبلونك ويرحبون فيك .. على العكس هم اكيد مليون بالميه بيطردونك .. ويبلغون عليك ..

مر الوقت ومشاعل ما غفت عينها تستنى الساعه 6 بفارغ

الصبر

مشاعل تتمشى .. راحت لناحية تركي على الاقل يسليها بالكلام

معه تركي كان نايم على الكنب برا وكان الجو بارد ..

مشاعل قربت منه : تركي .. تركي .. قوم روح لغرفتك هنا برد ..
تركي يفتح عيونه ببطئ وجلس زين وحط يده على راسه : لا لا خلاص صحيت ...

واخذ الاوراق وكمل شغله ....

مشاعل ابتعدت عنه ..

تمشي بالحديقه بس ماهي حاسه بنفسها.. سحرها .. شي فيه

يجذبها (( هيييييه انتي متخلفه .. توك طالعه من قصة حب تطيحين بثانيه .. مامداك .. لو قلبك فندق .. بس ..!! والله فيه شي غير خالد .. احساس جديد ))

&&&&&&&&&&

تركي : مشاعل .. مشاعل ..

مشاعل كانت نايمه على الكنب بالصاله .. ومعها عبدالله ..

مشاعل : نعم ..

تركي ابتسم وبحنان : يله ولا ماتبون ترجعون للسعوديه ..

مشاعل : واااااااااااااااااااو ..

تركي ابتسم بألم : استناك برا اوكي ..

مشاعل : اوكي ..
طلع تركي وكان بقلبه اكبر حزن شاله بحياته .. (( خلاص البنت ماتبغاك .. انساها .. هي تحب خالد .. تحب صاحبك .. ياتركي ))

** في المطار ..

مشاعل طايره من الفرح ثواني وتكون على طيارة رجوعها

للسعوديه مو مصدقه كل اللي صر لها وكأنها بحلم ..

تركي مسك يد مشاعل

مشاعل رفعت عيونها والتقت عيونهم مع بعض ..

تركي نزل راسه وضغط على يد مشاعل : مشاعل اتمنى تسامحيني على كل شي سويته لك ..انا آسف ..

مشاعل ترمش بسرعه مو مصدقه تركي يتأسف ولمين لها ..

تركي حط بيدها علبه
مشاعل رفعتها بسرعه علشان تشوفها .. مسكها بيدها : لا مو اللحين بعدييييين ..

مشاعل طالعت بتركي وابتسمت ..

تركي : يللللله مع السلامه ..

مشاعل اخذت عبدالله وابتعدت عن انظار تركي ..

تركي .. نزل القبعه اللي على راسه .. وغطى بها عيونه

المغرقه بالدموع ...

خلااااص مشاعل انتهت من حياتك ياتركي ..

وخالد كرامته اهم شي عنده ماتوقع يسامحني على اللي سويته

له ..

طلع تركي من المطار وكل احاسيس الفراق والحزن والالم

والوحده كلها بقلبه ..

قلبه انفطر مرتين على انه فقد اعز صديق له ..

وفقد الانسانه اللي تمناها ... لنفسه ..

***************

ام مشاعل : ااووووووووووووف وينها ليش تأخرت ..

بو مشاعل : لا تخافين اكيد اللحين جايه ..

طلعت مشاعل من بين المسافرين وهي شايله عبدالله بحجرها ..

ولابسه عبايتها .. ومطلعه شعرها ..

ام مشاعل تركض لمشاعل وتضمها : آآآآآآآآآآآآه يامشاعل .. آآآآه

مشاعل : لا تبكين يمه .. دموعك غاليه عندي .. وبعدين هذي انا مشاعل ماتغير في شي ؟؟؟

بو عبدالعزيز يطالع بمشاعل ويطالع بعيونها .. (( هذي مو بنتي الدلوعه هذي مو مشاعل اللي همها سوق وموضه وازياء ولا احد من البشر هامها .. مشاعل مجروحه وجرحها كبير .. ))
تركي بصوت حنون : مشاعل ..

مشاعل التفت له وعيونها مليانه دموع : نعم ..

تركي : انا آسف ..

مشاعل طالعت فيه وهي موفاهمه منه ولاشي : على ايش .؟؟

تركي : على اني كنت اناني معاكم ..

مشاعل ابتسمت من بين دموعها : لا بالعكس ماعمر واحد يحب ويتزوج وحده عن طريق تشات ..

تركي تنهد تنهيده طوييييييييله : طيب تبغين ترجعين للسعوديه ..
مشاعل وهي توقف وتمشي للسياره : ياليت ..

***************

مشاعل وهي بقمة سعادتها تجهز شنطتها .. علشان ترجع للسعوديه ..

خلااااااص ماراح تصير مخطوفه .. راح تصير حالها حال

هالبنات مع اهلهم وابائهم ..

مشاعل ووراها ساندي ومعاها عبدالله .. : اذهبي وضعيه هناك لاتيقظيه ..

ساندي : حسنا ..

مشاعل تتمشى بالحديقه خلاص ماراح تشوفها تعودت عليها

تعودت على كل قطعه منها كل مكان هنا له ذكرى خاصه ..

وهي تتمشى شافت تركي جالس عند المسبح وبيده اوراق وباين

عليه انه مشغول ..

تركي شاف مشاعل قباله ابتسم لها ابتسامه تحمل كل انواع

المشاعر لمشاعل من حب وحنان وحزن وألم في نفس الوقت

وكأنه يقولها لاتتركيني يامشاعل مالي بهالدنيا غيرك ..

مشاعل : تركي ..

تركي وهو منزل راسه للأوراق مايبي عيونه تلتقي بعيونها وتفضحه عيونه وتحكي لها عن كل اللي بقلبه : نعم ..

مشاعل : الطياره أي ساعه ..

تركي يطالع بساعته : الساعه 6 الفجر .. يعني باقي ثلاث ساعات ..

مشاعل من الفرح تتمنى تطير ........ راحت تركض لجو البيت ..

تركي رمى الاوراق صرخ بأعلى صوته : لاااااااااااااااااا انت مجنون تفكر زي هالتفكير .. بس .. بس انا لو جلست هنا راح اكوون وحيد وانا تذبحني الوحده ياناس .. انت اللحين خاطف البنت من اهلها وتتوقع هم بيستقبلونك ويرحبون فيك .. على العكس هم اكيد مليون بالميه بيطردونك .. ويبلغون عليك ..

مر الوقت ومشاعل ما غفت عينها تستنى الساعه 6 بفارغ

الصبر

مشاعل تتمشى .. راحت لناحية تركي على الاقل يسليها بالكلام

معه تركي كان نايم على الكنب برا وكان الجو بارد ..

مشاعل قربت منه : تركي .. تركي .. قوم روح لغرفتك هنا برد ..
تركي يفتح عيونه ببطئ وجلس زين وحط يده على راسه : لا لا خلاص صحيت ...

واخذ الاوراق وكمل شغله ....

مشاعل ابتعدت عنه ..

تمشي بالحديقه بس ماهي حاسه بنفسها.. سحرها .. شي فيه

يجذبها (( هيييييه انتي متخلفه .. توك طالعه من قصة حب تطيحين بثانيه .. مامداك .. لو قلبك فندق .. بس ..!! والله فيه شي غير خالد .. احساس جديد ))

&&&&&&&&&&

تركي : مشاعل .. مشاعل ..

مشاعل كانت نايمه على الكنب بالصاله .. ومعها عبدالله ..

مشاعل : نعم ..

تركي ابتسم وبحنان : يله ولا ماتبون ترجعون للسعوديه ..

مشاعل : واااااااااااااااااااو ..

تركي ابتسم بألم : استناك برا اوكي ..

مشاعل : اوكي ..
طلع تركي وكان بقلبه اكبر حزن شاله بحياته .. (( خلاص البنت ماتبغاك .. انساها .. هي تحب خالد .. تحب صاحبك .. ياتركي ))

** في المطار ..

مشاعل طايره من الفرح ثواني وتكون على طيارة رجوعها

للسعوديه مو مصدقه كل اللي صر لها وكأنها بحلم ..

تركي مسك يد مشاعل

مشاعل رفعت عيونها والتقت عيونهم مع بعض ..

تركي نزل راسه وضغط على يد مشاعل : مشاعل اتمنى تسامحيني على كل شي سويته لك ..انا آسف ..

مشاعل ترمش بسرعه مو مصدقه تركي يتأسف ولمين لها ..

تركي حط بيدها علبه
مشاعل رفعتها بسرعه علشان تشوفها .. مسكها بيدها : لا مو اللحين بعدييييين ..

مشاعل طالعت بتركي وابتسمت ..

تركي : يللللله مع السلامه ..

مشاعل اخذت عبدالله وابتعدت عن انظار تركي ..

تركي .. نزل القبعه اللي على راسه .. وغطى بها عيونه

المغرقه بالدموع ...

خلااااص مشاعل انتهت من حياتك ياتركي ..

وخالد كرامته اهم شي عنده ماتوقع يسامحني على اللي سويته

له ..

طلع تركي من المطار وكل احاسيس الفراق والحزن والالم

والوحده كلها بقلبه ..

قلبه انفطر مرتين على انه فقد اعز صديق له ..

وفقد الانسانه اللي تمناها ... لنفسه ..

***************

ام مشاعل : ااووووووووووووف وينها ليش تأخرت ..

بو مشاعل : لا تخافين اكيد اللحين جايه ..

طلعت مشاعل من بين المسافرين وهي شايله عبدالله بحجرها ..

ولابسه عبايتها .. ومطلعه شعرها ..

ام مشاعل تركض لمشاعل وتضمها : آآآآآآآآآآآآه يامشاعل .. آآآآه

مشاعل : لا تبكين يمه .. دموعك غاليه عندي .. وبعدين هذي انا مشاعل ماتغير في شي ؟؟؟

بو عبدالعزيز يطالع بمشاعل ويطالع بعيونها .. (( هذي مو بنتي الدلوعه هذي مو مشاعل اللي همها سوق وموضه وازياء ولا احد من البشر هامها .. مشاعل مجروحه وجرحها كبير .. ))

مشاعل : يبه وين سرحان ..


مشاعل ابتسمت وطالعت بالشباك .. طالعت بالرياض مشتاقه لكل
شبر من الرياض .. تحبه تموت عليه ..

مشاعل وهي واقفه عند باب البيت .. تدوور : واااااااااااو ياناس ماني مصدقه .. وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو انا بالرياض ..

مشاعل : يبه وين سرحان ..


مشاعل ابتسمت وطالعت بالشباك .. طالعت بالرياض مشتاقه لكل
شبر من الرياض .. تحبه تموت عليه ..

مشاعل وهي واقفه عند باب البيت .. تدوور : واااااااااااو ياناس ماني مصدقه .. وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو انا بالرياض ..

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الثلاثاء يوليو 31, 2012 12:23 pm

بعد مرور 5 شهور ..

عاشها تركي بصراع مع الوحده اللي حاربها بطلعاته للكباريهات

.. وبالشرب واللعب مع البنات ..

تركي بالسعوديه .. بالرياض ...

اخر مره دخلها مع خالد وبدر واللحين لحاله ..

خالد .. مايتوقع انه يرجع له مره ثانيه ..

وبدر من هذاك اليوم وهو مختفي مايدري ليييييش ؟؟؟

تركي يدخل المفتاح بباب الفيلا ..

فتح النور .. شافها نظيفه ومرتبه .. زي ماتركها ..

رمى بجسده المتعب على الكنب .. وعيونه صارت تطالع بكل

جزء من اجزاء الفيلا ..

خطر بباله فكره .......

فجأه راح بسرعه طلع من البيت .. راح يركض للبيت الصغير

باخر الفيلا ..

يمشي بخطوات سريعه يحاول يسابق نبضات قلبه ..

توه بيطق الباب .. سمع صوت ضحك ..

هالضحكه مو غريبه عليه ياما سمعها ..

طق الباب بخفيف

بوخالد يطالع بأبنه : مين اللي جاينا هالوقت ..

راح وفتح الباب من جهة الشارع ..


لكن عرف انه من جواة البيت ..

بوخالد بارتباك فتح الباب ..

تركي متشوق يبي يقابل خالد ...

بوخالد باستغراب : ترركي ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي وهو يتنهد من التعب ومن الشوق : ووويييييييين خالد ؟؟؟؟

طلع من ورى بو خالد صوت : ياهلا وياسهلا بك ياتركي ..

تركي وقف قلبه نفس صوت خالد ...

نفس صوته بنطقه ... هذا خالد اكيد خالد ..
بعد مرور 5 شهور ..


عاشها تركي بصراع مع الوحده اللي حاربها بطلعاته للكباريهات


.. وبالشرب واللعب مع البنات ..


تركي بالسعوديه .. بالرياض ...


اخر مره دخلها مع خالد وبدر واللحين لحاله ..


خالد .. مايتوقع انه يرجع له مره ثانيه ..


وبدر من هذاك اليوم وهو مختفي مايدري ليييييش ؟؟؟


تركي يدخل المفتاح بباب الفيلا ..


فتح النور .. شافها نظيفه ومرتبه .. زي ماتركها ..


رمى بجسده المتعب على الكنب .. وعيونه صارت تطالع بكل


جزء من اجزاء الفيلا ..


خطر بباله فكره .......


فجأه راح بسرعه طلع من البيت .. راح يركض للبيت الصغير


باخر الفيلا ..


يمشي بخطوات سريعه يحاول يسابق نبضات قلبه ..


توه بيطق الباب .. سمع صوت ضحك ..


هالضحكه مو غريبه عليه ياما سمعها ..


طق الباب بخفيف


بوخالد يطالع بأبنه : مين اللي جاينا هالوقت ..


راح وفتح الباب من جهة الشارع ..



لكن عرف انه من جواة البيت ..


بوخالد بارتباك فتح الباب ..


تركي متشوق يبي يقابل خالد ...


بوخالد باستغراب : ترركي ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


تركي وهو يتنهد من التعب ومن الشوق : ووويييييييين خالد ؟؟؟؟


طلع من ورى بو خالد صوت : ياهلا وياسهلا بك ياتركي ..


تركي وقف قلبه نفس صوت خالد ...


نفس صوته بنطقه ... هذا خالد اكيد خالد ..


دخل تركي ...


شاف سعد جالس على الكنب واول ماشافه .. ابتسم ووقف وسلم


على تركي ..


تركي وهو يبتعد عن سعد : وييين خالد .؟؟؟؟


سعد نزل راسه وبعدين طالع بابوه بنظرات حزن ..


لكن ابو خالد اشر له بأشاره معناتها تكلم ..


سعد تنهد تنهيده طويله : مو لازم تعرف مكانه تركي ...


تركي عقد حواجبه : شقصدك ..؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!


سعد بنفاذ صبر : معليش يبه خل اللي يصير يصير .. انا بقولك
كل شي تركي ..


بو خالد : سععععععععععععد .. بسك حركات مراهقه ..


سعد وقف يعني شتبي خالد يسوي بعد كل اللي سمعه يركض ويتأسف له .. يلتفت على تركي : انسى خالد .. فاهم ... خالد مايبيك تعرف مكانه ويقول عليك بالعافيه بنت عمك ......... ووو
قطع كلام سعد كف اعطاه ابوخالد لسعد ..

سعد وقف وبقهر : طيب طيب .. تضربني وعلشان مين – يأشر
على تركي – علشانه

طلع سعدوهو معصب ع الاخر ..


تركي مسك يد سعد : لا انا اللي طالع


سعد بعد يد تركي عنه بقوه : انت مسوي حالك الكريم والحبوب والمتواضع لكن بوقت الشدايد تطلع على حقيقتك ..


بو خالد مسك يد تركي : تركي ولدي تعال اجلس بجنبي ..


سعد التفت على ابوه وطالعه باستحقار : تقوله ولدي ..


بو خالد : ولدي وغصب عن اللي خلفوك ..


تركي باحراج من كرم بوخالد له : ياعم انا مادري على ايش انتوا جالسين تتهاوشون لكن انا وخالد اذا كان على هوشتنا انا جاي اتأسف منه .. بس هو وينه ؟؟؟


بو خالد : هو بالمزرعه حقتي .. لكن ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!


تركي : لكن ايش ؟؟!!!!!!!!


بوخالد : هو مأمني ماقول لك ..


تركي نزل راسه بحزن : انا عارف خالد ..


بو خالد : لكن راح اقول لك .. وخذ سعد معاك .. اعذره ياتركي
ترا توه صغير مايفهم الدنيا صح ومراهق وانت اكبر منه وافهم منه ولا تاخذ بخاطرك على كلامه ..


تركي : عارف .. مهما كان انا تربايتك وهم اخواني واقبل منهم أي شي يقولونه عني ..


بو خالد وقف وبصوت كله جهوري وقوي : سعععععععععععععععد تعال


سعد استند على الباب ويبعد الغبار عن كم ثوبه الابيض : نعم ..


بوخالد : روح مع تركي وديه للمزرعه ..


سعد : شنو شنو .. لا استحاله اوديه


بوخالد بجديه : بتوديه للمزرعه غصب عنك .. فااااااااااااااهم ..


سعد طالع بتركي باستحقار : يله ...


طلع تركي ولبس جاكيته لان الجو كان برد ..


ركب سيارته ورركب معاه سعد ..


تركي وهو يسوق السياره : نفسي اعرف انت ليش كارهني ..


سعد : كذا مزاج ..


تركي : هههههههه حلوه هذي مزاج .. لا جد انا شسويت لك ..؟؟؟


سعد : لاااااا حاشاك ماسويت شي .. بس سبيت بالوالد وباأخوي بس مايحتاج لها زعل صح ياولد الملايين ..


تركي : انا عارف انا غلطااان اوووووووووف ماصارت ترى خلاص يعني تبون تذلوني ...


سعد : ههههههه اقول خلينا بالطريق احسن لك ولي ..


تركي التفت عليه وابتسم : تصدق شخصيتك رهيبه ...


سعد : ماحد طلب رايك ..


بعد مرور 3 ساعات وهم راكبين السياره ..


تركي : اوووووووووف سعد .. ويين المزرعه هذي ..


سعد : كلها كم كيلوا ونوصل ..


تركي : تعرف سعد انت صوتك نسخه من صوت خالد ..


سعد : اكييييييييييد اخوان ..


تركي : ماكنت عارف ان عندكم مزرعه ..


وقفت السياره ونزل سعد : مو لازم تعرف ..


مشى تركي وسعد بالمزرعه الكبيره الواسعه .. المزينه بالورد


سعد : روووووح له ..


تركي يطالع بسعد مو فاهم قصده : وين هو ؟؟؟؟!!!


سعد : هناك جالس ..


بعدين اختفى سعد من عند تركي ...


تركي يطالع بقدامه زين ..


شاف خالد جالس على كرسي يقرا الجريده ...


تركي قرب منه (( ماتغير كثير .. هو هو خالد زي ماهو ))


تركي : صباح الخير ...


خالد وقف قلبه كانه سمع صوت احد يعرفه مايبي يبعد الجريده


عن وجهه ويشوف تركي ..


خالد بلا مبالاة : حط العصير وروح للمطبخ بسرعه ..


تركي جا وسحب الجريده من يد خالد ..


خالد التقت عينه بعين تركي ..


خالد ابتسم : تركي ..


تركي مد يده : ماتبي تسلم علي ..


خالد وقف ومد يده ببطئ .. سحبها تركي وضم خالد ..


تركي يبي يرجع علاقته بخالد .. مايبي علاقته تخرب علشان بنت


.. لان الصداقه بهالزمن نادره او مستحيله الوجود ..


تركي اول ماضم خالد .. ضربه على ظهره .. : ليش سافرت .. انت تتوقع انا كنت زعلان منك لاااااا بس كنت مقهور شوي ..


خالد : لا تتكلم عن هذيك الايام حنا شباب اليوم ..


دخل سعد وابتسم وضم تركي .. : انا آسف على كل شي سويته بس ابغى ضميرك يصحى وحبيت اشوف وجهك وهو يتعذب ..


خالد يضرب كتف سعد : يامجنون انا الف مره قايل لك بلا ثقالة دم


سعد جلس : طيب شسوي اذا انا ثقيل طينه ..


تركي : حلاله يلعب بمشاعري ..


سعد : انا عااااااااااااااااارف ..


تركي : الا خالد من وين جاتكم هالمزرعه ...


خالد : هذي مزرعه اشتراها ابوي من زمان .. ولا تتوقعه يشتغل عندك يعني ان حنا محتاجين بالعكس الحمدلله حنا بخير ونعمه لكن ابوي يحبك ويحب ابوك علشن كذا مايقدر يتخلى عن شغله ..


تركي نزل راسه : انا آسف لمى تكلمت عنه هذاك اليوم بطريقه بشعه ترا .......


قاطعه خالد : لا شدعوه تكلم زي ماتبي ... لان بعض الكلام اللي قلته صح والبعض سامحتك انا اعرفك اذا كنت معصب تكون مجنون حدك


سعد : اووووووووووووووووووووووف .. بتجلسون تتذكرون تعال اوريك المزرعه ..


تركي وقف .. وخالد وقف وراحوا يتمشون بالمزرعه ..


سعد : على فكره تروك بارك لصاحبك تراه تملك ..


تركي وقف قلبه (( لايكون مشاعل لااااااااااااا .. وبعدين اذا اخذ مشاعل انت شدخلك .. كيفه )) : الف الف مبروك ...


خالد : والله ماباقي الا انت ولازم نفرح فيك ..


تركي : لااااااااااا انا اتمنى اكون عزابي .. احسن لي ..


خالد : كيفك ..


تمشى خالد وسعد وتركي بالمزرعه


تركي طاير من الفرحه تصالح مع خالد ..


صح انه منجرح لأن اكيييييييييييييييييييد زوجته راح تكون
مشاعل


مشاعل تحبه وتتمنى قربه لو كانت العيشه معاه فقر بفقر .. ليــش يتــأمـــل اوو يفكـــر بشــي ماهو له ..؟؟!!



******************

******************

تركي : خالد .. كبر عقلك .. ليييييش خايف ..

خالد وهو يعدل الشماغ : لانك مو المعرس ..

تركي : الللللله وصرت معرس .. بسرعه تمر الايام ..

خالد : اووووووهووو علينا كانك امي .. ههههههههه .. بس شوف انت بالزفه تدخل يعني تدخل فاهم ..

تركي : عادي ادخل ..

خالد : صح مو عادي بس ادخل علشان ارتاح نفسيا ..

تركي : على خبري اعرف البنت مرتبكه مو الولد ..

خالد : انا غير عن البشر ...

طلع خالد وتركي .. للزواج ..

بدات الزفه ..

دخل خالد وكان معاه تركي بجنبه ...

خالد كان بقمة اناقته لابس بشت اسود وكاشخ ع الاخر اكيد

معرس ..

لكن تركي .. كان لابس ثوب ابيض وشماغ احمر مشخص

بطريقة الكوبرا ..

تركي وقف بنصف الطريق مايقدر يشوف العروسه لكن ملامحها

ملامح مشاعل ..

تركي مايبي يشوف مشاعل لانه لو شافها اكيد راح يخرب على

خالد الزواج بتهوره ..

تركي مسك خالد ووقفه : خالد انا اتمنى لك تعيش حياة سعيده من كل قلبي .. وانشالله دووم هالعيشه لكن انا اعذرني ماني قادر اكمل الطريق معاك ..

اصوات همس الحريم بدات تعلى اكثر واكثر ..

عن سبب وقوف العريس مع صاحبه بنص الصاله ..

خالد يطالع بعيون تركي اللي كلها عذاب .. : ليييش ..

تركي : خالد ... معليش ماقدر اكمل .. روح ومعاك عمي وسعد .. يكفونك .. سلااااااااااااااام ..

ابتعد تركي عن خالد .. خالد يطالع بتركي .. اللي منزل راسه

ويمشي بسرعه علشان يطلع ..

تركي مايبي ينحرج مايبي ينجرح وهو يشوف مشاعل اللي

تمناها ومافارقت تفكيره وخياله ولا ليله ..

تركي عند الباب بيطلع لكن قلبه بهاللحظه صرخ وقاله تركي

وقف ..

تركي التفت ببطئ يتمنى يكون خيال ..

تركي يشوف شخص يمشي بخطوات واثقه له ..

تركي ابتسم .. (( وهذا وقته تتخيل ..هههههه من جد مخك اللحس ))

.............: تركي ..

تركي التفت بسرعه .. شافها شاف مشاعل .. قدامه .. يطالع

بملابسها .. (( لابسه فستان اخضر يعني .. يعني !!! يعني مو متزوجه ))

مشاعل ابتسمت : هلا تركي كيفك ..؟؟؟؟!!!!!!

تركي يطالعها مو مصدق يعني معقوله خالد ماتزوج مشاعل ..

مشاعل توها ماتزوجت خالد ولا وحاضره زواجه .. مو مصدق

؟؟؟!!
*** الا ياحبي السامي لقيتك بأول ايامي ..
تعال وجدد احلامي ترا قلب الهوى سهران .. ***


مشاعل تطالع بعيونه المتفاجئه

قلبها نبضاته زادت .. تتمنى ترتمي باحضانه تتمنى تصرخ للناس

وتقوله
@>>> احبـــــــــــــــــــــــــك <<<@
احبك بكل مافيك يابن العم ..
عرفت انك احن انسان شفته بحياتي .. عرفت اني كنت اوهم

نفسي بشخص اسمه خالد ..

لكن القلب مانبض غير باسمك يابن العم ..

عرفت للرجوله معنى وانا بين يديك ..

عرفت

ان هالدنيا من دون بسمتك تنتهي وتموت ..

انت الوحيد اللي اتمنى اصرخ للدنيا للعالم واقولهم هذا يابنات اللي

تتكلمون عنه هذا اللي تتمنون ولو يعطيكم ابتسامه هذا حبيبي انا

..
هذا اللي احبه هذا اللي اخذ قلب مشاعل بنت عبدالعزيز ...

تركي ابتسم وبصعوبه طلعت منه الكلمه : الحمدلله كيفك انتي ..

مشاعل ابتسمت وبعدت الخصل عن وجهها : انا بخير مدامك بخير ..

تركي مايبي يحرجها قدام الناس وتتغير نظرتهم لها : اوكي انا طالع تامريني بشي ...

مشاعل وقف قلبها (( لهذي الدرجه انتي ولاتسوين عنده .. انتي تحديتي خوياتك وكلمتيه وسلمتي عليه لكن هو قلبه مالكته وحده ثانيه )) : لااا سلامتك ...

تركي : اوكي باي ..

مشاعل انقهرت من حركته : اووووه على فكره الهديه اللي اعطتنياها رميتها بالزباله

تركي عقد بحواجبه : لييييييش ..

مشاعل : كذا ماهي عاجبتني .. وبعدين انت ماتستحي على وجهك بعد كل اللي سويته لصاحبك تجي تحضر زواجه ..

تركي عصب : وانتي شدخلك .. انشالله اتذابح انا وياه كيفنا .. انتي مع احترامي فضوليه ..

مشاعل : الفضول احسن من حركات العصابات .. وسهر بالليل ولعب مع البنات ..

تركي عصب كان بيرفع يده عليها .. لكن تذكر انه هالمره مشاعل معها حق نزل يده بسرعه : مشكووووووره ..

وطلع من القصر ..

مشاعل تطالع بتركي بعدين نزلت من عينها دمعه مسحتها

بسرعه : لا يجرحك ولايكسرك واحد واطي مثله ..

رجعت على الزواج .. وراحت عند ميساء ..

ميساء : من هذا اللي كلمتيه .؟؟؟؟

مشاعل : لو اقول لك ماراح تصدقيني .؟؟؟

ميساء : ميييييين ؟؟؟

مشاعل وصوت الحب اللي جواتها هو اللي نطق اسمه : هذا تركي ..

ميساء وهي تصفق بيدينها : يااااااااااااحلو .. هذا اللي خطفك ..
والله انك منحوسه وغبيه .. انا لو هذا خطفني .. لانسى اللي خلفوني واروح اركض وراه واطلب رضاه ..

مشاعل بسخريه : اركض وراه واحبه .. مو اللي ذابحني انه يحب وحده ... آآآآآآآه ياميساء لو اكلمك عن جمالها وجسمها وطولها وابتسامتها ..

ميساء : اووووووف والله حرام ..

مشاعل : اسكتي اسكتي هذي دانه بدت زفتها ..

أول مانزلت دانه ..

مشاعل شافت خالد يستقبلها ..

مر شريط ذكريات مشاعل مع خالد ..

تذكرت مكالماتهم صراخه بحبها .. كان مجننها ..

(( صح ياخالد دارت بينا اجمل واحلى علاقه حب .. انا حبيتك وانت حبيتني .. لكن حنا مو بلندن ولا بباريس نتزوج بالعلاقه .. لا .. انا كان لازم اعرف ان نهايتنا راح تكون فراق لان هذي هي نهاية كل علاقة حب بالرياض .. نادرا مايكون نهايتها زواج واذا تزوجوا تكون مأساة كبيره بالنسبه لهم .. ههههههههه مو يقولون ان الولد يحب بقلبه ويتزوج بعقل اهله .. ))

قطع تفكيرها ميساء تصرخ لدانه ..

بعدها شافت مشاعل دانه وهي تطالع لخالد بكل حياء وخالد

منجن بجمالها الباهر .. والطفولي ..

بهاللحظه الكل كان ساكت ماحد يتكلم بس يراقبون هالاثنين اللي

اذهلوا الحضور من شدة ماهم يناسبون لبعض ..

بعدها مشاعل .. بأعلى صوتها : كلللللللوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وش

ميساء التفت على مشاعل اللي انبح صوتها شافت دموعها على خدها

ميساء : ميشو شفيك ..

مشاعل : لا مافيني شي بس تذكرت ايامنا مع دانه بنفقدها ..

ميساء : تكفين عااااااااااااااااد هذي هي قدامك طول عمرها مايردك عنها الا السياره ..

مشاعل نزلت دموعها الحاره .. اللي حيرت ميساء ..

واللي كانت فضفضه بالنسبه لمشاعل من المشاعر اللي تتضارب

جواتها ..

بنفس الوقت تركي كان بالسياره ضربها بقوه .. : اووووووووف ليش مارديت عليها .. – يقلد صوتها - الفضول احسن من حركات العصابات .. وسهر بالليل ولعب مع البنات .. من زين اخلاقك انتي اللحين ..

دق تليفونه تركي بعصبيه : نعم ..

بدر : السلام عليكم ..

تركي : وعليكم السلام مييييين ؟؟؟؟؟؟؟

بدر : افا ماعرفتني ..

تركي : لا ماعرفتك خلصنا ..

بدر : افااااااااااااا .. ماهقيتها منك ..

تركي : لاحووووووووووووووووول .. انت مييين ماعرفتك ؟؟؟

بدر : انا بدر ..

تركي باستغراب : بدر ماغيره ..

بدر : ايوه ماغيره ..

تركي : هلا والله .. شفيك من بعد هذيك الليله وانت مختفي ..

بدر : والله جاني اتصال من الوالده .. الوالد تعبان ورحت وشفته .. اوووف وحالتي حاله ..

تركي بحزن : الله يكون بعونك واخباره اللحين ..

بدر : لاتمام .. وابشرك تزوجت ..


تركي : الله يهنيــكم مع بعــَض .. والله مشتاق لك ماصرنا نشووفك ولانسينا ايام الدراسه والكرف .. ..

بدر : هههههههه وانا اكثر ..وتطمن مانسينا .. لكن انت تعرف الاشغال والشركه ..

تركي : اوووب اووب .. بدر يشتغل بالشركه مو مصدق ..

بدر : لاصدق انا من تزوجت والحمدلله تغيرت 180 درجه طلعت انسان ثاني ..

تركي : الله اكبــر بدر يتكلــم هالكــلام .. صراحه ماني مصدق ..

بدر : هههههه والله عــآآد الدنــيا تغيــر اللي مايــتغير الاجد احوالك .. كيفك مع خالد .. ؟؟

تركي : ماشي الحال .. اليوم زواجه ..

بدر : عارف ..

تركي : ليش ماجيت ؟؟

بدر : مشغووووووول ع الاخر ..

تركي : آآآه الله يوفقك .. اوكي اجل تامرني بشي .. ؟؟؟

بدر : لا سلامتك ..

تركي : يله فمان الله ..

بدر : فمان الله ..

بعد ماسكر تركي السماعه من بدر رمى الجوال بعيد عنه .. : كلهم تغيروا عاشوا حياة جديده الا انت .. الا انت ياتركي ..؟؟؟!!!
لاااااا .. قول اللي واصلينه هم اللحين واللي هم تغيروا عشانه انت كنت عايش فيه طول عمرك .. طيب تبي تتغير تزوج
.. اووووووووووووف انا تعبت نفسيتي .. خلااص زواج ماراح اتزوج .. اجلس اعزب طول عمري احسن لي ...

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الثلاثاء يوليو 31, 2012 12:37 pm

بعد مرور شهرين على زواج خالد .. وعلى اخر مقابله لمشاعل

بتركي ..

مشاعل تحرك يدها بفوضويه تدور على الجوال : نعم ..

ميساء : اوووووف منك يالدجاجه نايمه للحين .. ؟؟؟

مشاعل : اكيد نايمه .. شتبييييييييييييييييييييييين ؟؟؟؟؟؟؟؟

ميساء : انا طالعه للمملكه ومعاي بنات خالي تجين معانا ..

مشاعل : نو وي ..

ميساء : طيب انتي اللحين مشغوله ..

مشاعل : لا ..

ميساء : طيب اوكي كلها خمس دقايق وجايتك اوكي ..

مشاعل تطالع بالجوال وهي ماهي فاهمه ولا شي من ميساء
وهبالها : على كل حال ياهلا ..

قفلت مشاعل من ميساء وهي مستغربه من اسلوبها معاها ..

مشاعل وقفت بكسل واخذت الروب حقها وراحت اخذت شور ..

ماري : مدام انتي تبغي فطور ..

مشاعل وهي تجفف شعرها بالفوطه : اوووووف منك فيه احد يفطر العشاء .. الا اذا كان انتي وخشتك ..
ماري : اوكي مدام .. ام سوري

طلعت ماري من عندها .. ودخلت ميساء ..

ميساء وهي تمسك شعرها : لا تستشورينه ..

مشاعل : الله يخسك خرعتيني .. مافي احم ولادستور ..

ميساء : ياحبي لك انتي جنان ..

وصارت تلعب بشعرها ..

مشاعل جلست على الكنب المتوسط غرفتها وحطت رجل على

رجل ..

ايوووووه شتبين مسويت لي كل هالازعاج شتبين علشانه ..

ميساء : مشاعل تكفين اطلعي معانا الليله ..

مشاعل ببرود : قلت لك لا يعني لا

ميساء بترجي : مشااااااااااعل الله يخليك .. علشاني هالمره

مشاعل وهي تطالع بأظافرها : اوكي بطلع بس لاتبكين علي ..

ميساء الدنيا مو سايعتها وضمت مشاعل ..

مشاعل حيل مستغربه من اسلوبها لان مو اول مره تطلع هي

معاهم اكييد فيه شي ..

لبست مشاعل برمودا جينز غامق وبدي ملون حرير ورفعت

شعرها لفوق ..

ولبست عباتها المطرز الحروف الاولى من اسمها عليها وتلثمت

..

طلعت ميساء ومشاعل للملكه ..

ميساء وهي تحرك يدها بارتباك : مشاعل .. انا .. انا ..

مشاعل وهي تعدل مكياج عيونها .. : انتي ايييييييش ؟؟؟

ميساء : انا ابغاك تطلعين معاي علشان اقابل ماجد ..

مشاعل التفت على ميساء بصدمه : ماجد ميييييين .. ؟؟؟؟؟

ميساء : ماجد .. اللي بالتشات ..

مشاعل : اوووووف منك عن جد متخلفه ..

ميساء : الله يامشاعل يعني تكبرنا على كذا حركات ..

مشاعل التفت عليها ورمت الكحل : شنو ياحلوه انا ماعمري
قابلته ولا حتى عرفت اسمه بس كل شي صار صدفه فاهمه صدفه ..

ميساء : اوووووه بس هو بصراحه هو اقنعني وحبني وحبيته .. بليز لاتخربين علي الليله .. بلييييييييييز ميشو ..
مشاعل وهي تحرك يدها ببرود : اوكي اوكي يله انزلي .. خل نشوف نهايتها ..

نزلت مشاعل .. وميساء بعد مافتح لهم السواق الباب ..

مشاعل : يله ويين قلتي بتقابلينه ..

ميساء : بالمقهى ..

مشاعل : ايييييييه نشوف .. اذا هو يستاهل نتعب حالنا عليه ولا ..

ميساء وهي تطالع الجوال تصرخ : مشااااااااعل .. يتصل !!!

مشاعل تطالع بميساء باستحقار : يالله لهذي الدرجه مجننك ..

ميساء وهي ترد عليه : واكثر من مجنني .. احبببببه ..

مشاعل طالعت بميساء بستهزاء (( والله ماكون مشاعل ليرميك .. وحبك هذا تندمين عليه .. تندمين على اللحظه اللي نطقتي فيها احبك .. ))

ماجد مد يده : مساء الخير ..

مشاعل طالعته من فوق لتحت وجلست وحطت رجل على رجل وبدلعها المعتاد : مساء النور..

ماجد نزل يده وهو منقهر ع الاخر من حركة مشاعل معاه ..

مشاعل ابتسمت ابتسامة نصر لان شافة بعيونه القهر ..

ميساء تضرب مشاعل مع خصرها

مشاعل بصوت عالي : اوووووف شتبين ..

ميساء وبصوت واطي : انتي شسويتي طيب يامشاعل طيب
مردوده ..

مشاعل وبصوت كله غنج ودلع : هههههههههههههههه ..

ماجد يقرب عند ميساء وبصوت واطي : مشتاق لك ..

ميساء تنزل راسها من الحيا ..

مشاعل بهاللحظه استحقرته .. : احم احم انا هنا ولا فسخت الحيا خلاص ..

ماجد : لااااااا شدعوه .. بس مقبوله منك لانك صديقة الغاليه ..

مشاعل : غصب عنك تقبلها ..

ميساء : مشاعل .. انتي مالقيتي احد تتهاوشين معاه اليوم الا
ماجد ..

مشاعل : كيييفي مو انتي تبيني اجي معك .. تقبليني مثل ماأنا ..

ماجد (( والله انك خطيره يامشاعل .. امووت ع الثقل انا .. ))
.: مشاعل .. انتي كيفك ..

مشاعل باستغراب : تممام ..

ماجد : والله ميساء تتكلم عنك كثير ..

مشاعل : اكييييييد راح تتكلم عني كثير لاني روحها ..

ماجد : لا لا هو حنا سكتنا تكونين صاحبتها لكن روحها .. لا ماتوقع .. – طالع بميساء الخجلانه – شرايك بكلامي عمري ..

مشاعل من لمى سمعت كلمة عمري وهي ماهي قادره تمسك
اعصابها : شنوووووووووووو عمرررررررررررررررري
هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهاههههههه ههههههههههااااااااااااااي
...

ميساء وماجد يطالعونها مستغربين منها لانها طاحت عليهم

ضحك ..

الطاولات اللي بجنبهم يطالعون بمشاعل اللي مو قادره تمسك

حالها ..

مشاعل : آآآآآآآه بطني يعورني .. شنو قلت .. عمرك ..
هههههههههههههههههههههههههههههههههاااااااااي

ميساء تضربها بقوه مع كتفها : انتي مجنونه لايسمعنا احد يعرفنا ..

مشاعل : عادي خل يسمعون ..

ماجد : صادقه مشاعل .. خل الناس يعرفون اني امووت عليك ..

ميساء التفت على ماجد ابتسمت وبحيا نزلت راسها ..

مشاعل : ياعمي .. البنت راحت فيها ..

ماجد : يالله وانتي شدخلك .. واحد مع حبيبته .. اوف ملقوفه ..

مشاعل : ههههههههه اوكي اوكي سكتنا ..
بهذي اللحظات جاء صوت من خلف مشاعل ..
.................: والله حلوه لهذي الدرجه ماتقدرين تتحملين دقيقه من غير ماتتعرفين اوتطلعين مع شباب ..

مشاعل وماجد وميساء يلتفتون على صاحب الصوت ..

مشاعل التفت تتمنى مايكون اهو .. تتمنى واحد ثاني

.. شافت تركي واقف وراها ومتكتف ..

ويطالعها بنظرات يتمنى يموتها ,, تحت رجوله ..

تركي بهاللحظه عمره ماكره احد قد ماكره مشاعل بهالحال ...

مشاعل نزلت راسها تتمنى تموت ومايطالعها بهالشكل ..

ميساء توقف : انت عن مين تتكلم ..

تركي يطالع بمشاعل باستحقار .. ومارد على ميساء ..

ماجد وقف واخذ جواله : معليش هذي مشاكلكم حلوها لحالكم ..

التفت عليه تركي : وتتوقع بتطلع منها بالساهل ..

وطاح فيه ضرب ..

الناس يحاولون يبعدون تركي عن ماجد ..

تركي وهو يبعد عنه : لا اشوفك والله لو شفتك مره ثانيه تكون تحت رجولي ..

ماجد من بعد الضرب اللي اخذه من تركي .. انحاش ..

تركي التفت على مشاعل اللي كانت ميته خوف لو عرف ابوها

شراح يصير لها ..

تركي مسك يدها وسحبها من بين الناس ..

مشاعل وهي تبكي : اتركني .. اتركني ..

تركي وهو يدخلها للسياره غصب : لاااااااااا تبغين اتركك علشان
تروحين له .. والله ماناقص الا ...

سكت تركي ..

مشاعل التفت على تركي ببطئ مو مصدقه اللي قاعده تسمعه

معقوله تركي يتوقعها لهذي الدرجه من الدنائه ... : الا اييييييش ؟؟؟ كممممممممممممممممممممممممممممممل .. الا اييش ياتركي .. ياولد العم ..

تركي بقرف : وياليتني ماكنت ولد عمك ولا عرفتك ..

مشاعل : طيب .. ليييييش جيت وخربت علي جوي ..

تركي وقف السياره التفت عليها وابتسم ابتسامة سخريه : مو انا على بالي انك طفشتي من جوه وتبغين جو ثاني ...

مشاعل تطالع بتركي مو مصدقه كلامه ...

تركي : انتي عارفه زيييييين شأقصد ؟؟

مشاعل وهي ترتجف ودموعها تنزل : شقصدك ؟؟ مافهمت ..

مشاعل تتمنى يتكلم عن موضوع ثاني تتمنى اللي ببالها مايكون

صح وتتغير فكرتها عن تركي ..

تركي التفت عليها : اعطيني اللي تعطينهم ..

مشاعل : ايييييييييش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تركي شيدور بالك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تركي : عيشيني بجوهم .. اذا الفرق ان هم يحبونك فأنا اتسلى ..

مشاعل بكت زياده تركي يحس بلذه انه يشوف دموعها ويشوفها ..

مذلوله لهذي الدرجه ..

مشااعل بعدت يدها عن وجهها : اسمعني لو مانزلتني اللحين بصرخ وبلم عليك الناس ..

تركي ببرود يلتفت يمين ويسار : اعلى مابخيلك اركبيه ..

مشاعل تبي تفتح باب السياره .. مغلق !!!!!!

تبي تنادي على الناس .. لكن المكان فاضي ..

تركي بهاللحظه انقهر .. اعطاها كف ..

تركي : انتي لي .. فاهمه وقلت لك اللي اعطيتيه لهم اعطينياه ..

مشاعل تصرخ .. وتستند على الباب بخوووف ودموعها مليانه
وجهها : تركي الله يخليك اتركني .. تركي انا عاري من عارك انا بنت عمك..

تركي صرخ بوجهها : وانتي خليتي فيه عاااااااااااااااااااااااااااار ..

مشاعل تحاول ترجع تحاول تختفي تحاول تكسر الباب لكن مافي فايده تركي قرب من مشاعل ..

مشاعل تصرخ وهي تبعده عنها ..

لكن جسد تركي كان اقوى من مقاومات مشاعل ..

تركي التقت انفاسه بأنفاس اعز انسانه بحياته ..

مشاعل غمضت عيونها .. وهي تحس بأنفاس تركي .. اللي

كرهته ماتبي تعيش معاه .. ياليتها ماتمنت بيوم يكون معاها

بنفس البيت ..

تركي بين احضانه الانسانه اللي ياما تمناها ..

اعطاها قبله على شفاتها المرتجفه ..

مشاعل بهاللحظه استسلمت يأست عرفت انها بين يدين ذئب مو

أي ذئب .. هذا الذئب هو من لحمها ودمها .. ولد عمها .. اللي

المفروض يكون لها الاخ ..

تبغاه عون صار لها فرعون ..................................

..........................................!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!

بهالليله انتهت مشاعل .. ضاع شرفها .. بسبب تهور واحد

اسمه تركي ..

ضاع شرفها بيد اللي حست ان الرجوله كلها فيه ..

مشاعل .. انتهت من عالم البنات .. انقضى عليها .. وعلى

حياتها وعلى مستقبلها .. وعلى كل شي تملكه بين يديها ..


****************


مشاعل تدخل البيت الساعه 2 الليل ..

بو مشاعل بنص الصاله .. : هلا والله ببنتي الغاليه .. ليش كل هالوقت متأخره ..

مشاعل انجرحت وانكسرت اكثر لمى سمعت كلمة بنتي من ابوها ..

تتمنى ان عندها الجرأه انها تلتفت عليه وتقوله ابن اخوك طالع

شسوى فيني ..

ام مشاعل : مشاعل ابوك يكلمك ردي عليه ..

مشاعل وهي بنص الدرج : انا تعبانه بعدين اكلمكم ...

رمت مشاعل بحالها على السرير وبكت ..

تتذكر كل لحظه تتذكر كيف قرب منها ..

سدت اذانها وصرخت : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا لييييييييش ماسويت له شي لييش ..

صارت تبكي بصوت عالي ..

غرفتها تحمل معاني ذكرياتها لمى كانت بنت وطفله ..

كل شي حولها يذكرها بماضيها الغريب اللي حمل للألم وللغربه معاني ..

ماضيها .. وماضيه اللي كله اسرار ..

ينحل سر .. يطلع الثاني ..

تتطمن .. وتعيش الامان .. لكنه دقايق ويزول ..

...........................


*************

تركي دخل البيت ...

كان شكله متعب وهلكان ع الاخر .. كان شعره معفووس ..

رمى جاكيته جلس على اول كنب قريب منه ..

تذكر كل شي سواه لمشاعل .. حط يده على راسه .. : انت شسويت انت مجنون .. انت دمرت بنت .. ومين ؟؟؟ مشاعل ... – صار يكرر هالكلام لمى دخل غرفته ...

طلع تركي من الشور وبيده الفوطه .. يطالع حاله بالمرايه يطالع الجروح اللي جرحته مشاعل .. ابتسم : والله انك خطير ههههههه اغتصب بنت عمك .. اييييييييه تسوي هالحركات مع اولاد الناس وولد عمها لا ليييييش ... – التفت للجهه الثانيه – لا بس هي بنت .. لازم ياتركي تصلح غلطتك لازم ...

مسك تركي راسه ورمى بحاله على السرير : انا مليت من التفكير .. بلا تفكير بلا هم ..

واخذ الريموت .. وقلب بالقنوات ..

لكن .. طالع .. احداث فيلم ..

او شريط .. مرت عليه بسرعه البرق ..

كل حركه سواها لمشاعل .. كل ضحكها ضحكها ..

وكل كلمه نطقها .. حس بنذالته .. وبوقاحته ..


*****************

مشاعل عند التلفزيون وبيدها الريموت .. تقلب بالقنوات وهي

من الاساس مالها نفس بشي ..مر عليها اسبوع من بعد هذيك

الليله بهالايام ماترد على اتصالات ميساء وكرهت شي اسمه طلعه برا البيت ..

حتى امها وابوها ماقدرت تقابلهم تحسهم عارفين بحقيقتها ..

تسمع صراخ ابوها على امها : لازم تعرف .. ولانصير انانين خل نسمع راي البنت ..

ام مشاعل : انت مجنون ..

بو مشاعل يطلع بسرعه ووراه ام مشاعل ..

مشاعل تطالع فيهم ببرود ماشي بعد اللي صار لها ممكن انه يثير حماسها ..

بومشاعل يجلس بجنبها ويمسكها مع كتفها : مشاعل بنتي اسمعيني زين وجاوبيني بعقلك ..

مشاعل تطالع ابوها ببرود (( شاللي تبيني اسمعه من بعد اللي شفته)) : تفضل يبه ..
بو مشاعل : تقدم لك عريس ..

بهاللحظه مشاعل انصدمت وكان احد سكب عليها مويه بارده : يعني احد خطبني .. اكيييد ماني موافقه .. – بكت – يبه دراستي وبعدين توي صغيره لا لا ..

ام مشاعل مستنده ع الجدار : مو قلت لك .. بترفض أي واحد اجل لوعرفت انه ولد اخوك شتسوي تبي البنت تتعقد ..

مشاعل التفت على ابوها والشك ياكل قلبها : يبه ميييييين المتقدم لي؟

بو مشاعل : تركي ولد عمك عبدالله ..

مشاعل (( وله عييين بعد كل اللي سواه ويبي يتزوجني .. آآآآه ياتركي انت ماتجيني الا باوقات ضعفي ليش كذا .. بس طيب والله لوريك من هي بنت عبدالعزيز اللي اغتصبتها هذيك الليله )) مشاعل وبكل ثقه ملكتها : موااااااافقه ..

بو مشاعل باستغراب : مشاعل انتي عارفه عن ايش تتكلمين ..

ام مشاعل تصرخ : ليش تتوقعين على كيفك !!! ماراح
تتزوجينه مدام راسي يشم الهوا ..

مشاعل بثقه توقف : اذا انتوا مازوجتوني اياه راح تندمون .. ممكن اتزوجه من وراكم ..

بو مشاعل يطالع بام مشاعل : والله مافي الولد عيب رجال وولد رجال ..

ام مشاعل بسخريه : انت اسكت انت اخر واحد يتكلم عن الرجال ..

بو مشاعل : اشوفك صرتي تصغرين من قدري ..

ام مشاعل : لو كنت رجال صح كان جبت ولد اخوك لمى خطف بنتك من تحت الارض مو تستناه ليعرف الحقيقه ويرجعها انت
اصلا متأثر من الافلام الهنديه .. – تطالع بمشاعل – زواج منه مستحيييييييل فاهمه ..

مشاعل تصرخ : انتوا مالكم دخل .. اهم شي انا بتزوجه .. – تلتفت على ابوها – قوله الملكه بأقرب وقت ..

ام مشاعل تمسكها مع يدها : لا ترفعين صوتك علي .. وزواااااااااااج ماااااااااااافيه ..

مشاعل ابتسمت بسخريه : لا يمه اعذريني .. بس هالولد بالذات لازم اتزوجه ..

دخلت مشاعل غرفتها ...

ام مشاعل : انت مجنون تبي تذبح بنتك بيدك ..

بو مشاعل : انتي اللحين ليش مانتي فاهمتني ..

ام مشاعل : مافهمت .؟؟؟؟؟؟؟؟

بو مشاعل : انتي مهما مر الزمن ماراح تفهميني .. الولد ويملك اموال وشركات واراضي واسم .. يعني مايتفوت ..

ام مشاعل : طيب وتبينا نبيع البنت ..

بو مشاعل : يوووووووه انتي فكري بعقل .. واذا كان لهذي الدرجه تهتمين الولد والله انه اخلاق ولا وراه ام تزعج بنتنا .. يعني بتعيش عيشه ولا بالاحلام ..

ام مشاعل بحيره : امممممم خلاص اجل بفكر ..

بو مشاعل : وش تفكرين .. من قال اصلا ان ..

سكت بو مشاعل بعد ماشاف من زوجته نظره تهديد ..

*******************

ام مشاعل وهي تصرخ : انتي للحين مافهمتي .. آآآآآآه بس آآآآآه لو فيه كوافيرات سعوديات ثقه .. والله ماتركهم .. مو مثل هالمغربيه مافهم نص كلامها وهي حتى ماتفهمني .. أأأأأأأأوووووف وش هالحاله ..

مشاعل : هههههههههههههه يمه الله يهديك اتركيها تشتغل انا مكلمتهم ومتفقه معاهم .. على كل شي

ام مشاعل وهي تطلع : انا مالي دخل فيك .. انتي بكيفك .. اوووووف منكم بجد تعبتوني ..

بعد ماطلعت ام مشاعل ..

مشاعل : ثانكيو الهام انك دوختي الوالده ..

الهام : ولو انتي بتأمري بس انسه مشاعل ..

مشاعل : اوكي حطي الميك اب اللي اتفقنا عليه ..

الهام : لك بتامري .. اصلا انتي بدون ميك اب بطيري العقل .. هنيالوه هاللي بيتزوجك ..

مشاعل بخبث : ههههههه أيه والله هنياله ..

.............................

بعد ماخلصت .. الهام من الميك اب للمشاعل ..

راحت مشاعل ولبست فستان قصير لونه وردي فاتح ..

الهام .. : لك انسه .. لك انتي بتاخذي العقل يخزي العين ..

مشاعل : تسلمين ..

الهام بحزن : بس انا حزنت من بعد ماقلتيلي حكايتك .. لك شوهاد لهدرجه فيه ناس ماعندن اخلاق .. ماعندن ضمير .. لك
الله يكون بعونك انسه ..

مشاعل وبعيون سرحانه لكن باين عليها الحقد والكراهيه .. : لكن والله يالهام لنسيه اللي خلفوه لخلي عيتشه جحيم وبنفس الوقت راح اخليه يحبني .. بس استني اذا قلت لك انه انتهى على يدي ..

الهام بخوف من مشاعل لانها انغمست في عالم اسمه الانتقام .. : انسه .. اممممممم .. المدام بدوياك ..

مشاعل توقف بثقه .. وتمسح بعض الدموع اللي ماقدرت تسيطر عليها ..

نزلت مشاعل ونزلت وراها الهام ..

الهام : اووووووووووووووووووووووووووووهي .. لك الله يوفقك اووووووووووووووهي انشالله تجيبي صبيان وبنات ..
اوووووووووووووووووووووووهي .

ام مشاعل تصرخ : هييييييييييه انتي اسكتي ازعجيتيني .. انتي بالعه رادو .. اووووووووووف .. – تطالع بمشاعل – الله يوفقك يابنتي ..

بس هاه ماوصيك الزواج قولي انه بعد خمس او ست سنوات اييه

وانا امك خل بس تخلصين دراستك وبعدين لاحقه على الزواج

والهم ..

مشاعل : يصير خير ..

بو مشاعل يدخل .. : يله وانا ابوك تاخرتي ..

ام مشاعل .. : اييييييييييه وانا كنت اتمنى احط ملكه يتكلم عنها الصاحي والداني .. لكن انتوا اووووف خلوني ساكته احسن لي ..

*************

بنفس الوقت كان تركي جالس على احر من الجمر ..

كل ثانيه يطالع الساعه .. : يارب .. يارب يسرها لي ..

بهاللحظه شاف احد واقف عند الباب ..

شاف مشاعل واقفه وحاطه يدها على خصرها .. ويد ثانيه حاطتها على الجدار

مشاعل كانت نافخه شعرها .. ولابسه فستان وردي .. وميك اب

صارخ مع ظل اسود اعطى لعيونها نظرات حاده وجاده ...

تركي ابتسم مو مصدق مشاعل اللي ياما تمناها راح تكون زوجته ..

تركي وقف ومد يده وعلى وجهه ابتسامه كبيره : اهلا مشاعل ..

مشاعل مشت من عنده .. وجلست وحطت رجل على رجل ..

وطالعت بتركي باستحقار من فوق لتحت ..

تركي يطالع فيها مو مصدق (( تركي هذي مو البنت اللي حبيتها هذي وحده ثانيه ... )) : اوكي .. – جلس بجنب مشاعل – ايوه وكيفك يازوجتي العزيزه ..

مشاعل بسخريه : انا بخير .. يازوجي العزيز ..

تركي بهاللحظه تذكر كل شي سواه لها بهذيك الليله وفهم هي ليش معصبه ابتسم علشان يحرها زياده : آآآآآآآآآآآه .. عرفت ليش القمر زعلانه .. – يضرب راسه علامة النسيان – انا اسف ياحياتي ..

قرب من عندها ..

مشاعل وهي تشوفه يقرب لها .. ارتبكت وحاولت تبعده عنها

بس تذكرت هذيك الليله ..

تركي قرب لها وباسها على خدها وقرب من عند اذنها ونطق كلماته بهمس :
المفروض تشكرين ربك لاني ولد ناس ومتربي مو .. لا لا استغفرالله ..

مشاعل بقوه حطت يدها على صدره .. وابعدته عنها .. ووقفت : انت وقح ..

تركي يطالع بعمه وبكل حزن : آآآآه ياعم هالبنت سحرتني وبرضوه ماهي راضيه اني اعبر لها عن مشاعري .. بس والله علشانك انت بس اتحملها ..

مشاعل منجنه وهي تسمع اللي قاعد يقوله .. تبي تضربه تبي تموته

مشاعل : انت عارف انك ماتسوى ..

تركي بحزن نزل راسه : انا ماسوى مقبوله منك .. انا زي ماقلت راح اتحملك علشان عمي ..

بو مشاعل كسر خاطره تركي طالع بمشاعل : انتي يابنت خلي عقلك براسك .. هذا صار اللحين زوجك ..

تركي وهو يستند على الكنب وعلامة النصر باينه من عيونه

بو مشاعل : اوكي انا استأذن وياتركي ماوصيك على مشاعل خلاص صارت لك وانت لها .. كل واحد ينتبه على الثاني ..

تركي يمسك يد عمه وباسها : الله يطول بعمرك لنا ياعمي ..
والله مشاعل بعيوني ولو فيه اغلى منها ماتغلى عليها ..

بو مشاعل : اجل استأذن يله بروح للشغل تأخرت اليوم ..

تركي وهو يطالع بابو مشاعل لين اختفى عن نظره ..

مشاعل التفت له تبي تكلمه ..

لين هو قرب لمها .. والتقت عينها بعيونه ..

عينه الجديه عينه الحاده .. وبشرته الحنطيه .. وشخصيته

بالشماغ .. اللي اعطته شكل جذاب اكثر من ماهي بالبدله ..

تركي بصوت كله خباثه : مدامك تبين نلعب .. نلعبها للنهايه ليش لا .. ونشوف من يضحك بالاخر .. يابنت عبدالعزيز .. يا .. يالحثاله ..

مشاعل وقفت : انت كيف تسمح لنفسك تكلمني بهالاسلوب .. بجد ماتربيت ..

تركي : انتي ولا كلمه .. انا متربي احسن منك .. مو كل مره اطفش فيها اروح اتعرف لي على واحد ..

مشاعل لا شعوريا مدت يدها وبسرعه من غير ماتدرك نفسها
اعطته كف ..
تركي بهاللحظه عصب ومسك يدها وبصوت واطي : انا كم مره قلت لك يدك بكسرها اذا رفعتيها علي ..

مشاعل وهي ميته خوف بس حبت تبين له انها ماتخاف وانه لو ايش سوى مايقدر عليها : اذا عرفت تتكلم صح مارفعها بوجهك ..

تركي : لا بالله .. – ضغط على يدها بقوه وعصرها – انتي وحده ماتستاهلين احد تكسرين خاطره .. انتي عارفه اني شريتك باقل الاثمان انتي وحده بمعنى الكلمه رخيصه ..

بهاللحظه مشاعل بكت من الالم وسحبت يدها بقوه : طيب ياتركي طيب

وطلعت من عنده ..

تركي جلس على الكنب ومسك راسه : انت شسويت بدل ماتصلح اللي صار تخربه .. اوووووووووووووووووووف ..

وطلع من بيتهم ..


**********************


مشاعل تركض لغرفتها وهي تبكي

ام مشاعل : هييييييييه انتي وقفي .. شصار بينك وبينه ..

مشاعل تركض لغرفتها مو مصدقه اللي صار ارتمت بأحضان سريرها
تضرب نفسها : انتي مجنونه وتو عندك امل يحبك وتحبينه .. كل هذا كلام مسلسلات .. هذا الواقع وارضي به .. – جلست ومسحت دموعها الممزوجه بالكحل الاسود – بس احببببببببببببببببببببببببببببببببه ..
- حطت يدها على قلبها اللي تسارعت نبضاته تذكرت كل شي

صار تذكرت دقات قلبها لمى قرب منها وباسها .. تنهدت تنهيده

طوييييييييييييله وحطت راسها ع الوساده وصارت تتذكر كل شي

صار وتفكر كيف تقدر ترد له حركاته معاها ..


******************

بهاللحظه تركي كان بالسياره : اوووووووووووووف انت بجد متخلف ..

رن تليفون تركي علشانه معصب رفع السماعه بسرعه وبكل

عصبيه :نعم

خالد : الله الله ليش كل هالعصبيه

تركي انحرج : ههههههههههه اسف بس والله معصب ..

خالد : عارف ليش معصب .. ؟؟

تركي ماحب يقول لخالد لانه مايبي يتذكر هذيك الايام .. : بس خسرت شوي بالمباراه ..

خالد فهمها وحس ان تركي مخبي عنه شي ومتعذب منه بس مايبي يقوله .. : اوكي اجل .. اذا ارتحت وروقت اتصل علي .. اوكي ..

تركي : اوكي .. سلام ..

سكر تركي التليفون قبل مايسمع رد خالد له ..

ورمى بالجوال .. : اووووووووف قلق ..

وزاد سرعة السياره .. على سرعة 190 وصوت مساري يعلى بالسياره ..




بعد مرور اسبوعين على الملكه ..

دخل بومشاعل .. ورمى ورقه مقابل مشاعل ..

مشاعل تطالع بالورقه مستغربه ..

بو مشاعل : هذا مهرك ..

ام مشاعل شرقت بالشاي .. : احلف ..

بو مشاعل وهو يبتسم : مو انا قلت لك ..

ام مشاعل باستغراب .: وعادي عنده يكون مهرها .. مليون ونصف
بو مشاعل : والله وباين عليه انه مو بخيل وان عنده فلووس لو النار ماتحرقها ..

مشاعل بقهر (( طيب ياتركي كذا بسهوله تخرب تخطيطاتي .. بس ماتوقعتها منك .. )) مسكت الورقه .. بكل فخر : هذا اقل من حقي ..

ام مشاعل : مشاعل عاد بلا غرور ..

مشاعل تهز كتفها بلا مبالاة : قلت هذا اقل من حقي ..

بو مشاعل : انا اول ماقلت له كم المهر وانا حاس ان الزواج كله بيخرب .. بس هو طلع شاريك ..

مشاعل (( هو لعب فيني وخلص وريح حاله وانا خلاني امووت .. بس والله لاخليك تندم على هذيك الليله .. ))
دخلت مشاعل .. لغرفتها وبيدها ورقة الشيك .. : تبي تتحدى طيب ..

بهاللحظه دق رقم غريب ع جوالها ...

مشاعل ببرود ترد : الوووووووو

........... : كييفك .. عمري ..

مشاعل : الحمدلله بخير من معي ..

......... : اوووووف اووووف ماعرفتيني ..

مشاعل : لا و مالي الشرف ..

......... : لسانك طوويل بس لعيونك اقول .. انا ياسر ..

مشاعل : اهلا ياسر .. كيفك ..

ياسر : الحمدلله عايش ..

مشاعل : اتوقع ان هذا مو رقم خالتك .. هذا رقم بنت خالتك ..

ياسر : شدعوه يعني مانمون ..

مشاعل : لا مامون .. وخصوصا انا على وجه زواج ...

ياسر : عارف .. وعلشان كذا حبيت ابارك لك ..

مشاعل : الله يبارك فيك .. خلصت ..

ياسر : شكل مو مرحب فيني ..

مشاعل : ايه ..

ياسر : اجل آسف ع الازعاج و

مشاعل : اقول اقلب وجهك وبلا فلسفه ياوقح ..

وقفلت السماعه بوجهه .. : هذا كيف يجي له وجه ويدق علي مايذكر ايش اللي صار .. اووووووووووووف حيوان ...
بعده دق رقم غريب ..

مشاعل : اووووووووف خير قلنا اقلب وجهك يلا عاد ..

تركي بقهر : لا لا .. وبكل وقاحه تعترفين بسرعه من كنتي تكلمين ادق عليك القاه مشغول ..

مشاعل بشك : ميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين .؟؟؟؟؟؟

تركي : الجني ...

مشاعل بعد ماسمعت كلمته تاكدت انه تركي : اكيد جني انت وخشتك

تركي : هههههههههه انا جني ؟؟؟ هذا وحنا بالملكه .. اجل اذا تزوجتك شتناديني ..

مشاعل : خلصني .. شتبي ...

تركي : حاب اسمع صوت زوجتي العزيزه ..

مشاعل : وهي ماهي حابه تسمع صوتك ..

تركي : الله يسامحك مشاعل .. افهميني ..

مشاعل : افهمك بايش ..

تركي : انا .. انا .. اناا .. بلشت فيك ..

مشاعل انقهرت : طيب ليش تبي تتزوجني مو انا ماتربيت .. لييش ..

تركي : آآآآآآه لاني خايف عليك من العنوسه ؟؟

مشاعل انقرفت منه وقفلت الخط بوجهه .. : شيقول بلش فيني .. لا ماصار شي .. تونا ببداية الطريق .. بس خل اصلح اللي غلطه معي وبيشوف من مشاعل هذي هههههههه يتوقعني انا أي وحده طيب طيب

**************************

الليله الزواج .....

مشاعل بقمة ارتباكها وقهرها بسبب هذيك الليله المشؤومه بالنسبه لها ..

ام مشاعل : مشاعل .. حبيبتي ..

مشاعل ترفع نظرها ببطئ لامها .. والدموع متناثره بوجهها

ام مشاعل تضم بنتها : ياقلبي لاتزعلين .. انا كلنا بجنبك ..

مشاعل (( آآآآآآآآآه يمه .. آآآآآه لوتعرفين بنتك شفيها من الالم .. ))

ام مشاعل تكمل كلامها : اسمعي انا بقول لك كلام بس انتي حطيه حلقه باذنك .. الرجال مثل الطفل الصغير .. تعاندين يعاند .. تجينه بالطيبه وبالحب والحنيه .. يجيك كله .. وتركي هذا لاتفرطين فيه .. مهما سوا لك حطيه على راسك .. يكفي انه وداك لبلد ثاني .. ورجعتي انتي انتي توك بنت وماتعرض لك .. وجاك بشرع الله وسنة رسوله .. فهمتي علي يابنتي هالولد مامثله ..

مشاعل (( واضح هالولد مامثله احد .. )) ..

ام مشاعل باستها ..

بدأت الزفه ..

الكل يطالع مشاعل .. بجمالها الملائكي .. ايوه بهاللليله مشاعل

غطت على البنات .. بجمالها .. بأناقتها .. كانت ملكه وعروسه

من جد ..

جلست برقه على الكنب الأحمر تطالع بالناس .. والضحكه

بشفاتهم ..

تتمنى لو عندها الجرأه انها تصرخ وتقول انا مابي اتزوجه

زواجي هذا علشان احسن اللي صار .. مع اني ماغلطت هو اللي

خلاني بهالموقف ولد عمي هو اللي تعرض لي ..

مشاعل ودموعها خربت الميك اب ..

بهاللحظه اعلنوا دخول العريس ...

الكل ينتظر يشوف العريس .. دخل تركي وهو طاير من الفرحه

الليله راح يكون له عائله .. مع الانسانه اللي حبها ..

دخل تركي ومشى بخطوات واثقه .. لعند مشاعل اللي تطالعه

باستحقار من اول مادخل لحد ماوصل لعندها ..

تركي قرب منها شاف نظراتها له .. شم ريحة عطرها ..

شاف بعيونها الخوف والتردد وحب الانتقام كلها له ..

تركي مد يده لكن مشاعل نزلت راسها ..

مشاعل (( انسي ياغبيه قولي انك ماتبين تتزوجينه لاتندمييييييين .. ولا خليني اشوف ايش النهايه معاه .. ))

تركي من دون ماتحس مشاعل .. دخل يده بين يديها .. ومسكها

باقوى ماعنده ومشى وياها ..

مشاعل بهاللحظه وكأن احد خدرها ..

.................................................. ....


تركي وهو ينزل الشماغ : ياهلا وياسهلا فيك ببيتك ..

مشاعل ابتسمت بسخريه .. : اكيد هذا بيتي ..

ورمت الطرحه بقوه على الكنب ..

تركي انقرف منها .. : هذي على ايش شايفه حالها .. اوووووف ..

مشاعل تتمشى بالبيت .. وحطت يديها على خصرها .. : الاثاث هذا قديم .. لازم يتغير ..

تركي : لا ماراح يتغير ..

مشاعل : مو بكيفك ...

تركي عقد حواجبه : مو بكيفي .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!

مشاعل توها بتكمل ..
قاطعها تركي وهو يمسك راسه : مشاعل الله يخليك ترا راسي مصدع ع الاخر .. مابي ازعاج وقرف من اول ليله ..

مشاعل طالعته باستحقار (( ههههه ماشفت شي ياولد العم ))
وراحت للدور الثاني ..

مشاعل تمشي تطالع بهالمكان ماهو غريب عليها هنا انسجنت

وهنا هواشها .. وهنا كان اخوياه جالسين ..

مشاعل : وااااااااو البيت مرره كبير ولا منتجع .. وعايش فيه لحاله بو قلبين يمه منه ..

تركي كان وراها ابتسم على كلمتها (( بو قلبين )) ..

مشاعل شافت صوره كبيره بنص الصاله .. كان فيها عائله

صغيره مره مكونه من ام واب وولد .. هذي كانت عائلة تركي ..

مشاعل وقفت عندها وانبهرت منها صح هي قديمه بس الام

مرره جمليه .. ومدت يدها تبي تلمسها ..

لكن تركي صرخ : لاتلمسينها ..

مشاعل اتخرعت حطت يدها على قلبها : انت ماتفهم .. اذا بتدخل تكلم سلم طق الباب ..

تركي : ههههههههههههههه شنو .. انتي بالصاله يامدام .. وبعدين انا من زمان وراك ..

مشاعل تأففت وكملت طريقها .. (( انا مابي اتناقش معاه .. اكرهه .. ووووووع .. ))

دخلت مشاعل الغرفه مزينه بالورد .. والانوار خافته ..

وبخار الفواحات بكل انحاء الغرفه ..

مشاعل منصدمه ع الاخر الغرفه تصميمها قمه في الرومنسيه ..

والذوق .. (( معقوله يكون تركي .. لا ماتوقع هو ابو الدفاشه شكله طالب من مصمم يصمم له ))

تركي كان وراها .. : هاه عجبتك الغرفه ..

مشاعل جلست ع السرير وكانه ماكلمها ..

تركي جلس ع الكنبه قبالها ..

تركي : احس في داخلك كلام ..

مشاعل رفعت راسها وطالعت فيه وهي تتامل نظراته لها : تركي انا .. ابي يكون زواجنا ورق وبس .. فاهم .. وكفايه اللي اخذته مني هذيك الليله ..

تركي : مو فاهم انا ماتزوجتك علشان احطك صوره عندي مشاعل ..

مشاعل بعصبيه : اكيد راح اكون صوره صوره مزعتها بيدك ياتركي انا اخذتك مو علشان سواد عيونك لا اخذتك علشان الغلطه اللي مالي ذنب فيها ...

تركي بعصبيه : ايييييييش .. غلطه .. انتي اصلا اللي بايعه نفسك لكل من هب ودب .. المفروض تشكرين ربك لقيتي لك واحد عنده ضمير ..

مشاعل وقفت : مشكوووووووور ياتركي .. وممكن اللحين تطلع برا..

تركي ابتسم بسخريه : اييييش ؟؟؟؟ انا اطلع برا .. انتي اللي براا ..

مشاعل : اوكي ..

مشاعل رفعت فستانها بسرعه .. وطلعت ..

ضرب تركي الجدار بقهر .. : هذي لازم اربيها انا ..

مشاعل بسرعه تدور ع غرفه تنام فيها ..

الغرفه الاولى مرسم .. ومليانه الوان ..

والثانيه قديمه ..

والثالثه تو بتفتح بابها ..

تركي كان وراها : لا تدخلين هالغرفه روحي لغرفتي ..

مشاعل : مابي ..

تركي : انتي لو لفيتي بالبيت كله ماراح تلقين لك غرفه مثل

ماتعودتي تعيشين فيها لان اغلبها انا محولها .. لاشياء احتاجها ..

مشاعل .. (( هذا يلعب بي .. اوووف منه ))

راحت مشاعل لغرفه تركي ..

تركي كان رامي ثوبه وبشته على السرير والدالوب مفتوح من

بعد مااخذ البيجامه ..

مشاعل حطت يدها على خصرها .. : اووووف منه هذا اوسخ شاب قابلته بحياتي ؟.. اووووف هذا كيف عايش .. !!!!!!!


***************************

صباحيه اليوم الثاني ..

مشاعل صحت من نومها واخذت شور .. ولبست تيشيرت ملون بألوان فسفوريه مع شورت جينز ..

نزلت مشاعل .. تتمشى بالبيت ..

البيت كان غريب بالنسبه لها .. كبير وفيه اشياء غريبه لابعد حد ..

مشاعل وهي تمشى شافت تركي نايم ع الكنبه بوسط الصاله ..

مشاعل قربت منه بهدؤ ماتبغاه يحس فيها ..

ابتسمت على شكله .. كان وهو نايم انسان ثاني .. كان بالنسبه

لها انه في قمة البراه وهو نايم .. لكن يكون عكس كذا اذا صحى

..

وعيونها سرحت وهي تطالع بتركي ..

تركي بهاللحظه وهو نايم ابتسم ..

مشاعل ابتسمت معاه : شكله يحلم حلم حلو ..

لكن تركي ابتسم بعدين فتح عيونه ببطئ .. مالاحظتها مشاعل ..

تركي ابتسم وحط يدينه ورا راسه : لهذي الدرجه انا عاجبك ..

مشاعل وهي تطالع بتركي اللي كان صاحي من زمان ويطالع

فيها مو مصدقه تتمنى تموت على هالموقف ..

مشاعل عدلت وقفتها .. وحطت يدينها ورا ظهرها وطالعت

بالتلفزيون : هههههه من كذب عليك وقال انك جميل .. اصلا كنت ادور ريموت التلفزيون ..

تركي عدل جلسته >> حس بتحطيم مو طبيعي هههه <<

تركي وقف : اووووووووه اجل سوري ع الثقه الزايده ..

مشاعل جلست مكانه واخذت الريموت وتقلب بالقنوات لكن قلبها

مو معها .. نبضات قلبها تتتزايد .. ماتبي يكشفها بهالموقف ..

تركي فتح باب الغرفه بقوه .. : قال شنو .. قال من لعب عليك .. اووووووووف منك عمري ماشفت عروسه بهالشكل .. اصلا انا الغبي لماخذتها ..

تركي راح ياخذ له شور ...

ومشاعل تطالع بالتلفزيون

**************

طلع تركي وهو لا بس تيشيرت اسود مع بنطلون اسود وربطه

على يده لونها اسود ..

جى وجلس بجنب مشاعل ..

تركي وهو يأكل : ابوك دق علي ..

مشاعل تطالع بالتلفزيون .. : طيب ..؟؟؟

تركي : يقول بيجون ..

مشاعل : حياهم ..

تركي انقرف من برودها .. (( ايش هالمخلوقه .. على كلام خالد البنات يبكون من اول ليله ويبون فيها هلهم ويفرحون لاقالوا بيزورونهم انا متزوج صخر .. وقف وهو يقول : اعوذ بالله

مشاعل : تركي ..

تركي مو مصدق مشاعل نادته : هلا ..

مشاعل : تركي متى بنطلق ..

تركي : ايييييييييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟؟

مشاعل : انا تزوجتك علشان اصحح غلطتك معي بس ..

تركي : ههههههه اجل حلم ابليس بالجنه اطلقك ..

وطلع من عندها ..

مشاعل وهي تشرب النسكافيه ببرود .. : طيب والله لاكرهك عيشتك


********************

ام مشاعل : اقول وانا خالتك .. وين ناوين تروحون لشهر العسل ..

تركي كان بيتكلم بس مشاعل سبقته : يمه حنا مقررين نرووح لإيطاليا

تركي يطالع بمشاعل باستغراب : الله تبين تروحين لايطاليا ..
وين اللي تقول مانبي نروح لبرا ..

مشاعل تحط يدها على راسها : والله وبكيفي اغير رايي متى مابي ..

تركي طالع بمشاعل باستحقار : طيب يصير خير ..

بو مشاعل بارتباك : يله خلاص ترا حنا اقلقناهم من الظهر وحنا عندهم ..

ام مشاعل : والله بشوفتكم ماحسينا بالوقت ..

مشاعل : قصدك بشوفتي ..

ام مشاعل تضرب مشاعل بكتفها ..: اعقلي وبلا هبال ..

طلعت ام مشاعل وابوها .. بعد ماودعوهم ..

تركي ... وقف الله وين اللي ما تبي ترووح ..

مشاعل : انت ماتفهم ولا اصمخ انت .. اقولك كيفي متى ماشتهيت اغير رايي غيرته ..

تركي بعصبيه : لا مو بكيفك .. وسفره مافيه ..

مشاعل بعصبيه : شتبي الناس يقولون عنا ..

تركي وهو يطلع : يقولون اللي يقولونه انتي اللي جنيتي على عمرك

طلع تركي من عندها ..

مشاعل جلست : يعني ماراح اسافر .. لا والله لا سافر غصب ..

دخل تركي الشركه كان يطالع فيه بكل فخر ..

اخيرا بيرجع اسم ابوه مثل قبل ..

بس الفرق انه بيهد الدنيا ويقومها اذا فكر احد يعترض طريقه ..

جلس تركي على كرسي مكتبه الكبير والفخم اللي يبين مقامه

بالنسبه للموظفين ..

انفتح الباب بهدؤ ..

كان تركي مشغول ومانتبه للي فتح الباب ..

......... : كيفك حالك تركي .. ؟؟؟؟

تركي الصوت هذا بالذات ماهو غريب عليه ..

التفت تركي بسرعه يبي يعرف هو مين ..

شاف مين الشخص .. بس خانته ذاكرته ..

الشكل مايعرفه بس .. الصوت ماهو غريب عنه .. الصوت هذا

بالذات

تركي مد يده برسميه .. : اهلا .. الحمدلله تمام ..

الشاب .. ابتسم : راح نظل كذا واقفين ..

تركي حس بحاله : امم لا لا .. اكيد لا .. يلله نطلع في مقهى قريب من هنا ..

الشاب : لا .. لا .. هنا احسن ..

تركي : لا وين اول مره اشوفك وتبيني اقابلك هنا ..

طلع تركي هو والشاب .. للمقهى ..

تركي جلس : تفضل وانا اعرف ان هذا مو حقك بس البيت بعيد ..
الشاب : مشكور وماتقصر ..

تركي وهو يشرب من الموكا : ايوه ماتشرفنا ..

الشاب نزل راسه لتحت : مايحتاج تعرف انا مين .. لان لو عرفت عمرك ماراح تتقبلني ..

تركي : لاااااااا الاهذي .. ماتوقع اسويها .. انت باين من كلامك واسلوبك ولد ناس ..

الشاب : انا .. فارس بن محمد ..

تركي : هههههههه وهذا انا عرفت اسمك وماسويت لك شي بالعكس اول مره اسمع هالاسم ..

فارس .. : تركي .. انت طيب .. والله انك طيب .. معقوله ماعرفتني اوعرفت ابوي ..

تركي وهو يكرر اسمه : فارس محمد .. لا يكون انت ولد محمد ال...

فارس هز راسه .. بنعم ..

تركي .. بعصبيه : يعني ولده وش جاي تبي مني اللحين ..؟؟؟؟؟

فارس : تركي .. انا ماجيت لحد عندك .. عشان اقولك الوالد كان وماكان .. انا ماكذب عليك الوالد كان ماشي بطريق غلط وخلاني امشي وراه .. وانا ظريتك بعد ياتركي .. انا اللي يتصل عليك ويغريك بالانتقام من عمك ..

تركي بسخريه : لا احلف .. وجاي اللحين يعني تبغاني اذبحه ولا اسجن بنته..

فارس : ياتركي انت فاهمني غلط وارجوك .. تفهني .. انا جاي ابيك تسامحني على غلطه غلطتها معاك ...

تركي : اسامحك .. لا والله ماسامحك لا انت ولا ابوك .. انشالله بنار جهنم هو واللي معه ..

فارس : تركي انا جاي لحد عندك .. وانا

وقف تركي .. : اتوقع ماعندي كلام زياده معك ولو طولت بالكلام والله ماتطلع من عندي سالم احسن لك اسكت وحل عني دامي ماسك اعصابي ..

فارس وقف : انا بطلع .. وانا ابغاك تسامحني انا خطاي مو كبير .. بس انا ..

تركي مشى وراح عنه وكان ماحد يكلمه ..

فارس ضرب بيده على الطاوله .. : آآه ياتركي .. آآه بتعيشني بعذاب طول عمري ..

تركي وهو بالسياره ..: قال ايش قال – يقلد نبرة صوته – اسامحه يحمد ربه ويشكره مادست ببطنه .. اوووووووف ..

نزل من السياره ودخل البيت ..

شاف البيت مظلم ..

تركي وهو يشغل الانوار وين راحت هذي .. مشااااااااااااعل ..

سمع ضحك من الحديقه ..

طلع تركي من البيت واتجه للحديقه الخلفيه ..

شاف الحديقه مزينه بالانوار والبوفيه على جنب وعند المسبح

الاستريو الكبير واغنية نانسي الدنيا حلوه تصدع بارجاء الحديقه

..

بهاللحظه تكتف تركي : الله المدام ماتمزح تسوي حفله بيتي ومن دون علمي .. طيب يابنت ابوك طيب ..

تركي التفت على اللي ضربه من ورى ظهره ..

مشاعل تخصرت : شتبي ليش تطالع ..

تركي يبي يقهرها ويأشر على وحده لابسه فستان ذهبي .. : آآآآآآآه هذيك البنت سحرتني اول مانطلق ابغاك انتي ومو حده ثانيه انتي تخطبينها لي ..

الكلام اللي قاله تركي كان زي الاسهم تدخل بقلبها (( الله ياخذه مالقى يحب غيرها .. مالقى الاهي .. عدوتي اللدوده .. شوق طيب يالدب والله لاخليك تنسى طوايفها )) : اوكي تامر امر حبيبي .. اروح اخطب لك اياها بس بشرط المهر من عندي ..

تركي : هههههههههه اجل رجعي المليون ونص واعطيهياه – يطالع فيها ويده يحركها بذقنه وتنهد تنهيده طويله – آآآآآه والله وتستاهله مو مثلك ملسنه شكلها عاقل ..

مشاعل انقهرت : ماعاد الاهي شوق تصير عاقل .. شوف ياحلو اطلب أي وحده الاشوق هذي اموتك يبدي قبل ماتاخذها ..

تركي يطالع بمشاعل اللي انقهرت فجأه : اجل مابي غير شوق هذي فاهمه ..

وطلع من عندها .. وهو يضحك ..

تركي طلع من عند مشاعل ونسى الامر لان كان بالنسبه له لعب وهبال بس بأعصاب مشاعل ..

مشاعل انجن جنونها .. كل شي يسويه تركي عادي عندها الا

شوق هذي لو اموت علشان امنع زواجهم ..

وطول الحفله تطالع بشوق بحقد ..

شوق وليالي ونهى قربوا من طاولة مشاعل ..

شوق تبعد شعرها الاسود الليلي لورى : ميشو حياتي انتي ليش متضايقه ..

ليالي : هههههههههههه يمكن لان حبيب القلب رفض يسافرون بشهر العسل ..

شوق وهي تتصنع البرأه : اوه اوه .. لا لا .. مو معقوله ياحياتي يكسر الخاطر شكله مغصوب عليها ..

مشاعل طالعت فيها باستحقار : و لييش تبينه .. تراه من مستواك ..

شوق : ههههههههه بفكر .. ههههههههههه ..

مشاعل وقفت : لا حاولي توافقين .. لانه ميت عليك وعلى البويات اللي تحطينها بوجهك ..

شوق انحرجت لانها بصراحه مجنونه ميك اب بزياده ..

مكياجها مكون من اكثر من اربع طبقات << يعني الله يكون بالعون

مشت من عندها مشاعل وهي مطلعه كل الحقد اللي بقلبها ونست

حبها وغيرتها على تركي عادي عندها تركي لو اتزوج وحده

مثلها .. بس اهم شي انها عارفه انها ماراح تجيب ولو جزء من

جمالها واناقتها ..

شوق بقهر : طيب انتي اللحين تمزحين وليش مايكون جد والله لاخليه ينساك وينسى اللي خلفوك ويجي يبوس رجولي علشان اتزوجه ..

ليالي : ههههههههه وريها هي تلعب مع مييين ..

نهى : صح كلامها ..

*******************

دخل تركي .. للغرفه شاف مشاعل حاطه رجل على رجل وتطالع
بالمجله ..

تركي وهو يرمي شماغه .. : مساء الورد ..

مشاعل ماردت عليه ..

تركي : هيييييييييييييييييييييه .. نحن هنا ..

مشاعل قربت منها المجله تبي تنساه ماتبي صورته تطاردها ..

ماتبي صوته يحرك جزء من قلبها اللي ياما حاولت تقسيه ..

تركي عرف انها زعلانه من كلامه عن خويتها مهما كان ولا وحده ترضى ان احد يقولها هالكلام ..

قرب منها وسحب المجله من يدها ..

مشاعل تطالعه باستحقار .. : نعم ..

تركي ابتسم : تتغلى علينا يعني ..

مشاعل تلف بعيونها للجهة الثانيه : اووووف .. اللهم طولك ياروح ..
تركي جلس بجنبها بقوه

مشاعل تصرخ : شوي شوي طيرتني ..

تركي : انتي اللي طيرتي قلبي قبل ماطيرك ..

مشاعل التفت عليه وبسخريه : قلبك طار .. وانا اقول من وين
طالعه له هالثقالة الدم ..

تركي ويده على شعره بغباء : مافهمت شدخل ثقالة الدم بطيران القلب

مشاعل : اووووووووووووووووووووووووووووووف منك خلصني شتبي ..

تركي عصب : الشرهه ماهي عليك الشرهه على اللي جاي يبي يفضفض لك ..
مشاعل : لا لا تجي تفضفض ليش روح لحبيبة القلب شوق ..

تركي .. : شوق ؟؟؟؟؟؟؟ من شوق هذي ..

مشاعل : مادري ؟؟؟؟؟

تركي : مشاعل ..

مشاعل اخذت الروب ودخلت للحمام ..

تركي وهو يتذكر : شوق من شوق هذي .. لايكون خويتها يالله ا لا يكون صدقت ؟.. أنا ليش بلشت حالي كذا ..

دخلت مشاعل .. الحمام وهي معصبه جلست تطالع بوجهها اللي

من بعد الزواج وهو فاقد الحيويه صارت حياتها لامعنى لها .. (( ياتركي تعبتني .. والله تعبت آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يالدنيا آآآآآآآآآه معقوله صديقاتي هذول اللي اول من شافوا البيت وشافوا لبسي انجنوا وتمنوا انهم بدالي .. ياليت علشان مايلوموني اذا طلبت الطلاق .. بس شوي ياتركي شوي .. ))

تركي كان جالس يطالع بالاوراق وهو منسجم مالاحظ خروج

مشاعل ..

مشاعل اللي ماحست بوجود تركي لان الغرفه كبيره ومظلمه ..

شغلت الاستريوا على اغنية ياسلام ياسلام – لنانسي ..

تركي اللي ازعجته صوت الاغنيه العاليه .. التفت وهو رافع يده

يبي يهاوش مشاعل .. بس اللي شافه قدامه مو مشاعل ..

كان بنظره ملاك او حوريه نازله على الارض وترقص مع

الاغنيه ..

وتلعب بشعرها .. وتمسك الفرشه وكانها مايك ..

وتتمايل مع الاغنيه ..

تركي رجع ظهره لورى ويرمش بسرعه مو مصدق اللي قدامه ..

مشاعل .. لابسه فستان احمر قصير مره ..

وشعرها المبلل ..

مشاعل تطالع بشكلها رمت لنفسها بوسه ..

ورمت حالها بوسط السرير نامت على بطنها ويدينها تحتضن

وجها .. وتشغل الابجوره اللي بجنبها ..

مشاعل وهي تبعد شعرها وتطالع بالورقه اللي قدامها :
اللحين تروك هذا لازم اربيه بكيفه يعذبني وانا اسكت له .. بس معقوله يكون صادق يبي يتزوج شوق .. اوووووف ياللحولا افهمي – تركي يبي يضحك عليها بس ماسك حاله – المفروض تبيعين تركي وبارخص الاثمان لاتنسين هو ايش سوى لك ..

تركي وهو يطالع فيها .. : بس هوى ماقصد ..

مشاعل التفت على صاحب الصوت .. شوي وتنجن هذا وش اللي

جابه هنا لايكون سمع كل شي ..

تركي قرب منها ..

مشاعل وهي تجلس وتحاول قد ماتقدر مايطالع رجولها ..

تركي جلس قبالها ..

شاف بعيونها دموع ..

مد يده لها : لا لا يامشاعل تبيكين وبيتي

مشاعل بعدت يده عنها : ياحقير ..

تركي : حقير .. انا حقير .. !!!!!!!!!

مشاعل : انت حقير وواطي بعد ليش جاي هنا .. ليييييييييش ...؟؟

مشاعل غبت وجهها بيدينها .. وكملت : انا ماعمري شفت مثل نذالتك انت خطفتني من بيت اهلي وجردتني من الحياء وبعدتني عن الشخص اللي حبيته وتمنيته .. قلت ماعليه .. مصيره بيعرف هذا واحد منقهر على موت امه وابوه .. لكن عمرك ماراعيت مشاعري ياتركي تتذكر .. تتذكر لمى كنت تتلذذ بتعذيبي دموعي مافادتك ولا نزلت بيوم الحنيه بقلبك .. قلنا اوكي .. بس انك تغتصبني .. الله لايوفقك ياتركي الله لايوفقـــــــــــك .. ضيعت عمري وشبابي – مسحت دموعها واضحكت بهستريا-0 هههههه هههههههههههههاا انت عارف عارف اني بهذيك اللحظات توقعتك رجال ماحد مثلك بس انك تكون بهاللحقاره ..


بهاللحظه تركي ماقدر يمسك اعصابه واعطاها كف بوجهها

وشدها مع شعرها ..

مشاعل تصرخ باعلى صوتها وهي ماسكه شعرها ..

تركي : اذا انا حقير فانتي خسيسه اذا انا واطي فأنتي رخيصه ..

مشاعل بعدت يده عنها وبسرعه ركضت للجدار .. تبي تنحاش بس تركي كان واقف بجهة الباب ..

تركي صرخ بأعلى صوته : واللحين أللحين باخذ حقي منك يامشاعل – ابتسم – مو انتي زوجتي ..

مشاعل من بعد ماسمعت كلامه وهي حاسه انها ماهي بوعيها

تطالع بجنبها .. ماهي عارفه ايش تسوي

تركي قرب منها وهو يبتسم بخباثه ..

مشاعل تطالع بكاس موجود ع الطاوله الموجوده قريب منها ..

تطالع بتركي اللي جاته حالته وتطالع بالكاس ..

راحت بسرعه واخذت الكاس ورمت به على تركي ..

ضرب على كتف تركي بس تركي ماعبر به .. وصار يقرب
لمشاعل مشاعل تتمنى لو تقدر تدخل بالجدار ..

تركي قرب منها ومسكه مع خصرها ..

تركي قلبه يدق بسرعه مو مصدق حاله ..

مو مصدق معقوله مشاعل له .. حلاله ..

مشاعل تبكي وتتكلم وهي مغمضه عيونها : لا ياتركي لاااااا تقرب مني

تركي ابتسم وباسها مع جبينها ومسح دموعها .. : انا مهما كان عندي كرامه ومابي منهو مابغاني .. – مسح على شعر مشاعل – لاتخافين مابغى منهو مابغاني .. انتي اصلا ماتسويني .. انا تزوجتك رحمه بس انتي ماقدرتي ولا راح تعرفين لحالك بس انا حبيت اقولك اني طول عمري ماراح احبك ولا راح اقرب منك .. اصلا انتي اوسخ وارخص وحده شفتها بحياتي ..

وطلع من الغرفه ..

مشاعل ماهي مصدقه حالها ..

تركي ..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي تغير .. هذا مو تركي اللي اعرفه .. هذا واحد

مكسوووووور ..

طلع تركي وسكر وراه الباب .. واستند عليه .. : مابغى منهو مابغاني بس آآآآآآآآآآآآه – ياشر على قلبه – طيييييييييييييييييييييييب هذا شأسوي به يامشاعل ..


طلع وركب سيارته : يامشاعل انتي من شفتك وانتي لخبطتي كل حياتي .. تعبت معك .. لاطيب ينفع ولابالقوه ينفع .. ماتوقعتك قاسيه لهذي الدرجه ..

مشاعل جالسه بنفس مكانه .. وضامه رجولها ..

ودموعها مليانه وجهها .. تطالع بالساعه المعلقه .. الساعه 6 الفجر للحين تركي ماجاء ..
الساعه 7 ..
الساعه 8 ..
ومشاعل على حالها ..

وكلمة تركي تتردد في راسها (( >>.. مابغى منهو مابغاني .. .. انتي اصلا ماتسويني .. انا تزوجتك رحمه بس انتي ماقدرتي ولا راح تعرفين لحالك بس انا حبيت اقولك اني طول عمري ماراح احبك ولا راح اقرب منك .. اصلا انتي اوسخ وارخص وحده شفتها بحياتي << ))

ليش ياتركي ليش بتبيعني .. ليش ..

انا كذا بنظرك .. انا كذا .. لا ماتوقعتها

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الأربعاء أغسطس 01, 2012 1:00 am

انا كذا بنظرك .. انا كذا .. لا ماتوقعتها منك ..

توقعتها من غيرك الا انت ياتركي ..

اثناء ماهي تفكر .. نامت ..


دخل تركي وباين عليه التعب ..

السكرتير .: صباح الخير طال عمرك ..

تركي مارد عليه ..

السكرتير .. يلحقه : لو سمحت طال عمرك ..

تركي يصرخ : نعم نعم ...

السكرتير بخوف : معليش طال عمرك بس الاجتماع ..

تركي يضرب راسه : اووووووووه زين ذكرتني .. يله خمس دقايق وجاي لهم ..

السكرتير : اخلي الموظفين يجتمعون ..

تركي : انت غبيي ..ثوور ماتفهم .. اقولك خمس دقايق وجاي .. يعني نادهم بسرعه ..

السكرتير طلع .. وهو ضايق يألله مدام هذي اولتها ينعاف تاليها .. الله يستر بس ..

دخل تركي للاجتماع بعد ماعدل من حاله علشان يكون شكله

مناسب مع مكانته ..

مر الاجتماع على خير .. وتركي طاير من الفرحه مو مصدق

اللي يصير .. الكل تقبل فكرته لعمل الشركه .. وخصوصا انه

متعاون مع شركات كبيره بالبلد ..

السكرتير : طال عمرك هذي اوراق الصفقات ..

تركي وهو يطالع بالاوراق : حلو ..

السكرتير : بس طال عمرك اللحين الساعه 10 الليل يعني ..

تركي فهم قصد السكرتير : تبي ترووح لبيتك انت حر الدوام انتهى من زمااااااااان ..

السكرتير : لا واتركك طال عمرك ..

تركي : اللهم طولك ياروح .. انت اللحين من الصبح وانت تقولي طال عمرك .. خلاص قول تركي .. مو طال عمرك .. اختصرها احسن لك

السكرتير : لا معليش طال عمرك هذا قدرك واقل بعد ..

تركي وهو يطالع بالسكرتير زاد اعجاب تركي فيه من بعد ماتكلم هالكلام : الا قولي انت شأسمك ..

السكرتير : يوسف ال..... طال عمرك ..

تركي ابتسم : مشكور يوسف وماتقصر روح لبيتكم انا لو تنتظرني كل يوم بتطلب الطلاق زوجتك ..

يوسف ابتسم : اصلا اانا عزوبي ..

تركي : لااااااا مشالله عليك اجل .. وانا اقول الاخ يبي يشتغل اثاريك طفشان ..

يوسف ابتسم : يعني ..

تركي : لا اللحين انت روح لبيتكم وبكره تعال ..

يوسف : انشالله طال عمرك ..

طلع يوسف من عند تركي اللي كان غرقان بالشغل ..

تركي يطالع بساعته : اووووووووووووف الساعه 12 ماحسيت بالوقت ..

تركي طلع من الشركه وركب السياره وهو يدندن اغنية لتامر

يانوور عيني ..

دخل تركي البيت .. : ليش الدنيا ظلمه ..

راح تركي وهو يلعب بالمفتاح : لاه لاه دنا مش حنسااااااااااااك ..

شاف غرفته بابها مفتوح وفيه صوت شخص يئن ..

تركي دخل .. شاف مشاعل ضامه رجولها وعلى حطت ايده

وتبكي ..

تركي بهاللحظه وكان سهم عتاب كبير من نظراتها له اخترق

قلبه وكانها تعاتبه وكانها تصرخ تقول لييش تأخرت علي .. ليش ياتركي

تركي ابتسم وقرب من مشاعل : مساء الخير .. لييش للحين جالسه هنا ولا يكون عاجبتك الجلسه ..

مشاعل تطالع بتركي بنظرات متعبه .. وبعدين طاح راسها على رجولها ..

تركي يطالع فيها .. : مشاعل .. اوووووووهووووو علينا .. خلاص لايكون زعلانه .. آآسف رضيتي ..

تركي بقهر : طالعيني اذا جيت اكلمك ..

انقرف منها لانها ماجاوبته على كلامه ..

رفع راسها بيده ..

شافها مغمضه عيونها ..

حركها بخفيف .. : مشاعل .. مشاعل انتي بخير ..

ولاحركة استجابه منها ..

هزها بقوه صرخ بأعلى صوته : هييييييييييه مشاعل شفيك ..

خاف عليها لايكون ماتت من الجوع ولا البرد ولا الحر .. كان

تفكيره بهذيك اللحظه مشتت ..

سحب يدها بقوه يبي يقيس نبضات قلبها .. بس اللي صدمه

الجرح العميق اللي بيدها اليسار ..

معقوله كانت تبي تنتحر ..

معقوله مشاعل العاقل تبي تقتل نفسها ..

تركي صرخ اول ماشاف دمها يسيل وقطعة الزجاج اللي بيدها الثانيه المليانه دم ..

شالها بين يديه ..

ركبها السياره ..

طول الوقت يفكر كيف حياته راح تكون من دونها ..

هي ماتدري انها شمعة حياته ..

هي اللي اعطت لدنياه طعم ..

تركي يضرب نفسه بقوه : انت السبب .. ياتركي ..

التفت عليها يطالع فيها ..

وجهها شاحب .. وشفايفها زرقاء ..

تركي وماقدر يخبي دموعه : مشاعل لاتتركيني .. خلاص وعد بطلقك خلاص انا اسف سامحيني .. بعطييييييك كل اللي املك بس انتي عيشي

تركي يركض .. : دكتوووووووووووووووووووووووور ..

الاطباء يركضون للمجنون اللي شايل بيده وحده .. مغطي نصفها

بالعبايه ..

تركي من بين دموعه : شوفو شفيها عالجوها .. بس اهم شي تعيش .. لو تبون ملايين الدنيا اعطيكم بس مشاعل تعيييييييييش ..

مرت ساعه على دخول مشاعل غرفة العمليات ..

تركي واقف وهو مستند على الجدار مغطي وجهه .. : انا اللي ضيعتها .. انا ..

الدكتور طلع : انت اخوها ..

تركي بنفاذ صبر : لا زوجها ..

الدكتور نزل راسه .. : انا عارف ان اللي بقوله لك شي راح يحزنك كثير بس انت تعرف الدنيا موت وحياه وهذا قضاء وقدر..

تركي يصرخ بوجهه : لاااااااااااااااااااااااا تقول .. لاااااااااااااااااا ماتموت .. – طاح على الارض – والله مالي غيرها هي دنياي ..

(( معقوله يامشاعل .. قبل ساعات كنت اهاوشك اصرخ بوجهك واقولك مابغاك واللحين شوفي حالي من دونك .. انا مااسوى . مشاعل ارجعي لي .. لا لاترجعين لي .. ابي اعرف بس انك عايشه وتتنفسين نفس الهوا الي اتنفسه ))

الدكتور يمسك تركي .: يااخ .. اسمعني زيين الدنيا كذا .. وانشالله تكون شفيعه لك .. والحمدلله اننا لحقنا على امها ..

تركي من بين دموعه يطالع الدكتور بشك : انت من تقصد ..

الدكتور : مو انت تركي عبدالرحمن اللي زوجتك تولد ..

تركي انقهر منه .. وطاح فيه ضرب : ياكلب .. ياحيوان ..

يمسكونه الناس

الدكتور : انت صدق ماتربيت ..

تركي التفت على الدكتور اللي وراه ..

الدكتور 2: انت تركي عبدالله ..

تركي يهز راسه .. وماقدر يتكلم ..

الدكتور ابتسم2 : الحدلله لحقت عليها واللحين زوجتك والجنين بخير ..

تركي الارض .. الا الدنيا بكبرها مو سايعته .. مشاعل عايشه

مشاعل بخير .. ولا وحاااااامل .. يالله ماأكرمك ..

تركي بفرح : اقدر اشوفها ..

الدكتور : اكيييد بس من بعيد لانها تعبانه وبعدين نعرف اللي خلاها توصل لها الحاله ..

تركي يطالع بمشاعل من ورى الزجاج ..

رجع لوجها شوي من نظارته .. من بعد الدم والمغذي اللي اعطوها ..

تركي تنهد .. (( معقوله بنت تنزل دموعك ياتركي .. وينك اول وين حالتك اللحين انت حياتك بيد وحده ماتحبك ولاحتى تفكر فيك .. وانتحرت علشانه ماتبغى تعيش معك .. ))

الدكتور يطبطب على ظهره : الله يخليكم لبعض ..

تركي وبكل صدق حس به بحياته : آآآآآآآمييييييين ..

**********************

مشاعل حست بألم بيدها ..

فتحت عيونها ببطئ .. شافت تركي جالس على الكرسي ونايم

بجنب يدها وهو ماسكها ..

مشاعل جلست .. تطالع بتركي ..

شافت وجهه اسمر .. وذقنه مو حالقه .. وشعره معفوس ..

مشاعل مدت يدها على شعره تبي تلعب بشعره .. تطالع بوجهه

البريء (( اللي يشوفه يقول انه ميت علي ..))
مشاعل تلعب بشعره .. وهي تبتسم .. : يالله لهذي الدرجه خايف علي بس لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااا هو ...

تذكرت مشاعل كلامه لها ..

بعدت يدها عنه ..

تركي اللي كان صاحي وسمع كل كلامها وشاف كل حركاتها ..

حزن عليها .. تمنى انه يموت قبل ماقال هذاك الكلام ..

(( آآآآآآآآآه يامشاعل امنيتي تعرفين اني من دونك مااسوى ..
اتمنى اموت ولا اشوفك متعذبه .. بس اللي يعذبني زياده ان انا اللي اعذبك .. ))

تركي مثل كانه توه صاحي .. : اووووووه مشاعل ..

مشاعل وهي تطالع بتركي ببرود ..

تركي : صباح الخير مابغيتي تصحين – عدل جلسته – خوفتينا عليك

مشاعل : خفتوا ..

تركي بحماس : الا انجنييييييييت ..

مشاعل : احسن ..

تركي يطالع فيها بنظرات استغراب ..

مشاعل تطالع بالغرفه وكانها ماقالت ولا كلمه ..

دخل الدكتور .: الحمدلله على سلامتك ..

مشاعل : الله يسلمك ..

الدكتور : ليش سويتي كل هذا ..

مشاعل : مزاج .. اشتهيت انتحر وانتحرت ..

الدكتور يطالع بتركي بنظرات يأس ..

مشاعل اللي فهمتها : لاتخافون ماني لامجنونه ولاشي انا احسن منكم ومن اهاليكم.. بس انا ماطيق اشوفكم واكره المستشفيات ..
على فكره وين امي وابوي ..

تركي : ماقلت لهم ..

مشاعل : احسن بعد لا تنجن امي والسالفه سخيفه ولا فيها شي ..

تركي وهو شوي وينجن : سخيييييييييفه ...

مشاعل : انت ولا كلمه .. اسكت ..

هذا حال مشاعل بالمستشفى .. ماتتكلم كثير بس اذا حد كلمها

ردت ببرود .. وذا احد سألها او كلمها.. تعطيه كلام مثل السم ..

وهذ البرود جنن تركي .. بس الدكتور حذره من انه يسوي لها

أي شي ولا حالتها بتنتكس ..

**********************

تركي وهو يفتح الباب .. :اهلا وسهلا ببيتك ..

مشاعل تطالع فيه ببرود ..

وراحت وجلست على الكنب ..

تركي قرب من مشاعل ومسك يدها .. : انا اآسف ..

مشاعل ببرود : وانا ماقبلته .. على فكره لاتتوقع رجعت لبيتك علشانك لا علشان ارتاح بعدين اطلع وتلحقني ورقتي ..

تركي بعصبيه : مشاعل واللي يرحم والديك فكينا من هالموال ..

مشاعل : أي موال .. اقولك ابي اطلق منك مابيك افهمها ..

تركي : وانا لو اموت ماراح اطلقك ..

مشاعل وقفت : مدامك تبي المحاكم وطريقها ترا انا قدها ..

وراحت للدور الثاني ..

تركي مسك راسه بيدينه : يالله وانا اطلع من مصيبه وادخل بثانيه ..

طالع بالساعه : اوووووووف تاخرت عندي اجتماع .. الله يسامحك مشاعل ..

مشاعل تطالع فيه ببرود من فوق تشوفه وهو ياشر لها مع

السلامه صرخت باعلى صوتها : روحه بلا رجعه انشالله ..

تركي سمعها بس يبيها تحس هي ايش قالت : وشوووووووووووووو ؟؟؟؟؟

مشاعل تعيد كلمتها : روحه بلا رجعه انشالله يارب ..

تركي طفش منها ومن اسلوبها معه .. صار لها اسبوع وهي

على هالحاله ماتطيقه وتعطيه كلمات محترمه ..

مشاعل اول ماطلع راحت لغرفتها واخذت شور

طلعت من الحمام .. وراحت على طول تطالع حالها بالمرايه ..

كان عليها روب ابيض وشعرها البني المبلل طوله وصل لاسفل

ظهرها وعيونها تحتها سواد .. وبشرتها مافيها حياة ..

مشاعل بتردد حطت يدها على خدها ويدها الثانيه على شعرها ..
: مو انت اللي تخرب جمالي وستايلي قدام العالم .. ياولد عبود

&&&&&&&&&&&&&&

تركي دخل البيت كان مره فرحان .. : مشاعل .. مشاعل وينك ..

اول مادخل تركي الغرفة كانت وحده واقفه تسرح مشاعل ..

اول مادخل تركي مشاعل طالعت فيه .. تبغى تشوف ردة فعله ..

بس ماتحرك ولا بين أي شي ..

بعدين مشاعل وقفت .. وحطت يدها على خصرها والثانيه بجيبها ..

تركي مو مصدق عيونه هذي مشاعل هذي هي .. لا اكيد فيه

غلط ..

كان شكلها مره مهستر ..

شعرها بني قصير مدرج بكثافه واسفله مصبوغ بأشقر فاااتح

ولابسه تيشيرت ترابي بدون اكمام عليه رسمات بالوردي ..

وبنطلون جينز واسع وفخم وبجيوب كبيره لونه زيتي ..

وكانت عاضه على جزء من شفتها الورديه ..

تركي بعصبيه : انتي ويش سويتي بحالك ..

مشاعل تاشر على راسها : كيفي اشتهيت اسوي هاللوك وسويته ..

تركي : جد مجنونه .. اللحين ايش يفرق بينك وبيني ..

مشاعل ووصلت اخيرا لمرادها .. ان مايكون فرق بينها وبين تركي .. : اصلا من زمان مافيه فرق بيني وبينك ..

تركي : ياسلام ..

مشاعل : ايوه خلصني بسرعه شتبي ..

تركي : كنت جاي بقولك شي حلو بس ماراح اقول من شفتك ..

مشاعل ببرود : والله وكيفك .. ماحب اترجى احد ..

تركي استند على الجدار وصار يتامل فيها .. صح هي تحولت

لبنت جديده بس الغريب فيها انها تحلو اكثر عن قبل ..

مشاعل وهي تاشر عليه : تامرني بشي يازوجي حبيبي انت ..

تركي طالع فيها باستغراب : لا ..

مشاعل : هههههههههههههههه اصلا حتى لوتامر شي ماراح اسويه

تركي جلس على السرير بعد ماطلعت المصففه .. : تبغين الصراحه انتي طالعه احلى واحلى .. مع انه لازم تصيرين قبيحه لانك قصيتي شعرك ولعبتي فيه بس ..

مشاعل قاطعته : انا عارفه اني حلوه واحلى وحده بهالدنيا ..

تركي : على فكره يقولون الثقه مو زينه

مشاعل : هههههههههه خليك بااحكامك ..

تركي بهاللحظه سكت مارد عليها ..

مشاعل التفت عليه تبي تشوف ايش اللي مسكته ..

شافت تركي نايم على السرير و يطالع فوق .. وسرحان ..

مشاعل قربت منه وحطت يدها قدام عيونه : وووووووووجع سنتين اناديك ..

تركي مو مصدق معقوله مشاعل صار عادي عندها انها تكلم تركي بهالطريقه : هلا ..

مشاعل : تركي انا قررت ..

تركي (( الله يستر )) : وشو ؟؟؟

مشاعل : ابي اسافر لايطاليا ..

تركي : اموووت واعرف شفيك على ايطاليا ..

مشاعل وهي ترجع على ورى : يقولون انها دولة العشاق ..

تركي اول ماسمع كلامها ضحك : دولة العشاق مره وحده .. واذا كانت دولة العشاق تصير للعشاق بس مو للي مايطيقون شوفة بعض..

مشاعل (( بلاك ماتدري اييش افكر فيه )) : عاااااااااااااااااادي .. بس اتسلى قبل ماتطلق منك ..

تركي : اموووت على الواثقين انا ..

مشاعل : اكيد اذا مامت فينا اجل تموت بميين ..

تركي قالها وهو مو حاس بنفسه : لا اموووت بشوق ..

مشاعل : اجل كفوك .. هههههههههههههههههههههههههههه

تركي : شفيك تضحكين

مشاعل : مافيني شي اووووووووووووف منك ..

تركي : الله يستر منك انتي منتي طبيعيه ..

مشاعل ببرأه : انا حرام عليك هذي مشاعل على طبيعتها ..

تركي يهز راسه بس حاس ان مشاعل متغيره الا موحاس الا متأكد .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ماقول غير الله يستر منك يامشاعل ..


************

نزل تركي من سيارته ..

وقف وراه واحد ..

تركي طالعه ببرود وماكلمه ..

فارس : السلام لله ..

تركي : وعليكم السلام ..

فارس : طيب ممكن اطلب منك طلب ..

تركي بهاللحظه موصله معاه على الاخر (( لو كلمني عن ابوه
ولا عن المسامحه بوريه ايش المسامحه على اصولها .. )) :
اطلب تدلل ..

فارس اللي مافهم قصد تركي : انا ابيك تسامحني انا و

فارس ماكمل كلامه الاببكس على وجهه وطايح على الارض ..

تركي : ولا كلمه هذا اقل من حقك يله اقلب وجهك من هنا ..

فارس انقهر وغاض من بعد ماسمع كلام تركي .. : اذا الله يسامح ليش انت ماتسامح ..

تركي : مابي اسامح كيفي .. اعطيتك وجه اكثر من الازم ..

اشر على السكيورتيه اللي كانوا يراقبونه من بعيد انهم يطلعونه

من الشركه ..

ولا اشوف وجهه بشركتي مفهوم ..

قالها وهو ماشي للاصنصيل ..

فارس وهو يطالع بتركي بقهر صرخ بأعلى صوته : مصيرك
تنحط بمثل موقفي .. مصيرك ياتركي .. انت لييش ضامن زمانك .. ترا الدنيا دواره ..

السكيورتي : لوسمحت اخوي اطلع بالاحترام احسن لك ..

فارس وقف : اصلا انا طالع وواستحاله يشوفني هنا مره ثانيه ..

*******************************

مشاعل وهي عليها عبايتها .. : روحي شوفي من عند الباب ..

الخدامه : حاضر مدام ..

مشاعل نزلت تحت .. .. من اللي عند الباب ..

الخدامه انا مافي معلوم مدام .. بس هذي حرمه ..

مشاعل عقدت حواجبها .. : يله روحي كملي شغلك ..

المراه دخلت .. : السلام عليكم ..

مشاعل رمت عبايتها : اهلا وعليكم السلام .. حياك ..

المراة شهقت من بعد ماطالعت لبس مشاعل ..

مشاعل باستغراب طالعت بلبسها وهي مو فاهمه شي ..

مشاعل كانت لابسه برمودا ابيض وتيشيرت احمر فاقع ..

المراه بتردد : هذا بيت تركي عبدالله ال ....

مشاعل جلست وحطت رجل على رجل : ايوه بيته تبينه اناديه لك ..

المراة : ايه ناديه ..

مشاعل وقفت (( اووووف والله على اخر عمري وحده وعجوز وببرقعها تتامر علي )) : تامرين امر ..

مشاعل وقفت عند الدرج وبأعلى صوتها : ترررررررررررررررررررررررررررررررركككككككي ...

تركي كان يطالع بالاوراق اول ماسمع صرختها رماها وركض لتحت ..

نزل وهو يلهث من التعب مسكها مع خصرها : مشاعل فييك شي
صار شي ...

مشاعل بقرف بعدت يده عنها : اوووووووووف بعد يدك عني وشوف هالعجوز ايش تبغى منك ..

تركي اول ماشاف المراة العجوز وقف ومسك يد مشاعل ..

مشاعل اللي كانت طالعه للدور الثاني .. استغربت من حركته ..

تركي همس باذنها : عيب عليكي تتركيني مع وحده لحالنا ..

مشاعل وهي تطبطب على كتفه : تطمن ياحبيبي >> هذي الكلمه كان لها وقع عظيم على قلب تركي << ماراح تاكلك ..

تركي شد يدها ومشى للمراه : السلام عليكم ..

المراه اول ماطالعت فيه : وعليكم السلام هلا والله هلا ..

تركي طالع فيها وهو مو مصدق اللي تقوله (( هذي عينها قويه ترحب فيني وبيتي ؟؟؟؟ ياحبي لها )) : هلا بك ببيتك ..

المراة وهي تقرب لتركي اللي كان واقف باخر الصاله وماسك

مشاعل اللي لافه جسمها كله للحديقه ومعطيه المراه ظهرها ..

المراه مدت يدها على الاخر ..

تركي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!

المراة وهي تحوط تركي بيدها وتركي كان شبه مصدوم (( ايش هالجراه .))

مشاعل حست بالهدؤ الغير طبيعي والتفت على المراة اللي تبي تظم تركي ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!

مشاعل : هييييييييييييييييييي انتي ..

المراة : لا تصرخين انا جنبك اسمعك ..

مشاعل وهي تشد تركي اللي ماكان بوعيه لها : خير انتي انجنيتي ..

المراه : لا مانجنيت ولاشي بس حبيت اسلم عليه ..

مشاعل : خير انشالله وكذا سلامك للناس ..

المراة : هذا ولد اختي وانا حره فيه ..

تركي كان بهاللحظه تدور فوقه علامات استفهام << هههههههه قويه صح .. لا بس كان مستغرب ومو فاهم ولا كلمه من كلامها ..

مشاعل طالعت بتركي وبفمها ضحكه وتاشر على المراه : هذي خالتك

تركي : انتي خالتي يعني اييش .. خالتي اخت امي ؟؟؟

المراه : ايييييييه انا خالتك اخت امك .. يحليلك وانا توقعتك مت انهبلت يوم عرفت انك حي تصدق – مسكت يده وراحت تجلس – ان ولدي متعب انهبل يوم شاف اسمك ..

مشاعل اللي استانست على سوالفها وجلست قبالها وجراتها بالكلام بسخريه : يعني كلكم انهبلتوا انتي وولدك .. ياحافظ ..

تركي وهو ماسك ضحكته مشاعل ايش ماسوت يموت عليها ..

الخاله : شقصدك كنها نغزه ..

مشاعل : لا ولا نغزه ولاشي .. هذي جزاتي لاني خايفه عليكم ..

الخاله : اللحين انتي ووجهك كنتي بتطلعين للشارع بذيك العبايه
اللي كنها فستان وبذا الملابس ..

مشاعل : ايه ..

الخاله : اجل الله يكون بعونك ياولد اختي ..

تركي : خلص كلامكم ..

مشاعل والخاله : ايه ..

تركي : اقول انتي اللحين شعرفك اني ولد اختك ..

الخاله : افا عرفتك من اسمك ..

تركي : الله طيب مو انا الوحيد اللي اسمه تركي ..

الخاله : انت وش فيك خبل ..

تركي : اييييييييش انا خبل .. ؟؟!!!!!

مشاعل استانست لانها سبت تركي : صادقه خالتي بعدعمري انت خبل

تركي : كان الموضوع عجبك ..

مشاعل وعلى شفتها ابتسامه مايله : اكيد ..

تركي طنشها : ايوه وكيف دليتي البيت ..

الخاله : من متعب طول الله بعمره ..

تركي : لاااااااا عرفتيه من متعب .. هو زوجك ..

الخاله : صدق اذا قلت خبل انت وين تفكر معه اصيح واذن من زمان اقولك ولدي البكر ..

تركي : لااا مشالله .. اقول خاله ..

الخاله : امر وانا خالتك ..

تركي نزل راسه وفرك يدينه ببعض : ايش تبين مني .. ليش متعبه حالك وجيتي كان قلتي لي وانا ارسلك الفلوس اللي تبينها ..

الخاله : وشوووووووووو فلوس .. من اللي طالب منك فلوس من زين فلوسك عاد خلها لك انت وجهك انا جايه ابي اشوفك من زمان ماشفتك ..

دق جوال الخاله ...

مشاعل انقرفت من نغمة نوكيا ماتطيقها تكرها ..

الجوال صار له يدق اكثر من مره وهي غبيه ولاصما ماتسمع .. اوف : خاله الجوال يدق ..

الخاله : يووووووه نسيت متعب برا واقف يالله تستر ..

دخلت يدها ورى العبايه بعدين طلعت الجوال بعد جهد جهيد ..

مشاعل : بالله انتي وين مخبيته اعوذ بالله كل هالوقت تطليعة الجوال من جيبك ..

تركي : مشاعل مو كان تعليقاتك كاثره ..

مشاعل : والله وكيفي اشتهيت اعلق اووف ملقوف ..

الخاله وهي تاشر عليهم يسكتون : هاه ..ايه .. ايه.. ابشر.. ابشر ابد مايصير خاطرك الاطيب ..

مشاعل ماقدرت تمسك ضحكتها .. : ههههههههههههه عليك لهجه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههااااااي ..

تركي ضربها بوسادة الكنب ..

الخاله : تركي وانا خالتك متعب برا يبي يكلمك ..

تركي اللي للحين مو مصدق وصاير الامر عادي عنده لانه

بصراحه ماتعود على كذا حركات ..

طلع تركي وشاف كامري واقفه عند باب البيت ..

تركي (( اووف والله البلشه لو طلع مثل امه لاروح فيها ))

تركي اللي انتبه على شخص كان واقف يكلم ويتمشى بالحديقه

ومن بعد ماشاف تركي قفل ..

شكله غير عن اللي تكلمة عنه امه ..

كان طويل اسمر عيونه واسعه وكحيله ولحيته خفيفه ..

تركي ابتسم : السلام عليكم ..

متعب : هلا والله وعليكم السلام ..

تركي من بعد ماسلم على متعب : هلا والله تفضل بالمجلس ..

دخل تركي ومعه متعب وجلسوا بالمجلس بعد مااشر على

المقهوجي يجيب القهوه ..

تركي : حياك هلا والله بمتعب ..

متعب : الله يطول بعمرك انشالله .. انا اول ماقريت عن الاعلان اللي سوته شركتك وانا قلبي ناغزني .. حسيت ان اسمك مو غريب بس واحد من الربع يشتغل عندك وقف فوق راسي اربع وعشرين ساعه يقول عن الشبه ..

تركي : اييه بينا شبه كبير ..

متعب : وانا اقول وراك مزيوون اثاريك تشبهني ..

تركي : هههههههههههههههه انا مزيون من اصلي مو بالشبه اصير مزيون ..

متعب وهو يضرب على الكنب : اسمعني يابو عبدالله .. انت ولد خالتي وغالي علينا .. وانا نعرف ان هذا بحقك قليل بس شنسوي .. انت بكره معزوم عندنا على العشاء في مزرعتنا ..

تركي : لااااا ماتقصرون انت والوالد .. وبعدين مابي اكلف عليكم اول وثاني شي وراي

قطلع كلامه متعب : معليش ماقدر اقبل اعتذارك .. والوالد مايبي اجي الا وانت قبلي ..

تركي : الله يطول بعمره بس .. انا ..

الخاله : لا لازم تجي بكره انت وزوجتك ياحليلها ..

تركي ابتسم اخيرا احد مدح زوجته له ..

الخاله بصوت واطي : ماعندها خوات ..

متعب : يممممممممممه ..

تركي عرف هي ايش تقصد : لا ياخاله ماعندها خوات .. خل
اللي تدورين له ينتظر لميس ..

تركي : بنتي .. انشالله الجايه ..

متعب باندهاش : زوجتك حامل ..

تركي : ايه وبالشهر الثاني ..

الخاله ضربته : انت مهبول .. لا تقول لاحد ان زوجتك حامل بيعدين بيصكونكم بعين .. الله لايوفقهم الله لايبيحهم اعوذ بالله ..

متعب قاطعها : يمه يمه .. توهم مااعطوهم عين اجلي دعواتك ..

تركي اللي انفك عنده حبل الاحراج: لا ومتأملين بعد ..

الخاله : فال الله ولا فالنا .. الله يخليها لك ويخليلك اللي ببطنها مع انها شكلها قشرا شوي ..

تركي اللي مافهم كلمة قشرا .. وفهم عليه متعب ..

متعب : يعني شيطانيه فيها شر ..

تركي : الا شوي عليها ..

متعب طالع الساعه : يله يمه الوالد بيضيق لو عرف انك طلعتي برا البيت ..

الخاله : أيه والله انك صادق .. يله بكره نشوفك ..

تركي وقف معهم : انشالله ..

الخاله مسكت رقبة تركي واعطته بوسه على خده ..

تركي اللي مستغرب من حركتها ..

متعب : الله يصبرك عليها .. والله انها من اول ماقلت لها الخبر ماعرفت عينها النوم .. طايره من الفرح بس تبي تشوفك ..

تركي : الله يخليها لكم ..

طلعوا متعب والخاله فجأه زي مادخلوا حياة تركي فجأه ..

تركي دخل البيت وهو يضرب راسه : يالله ليش ماسألته مين اللي بالشركه اللي يعرفه متعب ..

مشاعل كانت واقفه عند الباب : ايوه من هذول بسرعه قول ..

تركي اللي جلس وهو مصدوم : مادري يقولون انهم اهلي .. والله شكلهم ناس حبوبين .. و

توه بيكمل لمشاعل مشاعره اللي حس فيها وهم فيه ..

مشاعلب قاطعته : ماني فاضيه لك .. احلى شي لقيت اهل تتسلى معهم اجل انا طالعه ..

تركي : بس اللحين الساعه 10 ..

مشاعل : وإذا .. ؟؟!!!!!!

تركي : معليش طلعه هالوقت ماراح اسمح لك ..

مشاعل اخذت عبايتها : الله يعني انا اللي طالبه منك تسمح لي ..

تركي انقهر : مشاعل لاتتوقعين سكوتي وهدوئي اني راضي بكل اللي تسوينه لا كل هذا علشان اللي ببطنك ..

مشاعل : لا ... يعني كل هذا علشان اللي ببطني بنزله علشان تبرد على قلبك وتطلع القهر بوقته ..

وطلعت برا البيت ..

تركي واقف وهو منقهر من حركاتها وتفكيرها ..

لمتى هذي بتعقل ..
لمتى بتنسى هذيك الليله ..
مر على زواجهم اكثر من شهرين ..
بس هي رافضه تتقبله ..
لييش يامشاعل .. لييش .. ؟؟؟؟؟؟؟!!!!


*****************

الساعه 4 الفجر ومشاعل للحين مابين لها خبر ..

تركي جلس ينتظرها ..

دخلت مشاعل وهي تغني لهيفاء : لو فاكر احساسي لعبه فوق لنفسك فوق ....بكره الحزن يدوب البك ودووب من الشوق ..
واشوفك معايه ..

قطع عليها جوها .. كف من تركي ..

تركي ماقدر يتحمل وهو يشوفها بالبرود .. : لهذي الدرجه انتي انعدمتي من الاحساس .. ولا علشان ماعندك احد يوقفك عند حدك ..
مشاعل : اسمعني زين انا اقولك وبظل اقولك انت مو رجال انت واحد طرطور اتزوجته بالغلط .. فاهم بالغلط ..

تركي يطالعها بغضب ... : انا ايش ؟؟؟!!!
مشاعل تكرر ببرود ومن بين اسنانها : طرطوور .. ماتسواني ..

تركي ابتسم : الله يابنت الشيوخ انتي .. اوريك اللحين من الطرطور ..

مسكها مع شعرها .. ووداها لغرفتها

مشاعل وهي تمسك يد تركي اللي بكل قوته ماسك بها شعرها : ياحيوان اتركني ..

تركي : وايش حيوان والله لو كنت موريك شغلك والله ماتقولين هالكلام ..

مسكها تركي وضربها بقوه على وجهها .. لين طاحت على الارض ..

تركي : مره ثانيه مافيه طلعه الا بأذني مفهووووووووووم ..

مشاعل وهي تصرخ : انت واحد ماتربيت ..

تركي : ورينا شطارتك ياام التربيه كلها ..

مشاعل وهي جالسه بوسط الغرفه وتطالع بتركي : والله لاتطلق منك ياحقير .. انا كيفي وبعيش حياتي بكيفي .. انا كذا عشت ..

تركي : طيب مدام هذي عيشتك .. انا اربيك صح .. واعدل عيشتك .. يابنت الملوك .. انتي شايفه نفسك على ايش .. ؟؟؟

مشاعل : يكفي اني بنت عبدالعزيز ..

تركي : تكفين لاتذبحينا .. ابوك بالبدايه والنهايه واحد مايسوى لو قطعه مني ..

مشاعل وقفت : انا ماسمح لك تتكلم عن ابوي بهالطريقه ..

تركي : ومن انتي علشان تسمحين لي .. هههه والله ناس ..

تركي قرب من مشاعل وطبطب على كتفها .. : انتي يابنت ابوك .. لو ماحترمتي نفسك لاربيك ...


طلع من عندها تركي وقفل عليها واخذ المفتاح ..

طلع تركي لغرفته وهو يتألم من بكى مشاعل اللي يقطع القلب ..
مشاعل اللي بجو الغرفه ..

رمت عبايتها .. : مدامك مو متربي انا اللي بربيك بس كل شي بوقته حلو ..

الساعه 9 الليل ..

الساعه 9 الليل ..
تركي فتح الباب
مشاعل كانت لابسه برمودا فوشي وتيشيرت فستقي ومطلعه شعرها و كانت جالسه تطالع التلفزيون وبيدها فشار بزبديه كبيره : نعم خييييير ..

تركي : السلام عليكم ..

مشاعل : وعليكم .. شتبي ..

تركي : يله اتجهزي ..

مشاعل وهي تطالع التلفزيون : لـ وين ؟؟؟

تركي : خالتي مسويه عزيمه بنروح لها .. يله ..

مشاعل وهي تصفق بيدينها علشان تبعد بعض اجزاء الفشار الصغيره بيدها بعدين طالعت بتركي بنظرات ذبحته بهذيك اللحظه : هههه ومن متى صار عندك خاله .. ترى تو امس تعرفت عليها .. ماامداك .. وبعدين انا مابي اروح لناس بهالمستوى ..
تركي وهو يطفي التلفزيون بالريموت : بتروحين غصب عنك فاهمه ..

مشاعل وهي تسحب منه الريموت : مابي اروح .. مااابي انت ماتفهم كلامي ..

تركي : انا اذا قلت كلمه ماتنثني ..

مشاعل ببرود : والله مشكلتك هذي ..

تركي شدها مع يدها : اقولك بتروحين يله اتجهزي ..

مشاعل تبعد يده عنها : واذا مارحت .. ؟؟؟

تركي : لا بتروحين غصب عنك ..


مشاعل طاعت كلام تركي بهاللحظه لان نظراته لها كانت قاسيه وجديه يعني مايمديها ترفع ضغطه .. : شوف برووح بس مو علشانك انت ووجهك لا .. علشان اشوف بيتهم ..

تركي : اوكي استناك تحت ..

مشاعل من بعد ماطلع تركي : اوووف منه يعني لازم اسوي كل اللي يبيه بس طيب اوريك شغلك لاخلي هالعزيمه واهلها كلهم يندمون انهم دعوك لها ماكون مشاعل ..

وراحت اخذت شور سريع ..

وبعد نصف ساعه نزلت وراه مشاعل ..

تركي كان يطالع بالجريده ولابس شماغ احمر وثوب ابيض ..

مشاعل وقفت عند الدرج .. : يله نرووح ..

تركي نزل الجريده والتفت على طول على جواله والمفاتيح ..

ووقف .. !!!!

كان مصدوم وكانه يشوف ملاك قدامه ..

ماعرف كيف قدرت تزين حالها بنصف ساعه ..

مشاعل كانت لابسه فستان تركواز بسيور وقصير لركبتها كان ناعم مره واعطاها نعومه وانوثه وجاذبيه وشعرها كانت مطلعته على برا وميكياجها اسود وعليها عدسات رماديه ..
مشاعل تلبس عباتها .. : خير فيه شي علشان تطالعني كذا ..

تركي اللي استوعب نفسه : لامافيه شي .. يله ..

راح تركي ومشاعل على حسب الوصف اللي قاله متعب لتركي ..

تركي كان مستغرب حييل من شكل مزرعتهم .. وسكت لكن

مشاعل اللي ماقدرت تسكت : الله اللي يشوف خالتك وكيف كانت تمقل عيونها بالبيت يقول ماشافت خير ومايصدق ان عندها كل هالخير اللهم لاحسد ..

تركي مارد على مشاعل بالعكس كان ساكت ويسوق السياره
بصمت ..

طلع متعب وياشر لهم : ياهلا والله تو مانور المكان ..

نزل تركي واشر لمشاعل ترووح من الجهه ثانيه ..

مشاعل : هييه تركي انت وين رايح تبغاني ارووح لحالي ..

تركي : اقولك روحي من هنا ..

مشاعل : قلت لك مابي لازم ترووح معي

تركي تركها ومشى من عندها .. (( الى متى هي بيظل تفكيرها وعقليتها صغيره الى متى .. ))

قطع تفكيره متعب : هلا والله تفضل ..

دخل تركي للمجلس وشافه مليان بس لفت الانظار بسلامه ..

بو متعب اللي كان واقف براس المجلس : هلا والله هلا بولد عبدالله ..

سلم تركي على الموجودين ودخل معاهم بالجو ..

مشاعل .. اللي كانت خايفه من تقبلهم لها ..

بس تحدت حالها .. ولازم تسوي اللي براسها ..

اول مادخلت راحت وعدلت شكلها عند المرايه ..

وبعدين دخلت على مجلس مليان حريم ..

مشاعل وهي واقفه عند الباب : السلام عليكم ..

الكل : وعليكم السلام ..

ام متعب : هلاو الله بمرة ولد اختي ..

مشاعل وهي تسلم عليها ببرود : اهلين ..

مشاعل ماكملت سلام وجلست وحطت رجل على رجل وبان جزء

من فخذها ..

ام متعب تطالع بمشاعل باحراج تبي تقوله نزلي رجولك بس

كانت بعيده عنها .. والكل كان يطالعها ويطالع جرأتها ..

المرأه : انتي بنت عبدالعزيز ال...

مشاعل التفت عليها : والنعم ايه بنته ..

المراه : يعني انتي زوجة تركي ..

مشاعل بهاللحظه عصبت : لا والله خيالها .. يعني بالله عليك اللحين مقابله وجيهكم اللي تجيب المرض كل هذا علشان اييش اجل .. علشان حظراتكم ..

المرأه : ايه لاتاكلينا بلسانك .. تو ماتكلمنا ..

مشاعل : انا ماطيق اللي يسوي حاله برئ وهو ابو الشر كله ..

المراه : والله ابو الشر كله ابوك اللي ذبح اخووه .. استغفرالله الله لايبلانا ..

مشاعل وقفت : لا ياحبيتي ابوي اشرف منك ومن اللي جابوك يابنت الشوراع .. – تطالع بكل المجلس بعصبيه – واسمعوني زين أي واحد بيطاول لسانه على ابوي بوجودي اقصه له ..

ام متعب وهي ماسكه مشاعل مع كتفها : هدي اعصابك يابنتي ..
وبعدين ياام مسفر ماله داعي هالكلام ..

مشاعل : اووووووووف منكم ومن ضيافتكم ..

وطلعت برا ..

الكل كان مستغرب من اسلوب مشاعل العصبي ..

اللي مو باين عليهها به صح بين عليها مغروره ومتكبره حيل

ويحق لها .. لكن بهالعصبيه ..

مشاعل حطت يدها على عيونها وطلعت للمزرعه تبكي ..

كانت تمشي من غير ماتدري وين ترووح ..

بس المهم انها تبتعد عنهم ..

دموعها اللي نزلت ماكانت بسبب ام مسفر على قولتهم كانت

تبكي من الدنيا اللي رمتها لهالعالم ..

ماتدري لييش هي تزوجت تركي وحبها من بعد هذيك الليله وهو

مات مات انتهى .. وانتهى معها نبضها بالحياه ..

تبي تصير قويه بس ماتقدر ..

تبي تتحدى الزمن بس هو يهزمها بالنهايه ..

لمتى وحياتها كذا مو مثل حياة أي بنت في مثل هالعمر ..

ولا مثل حياة أي زوجه بمثل هالاشهر الاولى بأيام زواجهم ..

شافت قبالها شجره كبيره ؟..

التفت تدور البيت شافته بعييييييييد عنها .. وصغير .. يعني هي

فوق مكان مرتفع .. تطالع كل المزرعه من هنا ..

مشاعل طالعت بالمكان ..

وجلست تحت الشجره وظمت رجولها وبكت بأعلى صوتها ..

تركي اللي ماكان بعيد عن هالمكان طلع يكلم احد زملائه بالشغل

سمع بكأها

شاف مشاعل مستنده على الشجره ورافعه راسها لفوق ويدها

مرتخيه على العشب ..

ورجولها طايحه على الارض بعجز

مشاعل ودموعها غسلت وجهها : انا اكرهه ليش يتزوجني .. معقوله لهذي الدرجه ماعنده احساس .. انا تعبت منه ومن حياته لازم يطلقني ياناس مابي اعيش معه .. انا لييش ماطعت كلام امي .. لييش ..يمه جابني لناس ماعرفهم ناس سبوك يبه سبو حبيب قلبي وهو بريء.. انا تعبت انا اكرهك ياتركي اكرهك افهمها اكررررررررررررههههك طلقني ..

هالجمله الاخيره كان لها وقع كبير على تركي ..

ترددت كلماتها براسه ..

بهاللحظه دق تليفون تركي ..

مشاعل اللي كانت تبكي .. سمعت الرنه بوضوح .. لان نغمة

تركي دايم تتردد صداها في البيت ..

مشاعل فتحت عيونها وهي تتمنى انها تحلم ..

بس طلع حقيقه .. تركي سمعها .. سمع كل كلامها ..

تركي اللي جلس على ركبته عند رجولها ورد على الجوال ..

تركي : هلا .. ايوه .. ايوه .. ولييش .. ايوه .. هذي هي اللحين معي سلام ..

نزل تركي السماعه بسرعه ..

ومشاعل اللي تتمنى ان الدنيا توقف على هاللحظه ماتبيه يكلمها

او يناقشها بكلامها ..

تركي تربع واشر بيده على نفسه : يعني انتي ماتبيني .. تكرهيني لهذي الدرجه ..

مشاعل وهي تنزل راسها : ايه .. انا اكرهك ..

تركي .. : يعني ما .......

تركي ماكمل كلامه يوم شاف خالته جايه لعندهم ..

وقف .. : اللي تبينه يصير ..

مشاعل وقفت بعد ماشافت تركي ماشي من عندها ..

ام متعب : هوووو ياحافظ شفيك ..

مشاعل رمت بحالها على ام متعب .. : لا مافيني شي .. بس

ام متعب : مشاعل حبيتي ..

مشاعل ماكانت تسمع ام متعب لانها بعيونها ورمشها الكثيف المبتل بدموعها .. تتابع خطوات .. تركي .. وهو يمشي للمجلس ..

ام متعب : مشاعل يله ننزل لتحت ..

نزلت مشاعل لتحت ..

مشاعل : مابي ادخل معك ..

ام متعب : خذي راحتك .. ميري ..

ميري : ايوه مدام ..

ام متعب : خذي مشاعل فوق مع ريم فوق ..

ميري : حاضر .. تفضل مدام ..

مشاعل راحت للدور الثاني ..

ميري .. وهي تفتح الباب : ريم ..

ريم : وجع ماتشوفيني اشتغل شتبين ..

ميري : انا في اكتر من مره كلام مافي قول وجع انا مافي بيبي صغير عند انتي ..

ريم : اوكي يابرينسس ميري وش تبين ..

ميري : ايوه كدا حلو كتيير .. هذي فيه مدام مشاعل هنا ..

مشاعل دخلت لانها طفشت من انها تستنى ميري تخلص كلام

لانها باين عليها ماعندها نيه تخلص ..

مشاعل : اهليين ..

ريم قفت على طول : اهلين هلا والله ...

مشاعل : معليش ازعجتك بس ..

ريم قاطعتها : لا ولا بس ولا شي اهلا وسهلا فيك بغرفتي المتواضعه

طلعت ميري وظلت مشاعل وريم ..

ريم جالسه على الانترنت ..

ومشاعل جالسه على الكنب وسرحانه ..

ريم : امممم مشاعل .. انتي تدرسين بمدرسة ........... الثانويه

مشاعل : ايه ..

ريم : وانا اقول وين شايفتك حتى اسمك مو غريب علي ..

مشاعل ابتسمت من دون ماتتكلم ..

ريم اللي تحمست بالكلام رمت الاب توب من يدها .. : الا ماقلتي أي قسم دخلتي ..

مشاعل ابتسمت : انا ماقدمت هالسنه ..

ريم باستغراب : ليييييييش ؟؟؟

مشاعل باحراج : ماحصل وقت .. اوو نسيت ..

ريم : وفيه احد ينسى مستقبله ..

مشاعل : انا ..

ريم بنت عمرها 18 سنه وجميله جدا بس قصيره شوي وجسمها متناسق مع طولها شعرها لونه اسود فيه خصل غجري وطويل ..
وعيونها كبار ومدعوجه بكحل اعطاها جمال زياده على جمالها ..

ريم حست انها تتدخل بخصوصيات غيرها وسكتت ..

مشاعل اللي كانت تبغاها من الله ..

صارت تتذكر كل شي كل اللي صار ..

((عادي خل يطلقني خل افتك منه ومن اسلوبه السخيف بالحياة .. ))

وقفت مشاعل : وانا مالازم استسلم بعده ..

ريم وقفت معها : مشاعل سلامات شفيك ..

مشاعل : معليش بس انا لازم انزل ..

ريم : اوكي بنزل معك ..

نزلت ريم ومشاعل للمجلس ..

دخلت مشاعل بكل ثقه ودخلت وراها ريم ..

مشاعل بصوت واضح : السلام عليكم ..

الكل : وعليكم السلام ..

ام متعب : هلا والله بناتي ريم ومشاعل .. هلا بكم

مشاعل وهي تجلس : هلا بك خاله ..

وحده من بعيد : تو مانور المكان ؟..

مشاعل ويدها على شعرها برسميه : عارفين ..

ريم اللي ماقدرت تمسك نفسها وبصوت واطي : حلووووه ..

مشاعل ببراه : ريم صح اول مادخلنا نور المكان ..

ريم : اكييد ..

ريم كانت لابسه تنوره ميد جينز وتيشيرت ابيض جوبينيز ..

مشاعل : اللحين بس هذي انتي الوحيده بنت خالة ترووك ..

ريم : ههههههههه رهيبه تروك هذي .. لا انا مو الوحيده فيه جيش معاي بس مافيه احد كل وحده ببيت زوجها ..

ام متعب : اقول ريم قومي صبي القهوه .. اها ..

ريم هزت كتوفها بيأس لمشاعل ..

ريم وهي تصب القهوه .. : سمي ياخاله ..

الحرمه وهي تقرب وجهها من وجه ريم : انتي ريم ..

ريم تصرخ : ايييه ..

الحرمه بصوت عالي : وراك للحين ماتزوجتي ..

ريم راحت فيها شلون تقدر ترد على هالعجوز هذي ..

الحرمه : انتي اخت متعب ..

ريم : ايه ..

الحرمه : اييه .. يعني انتي اللي تطلقتي ..

ريم : لا مو انا .. هذي اختي الاكبر مني ..

العجورز روحي ناديها ..

ريم : ماهي موجوده ..

العجوز : ياخساره بطلع وماشفتها ثم بيذبحني ولدي ..

الكل ضحك على هبال هالعجوز ..

تركي وهو مع الرجال وسرحان ..

بو متعب : اقول تركي ..

تركي مارد عليه كان سرحان ..

متعب ضربه مع خصره : ابوي يكلمك ..

تركي : هلا طال عمرك ..

بو متعب .. : اقول ولدي بعد ماراحوا الرجاجيل ومافيه الاانا وانت والعيال ابي منك طلب ..

تركي : انت تامر امر ..

ابو متعب : مايامر عليك عدو .. بس بغيت منك انك تشغل فيصل معك

فيصل وقف : يبه اتوقع انا خلصنا من هالكلام ..

بو متعب : لييش ماتبي تشتغل .. لييش انت انهبلت ..

فيصل : يبه انا موتي ولا اني انذل ..

بو متعب مسك راسه : لاحووول ولا قوة الابالله .. افهمني ياولد ..

فيصل : يبه انت مانت فاهمني انا بشتغل الحالي ..

بو متعب : والديون اللي عليك ..

فيصل : يحلها الف حلال ..

بو متعب : يعني ماتبيني اساعدك ولاتبي تشتغل عند ولد خالتك .. اووف منك ..

تركي اللي مافهم وش السالفه : لايافيصل لاتكون كذا بالعكس اسمعني مدامك ماتببي تنذل على قولتك نصير انا وياك شريكين ..

فيصل وهو يطلع : خل شراكتك لك ..

طلع فيصل وترك المجلس متكهرب ..

تركي اللي كان مصدوم من اسلوب فيصل الهادي ...

تركي : وشفيه فيصل .. ؟؟؟؟

بو متعب بحزن : من ماتت زوجته وهذي حالته ..

تركي باستغراب : وليش فيصل كان متزوج .. !!!!!!!!!!!!

بو متعب : ايه متزوج بنت عمه بس ماتت بحادث سياره من ثلاث سنوات وانجن بعدها تغيرت طباعه معنا ومع الناس .. مايبي يتزوج بعدها اتعبني هالولد ..

متعب وهو يتنهد :اييييييه .. الله يكون بعونه ..

تركي : الله يرحمها والله يصبره على فراقها ..

ودق جواله ..

شافه مشاعل ..

تركي بقرف اعطاها مشغول ..

ورجعت تتصل ..

وحطه على الصايلنت وتركها تدق لين ماينزل اللي براسها ..

مشاعل وهي ترمي الجوال : اووووووووف لييش مايرد ..

ريم وهي تجلس على السرير وتبعد شعرها لورى : شكله مشغوول

مشاعل (( لا مو مشغول .. هذا اكيد زعلان وبصوت مسموع : بالطقاق ومصيره بيرضى ..

ريم : الله بالطقاق .. مره وحده ..

مشاعل اللي ارتاحت لريم وريم ارتاحت لها وكانهم يعرفون بعض من زمان .. : هو زعلان مني ..

ريم : ههههههههه لا انا حاسه انه يبي يأدبك بس مو زعلان زعلان

مشاعل : لا خله زعلان بالطقاق يمووت ولا اعتذر له .. اصلا انا ماقلت شي غلط ..

ريم بفضول : ليش شقلتي له ..

مشاعل اللي راحت فيها ماتبي تقولها السالفه كلها لانها قويه انها تصدق : لاني زعلته بكلام .. بس

ريم اللي اندمت على فضولها الزايد : تدرين .. انا مره فضوليه وهذا اللي شين بشخصيتي ..

مشاعل : لا عادي مو فضول ولاشي ..

ريم جلست : الا مشاعل من وين شاريه فستانك ..

جلست مشاعل وريم يسولفون بالمكياج والفساتين << سوالف البنات


****************

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الأربعاء أغسطس 01, 2012 1:14 am

تركي وهو يوقف : ييله تامروني بشي ..

بو متعب : ويين ؟؟؟

تركي : برووح للبيت وخلاص اللحين الساعه 2 ماتوقعك تسهر لهالوقت ..

بو متعب : خلاص ياولدي رووح الليله بس توعدني انك تعيدها ..

تركي : انشالله ..

اخذ تليفونه ودق على مشاعل وهو طالع ..

مشاعل اللي ردت وهي تضحك : هلاااااا هههههههههههههههه لاااااااا

تركي برسميه : اطلعي بسرعه انتظرك برا ..

مشاعل : لاااا تو الناس ..

تركي : اذا كنتي تبين تنامين عندهم هذي سالفه ثانيه ..

مشاعل : اوكي حياتي ثواني وجايه عندك ..

تركي اللي كان مستغرب من ردها له .. : اوكي ..

تركي وهو جو السياره تذكر كلامها ..

تذكر جلستها ...

اول كان يتوقع مشاعل تكابر على حبه ..

يتوقعها لو صارله شي بتحزن عليه مو تكون اول الشامتين ... !!!!
(( آآآآآآآآه يامشاعل حيرتيني معاك وين اللي اشوفها قبل اتزوجها ..
معقوله تغيرت بسبب هذيك الليله .. بس خلاص انا تزوجتها صلحت خطاي .. صرخ بأعلى صوته : والله ماااااااااااااافهمتك ..

مشاعل وهي تفتح الباب وماغطت وجهها وشعرها .. : خير ليش تصارخ ..

تركي وهو يحرك السياره : مافيني شي .. على فكره ليش تدقين علي عند الرجال ..

مشاعل بارتباك ماتبي تقوله انها منجنه اذا كان اخذ كلامها محمل جد وتبي تشوف ردة فعله .. : كنت نبي نطلع .. لاني طفشت .. بس زين انك مارديت والله وريم بنت خالتك رووعه .. كوميديه بدرجه اولى ..

تركي مارد عليها ...

ومشاعل طول الوقت تحكي له شصار عند الحريم ..

تركي وهو عند الاشاره : اوووووووووف خلاص اسكتي ازعجتيني وراسي مصدع ..

مشاعل اللي انصدمت كلامه جاف مو تركي اللي تعرفه وبخوف : انشالله ..

نزل تركي من السياره ودخل البيت ومن نذالته سكر الباب قبل

ماتدخل مشاعل ..

مشاعل تبي تلحق على الباب وتسكر تطق الباب : تركي افتح الباب ..

تركي يسمع صوتها تناديه وبصوت واطي : روحي لاهلك احسن لك

وراح لغرفته وترك مشاعل برا البيت ..

مشاعل اللي وقفت برا واستحقرت حركة تركي معها ..

وتدور في شنطتها مفتاح ..

وقفت بررا البيت وبصوت عالي : تركي اذا متعمد ياويلك .. افتح
الباب ..

تركي اللي سامعها .. ومجروح منها .. قلبه ينزف من داخل ..

مايبي يشوفها ..

مشاعل اللي عرفت تركي قصده ايش ونزلت راسها بحزن ..

ومشت وطلعت عند السواق .. : يله انا برووح لبيت اهلي ..

شكري : ايوه مدام ..

مشاعل .. : يله بسرعه جهز السياره ..

شكري وهو جوا السياره .. : اوكي مدام ..

ركبت مشاعل السياره .. ودموعها على خدها ..

طالعت بالبيت بحزن .. : تركي انت اللي اجبرتني اقول كذا بس تصدق ماندمت على كلمه قلتها لك .. لاني فعلا اكرهك واكره طاريك ..

تركي اللي كان يطالع بالسياره من الشباك ..
ومسند راسه على الجدار ويتابعها .. لين اختفت ..
ورجع دخل للبيت ..
وحس كل أماله وطموحاته واحلامه بمشاعل تحطمت بهذيك الليله ..

حس انه انكسر .. كسر مو طبيعي ..

مرت نصف ساعه .. مشاعل عند المنعطف اللي عند بيتهم ..
وصوت اغنية اصاله ..
لاتخااااااااااااااف من الزمان ..
الزمن ماله امان ..
خف من اللي كل امانك في يديه وتامنه ..
لو حبيبك ماوفى لك ...
لو حبيبك فيك خان ..
ايش ترجي من زمانك ..
النتيــــــجه باينه ..
نكتشف مر الحقيقه
بعد مايفوت الاوان ..
قلت لك لاتندفع له .. قلت حبي صاااااينه ..
ويـــــــنه اللي صان حبك .. مااشوفه يوم بان .. ؟؟؟

بهذي اللحظات كانت مشاعل ..

تعاتب قلبها .. على حبه لوااحد ماعرف للحب طعم ..

تعاتب قلبها .. وتلومه بكل اللي صار ..

وتحاول تدوس عليه .. قد ماتقدر ..

لان تركي .. الاولي ..

مو تركي .. اللي تزوجته ..

تركي .. قبل قمه في الرومانسيه والاخلاق ..

هذا .. قمه في الحقد والشر والكراهيه ..

ابتدت حياتها معاه .. باقبح الالفاظ منه ..

رخيــــــــــصه .. ؟؟؟؟!!!!

هذي الكلمه ..

كل ليله .. ترن باذنها ..

كل دقيقه .. تعرف وتتاكد ان زواجها من تركي ..

كان بس زواج شفقه بالنسبه لها ...

بس هل كان هذا بنظر تركي .. انه ..

زواج شفقه .. وستر لعار هو اللي ارتكبه ..

معقوله ..

هذي كانت الافكار اللي تدور راس مشاعل بهاللحظات ..

بهاللحظه شكري يرن جواله .. : الو .. ايوه بابا .. انشالله .. انشالله .. ايوه انا في معلوم .. اوكي باي ..

مشاعل ماكانت سامعه شكري وهو يكلم بالجوال لانها سرحانه بعالمها واحزانها ..

شافت حالها ترووح لمكان بعيد عن بيت اهلها ..

وبعيد عن بيت تركي ..

مشاعل بخوف : هيييييييه انت وين موديني ..

شكري : انا مافيه كلام .. انتي روح نوم ولا اقرا جريده ..

مشاعل : اييش والله اخر زمن هنود ويتأمروون علي ..

شكري : انا في انسان سمسم انتي ..

مشاعل : انت وين رايح لا يجيك كف .. ويين موديني ..

شكري اللي خاف من لهجة مشاعل .. وقف السياره .. : خلاص اللحين وصل أوتيل ..

شكري نزل وفتح الباب لمشاعل ..

(( بأوتيل الشيراتون ))

كان المكان هاديء ..

ووصوت الموسيقى هاديه ورومنسيه ..

رفعت مشاعل اطراف عباتها ..

لان الارض فيها ماء من المطر الخفيف المتساقط ..

مشاعل وقف عند المدخل .. وشكري وراها ..

مشاعل : مين قالك جيبني لهنا .. ؟؟؟

شكري ابتسم : بابا تركي ..

مشاعل .. بقهر .. : وهذا ليش رافض يتركني بحالي ..

تركي اللي كان وراها : لانه يموت عليك ..

مشاعل لفت بسرعه تبي تطالع بتركي بس كانت بتطيح على

ظهرها لكن يد تركي كانت اقرب لها ..

تركي ومشاعل بين يده .. : تعالي معي .. تعالي هنا ..

دخل تركي وهو ماسك مشاعل بيدها .. (( انا قررت لازم اخليها تحبني او على الاقل تحسسني اني زوجها .. ))

مشاعل اللي حاطه يدها على قلبها اللي نبضات قلبها زادت ..

تركي ماسكها بيدها .. بحنان ..

دخل تركي الجناح وفتح الباب ..

دخلت مشاعل شافت .. الجناح مزين بأشرطه حمرا ..

وشمعات على طريق للغرفه ..

والبالونات مليانه الغرفه ..

وبالوسط كان فيه فستانها الابيض ..

مشاعل فسخت عباتها بسرعه ..

وتركي اللي كان وراها .. وجلسها على اقرب كنبه ..

بس مشاعل بعدت عنه .. : انت متى صار عندك وقت علشان تصلح كل هالاشياء ..

تركي ابتسم بحزن : تصدقين كل هذا .. وكل هالشموع .. وهالترته .. كنت مسويها أنا على اني ثالي يوم بزواجي بكون هنا انا واللي ملكة قلبي .. وبعدين ارووح ادور بها حول العالم ..

مشاعل بهاللحظه : يعني تبي تقولي انك كنت متامل فيني اني احبك ههههههههه اكيد صار لعقلك شي ..

تركي : عقلي تعب وقلبي كل لحظه ينطعن بكلمه او بحركه او بنظره لييش يامشاعل .. – مسك يدها – وين الانسانه اللي حبيتها .. وين مشاعل اللي احلم ليل نهار فيها .. وينها لهذي الدرجه انتي صغيره وعقليتك صغيره كل هالزحمه والهوشه والزعل كلها علشان ليله ..

مشاعل قاطعته ودموعها على خدها : لا ايش تبيني اسوي .. تجي انت تنهي حياتي بيدك .. وتبيني اوقف ساكته

تركي وقف : مشاعل انا عارف اني جرحتك واعرف اني غلطت بحقك بس مشاعل انا صححت الغلطه .. – صرخ بأعلى صوته – مشاعل يامشاعل انسي قبل ماانساك مشاعل مابي اخسرك .. مشاعل تكفين انسي قبل مايقسى قلبي عليك ..

مشاعل اللي كانت متكتفه وملتفته للجهه الثانيه .. ماردت عليه ...

تركي اللي جلس : مشاعل مابي اخسرك... انتي الوحيده اللي دخلته – ياشر على قلبه – من بين كل هالبنات .. انا احبك اصحي .. واعرف انك تحبيني ..

مشاعل صرخت بوجهه : انت غبي انا ماحبك .. انا ماطيقك انا اكرهك افهمها .. اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف

دخلت الغرفه .. وسكرت الباب وراها ..

تركي اللي واقف للحين مو مصدق حاله ..

معقول تركي اللي يطيحون البنات عليه يترجى بنت ..

دخل تركي على مشاعل بالغرفه شافها جالسه على السرير ..

تركي .. : مشاعل ..

مشاعل : نعم ..

تركي : انتي تبين تطلقين مني ..

مشاعل حاطه رجل على رجل وتطالع بالشباك : ايوه وراح اكون ممتنه لك لو طلقتني اللحين ..

تركي نزل راسه وضغط على الجدار .. بكل قوه ملكها .. يبي ينطقها بس مو قادر .. : مشاعل .. انتي طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااالق

كررها ودمعة من عينه نزلت ..

طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااالق يامشاعل ..
انتي طالق يابنت العم ...

وطلع من عندها ..

مشاعل اللي كانت مغمضه عيونها بكل قوه ..

سمعت صوت الباب وشهقت مع صوته ..
ماصدقت ..
راح ترجع لها الحريه مره ثانيه ..
راح تكون مشاعل .. نفس الاوليه ..
مشاعل وحيدة امها وابوها ..
الدلوعه ..
بس .. ماتقدر ..
ماراح يرجع ..
هي تحب تركي ..
هي ماتنساه لو تموت ..
بس هو اهانها ..

وقفت .. و لبست عباتها بيدها المرتجفه .. وصوت شهقاتها من بين دموعها وطلعت لبرا ..

مشاعل طلعت شافت الاصنصيل الوحيد قدامها .. فيه رجال ..

وملقيها ظههره ..

مشاعل دخلت معه .. وهي ترتجف ظغطت على الزر ..

تركي .. كان مستند على جدار الاصنصيل ويتأمل بيدها المرتجفه ..

ولف بوجهه للجه الثانيه ..

مشاعل اللي عرفت ان اللي معاها تركي ..

تانيب الظمير بدا يدخل لجوا قلبها ..

طلعت من الاصنصيل وكان هذا اخر لقاء بينهم ..

مشاعل راحت مع شكري وتركي ركب سيارته بس ماقدر يسوقها ..

مشاعل وهي تسكر الباب .. : يله رووح رووح للبيت ..

شكري : اوكي مدام بس ليش انتي فيه اطلع ..

مشاعل ماردت عليه وصارت تبكي بصوت مسموع ..

تركي اللي كان موقف السياره قبالهم ..

مستند على الكنب .. : احسن شي سويته بحياتي اني طلعتك منها يامشاعل .. انتي نسيتيني الدنيا نسيتيني اهلي واصحابي .. اني ماتستاهلين لو جزء من حبي .. انا حبيتك بجد انتي لو طلبتي روحي ماتغلى عليك .. بس انتي ماتستاهلين .. ماتستاهليين وبعيش حياتي باحسن شي من دونك ..
ألا يا عين لا تبكي وعيشي نعمة النسيان..
خسـارة دمـعـتك تنـزل على من لا يـراعيهـا؟!!

مشى تركي من عند الاوتيل وهو مقهور حيل ..

فتح الـ fm فيها اغنية راشد الماجد بريحك ..

بريحك مني خلاص واغيب عن عينك
مدام هذي رغبتك لازم احققها
وبطلبك آخر طلب الله لا يهينك
قل لي احبك حبيبي خاطري اسمعها


وآخر طلب .. اذكر لقانا كيف غير لك موازينك
هاللحظه تكفي عالاقل ابيك تذكرها

ليلتها كانت شمعة تضوي بيني وبينك
يوم انطفت انت الهوى اللي هب واخمدها

بريحك مني خلاص واغيب عن عينك

بغيب عنك كثر ما كنت بايدينك
وعلى كثر ما كنت كذباتك اصدقها
وان شفتني لا تقول شأخبارك وينك
حتى عيوني حرام انك تطالعها


وآخر طلب .. خذ ذكرياتك والمحبه شوقي وسنينك
معاك روحي انا ما ابي اضيعها
وانسى الموده وكل شي بيني وبينك
انت بحياتي غلطه لكن ما ح كررها

بريحك مني خلاص واغيب عن عينك

ابتسم تركي على الصدفه الغريبه ..

بس كانت بوقتها ..

ولازم يمحيها من حياته .. لانها ماتستاهل كل شي سوالها ..

ماتستاهل قلبه .. اللي اعطاها اياه .. هي عباره عن جسد جميل..

لكن من دون رووح ..

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الأربعاء أغسطس 01, 2012 1:28 am

ام مشاعل وهي تصحي بو مشاعل : عبدالعزيز قووم روح شوف من عند الباب ..

بو مشاعل وهو يغطي حاله بالبطانيه : من يعني اكيد احد من
هالمدين منهم ويبون فلوسهم بس بكره بروح لبنتي وتركي وباتسلف منه ..

ام مشاعل وهي تنام .. : اتمنى بس مادري لييش قلبي مو متطمن ..

بو مشاعل : لا نامي وارتاحي ..

دق تليفون ام ماشاعل ..
ام مشاعل بخووف : هلا يمه ...

مشاعل وهي تبكي : افتحوا الباب .........................

ام مشاعل : وشو .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بو مشاعل وامها نزلوا لتحت وبخوف فتحوا الباب ..

مشاعل دخلت البيت اول ماشافت امها .. ارتمت بحظنها وبكت ..
ام مشاعل وهي تظم بنتها : يمه شفيك ..

مشاعل وهي تبكي : يمــــــــــــــــــــــه اهي اهي .. تر.. تركي .. طلقنيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي

ام مشاعل وابوها كانت بالنسبه لهم صدمه ..

ام مشاعل : وشو ولييش طلقك ..

مشاعل وهي تشرب عصير الليمون : انا طلبت منه ..

بو مشاعل بخوف : لايكون مسوي شي ولا ...

مشاعل : لاااااااا تركي مافيه احسن منه ..

ام مشاعل : طيب ليش طلقك ..

مشاعل : لاني قلت له مابيك طلقني انا اكرهك ..

مشاعل غطت وجهها بيدها وبكت ..

بو مشاعل .. : وشوووووووووو انتي تطلقتي كذا ..

مشاعل .. : اييييييييه مابيه ماحبه ..

قطع كلامها .. كف من عند ابوها .. : انتي مو كنك مصختيها ..

ام مشاعل بقلق : اوووف وهذا وقته ..

بو مشاعل : الا هذا وقته ونص .. بس تبين الصراحه حنا ماعرفنا نربي ..

مشاعل وقفت : يبه خلاص

بو مشاعل : انتي ليش رافضه تسمعين الحقيقه ..

ام مشاعل :اووف البنت نفسيتها تعبانه ..

بو مشاعل : انتي اللحين ماتقولين لي وين بتعيشين ..

مشاعل بخوف : وين بعيش يعني ..

بو مشاعل : معليش يابنتي بتعيشين هنا ساعدينا انا الديون مغرقتني وكنت بعتمد على زوجك .. بس انتي ماتساتهلين واحد مثله ..

ام مشاعل : ايه والله انك غبيه ..

بو مشاعل وهو يتثاوب : اللحين بروح ارقد وبكره برووح اكلمه ..

مشاعل تصرخ : لا لا تروح له ..

بو مشاعل : انتي اخر من يتكلم ..

مشاعل نزلت راسها وحست بتحطيم عمرها ماحست فيه ..

*******************

بو مشاعل يصرب الطاوله بيده : ايييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟

تركي وهو يلعب بالقلم : زي ماقلت لك انا بنتك ماتدخل بيتي مره ثانيه وانت على فكره ماعرفت تربي بنتك

بو مشاعل : بنتي متربيه احسن منك ..

تركي : وااااااااااااااااضضضضضضضضضح ..

بو مشاعل بشك .. : شقصدك ..

تركي : ماقصدي شي .. بس انتبه على بنتك علشان ماتضيع مع أي شاب ..

بو مشاعل : انت تبي تشككني ببنتي ..

تركي : لا انا ماقلت ببنتك شي بس قلت انك لازم تحافظ على بنتك وماتعطيها الخيط والمخيط ..

بو مشاعل : اللشرهه مو عليك الشرهه على اللي يتوقع انك رجال يعتمد عليه ..

تركي بسخريه : ياحرام .. انا اسف اذا خيبت ظنك .. ياعم ..

بو مشاعل : انا ميشرفني انك تناديني عم ..

تركي : وانا مايشرفني ان واحد مثلك ومثل شاكلتك راعين سجوون وديون يكونون بشركتي يله برا .. تفضل من غير مطرود .. ولا اقولك ياااااااااااااااااااعمي مطرود

بو مشاعل : تطردني انا ياتركي ..

تركي : اطردك واطرد امثالك ..

طلع بو مشاعل وهو معصب ..

تركي وهو يكلم السكرتير يوسف .. : هالاشكال ماتدخل الشركه مره ثانيه اوكي ..

يوسف : امرك طال عمرك ..

تركي وهو يلعب بكرسي المكتب .. : لا خل تعرف تركي اذا عصب وقسى قلبه يصير ميين .. هي مفكره حالها مييييييييين بنت الوزير علشان تتكبر .. بس والله ثم والله لاخليها تعرفني على حقيقتي .. واخلي ابوها هالشيبه يطيح بديون مايدفعها لو اشتغل كل عمره ..

يوسف : فيه واحد يبي يقابلك يقول ان اسمه فيصل راشد

تركي بفرح : هلا والله خل يدخل بسرعه ..

دخل فيصل وهو يمد يده يصافخ تركي ..

تركي : هلا والله تو مانور المكتب .. مابغيت تجي ..

فيصل : هههههه شنسوي نحب نتغلى ..

تركي : مو ذابحني غير التغلي بس فيه مثل يقول من تغلى تخلى ..

فيصل : ههههههههههههههه والله انك خطير ياتروك دارس بررا وتعرف امثله بعد ..

تركي : اعجببك ..

فيصل : ياخي مادري احسك منت على بعضك اليوم انشالله خير شفيك ..

تركي ابتسم : لا مافيني شي .. ايوه وش السبب اللي مخلي جانبته يتواضع ويزورنا ..

فيصل : وجع مخليني مغرور ترى بيكرهوني ..

تركي باستغراب : من اللي يكرهك .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

فيصل : اللي يقرون الروايه ..

تركي : احسن ..

فيصل : طيب يالدب .. ع العموم انا جاي علشان ابقولك تخطيطنا ..

تركي بفضول : تخطيط .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فيصل : ايوه .. نبي نطلع نخيم بالبر الاسبوع الجاي .. شرايك ..

تركي : لاااااااا ماتوقع اطلع معكم ..

فيصل : ياعمي توك جاي وماشفت الرياض بالخريف تجنن جو ولا باللهبل ..

تركي : خلاص بفكر ..

فيصل : لا وش تفكر قل تم بس ..

تركي : اووووف منك ماعندك صبر ..

فيصل : ههههههههههه طالع عليك ..

تركي : اوه ماضيفناك ..

فيصل ..وهو يوقف : لا مابي شي .. برووح اللحين

تركي : وقف وين رايح بكلمك بموضوع

فيصل باستغراب : هلا ..

تركي : شرايك مدامك انت خريج ادارة اعمال وناجح بشغلك نشترك انا وياك ..

فيصل : بفكر ..

تركي : لااااااااا مافيه تفكير .. الا وافق .. ولا مافيه طلعه

فيصل : خلاص .. موافق موافق .. ههههههههه سلام وراي شغل ..

طلع فيصل من المكتب ..


تركي اللي للحين مو مصدق حاله .. معقوله ابتعد عن مشاعل

للأبد تزوجها ومالمسها الا لمى كانت حرام عليه ..

تركي استند على الكرسي .. : آآآآآآآآآآه يامشاعل نسيتيني ولا للحين تتذكريني .. اللحين ندمتي ولا انتي اللحين في اتم سعادتك .. – ابتسم بحزن – تدرين اييش اللي مصبرني على بعادك اني عارف انك ماتبيني وانك عايشه وبخير هذا اللي ابيه ..


*******************

دخل بو مشاعل البيت وكل شياطين الدنيا تتناقز حوله .. << شرايكم بالتشبيه خطير صح .. هع هع هع

ام مشاعل : وشفيك .. ؟؟
بو مشاعل : آآآآآآآآآآه ذلني الكلب بنت الكلب ..
ام مشاعل : انا قايلة لك .. لاتتزوجها له .. بس انت تفكر بفلوسه شف اللحين البنت انهبلت .. طول الوقت قاعده لحالها وتبكي .. ياجعلك ماتوفق ياولد حصوووووووووووص ..

****......****......****......****......****

مر 8 على طللاق تركي من مشاعل ..
تركي تعود وقدر يبعد تفكيره على قد مايقدر عنها ..


لكن مشاعل .. مشاعل للحين تبكي ومتندمه على كل اللي سوته

معه ماتبي تكون نهايتها كذا بس كان همها انها زعلانه مو

مطلقه تبيه يدلعها ويراضيها مو يطيع كلامها ويطلقها ..

خالة تركي اول ماسمعت الخبر زعلت من تركي ..

بس ماقدرت تطول بالزعل ..

لان على قولتها المره بدالها مره لكن ولد اختها غير ..

مشاعل ماكانت عارفه وين ترووح او كيف تنساه ..


****....****....****....****....****

ميساء وهي تفتح باب غرفة مشاعل : اهليييييين حياتي كيفك ؟؟؟

مشاعل وهي تطالع بالمجله : عايشه ..

ميساء : ايوووووه من قدها اليوم البنات يسلموون عليك ويقولون اول ماتولدين بيجونك ..

مشاعل وهي تمسك بطنها : حياهم الله باي وقت ..

ميساء : غريب هاليوم انتي هاديه ..

مشاعل : وليش اول انا كيف شرسه ..

ميساء : مو كذا بس اليوم بين انك مرووقه ..

مشاعل وهي تتذكر الحلم .. ارتسمت على وجها ابتسامه كبيره ..

ميساء وهي ترد على الجوال : لا مانتي صاحيه ..

مشاعل : اوووف منها خربت علي جوي خييييييييير ..

ميساء وهي تغطي الجوال بيدها : وجع جالسه اكلم سعوود ..

مشاعل اللي عيونها شوي وتطلع ..

ميساء : قلت لك خلاص .. وووع منك انت قرف .. ايوه ايوه لااااااا مو بكيفك .. – باستسلام – انشالله

وقفلت ميساء الجوال ..

مشاعل بشك : لايكون رجعتي لخرابيطك ..

ميساء وهي تعدل شعرها قدام المرايه : لاااااااااااااااااااااااا وين انا خلاص انا بالجامعه ..

مشاعل : وانا ماخوفني غير انك بالجامعه ..

ميساء بشك : يعني مامره قلت لك عن سعود ..

مشاعل بملل : هههههههه روميو جديد ..

ميساء : وجع . يمه من تفكيرك .. صح هذا روميو ومو أي روميو روميو جديد على قولتك ..

مشاعل اللي داخت من كلامها : اوووووف فريتي مخي قولي ولا اسكتي ..

ميساء : هذا الله يسلمك خطيبي وتملكنا من بعد زواجك بيومين .. بالبدايه كنت ماطيق اشوف وجهه واللحين مابيه يسكر مني ..

مشاعل بحزن : الله يهنيكم يارب .. – وبمبادره علشان تحاول ما تبين حنينها لتركي عند ميساء – وتجيبوا صبيان وبنات واول بنت اسمها مشاعل ..

ميساء : اموووت يالواثقه .. لا انا اسمي ام راما ..

مشاعل : حلو ..

دق جوال ميساء : اوكي عمري يله بااااااااااااااي سعودي تحت يستناني ..

طلعت ميساء من عند مشاعل ..

مشاعل اللي مايحتاج احد يرجع احزانها لانها ماراحت منها ولا

ثانيه بس الفرق انها اقبلت بالواقع .. تركي نساها ..

نامت مشاعل على السرير وغمضت عيونها وحطت يدها على

بطنها الكبير .. باقي كم يوم وتولد ..

تذكرت حلمها اللي مافارقها .. واللي للحين مخلي ذكراه على

بالها ..

كان تركي واقف على الشاطئ ومتكتف ويطالع البحر ..

كانت واقفه جنبه .. وكان راسها على كتفه ..

كانت تطالع بعيونه اللي تلمع بالدموع : اشتقت لك يامشاعل وربي اشتقت لك ..

مشاعل وهي تحط يدها على خده : وانا بمووت من شوقي لك ..

حط يده على بطنها .. : مشتاق لكم كلكم دنياي ماتسوى من دونكم ..

بعدين صحت من الحلم ..

مشاعل للحين ويدها على بطنها : اشتقت لنا ياتركي ولا كل هذا مجرد حلم ..

********************

تركي ويده على المنبه : اووووف وين الساعه ..

وقف تركي على السرير ويديه على اذانيه .. : اوووووووووف وين الساااااااعه .. طيب يامتعب اذا ماموتك ماكون تركي .. اووووووف ..

فتح الدواليب فتح الادراج .. وصوت الساعه يرن بصوت عالي

يفجر الاذان ..

لكن اثناء ماتركي يفتش بالدروج .. تذكر هالدرج مشاعل تحط

عليه عطوراتها ..

شاف فيه ورقه تحت الملابس ..

فتحها شافها بخط يد مشاعل ..


مرت الايام ..وهذه الذكرى تراودني كل ليله ..
مرت الشهور ..وطيفها يحاصرني في كل دقيقه ..
لا بل تجري في دمي ..تغذي روحي بذكراها ..
وتذكرني بألمها ..آه يا عمري ..
سأبقى هكذا ..سجينه الذكرى الاليمه..
قدري أ ني أموت في كل ثانيه ..
قدري ان اكون محاطه بذكرى تعذبني ..
اتعبتني في حياتي ..العيون تعزيني في وفاتي ..
تبكي لموتي ..ولكن بكاؤهم انتهى ..
وبقي نحيبي الذي لا يفارقني
ذكرى ابدأها كل صباح ..واختم بها مسائي ..
كرهت ذكراها ..ومللت من عذابها ..
ولكن كيف لي ان اقطع جزء من حياتي ..
جزء كان سبب معاناتي ..سمم دمي ..
وبقيت رهينه ادور في محرابها ..
تؤلمني سياط الحزن ..واثرها على جسدي ..
في تلك الليله ...المشؤمه ..
تلك الليله التي غيرت مسرى حياتي كلها ..
بدلت فرحي الى حزن ..ودفنت معها روحي ..
واصبحت في عداد الموتى الاحياء ..
في تلك الليله اعتقدت ان الشمس لن تنير لي ..
والقمر سيخاصمني ..والنجوم هربت مني ..
مرت تلك الليله ..بكل ما تحمل من شجون ..
مرت وكأنها سنه من حياتي ..
لا بل اضافت السنين الكثيره على عمري ..
مرت ثقيله علي ..
واشرقت الشمس من جديد ولكنها اشرقت سوداء ..
وظهرت النجوم الصماء ..
وقمري اصبح اخرس ..
أحدثه فلا يجيبني ..أناديها فلا تسمعني ..
النهار اصبح مظلم بالنسبه لي ..
لا بل حياتي كلها اظلمت ..
وتغيرت ..حملت روحي الهم الكبير ..
وحزن تفتت الجبال من ثقله ..
واهدتني اياه ..
فهي لا تقوى على حمله ..
ودمع سبب طوفان لغزارته ..
اصبحت جوفاء من الداخل ..
انسانه خلت من المشاعر بل اخاف ان احس بها ..
لدي قلب لا ينبض لأحد ..ويخشى الوقوع بالنبض ..
دعني ايها الزمن ..دعني كما انا ..بقايا امرأه ..
ايها الزمن ..وايها الحبيب
عدني انك لن تخونني مره اخرى ..
قل لي لن اسمح للحزن ان يزوركِ ..
ولا الهم ان يمر عليكِ ..
فقد اخذتِ نصيبك منهما ..
دعني ابقى رهينه ذكرى وفاتي ..
فتلك الليله لن تستطيع ان تمحوها ..
ولا ان تقتلع جذورها من حياتي ..
..................
بتلك الليله ودعت اغلى مااملك ..
او اغلى ماتملكه فتاة في عمري ..
انا لم اضع شرفي ولكن انت من اقتحمته ..
وانهيته .. انت يافارس احلامي ..
في تلك الليله احسست انني انتهيت من هذه الدنيا ..
لا .. بل انتهيت بالتأكيد ..
لم يعد لي وجود بين الناس ..
ارى وجوه البشر اشعر وكانهم يضحكون
اويتكلمون عما جرى لي بتلك الليله
لقد تعبت .. وكرهت .. وتعذبت .. ولكني احببت بصدق
كرهت نفسي وكرهت كل من حولي ..
انت يامن جلبت لي الهم والالم ..
انت الوحيد الذي احببته ..
ولكن لااستطيع ان اكون بين يديك ..
تعبت وانا احلم بأحداثها كل ليله ..
لم يغفوا لي جفن ..
لم احس بالامان وانا معك ..
لا بل بالخوف الكبير لانك انت معذبي وقاتل طفولتي ..
انت اللذي جعلتني اتجرع من الكأس سماً
انت يامن احببته ..

***************
تركي اول ماقرا الورقه ماحس بحاله ..
مو مصدق .. معقوله مشاعل متأثره لهذي الدرجه ..
تركي جلس ببطئ على الارض ..
رجع وقراء كلامها ..
كل كلامها كله عن هذيك الليله ..
انا معقوله .. اكون جرحتها لهدرجه ..
ضم الورقه ..
يشمها ... ريحة مشاعل فيها ..
نزلت من عيونه دمعه .. لعلها توضح ولو الشيء القليل من الندم .. لهذيك الليله المشؤومه .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي من بعد طلاقه من مشاعل وهو حاس حاله رجع لحياته

الطبيعيه رجع لجنونه ..

رجع لشخصيته القويه .. مشاعل مهما سوت ومهما قالت ماراح

تقدر ترجعه مثل قبل ..

بس شي واحد يدور بذهن تركي ..

ليش كل هالبيت يذكره بمشاعل ..

ليش كل ماحس نفسه نساها ..

يرجع شي يذكره فيها سواء ورقه .. عطر .. ملبس .. صوره ..

دق تليفون تركي اللي صحاه من جو أحلام اليقظه ..

تركي بملل وبصوت كله نوم .. : نعم ..

فيصل : ياحوول .. انت شفيك اصمخ ماتسمع ..

تركي : نعم ترا ماني فاضي لك ..

فيصل : اخس يالعصبي .. – يقلد نبرة صوت تركي – نعم ترا ماني فاضي وش وراك وكل الاوراق والصفقات عندي اللي بيسمعك بيقول ميت من الشغل مادروا ان حياتك نوم ولا سوالف ..

تركي : بدينا بالجحد ..

فيصل : اقول الليله السهره عندنا بالبيت لازم تجي ولا بتوطى ببطنك ..

تركي : هههههههههه لاتوصي حريص ..

فيصل : يله اشوفك الليله ..

تركي : سلام ..

قام تركي واخذ له شور .. ولبس ثوب اسود وشماغ ابيض ..

وكان ذقنه محدده سكسوكه .. تعطر من عطره المفضل ..

وركب سيارته اليكسيزس الذهبي وراح للشركه ..

كان مثل كل يوم لازم يمر على بيت عمه .. بو مشاعل ..

تركي وقف بعيد عن البيت بس يقدر يطالع شباك مشاعل زين ..

تركي تنهد تنهيده طويله .. : آآآآآه بس ياليت لو اقدر اشوفها ..

شاف الساعه 6 المغرب .. : اووووووف تاخرت والله ليذبحني فيصل

ومشى من عند البيت ..

بهالوقت كانت مشاعل طالعه هي وامها .. للسوق ..

مشاعل : افتح الباب يالدب ..

راجو : شوي شوي مدام ..

مشاعل : وجعين انا آنسه ..

ام مشاعل : ياام لسانين اسكتي ..

مشاعل وهي تركب .. : اوف من هالسواق دلخ مايفهم ..

راجوا : لاانا فيه افهم .. افهم كتير ..

مشاعل وهي شوي وتذبحه : اقول سق لارتكب فيك جريمه ..

راجوا : حاضر مدام ..

مشى راجوا للسوق ..

مشاعل كانت مستانسه على الاخر وهي تشتري ملابس للي ببطنها هم يقولون انه ولد ..: ويارب ان كلامهم صح علشان اذلك ياتركي ..

الخدامه ورى مشاعل ..

ومشاعل أي شي تشوفه يخص اطفال تشتريه ..

ام مشاعل : يابنتي .. خلاص بسك شرا الولد بيكبر وهو مالبسها كلها

مشاعل بفرح : لالازم يكون كشخه وروعه مثل امه ..

بعد ماشتروا .. رجعوا للبيت ..

مشاعل بالصاله وهي تشوف الملابس الصغيره بين يديها .. : الله يمه شوفي هذا بيطلع جنان عليه ..

دخل بو مشاعل وباين عليه الضيق .. ولمى شاف الكنبه المليانه

ملابس اطفال انجن وانقهر بس ماحب يجرح بنته الوحيده ..

بو مشاعل كان غرقان بالديون وتركي نفذ تهديده وتوه اللحين

يسدد الديون الاولى كيف تجيه ديون وهو بهالحال اكل البيت ياله

يقدر يوفره

مشاعل اخذت الملابس وراحت لغرفتها ..

بو مشاعل يجلس ويحط راسه بين يديه : رحنا فيها رحنا فيها ..
ماعندي فلوس وماحد راضي يديني .. حتى البنك رافض تعبت مادري انا ايش سويت بحياتي علشان يصيرلي كل هذا ..

ام مشاعل : اصبر الله يبتليك .. الله مايحب عبد الا اذا ابتلاه اصبر يابو مشاعل ..

ابو مشاعل : هذا انا صابر ... بس مابيدي شي .. بدخل السجن ..

ام مشاعل بخوف : لا بتدخل السجن بهذا العمر ياعبدالعزيز .. لا لا

بو مشاعل وهو يوقف : الله يستر ..

الساعه 5 الفجر ..

مشاعل ماسكه بطنها : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي ... يمه يمــــــــــــــه
بمووووووووووووووووووووووووت
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه لحقوا علي ..

ام مشاعل : راجوا وجع بسرعه روح للمستشفى ..

دخلت ام مشاعل والمسعفين بسرع يروحون لمشاعل ..

الاطباء : لو سمحتي اختي اسكتي ... لاتزعجين المرضى ..

مشاعل : اسكت انت تتكلم علشانك ماانت اللـــــــــــــ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. بموووووووووووووووووت ..

ام مشاعل : لاتخافين انا معك ..

الدكتور : دخلوها غرفة الولاده ..

مشاعل اول مادخلت الغرفه اغمى عليها ..

مر على دخول مشاعل للغرفة العمليات خمس ساعات ..

الدكتور طلع من الغرفه واللتم عليه ام مشاعل وابوها ..

بو مشاعل : هاه بشر ..

الدكتور : تؤام ولد وبنت ..

بو مشاعل بفرح : وامه .. كيفها ..

الدكتور بحزن .. : ولكن الام تعبانه .. تعبانه حيل بنحطها تحت المراقبه ..

ام مشاعل بكت : ياويلي عليك بابنتي ؟..

بو مشاعل بحزم : طيب هي ايش فيها ..

الدكتور وهو يجلس على مكتبه ووراه عبدالعزيز .. : حصل تمزق بجدار الرحم وهذا كان له ضرر على الرحم وممكن ماتجيب اولاد مره ثانيه ..

بو مشاعل مصددوم مو مصدق بنته معقوله بتنحرم من الاولاد والبنات طول عمرها .. : طييييييييب مافي علاج مافي شي بسفرها لبرا لو تحتاج اهم شي انها تكون بخير..

الدكتور : اسمع ياعمي انا قلت لك كل اللي اعرفه وهذي خبرتي .. ولو تروح لاخر الدنيا ماراح يكون شي الا اذا كتبه الله .. وسواء هنا ولا هناك كلها مكان واحد .. لكن ادع ان نتائجي تكون غلط ..

انصدم زياده يعني مافي امل ..

يعني فوق ماههي مطلقه راح تكون بنظر الناس عقيمه ..

آآآآآآه يامشاعل انتي عانيتي بدنياك مايكفي وبتعانين زياده ..

آآآآه لو بيدي يابنتي والله مايغلى عليك ..

طلع من غرفة الدكتور واتجه لام مشاعل اللي جالسه تطالع بنتها
من ورى الزجاج

ام مشاعل وهي تمسح دموعها : شفيها ياعبدالعزيز شفي بنتي ..

طالعها وعيونه سرحانه : بننك مافيها الا العافيه .. وكلها كم يوم وتصير مثل الحصان .. شتبين بعد ..
ام مشاعل : انا حاسه ان بنتي فيها شي ..
بو مشاعل : لااااااا يابنت الحلال انتي المفروض اللي تهديني اني تعرفين الولاده والامها وبعدين هذا اول مولود لها يعني احمدي ربك اذا مانهبلت ..

ام مشاعل ابتسمت .. مر شريط حياة بنتها دلوعتها الصغيره قدام عيونها ..

تذكر لمى كانت صغيره واذا انكسر ظفرها تبكي وتصرخ كل هذا علشان ظفر انكسر..

بو عبدالعزيز مايدري يحط باله على ايش ..

على ديونه ولا على مرض بنته اللي مافيه امل ..


************

تركي وهو نايم يدور على الجوال ..

الغرفه حوسه .. من بعد السهره عند فيصل ..

تركي وقف بعد ماسمع ان الجوال وقف ورجع نام ..

بس الجوال رجع يرن ..

تركي جلس : اووووووووووووف يالله قرف الله ياخذ هاللي داق ..

شاف نور الجوال يطلع من تحت الوساده وابتسم على غفلته ورد بعصبيه : الووووووووووووووووووووووو ...

خالد بفرح : صباح الخير ..

تركي : هذا انت ووجهك .. اذا مصحيني من النوم علشان شي تافه باجيك بيتكم واذبحك ..

خالد : بل يالكسول اكلتني وبعدين ليش للحين نايم ..

تركي : ليش كم الساعه ..

خالد : هههههههههه توك مثل ماانت ..

تركي : خالد شتببييييييييييييييييي ؟..

خالد : اوكي .. مبروووووووووك يااحلى اب بالدنيا .. يتربون بعزك

تركي عقد حواجبه : وشوووو .. ههههههه شكلك غلطان .. انا تركي انا مطلق ..

خالد بفرح : ايووه انت جاك تؤام مثل القمر .. ولا اقولك .. ملاك يجنننون ..

تركي اللي انقهر (( كيف خالد يعرف قبل مايدري هو وهو الاب )) : ليش شفتهم ..

خالد : لا بس دانه تمدحهم .. منجنه عليهم ..

تركي بقهر : اوكي يله سلام ..

خالد بخوف : تركي وش تفكر فيه ..

تركي : يله سلام ..

وقفل تركي الخط من خالد وهو منقهر ..

ورمى بالجوال على الارض لين ماتكسر .. : انا خالد يعرف قبلي .. يعرف ان جاني اولاد وانا اخر من يعرف ..

ودخل للحمام واخذ له شور ولبس جينز فاتح وتيشيرت اسود

فوقه جاكيت رسمي ابيض ..

ودخل بيده بالجل وسرح شعره ببراعه ..

وتعطر وطلع ..

وبالسيارة .. : انا اخر من يعرف ..

راح لبيتهم شاف عبدالعزيز

توه طالع من البيت .. نزل تركي بسرعه

عبدالعزيز تنهد اول ماشافه : ايوه شتبي ..

تركي : السلام عليكم ..

عبدالعزيز بغضب : يامشالله عليك وتعرف السلام ..

تركي : اقول انت اللحين وراك ماقلت لي يعني كل هذا لعانه ..

عبدالعزيز وهو يركب سيارته .. : اقولك بأيش .. واسمعني ماني فاضي لك ..

تركي مسك باب سيارة عبدالعزيز : اسمعني انت عمي وعلى عيني وراس وانا انقهرت بسبب حركات بنتك معي وكرهتكم بس ..

عبدالعزيز : هذا اللي شاطر فيه وكرهتكم بس .. لييش شناوي عليه ..

تركي : اووهوووو .. تقولي اللحين وين مشاعل ولا ..

عبدالعزيز : شتبي فيها .. مايكفي اللي سويته فيها ..

تركي : ابي اشوف عيالي ..

عبدالعزيز : ههههههههههههههههههه حلوه عيالي تصدق تناسبك انت لو رجال انت لو عاقل كان ماطلقت زوجتك علشانها قالت لك ابي اتطلق ..

تركي : انت مالك شغل .. ابي اشوف عيالي ..

عبدالعزيز وهو يشغل سيارته : بالاحلام تشوفهم ..

ومشى من عند تركي ..

تركي بغضب يضرب برجوله بسيارته .. : بالاحلام اشوفهم ..

طيب ياعبدالعزيز ..

وركب سيارته .. واتصل على خالد اللي قاله وين المستشفى ..

دخل تركي المستشفى والشرر يتطاير من عيونه ..

راح للاستقبال وسألهم عن غرفة مشاعل ودلوه لها ..

مشاعل وبين يديها ولدها .. : امممممم شأسميك .. ؟؟ شأسميك ..؟؟
هههههههههه تصدق اني ماصدق اني امك .. وانا اللي ولدتك ..

فتح تركي باب غرفة مشاعل بالقوه ..

شافها.. شافها وبين يديها رضيع ..

كانت تتكلم له لكن سكتت وطالعت فيه ... باستغراب..

تركي يطالع فيها .. يبي يضمها ويقولها انا ندمان على كل شي

سويته لك .. ارجعي لي ..

مشاعل ماستغربت من جية تركي لها .. لانها حاسبت له الف

حساب..

مشاعل وهي تغطي بالطرحه بهدؤ .. : وعليكم السلام ..

تركي اللي ماحب يبين لها شوقه لها بس ماقدر : الحمدلله على سلامتك ..

مشاعل ابتسمت : الله يسلمك ..

تركي قرب منها .. وجلس على الكرسي اللي قبالها .. : يقولون انك جايبه تؤام ..

مشاعل : ههههههههههه يقولون .. والله انك عجيب ..

تركي عظ على شفايفه .. : عجييييييب !!!!!

مشاعل تلعب ولدها وماعطته وجه ..

تركي : الا على فكره وش ناويه تسمينهم ..؟؟؟

مشاعل : مادري ..

تركي : سميهم عبدالله وحصه ..

مشاعل : ههههههههه وع مالقيت الاحصه .. ممكن اسمي عبدالله لكن حصه لاااااااااا هههههههه والله اسمي بنتي حصه ده بعدك ..

تركي استانس لان مزاج مشاعل رايق .. : طيب مو لازم تسمين حصه سميها سديم .. ولا اقولك هيفاء خل تطلع مثل هيفاء وهبي ..

مشاعل : اسكت الله يقرفك هذي الاسامي ماحبها .. انا بسمي بنتي اسم حلو وخفيف وراقي ..

تركي اللي خش مع مشاعل بخيالاتها وكانها للحين زوجته وطول هالمده مسافر عنها .. : طيب شرايك بـ راما و ساري جنان ..

مشاعل وهي تطالع بولدها ونست هي من اساس تكلم مين او من تركي هذا .. : حلو اسم راما بس ميساء بتسمي بنتها راما .. لا لا اممممممم حلو اسم رغد ورامي صح ..

تركي بهاللحظه تذكر لمى كانت هي حلاله ليش ماعرف يراضيها

ليش تهور وطلقها وضيع من يده اللي تمناها .. طيب ليش هي

معي طيبه وحبوبه اذا كنت ماامد لها باي صله لكن اذا كنت

زوجها يبين شرها وكرهها لي .. والله ماني فاهمك .. غيرت

شخصيتي والسبب انتي ..

واللحين اندم اني غيرت شخصيتي للعصبي والمتهور والمجنون ..

وقف تركي وحط يده على راسه : والله مااااااااافهمتك ..

ابتسمت مشاعل اللي حست انه يفكر فيها : ههههههه انا مو احجيه علشان ماتفهمني ..

تركي جلس يحاول يمسك اعصابه : اقول مشاعل .. وين امك ؟؟

مشاعل : امي تعبت وتركتها تروووح للبيت ..

كملت بصوت فيه لهفه قاطعته : تعال شوف كيف يتثاوب .. ياقلبي انت ياروح امك ..

تركي وهو يتنهد : مشاااااااااااااعل ..

بس ماردت عليه ..

تركي انقرف منها ووقف : انا طالع تبين شي ..

مشاعل : لااااااااا ..

تركي طلع من الغرفه لكنه نسى جواله جوا ورجع فتح الباب ..

ببطئ

شاف مشاعل رايحه للحمام وتاركه الولد لحاله ع السرير ..

تركي راح واخذ الجوال وكان بيطلع بس الولد كان يضحك ..

تركي عقد حواجبه مو فاهم ليش الولد وبهالعمر يضحك ..

تركي قرب منه وشاف ملامحه .. عيونه الواسعه العسليه وفمه

الوردي ووجهه الاحمر من كثر ماهو يضحك ..

تركي جلس على السرير وحط اصبعه ببطنه : ياحلاتك كل هذا
ضحك..

بس الولد مو طبيعي .. ماصار ضحك .. وجهه حمر ويشد على يده ..

تركي عصب : خير لو قايلين له نكته ماضحك كذا ..

بهاللحظه دخلت الممرضه واخذت الطفل : انت مافي اسمع بيبي في ابكي ..

تركي اللي انجن : ليش طول الوقت يبكي ..

الممرضه : ايه من زمان يبكي ..

وطلعت الممرضه مع الولد ..

تركي : هههههههههههههههههههههه وانا على بالي يضحك استغفر الله كانه يكركر .. ههههههههههههههههههه ..

طلعت مشاعل من الحمام ووجهها اصفر .. ويدها على بطنها
والثانيه على الجدار ..

تركي التفت على الباب كان بيطلع بس سمع شي يطيح على الارض ..

وقف بسرعه مشاعل طايحه قدامه ومايقدر يسوي لها أي شي ..

مشاعل وهي طايحه على الارض : تــ ... ــر ..
كــ...ــي

تركي رمى جواله وراح طلع برا .. : لوسمحت ياااااااااااااااااااااااااادكتووووووووور .. ووين الدكتور .. زوجتي بتموت

- طلعت منه بكل صدق واصرار – بسرررررررررررررعه

ورجع للغرفة مشاعل شافها طايحه على الارض مسكها وشالها

بكل خفه .. وحطها على السرير ..

الدكتور يدخل نزل السماعه وبكل برود : امممم ... عادي جدا ..

تركي باستغراب : عادي جدا ان البنت تطيح مغماً عليها..

الدكتور : ايوه عادي دي تحممد ربها انها لدي الوقت عايشه ولا هي ماتت من زمااااااااان

تركي بخوف : ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟

الدكتور وهو يستند على الجدار ويطالعها ويتكتف : ليه ابوها مااأئلكش ؟؟

تركي : ماقالي ايييييش ؟؟؟

الدكتور : زوجتك ياسيدي ماراح تحمل مره تانيه .. عارف انها محزوزه جدا .. دي ربنا بيبحبها ..

تركي : ايييييييييييييييييش ؟؟؟؟!!!!!!!!

الدكتور : اووه افهم بأه وماتعملش فيلم هندي دحنا مش نأقصين مصايب ..

تركي وهو يوقف قبال الدكتور .. : تعال تعال ..

طلع تركي مع الدكتور لحديقة المستشفى : طيب اللحين قولي كل شي..

الدكتور : معليش مش قادر .. دنا وراي شغل ..

تركي : اجلس وبعطيك ضعف راتبك بالشهر ..

الدكتور : انت تتكلم بجد ..

تركي : وجد الجد ..

الدكتور : المدام تعبانه اوي .. دي ولدت وهي بحاله نفسيه ضعيفه اوي او هي وحده ماتتحملش حاجه ..

تركي : ايوه طيب شفيها ..

الدكتور : دي خلاص مابتحملش تاني .. فهمان عليه .. جدار الرحم بتاعها اتمزق .. انتهى .. خلاص دي حالة زوجتك ..

تركي حط راسه بين يديه .. : معقوله مشاعل توصل لهالحاله ..

الدكتور مد يده : فين الفلوس اللي وعدتني بيها ..

تركي بعصبيه : اقولللل اقلب وجهك عني والا والله لاكسر لك وجهك .

الدكتور وقف : ايوه دنا حؤلها وتزيد حالتها سوء وتموت ..

تركي وهو يطلع من جيبه شيك : اوكي خذ هالمبلغ ومابي اشوف وجهك .. مفهوم ..

الدكتور وبخباثه يطالع بالشيك : دنت تامرني امر ياسيدي ..
ومشى عنه ...

تركي : مشاعل انا استحاله اتركك بهالحال ..

دخل تركي على مشاعل بغرفتها .. شافها نايمه .. والمغذي بيدها الشمال ..

والنور خافت ومسلط كله عليها ..

شاف الساعه .. الساعه 8 الليل .. وهو من العصر وهو عندها ..

تنهد تنهيده طويله ..

دقات الساعه تربك ..

طلع جواله من جيبه شاف اكثر من 10 ميسد كول من فيصل ومتعب ويوسف ..

ابتسم بحزن ورجع الجوال لجيبه ..

وفسخ جكيته .. وحطه على الكنب ..

تركي يحس حاله جزء من مشاعل .. ومشاعل جزء منه ..

اللي ياذيها يأذيه واللي يسعدها يسعده ..

جلس على الكرسي وقربه من سريرها ..

مسك يدها .. وباسها : انا مجنون انا حيوان انا حمار لمى تركتك .. لو تذبحين حالك كره لي المفروض ماتركتك .. انتي الهوا اللي اتنفسه انا احبك .. انا مااعيش من دونك بس اعذريني هالكلام ماقوله وانتي صاحيه ماقوله ..

مسح بخفه على شعرها ..

وباسها على جبينها ..

مشاعل .. فتحت عيونها بهاللحظه ..

تركي بعد عنها على طول وعلشان ماتشك بشي مد يدينه وكأنه

يصلح سلك المغذي ..

مشاعل بصوت مرتجف ومتعب : تـركي ..

تركي (( ياروح تركي ياهله يادنيته )) : نعم ؟..

مشاعل : انا مابي اجلس هنا طفشت .. طلعني ..

تركي : لا مو اللحين انشالله بتطلعين بعد يومين ..

مشاعل رجعت ونامت ..

وجلس بجنبها تركي ..

مشاعل بهذي الليله نامت نوم عمرها ماكانت تنامه وهي بعيده

عنه .. كان كل ليله .. تخاف فيها على تركي .. تبكي فيها تركي ..
لكن هالليله هو معها وهي كل اللي ببالها يعني تركي مانساها ..

تركي اللي عيونه مافارقت مشاعل ولا ثانيه ..

يتابعها بكل شي بتنفسها ..

بحركاتها ..

يطالع بجمالها .. ووجهها الاصفر التعبان والهالات حول عيونها

وحواجبها المعبسه ..

دخلت ام مشاعل باللحظه اللي كان يتأمل تركي فيها مشاعل ..

ام مشاعل : هيييييييييه انت شتبي ماكافي اللي صار لبنتي بسببك ..

تركي اللي ماكان مع ام مشاعل .. ويتأملها ..

ام مشاعل : انت ياااااااااهوه ..

تركي اللي ارتبك : نعم ..

ام مشاعل : انت ماتستحي على وجهك .. وش جاي تبي عند بنتي ..

تركي وهو يوقف مايبي يتركها .. : اممممم جاي ابي اشوف رغد ورامي ..

ام مشاعل وهي مو فاهمه يتكلم عن من : اقول اطلع يله اطلع ولااشوف رقعة وجهك هنا فاهم ..

تركي وهو يطالع بمشاعل : انشالله ..

وطلع ..

ام مشاعل وهي تطالع بمشاعل : اآآآآآه يابنتي وش سوى لك ولد حصوص الله لا يوفقه ولا يبيحه ..

تركي اللي ضام يدينه من البرد ..

ويمشي ببطئ للسيارته ...

يفكر بمشاعل ..

رجعت له حياته مره ثانيه .. من اول ماشافها ..

عرف انه من دونها طول هالمده مقضيها .. مع شغله ولاجلس

مع حاله ..

عرف انها الهوى اللي يتنفسه .. انا لازم ارجع مشاعل لي ..

انا وياها انخلقنا لبعض .. قال هالكلام وهو يسكر الباب السياره ..

صحت مشاعل .. على صوت امها والممرضه ..


مشاعل وهي تعدل جلستها : خير انشالله .. ليش كل هالازعاج ..

ام مشاعل بخوف : مافيه شي ..

الممرضه : امك عم تحط اللوم علي لمى دخل عليك هداك الشب الاسمر الطويل ..

مشاعل اللي ارتسمت على وجهها ابتسامه : من يمه .؟؟؟

ام مشاعل بحزن : امس جاك تركي ..

مشاعل : يعني امس تركي جا لهنا .. يعني تركي توه يفكر فيني .. يعني للحين يحبني ..

ام مشاعل ماتبي بنتها تبني طموحات وخيالات على فاضي حتى

لوكان تفكيرها صح وبيصير ماراح اترك بنتي بيد الموت مره

ثانيه ..

طلعت ام مشاعل مع الممرضه لبرا ..

مافيه الا مشاعل بالغرفه ..

استندت على الجدار وتذكرت عيونه المرتبكه اول مادخل ..

كلامه اللي يبي يقيس به نبضها ومشاعرها تجاهه ..

كلامه ثقته .. صوته مرتجف ..

مشاعل التفت على الكرسي البعيد اللي كان جالس عليها ..

شافت عليه جاكيت ابيض رسمي ..

وقفت برشاقه غير طبيعيه .. واخذت الجاكيت وشمت ريحة

عطره ..

: هذا لتركي .. ايوه انا متأكده هذي ريحة عطره .. بس فيه شي يهتز جو الجيب ..

دخلت يدها بالجيب طلعت الجوال وجلست على الكنب ..

شافت المتصل .. : البيت .. !!!!!!!!!!!

نزلته بس .. فضولها ذبحها .. من البيت هذا .. ؟؟؟!!

دق مره ثانيه .. وردت وسكتت ..

سمعت صوت مو غريب عليها يصرخ : وجع ياللحول الف مره قايل لك هالبيت مافيه تدخين .. اووووووووف وين جوالي دووره هنا ولا هناك اصلا الشرههه ماهي عليك الشرهه على اللي يبيك سند له .. اوووووف ليش مايدق .. يألله انا بدق على الاتصالات يجون يصلحون هالشيبه ..

مشاعل .. بصوت كله تردد .. : ألــــــــو ..

تركي اللي كأنه انصعق بكهرب .. : ألــــــو ..

مشاعل ساكته ماكملت كلام ..

تركي : اوووووه اختي معليش شكلي غلطان ..

وسكر بوجهها ..

مشاعل اللي ضحكت بصوت عالي على خباله : ههههههههههههه للحين توك رجه .. هههههههههههههههه

دق مره ثانيه تركي

مشاعل ردت بتردد : ألــــــــــــو ..

تركي وهو ماسك السماعه بيد واليد الثانيه بالورق .. يتمنى ان اللي باله غلط .. مايبي يكون صح : امممم هذا جوالي ..

مشاعل : ايه جوالك احد ينسى جواله .. استغفر الله ..

تركي : من ؟؟؟

مشاعل : الجني الازرق ..

تركي : لا بجد من .. ؟؟؟؟ لايكوون مشاعل ..؟؟؟

مشاعل : اووووووه انت بصراحه ذكي .. يله تعال فكني من جوالك ومن جاكيتك .. اخاف يجوني ضيوف ويشوفون الجاكيت وينقرفون ..

تركي وكانه سكران مو مصدق اللي يصير .. : انشالله ..

سكرت مشاعل بوجهه الخط ..

وقربت الجاكيت منها وشمت ريحة عطره بلهفه .. وضمت جكيته ..

تركي ......... وقف بمكانه يطالع بالجوال ..

فيصل يضرب كتفه : يابو الشباب ..

تركي : هلاااااا ..

فيصل : من رد عليك ؟؟ جووالك وينه ..

تركي ابتسم وطلع ومارد عليه ..

فيصل وهو يلبس شماغه : الولد مو صاحي ..

تركي وهو يدخل الجناح اللي فيها غرفة مشاعل ..

يمشي بخطوات سريعه ..

وقلبه زادت دقاته ..

قرب من غرفتها ..

طق الباب بخفيف ودخل ..

مشاعل رمت على وجهها الطرحه ..

تركي بربكه : السلام عليكم ..

مشاعل : وعليكم السلام ..

ام مشاعل : خير انشالله ..

تركي : الخير بوجهك .. بس امس نسيت جكيتي عندكم هنا ..

ام مشاعل وهي توقف : وينه .. ؟؟؟

تركي وهو يمشي لاخر كرسي : ايوه هذا هو ..

بس شاف جاكيته مسفط وفوقه جواله .. عرف من سوى كل هذا ..

تركي وهو يسكر الباب بس جا بباله انه يسأل عن الاولاد ..

تركي : على فكره كيف حال رغد ورامي ..

ام مشاعل : بخير دامك بعيد عنهم وعن امهم ..

تركي وهو يجلس على الكنب اللي قريب من مشاعل .. : هههههه لا انا ابوهم وهم يحملون اسمي يعني ماله داعي هالحركات ..

ام مشاعل وهي تاشر على تركي : انت من سمح لك تجلس ..

تركي : انا ماانتظر احد يسمح ولا مايسمح اسوي اللي بالي .. –يطالع بمشاعل – كيف حالك مشاعل انشالله بخير ..

مشاعل : الحمدلله بخير ..

تركي وهو يقرب منها ويبوس رامي اللي كان بين يدين مشاعل : كيف حالك ياقمر ..

مشاعل ارتبكت وحست كانه يبي ياخذه منها وسحبته لها .. : تركي خلاص ..

تركي وهو يمد يده : اعطينياه بشيله ..

مشاعل بخوف : لاااااااااا والف لا ..

تركي : لييييش ؟؟؟

مشاعل : لا قلت لك لا ..

تركي وهو ياخذ رامي منها : ياحبي لك .. طالع على ابوه رجال والف رجال ..


مشاعل .. وهي تطالع بتركي اللي بسمته ماليه وجهه والغمازات اللي حوالي شفته ورموشه الكثيفه ونظراته الحاده ..
(( شعره طايل .. اسمر زياده ))

تركي اللي حس بنظراتها له التفت عليها اعطاها رامي وطلع ..
..

طلع تركي ويده على قلبه استند على الجدار .. (( معقوله حبك بيذبحني لهذي الدرجه .. مشاعل انا حبك ذبحني .. انا ماقدر على فرقاك .. معقوله انا مااعيش من دونك افهمي .. ))

ومشى بخطوات بطيئه وعيون سرحانه تفكر بحاله ..

مشاعل اللي صارت بعالم الخيال .. بعالم العشاق ...

عالم ماتتمنى فيه غير انها تكون لتركي ....

هو صح غلط معها هذيك الليله .. ومالمسها بعدها .. بس هي

ندمت عاقبته بشي اكبر من الغلط .. هو صحح غلطه .. ليش

سويتي كل هذا يامشاعل لييش .. تتغلين شوفي حالتك والسبب

كله .. منك انتي ..

ام مشاعل : انا جالسه اكلمك من زمان .. شفيك ماتردين علي ..

مشاعل : نعم ...

ام مشاعل : ايه وش ردك ..

مشاعل : بأيش ..

ام مشاعل : انا من زمان ش جالسه اقولك اوف .. اقولك ابوك بيبيع البيت ؟..

مشاعل : اييييييييش ؟؟؟

ام مشاعل : بيبيع البيت ..؟؟؟ تعرفين هو عليه ديون كثيره والبيت كبير بنشتري لنا بيت على قدنا ..

مشاعل : اوكي على راحتكم ..

دخل بو مشاعل : هااااااه كيف حال بنتي الاموره ..

مشاعل : بخير ومشتاقة لك ..

بو مشاعل : كاني شفت سيارة تركي .. هنا ..

ام مشاعل : ايه مو هو شين وقوي عين ..

بو مشاعل : لا يكون جا هنا ..

ام مشاعل : ايه الله لايوفقه وين ماسار ..

بو مشاعل : اييييه .. هاه حبيتي ماتبين تطلعين ..

مشاعل : والله انقرفت من جلسه بالمستشفيات .. ابي اطلع اليوم قبل بكره ..

بو مشاعل : اجل انا عندي مفاجأه ولا احلى ... اليوم بيطلعونك ..

مشاعل : وااااااااااااااااااااااو .. واخيرا ..

ام مشاعل : وجع هذا انتي وعندك ولدين تسوين كذا اعنبوك متى بتعقلين ؟.

مشاعل : مو مهم متى بعقل المهم متى بطلع ..

بو مشاعل يله ..

طلعت مشاعل من المستشفى لبيتهم الجديد .. كان بحي عادي

جدا ..

والبيت مو فخم نفس بيتهم الاول كان عادي جدا ..

******************************

تركي وهو يدخل المجلس : اسف تأخرت عليكم ..

بو متعب : لا عادي خذ راحتك انت مهما كان من الضيوف ..

تركي : افا .. يعني طول هالوقت اللي خشتي مقابلتكم فيها وماصرت واحد منكم ..

فيصل : اقوول اسكت احسن لك يعني احمد ربك ان فيه احد يرحب بك اذا تاخرت شوي عن العزيمه مو مثلنا هوشه ولوصه ..

تركي : ههههههه الله يخس بليسك ..

متعب : اقول انت وياه ورى ماتدخلون العشى مع العمال .. يله ترى تأخرنا ..

تركي : انا اشيل على اخر عمري صحون العشى لا ياحبيبي ..

متعب : هونك اخاف تنخفس بنا الارض والسبب غرورك ..

تركي وهو يسحب صحن العشاء ..

ايوه وين احطه ..

متعب وهو مشغول : بالمقلط ..

تركي وهو يعقد حواجبه ويمشي : مقلط ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!

مشى مع الشغاله اللي قدامه : خل نشوف هذي وين يودون الصحن ..

تركي وهو يحط الصحن ع السفره ورجع شماغه لورى وتخصر وتنهد بتعب : ايوه .. كذا احلى ..

سمع من وراه شهقه ..

تركي التفت .. شاف حاطه يدها على فمها وتطالع فيه ونزلت من

عيونها دمعه وراها ثانيه .. شعرها اسود ومخصل بغجري

وبياضها ناصع وعيونها كحيله .. وجسمها خيال ..

ريم : هييييييييييي انت اطلع برا ..

تركي ابتسم : اصلا انا طالع ..

وطلع ولا كان شي صار ..

بس ريم اللي وقفت بمحلها بعد ماراح ... تستعيد اللي صار ..

دخل وااحد يحط العشاء وامها مرسلتها تشيك على شكل العشاء ..

وكل شي صار بسرعه .. كانت نظراته لها قاتله ماتدري ليش

نظراته ذبحتها .. وهو يعدل شماغه الابيض ويحط يده على ثوبه

الترابي ..

ابتسامته .. ثقته .. كل شي عجبها فيه .. : هيييي انتي وش
تفكرين فيه انتي صاحيه هذا واحد حيوان وحقير .. اوووووووف منه ومن الشباب الله ياخذهم كلهم .. << معليش هي اللي تدعي مو انا ~_~


تركي طلع : ههههههه والله انها جميله – رفع راسه لفوق – بس مشاعل احلى ..

ابتسم ودخل المجلس اللي امتلاء بالضيوف ..

فيصل : خير انشالله سنه وانت تودي العشا ..

تركي : وانت وشدخلك ..

فيصل : امووت يالمعصب ..

تركي .. وقف : انا بطلع اللحين ..

فيصل وهو يلحقه : خير انشالله وين رايح ..

تركي .. : عندي موضوع مايحتمل التأجيل ..

فيصل هز كتافه ورجع دخل للمجلس ..

تركي ركب سيارته بسرعه .. ودق على حازم : الو حازم اهلين ..

حازم : اهلا وسهلا طال عمرك ..

تركي : بسرررررررررعه احجز لي ثلاث مقاعد على جده ..

حازم : انشالله طال عمرك ..

قفل تركي من حازم وراح يدق على خالد : الو هلا خالد كيفك ..

خالد : اهلين وراك طاير كذا احد يلحقك ..

تركي : هههههههههههههه لا بس اببيك اللحين تجي للبيت ..

خالد بشك : انت فيك شي ..

تركي : ياحبيبي !!!!! ... لا مافيني شي تعال بس ..

خالد : ههههههههههههههههه رهيبه ياحبيبي ذكرتني بدانه .. هههه

تركي : اقول ..

خالد : قول ..

تركي : تجي اللحين ولا ..

خالد : بس انا كم عندي من تركي .. ابد كلها خمس دقايق واكون مرتز قدامك ..

تركي :: حييياك ..

وقفل بوجه خالد ..

خالد .: وهو يطالع جواله باستغراب : لا انهبل ..

تركي : الو هلا بدر ..

بدر : اهلييييييين ..

تركي : ويييينك ؟..

بدر : عايش ..
تركي : عارف انك عايش .. بس على العموم ابيك تجي لبيتي ..

بدر : اللحين ؟؟؟!!

تركي : لا بكره .. ايه اللحين وبسرعه .. شي مايحتمل التأجيل ..

بدر : انشالله كلها دقايق واكون عندك ..


*****************

يسكر بدر باب سيارته البورش ..

خالد يضرب كتف بدر : بــــــــــــــــدر !!!!!!!!!

بدر باستغراب : خالد .. هلا والله .. هلا وغلا ..

خالد وهو يضمه : اهلييييييييين ..

تركي وهو واقف عند الباب .. : هلا والله واخيرا مابغينا نجتمع ..

ونزل لمستواهم .. وضمهم .. : واخيرا رجعنا نفس قبل .. ومابي أي شي يفرقنا ..

لابارك الله في صديق تزعله كلمة عتاب ..
ولا جمع الله الرجال اللي تفرقهم مره ...

تركي : انا عازمكم اليوم ..

بدر : هههههههههه الله يخس بليسك والله وعرفت تجيبنا من تحت الارض ..

تركي : افا عليك .. ماهانت علي فرقانا ..

خالد : ايوه اليوم وين عازمنا ..

تركي : يله خل نرووح ..

خالد : ويييييييييين ؟؟؟؟

بدر : لا يكون للندن لا تكفى مابي اروى تدري وتروح للبيت اهلها ..

تركي : لا ويييييييين انتوا كبرتوا ووراكم اهل علشان كذا اخترت لكم وعلشان ماتخربون اخترت لكم جده ..

بدر : اوووووووووووف توي راجع من جده ..

تركي : ياخي على الاقل جامل .. وبعدين انا ماعمري رحت لجده خل ارووح اشوف جده هذي ..

خالد : اييه وبرضوه نغير جو ..

طلع بدر وتركي وخالد .. للطياره رايحين لجده ..

يحاول كل واحد منهم ينسى همومه ..

بدر .. ينسى هم اروى اللي صار على زواجهم سنه وهم ماجابوا اولاد وامه تزن وتون ع راسه يتزوج ثانيه وهو صاير بين نارين ..

ولا خالد اللي فقد احلى شي بحياته .. فقدها .. علشان سافرت مع اخوها لا لمانيا ..

وتركي اللي غرقان بهمه مع بنت عمه وطليقته مايدري اييش يسوي..
حبها مالك دنياه .. مايقدر يعيش لحظه من دونها ..


راحوا لجده مع بعض لكن مهما سووا ومهما صار .. ماراح

يرجعون مثل قبل ماعندهم هموم .. ولا وراهم مشاغل ..

كان اكبر همهم انهم يجتمعون ويسولفون .. والحفلات اللي

يحضرونها والبنات اللي يلعبون معاهم ..

هذا قبل .. لكن اللحين .. هذي حالتهم ..

الكل مجرووح ..

والكل فاقد له خل ..

محد بهالدنيا تصفى له الدنيا ويعيش طول عمره على وتيره واحده ..

هذي الرحله كانت جزء من لملمة لشبابهم اللي نسوه .. ولملمة

لماضيهم اللي دمرهم ويحالون نسيانه ..

******************
مشاعل وهي تطالع بغرفتها الجديده ..

لونها عودي ... وسريرها بنفرين ..

طلعت وهي تستند على الجدار تطالع بالبيت ..

البيت حيل صغير .. مو نفس بيتهم قبل .. الغرف قليله

والديكورات باهته فيه .. وهو دور واحد ..

بو مشاعل كان وراها : هاه عجبك البيت ..

مشاعل بمجامله : يجنن ..

بو مشاعل وهو يمسك يدها : انا اعرف انك تكذبين .. انا اعرف انك مستغربه او ماتخيليتي لحظه تعيشين بكذا بيت .. لكن يابنتي انشالله واذا الله قدرني .. راح اسدد ببيعتي ديوني .. وراح اشتري لكم بيت احلى من بيتكم قبل وافخم .. بس اصبروا علي ..

مشاعل : يبه انا مابيك تشيل على خاطرك بالعكس يبه انا وين ماكنا معك مبسوطين والله يطول لنا بعمرك مانبي غير رضاك ..

بو مشاعل وهو يضمها : الله يخليك لي ولا احرم من شوفتك ..

ام مشاعل وهي تحط الشاي على الارض بماأن الجلسه ارضيه ..
: الله مسويين فلم هندي وانا مو عندكم الله يسامحكم ..

بو مشاعل : ولو انتي الاساس ..

ام مشاعل : اييه خلك مع بنتك احسن لك ..

بهاللحظه دق جوال بو مششاعل ووقف وطلع ..

مشاعل : الله يكون بعون ابوي ..
ام مشاعل وهي تطالع الباب : مادري لييش طاحت عليه الديون فجأه مع ان شغله كان ماشي بس كله من ..

مشاعل : من ميين يمه ..
ام مشاعل : من هذا اللي ماينذكر اسمه ..

مشاعل شربت شاي وسكتت ..

ام مشاعل تدري انها بتقطع قلب بنتها عليه .. بس لازم تعرف هي تحلم تعيش مع مين ..

**********

بدر : ههههههههههههههه يامجنون .. والله لو تدري اروى تذبحني..

تركي : لا ماعليك ماراح تدري ..

خالد وهو يشرب القهوه : صديق سؤ ..

تركي : انت انطم .. يله ..

بدر وقف : اوكي اوريكم من بدر وثاني مره ماتتحداني ..

راح بدر ووقف عند طاولة وحده مطلعه سيقانها من تحت العباة .. : هييييييييييييه انتي ماتستحين على وجهك .. دخلي سيقانك ..

تركي وهو يسمع كلام بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه صاير هيئه .. قلنا لك رح رقم ماقلنا رح انصح ..

خالد : ههههههههههاااااااااهااااااااااي .. وين اللي تحدى .. لا جد اروى عرفت تربي .. هههههههههههههههههههههههههههه

بدر : هاه اصلا هونت .. مابي ارقم ولا وحده ..

تركي : ايووه وانا اقولك من زمان تحب اروى تقول لا .. اطلع على حقيقتك يالنصاب ..

بدر وهو كانه غاص : كح كح .. من قالك اني احب .. لا ... امممم انا بس احترمها ..

تركي وخالد : هههههههههههههههههههههههههههههه

تركي : مشالله عليك محترم وتعرف تحترم الناس ..

بدر بكل فخر .. : اييييييه افا عليك ..

تركي :اقول تعلمني فيك ..

خالد : انت خبز يدينا .. بس اقولها وبصدق واعطي اروى شهادة فخر .. واقول و الله عرفت تادب وتربي ..

بدر بنفاذ صبر وعصبيه : اييييييييييييه انا احبها عندكم مانع ..

تركي : ماقلنا لا تحبها بس انت اعتترف ..
بدر وهو يطالع خالد وهو يشرب قهوته .. من نظرات بدر لخالد

.. خالد شرق بالقهوه : خييييييير ليش تطالع فيني كذا ..

بدر : انت تحب دانه ..

تركي : ايووووه وعرفت تسأل ..

خالد : امووت عليها شوي اذا قلت احبها .. اممووووت اعشقها .. ودي ابوس التراب اللي تمشي عليه ..

تركي : اييييييييه ياعمي من قدك ..

بهاللحظه بدر وخالد .. : ايووووووووووووووه جى دورك ..

تركي اللي راح فيها : احم .. أي دور .. دور بأيش ؟؟؟؟؟؟

بدر : انت تحب مشاعل ..

تركي اللي غار من سمع كلمة مشاعل تذكر حركاته مع مشاعل

قبل وكيف انه سامح لهم يشوفونها .. (( يالله انا قبل كنت حيوان
بمعنى الكلمه وخسيس واستاهل اني انقتل على فعلتي معها معقوله انا خليت زوجتي وحبيتي وام عيالي ترمي عبايتها غصب واملي عيني انا وياهم بها .. معها حق تزعل .. آآآآآآآآآآه يامشاعل اكثر من مره غلطت بحقك .. انا بجد مااصلح انك تغفرين لي .. ))

بدر : هيييييييييييييييييييييه وين وصلت ..

خالد وهو يشرب قهوه : ههههههههههههههه راح الرياض ..

تركي : ايه احبها .. وامووت عليها .. هي دنياي ..

خالد ابتسم لمى كان حاط امل انه يحب مشاعل .. وتكلم من دون مايحس بنفسه : يألله كنا اطفال ومراهقين مانعرف ايش الصح من الغلط

بدر : يألله يالكبير اللي بيسمعك بيقول هووهوو هذا بالستين ..

خالد : ههههههههه الله يسامحك بس انا اتكلم بجد كنا قبل
مانفكر بالايام ولانعدها او حتى مانعرف حنا باي شهر لكن اللحين الدنيا ع

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الأربعاء أغسطس 01, 2012 1:35 am

مشاعل في المطبخ وتقلى بطاطس ..

ام محمد وراها : هاه بنتي شرايك ..

مشاعل وهي ترفع شعرها لوورى ظهرها .. : لا معليش ..

ام محمد : الولد شاريك وبعدين انتي جمال ودلال وعز وهو مانقصه ولاشي .. الف بنت تتمناه ..

مشاعل اللي راحت اخذت رغد اللي تبكي .. : ياخاله .. اذا الف بنت تتمناه انا مو معهم .. وبعدين بيني وبينك مافكر بالزواج ..

ام محمد : وليييييييش ..؟؟؟

مشاعل وهي تمسح بشعر رغد اللي نامت بين يديها .. : معلييش خالتي والله اسفه اسفه بس مابي اتزوج ...

ام محمد : الله يسامحك هذا ثالث واحد ومايعجبك بس ابي اعرف انتي تبين اييش ؟؟

مشاعل وهي تدخل غرفتها القريبه من المطبخ : مابي شي مابي اتزوج ..

ام محمد دخلت وراها وراحت تجلس على السرير : ياحبيتي البنت مهما كان تبي بيت يلمها ويصونها ويستر عليها ..

مشاعل اخذت الروب حقها ودخلت الحمام ..

ام محمد بقهر : يألله هذا شأقول له ولامه .. اووووووف ..

وطلعت من عند مشاعل .. وراحت تجلس مع ام مشاعل اللي جالسه تحط العود على الجمر ..

ام محمد: قطيعه وش ذا البنت .. الله يكون بعونك بس ..

ام مشاعل بحزن : اييه الله يكون بالعون ..
طلعت مشاعل من الحمام ولبست تيشيرت احمر وتنوره ميد جينز ..

وعدلت شعرها بمهاره ... ولبست نظارتها الشمسيه ..

.. واخذت ملزمتها وحطت من عطرها وطلعت ..

ام محمد اللي تساعد ام مشاعل بالترتيب .. : يامشالله عليك .. تفو عليك من العين .. قل اعوذ برب الفلق ..

مشاعل ابتسمت بحنيه : تسلمين ياخالتي .. اوكي يمه انا اللحين ميساء بتمرني .. انتبهي على الاولاد ورامي ترى مااكل ..

رن جوالها اللي نغمته <<<<< مشتاقه ليك شوق الهوى لروحي .... ولبست عباتها .. : اوكي طالعه ..

طلعت مشاعل .. وهي تعدل لثامها ..

مشاعل وهي تركب تبوس خد ميسا .. : صباحك ورد ..

ميساء وهي تضم مذكراتها بخنيه : آآآآآه الا قولي صباح الجوري صباح الحب صباح القمر ؟.

مشاعل تلف جسمها لميساء : ايوووووه شكلها رايحه فيها .. يله بسرعه قولي شسوالك سعود هذي المره ..

ميساء وهي تضم مذكراتها بقوه وتنزل راسها بحياء : ماراح اقول ؟؟

مشاعل تطالععها بعيون خبث : يله قولي .. افا تخبين علي انا ..

ميساء : مو انك عارفه انك الوحيده اللي ماقدر اخبي عنها ..

مشاعل تحط يدها تحت ذقنها وتفسخ نظراتها الشمسيه الكبيرة : يله قولي ...

ميساء بأحراج : امس .. سعود .. اممم ..

مشاعل بقرف: بتتكلمين صح ولا انطمي ..

ميساء: وجع ماعندك اسلوب .. اوووووووف طيب بقول .. امس سعود مارضى يقفل مني .. تخيلي يبي مني اقابله بأنصاص الليالي ..

مشاعل : لايكون قابلتيه .؟؟؟

ميساء : اييييييييييه قابلته .. وااااااااااااااااااااو ياميشو لو تعرفين هو قد ايش يحبني يموووت على الارض اللي امشي عليهها ..

مشاعل اللي تذكرت تركي : الله يهنيكم .. ويسعدكم وتجيبون من اول سنه درزن اعيال وبنات هههههههه ..

ميساء : روحي بس روحي .. انا شارطه عليه اعيال باول سنه مافيه

مشاعل : ايييه مشالله عليك .. اجل لاتقولين مشاعل ماقالتها بتجينا بعد سته شهور من زواجك وبطنك يسبقك ..

نزلت مشاعل وميساء بعد ماوصلوا للجامعه ..

مشاعل : يألله انا بقسم وانتي بقسم تخيلي ..

ميساء : تستاهلين اقولك .. ادرسي افيدلك .. بس انتي راكبه راسك.. من زينهم علشان تجلسين عندهم ..

مشاعل وهي تضرب راس ميساء : انتي شكلك من زمان ماحد ضربك انا اللي بكسر راسك ..

ميساء وهي تطالع ساعتها : يله حياتي بايو .. اشوفك بعد المحاضره

مشاعل راحت تجلس بالكفتريا ..

مشاعل وهي تطالع بمذكراتها سمعت صوت من بعيد ياناديها ..

مشاعل اللي انحرجت لا يكون وحده من صديقاتي اوه .. لا ..

والله لموت من القهر ..

بس اللي كان يناديها .. ريم ..

ريم وهي تقرب من مشاعل وباستها على خدها : هلا والله .. هلابك

مشاعل : اهلييييييييييييين كيفك وكيف الوالده ..

ريم وهي تجلس : والله تمام .. الا انتي قولي اخبارك .. من بعد ..

سكتت ريم ماتبي تجرح مشاعل ..

مشاعل : كملي ..

ريم : من بعد ماتطلقتي .. انتي وتركي ..

مشاعل : اييه شسوي ولد خالتك ماينطاق ..

ريم : ايه والله ماينطاق اكرهه .. مادري كيف كنتي صابره عليه ..

مشاعل ابتسمت وردت عليها بصمتها القاتل بالنسبه لريم ..

ريم وهي توقف : اسفه شكلي ازعجتك

مشاعل طالعتها .. وابتسمت : لا عادي شدعوه حنا اهل ..

ريم ابتسمت لها وراحت ..

مشاعل : اووووووف منها تقرف ..

ورن منبه جوالها .. على موعد محاضرتها .. وراحت

لمحاضرتها ..

مشاعل داخله قسم لغه فرنسي ..

دخلت قاعتها ؟.. والدكتوره تشرح بس مشاعل عايشه بعالم ثاني

.. بعالم الخيال .. بعالم ياما تمنت فيه انها تكون مع تركي لحالهم

..

*******************


تركي صحى بسرعه من النوم : اوووووووووف يألله تأخرت ..

دخل الحمام واخذ له شور ..

بعد مااخذله الحمام راح وعدل من شكله قدام المرايه وعدل

شماغه بسرعه واخذ مفتاحه وطلع ..

راح للشركه ..

وهو يسكر باب سيارته الليكزيس .. سمع صوت ياما سمعه ..

فارس : السلام عليكم ..

تركي : وعليكم السلام ..

فارس : كيفك ..

تركي وهو يلعب بمفتاحه بنفاذ صبر : وش تبي خلصني ..

فارس : ابي اللي مااعطيتني اياه ..

تركي : مااعطيتك اياه ليش احد قالك انا ابوك وانا مادري ..

فارس : تركي ارجوك سامحني انا اسف ..

تركي : يألله كل هالقرف ورفعة الضغط علشان اسامحك وياعمي هذا سامحناك .. ارتحت يله اقلب وجهك من هنا ..

فارس اللي ماصدق حاله باللي يصير قدامه وراح على طول

وباس راسه ويده ..

تركي وهو يطالعه باستغراب .. وبعد يده عنه بقرف : سامحتك وخلاص اقلب وجهك ...

ومشى من عنده تركي ..

دخل تركي لشركته ولا حس بجرح الكرامه اللي اجرحه لفارس ..

تركي : يوسف بسرعه اعطيني .. اخر الاوراق والمستندات االلي عندك ..

يوسف بسرعه يجيب المستندات لتركي ..

تركي وهو يجلس على الكرسي ويأشر على يوسف بالخروج ..

تركي كان بقمة انهماكه بالشغل ؟..

بس طرا بباله شخص وحب انه يسلم .. عليه ..

اخذ الجوال .. بربكه .. واتصل على الرقم اللي كان حافظه عن

ظهر قلب ..

مشاعل بصوتها الناعم .. : الــــــو ..

تركي سكت مارد عليها ..

مشاعل رجعت تكرر : ألــــــــــــو ؟؟؟

ميساء : ميييييييييييين ؟؟؟

مشاعل : مادري ..

وتركي للحين يسمعهم ..

ميساء اخذت الجوال من يد مشاعل : ياحقير .. ليش داق على جوال خويتي ..

تركي قفل بوجه ميساء وارسلها مسج .. : اذا كنتي لحالك ابي اكلمك ضروري .. وبعدين خويتك ماتعرف الادب ...

مشاعل طنشته ولاردت عليه ..

***************

بدر : هههههههههههههههههه تستاهل مسوي فيها مثالي وانا ماطيق الواحد الرسمي والمثالي ..

تركي : هههههههه لانك وبكل بساطه تغار منه ..

خالد : اقول بلا كلام عيال ..

بدر : ياخي انا من عرفتك وانت عاقل عمري ماشفتك مرجوج ..

تركي : ههههههههه بس انا وياك المرجوجين ولا هو مشالله عليه يعرف مصلحته ..

بدر : بس شين انك تعيش على طول عاقل ..

خالد : والله وكيفي احب نفسي عاقل ..

تركي : يحس حاله كبير ...

بدر وهو يضرب تركي بيده : لا وصاك الخمسين بعد ... ههههاهاهاهاي ...

خالد وقف : اوووف منكم .. اقولكم ياهوووه انت وجهك جاي تشكي لي ولا جاي تعلق ؟..

تركي وكانه تذكر مصيبته : ايه صدق ساعدوني شسوي ..

بدر : قول بوجه زوج خالتك انك ماتبي بنته وارتاح ؟..

خالد : هههههههه ياسبحان الله واحد ماعنده مجامله ولاكلمه تجلس بقلبه والثاني كتووم ومايعرف يعبر عن مشاعره ..

بدر : وانت غريب اطوار ..

تركي : اقول اجلس واترك عنك الفلسفه الزايده ..

بدر : ههههههههههههههه رهيب ..

خالد جلس : اوكي انا عندي لك خطه .. دق على البنت وقول لها كل شي ..

بدر : هيييييييييييييي ويييييييييين انتوا عايشين .. لو قالها انه مايبيها والله واحلق هالشنب اذا كنت اكذب والله لتجيها حاله نفسيه ..

تركي : طيييييييييب شسوي ...

بدر : انت اللي بلشت نفسك .. وطلع نفسك بنفسك ..

تركي :طيب انا وشو له جاي لكم ابيكم تهنوني ؟.. تكفون ساعدوني

خالد : مافيه غير حل واحد انك تقول لخالتك واتوقع خالتك بتفهم عليك وراح توقف معك ضد زوجها ..

تركي : والله فكره حلووه ...

بدر وهو ياكل : اقول تراكم اقرفتوني زواج وما زواج .. كفايه اللي بالبيت واحل مشاكلهم تجون عندي تزعجوني .. لا ياحلوين ..

خالد وهو يوقف : اوكي استأذن وراي شغل ..

تركي : وين .. تو الناس ..

خالد : والله مشغول من راسي لساسي وجيت علشانك ..

تركي وهو يضم خالد : مشكووووووووووووووووور ..

خالد وهو واقف عند الباب : يله ودعتكم الله ..

تركي جلس : آآآآآآآآآه

بدر وهو يقلب بالقنوات : هههههههههههههههه تذكر هالفلم ..

*********************

الساعه وحده الليل ..

تركي كان منسدح على سريره ..

ومعه الجوال ويقلب فيه ...

تذكر مشاعل .. اللي ماغابت يوم عن باله ..

دق على رقمها ..

مشاعل : ألــــــــو ...

تركي : اهليــــــــــــــن ...

مشاعل : نعم وش تبي ؟؟؟

تركي : ماعرفتيني ..

مشاعل : بسرعه خلصني وش تبي .. ؟؟؟

تركي : انا ....

مشاعل والشك بقلبها (( هو .. لا .. تركي .. تركني خلاص .. )) . : مييييييييييييييين .. ؟؟؟؟

تركي : انا .. تركــــــــي يامشاعل ..

مشاعل اللي من سمعت اسمه وكان سهم دخل قلبها ..

حست بنبضات قلبها تزداد ..

ويدها ترتجف .. تحس بحراره بجسمها ..

اخذت نفس طويل وبصوت مليان ندم والم وحسره على فرقاه ..
: هلا تركي ..

تركي : اهلين .. كيفك .؟؟؟؟

مشاعل ... وجهها حمر وكأنه يطالعها .. : بخير ..

تركي اللي قلبه بينط من مكانه .. مو مصدق مشاعل اخيرا .. اخيرا بياخذ ويعطي معها .. : كيف رامي ورغد .. ؟؟؟

مشاعل اللي تبي تثقل .. (( مشاعل انتبهي على كلامك معاه مايقول هذي حنت لي .. لا خليه ينساك .. للأبد وانتي ربي اولادك احسن لك)) : بخير بس هم مزعجين مادري على مين طالعين ؟..

تركي : ههههههههههه لا يكون علي ..

مشاعل : مادري ..

تركي : اوكي كيف الوالد ..

مشاعل .. : والله بخير .. بس كاثره سفراته للمغرب ..

تركي :هههههههههههه الله يكون بعونه بجد بين نارين ..

مشاعل : انت شقاعد تقول ..؟؟؟

تركي : مشاعل انتي .. يعني معقوله انتي ماحنيتي لي ..

مشاعل (( اذا قلت احن لك حيل قليل باللي احس فيه)) : هههههههه وليش احن لك ..

تركي : مشاعل .. مشاعل يعني .. ولا اقول خلاص الخبر بيوصلك .. سلام ..

مشاعل .. : تركي ..
تركي حسها تبي تنطق كلمة احبك امووت عليك .. بس ..

تركي : ايوه مشاعل .. ليش ساكته ؟؟؟

مشاعل : تركي .. انا .. انت ليش تبي تتزوجني ..

تركي ابتسم : وليش تسألين هالسؤال ...

مشاعل والعبره خانقتها .. : لا مافيني شي يله مع السلامه ..

قاطعه تركي .. : يعني تبين تعرفين لييش انا ابي اتزوجك ..

مشاعل سكتت

تركي : ههههههههه يامجنونه .. يامتخلفه .. اللحين انتي ماخطر ببالك ليش تركي ولد عبدالله اللي يقدر يجيب غيرك الف وحده واحلى وارقى واجمل واحلى لسان منك ويبوسون رجوله بس علشان يعطيهم نظره .. – طلعت وهو راص على اسنانه – طول هالمده ماتعرفين ليش انا عقلي ماوقف عن تفكير فيك كل هذا وماتعرفين .. اوكي اقولك بس افهمي اني خلاص بقسى على قلبي وانساك .. انا احبــــــك .. بس انتي رميتي بقلبي لأقرب زباله .. انتي ماقدرتي حبي لك .. انتي انكرتي كل شي اعطيتك اياه .. طلعتيني قدام العالم الغلطان مع انك انتي الغلطانه انتي اللي طلبتي الطلاق ولا انا كنت شايلك عللى كفوف الراحه ..

قاطعته مشاعل : على كفوف الراحه هههههههه انت اكيد سكران انت نسيت الضرب اللي ضربتني ..

تركي صرخ بأعلى صوته : مشااااااااعل افهمي انا ماضربتك لسبب تافه انتي السبب تجين الساعه اربع الفجر وش تبيني اسوي لك وجلستي تهينيني وكاني اصغر عيالك .. لا على الاقل لو ولدك كان اشفققتي عليه من لسان وحده مثلك .. فاهمه .. انتي اللغلطانه .. ومع ذلك انا مجنون .. انااااااااااااااااا مجنـــــــــــــون انا حبيت وحده ماقدرتني ولا حبتني .. بالعكس اهانتني .. اهانت كرامتي قدام الكل .. كنت كريه بنظرها .. هذي اللي حبيتها .. لكن من اللحين احب اقولك ..

مشاعل اللي بكت : تركي .. انا ..

تركي بعصبيه : انتيييييييييييييييييي ايش انتي ووحده حقيره وسافله وماعندها قلب .. وانا بنساك او قولي نسيتك ...

وقفل بوجهها الخط ..

تركي سرعات قلبه زادت تنفسه زاد .. : تستاهل اكثر من كذا وريم بتزوجها ..

ووقف وراح لغرفته .. بنفس الوقت ..

مشاعل كانت تطالع بالجوال .. ودموعها على خدها ..عرفت هي

قد ايش جرحته وعرفت مدى عمق جرحه ..

مشاعل يدها ترجف وتضم الجوال : معقوله كرهني .. معقوله .. بس بس انا كنت بعترف له بحبي بصرخ واقوله انا من دونك مأسوى .. انا من غير حبك امووت ..

وضمت وسادتها وبكت وحاولت تكتم شهقاتها من تحت الوساده ..

****************************

اليوم .. مو أي يوم بالنسبه لتركي ..

اليوم ملكته على ريم .. تركي وهو يطالع بثوبه الابيض المعلق

وشماغه وبشته .. ابتسم .. : صح انا برتبط مع ريم بورق .. لكن هذا – يأشر على قلبه – لكن هذا بيضل مرتبط فيها للأبد .. ليش ياقلبي انت وفي لها وهي خاينه انت الدواء لها وهي جرحك لييش انت القلب الكبير والدفا وهي الخوف والبعد والهجران ليييييييييييييييييييييييييش..

تنهد بقوه .. وانسدح على السرير .. وطالع بالسقف ..

تركي من غير مايحس نزلت دمعاته ..

جلس ومسح دموعه بسرعه يحاول يخفيها لو حتى عن نفسه ..

لبس ثوبه وعدل شماغه لكنه مالبس بشته ..

وراح لبيت خالته ..

ام متعب وهي تزغرد: كلللللللللللللللـــلووووووووووووووووش ... ياهلا والله هلا وغلا بولدي تركي ..

تركي ابتسم من غير نفس : هلا بك ..

متعب بخوف : تركي فيك شي ..

تركي عقد حواجبه : لا ليش تسأل ..

متعب : رووح شف وجهك ياكافي اصفر .. لايكون منحرج .. على حسب معلوماتي ان البنات هم اللي ينحرجون .. مو الشباب ..

تركي مارد عليه وسرح بحاله وكيف حياته المتلخبطه .. هل بتتعدل ولا بتضل مثل ماهي ..

بالدور الثاني كانت ريم واقفه ورى الباب ودموعها على خدها .. : انا قلت لكم زواج من تركي ماااااااااااااابي .. ماااااااااااااابي .

ام متعب : اقول افتحي ولاتفشلينا قدام الرجال ..

ريم : لا تفشلوا تستاهلون ليش تسوون شي من دون ماتاخذون رايي وبعدين انا ماراح اتزوج غير مشاري ؟.

متعب : اقول افتحي لاكسر هالباب على راسك ..

ريم وهي تبكي : مااااااااااااابيه مابي اتزوج .. انا على ذمة رجال ثاني .. مابي اتزوج تركي ..

متعب : اقسم بالله لو ماتطلعين والله مايصير لك خير والله تتنومين بالعنايه .. والله ياريم ..

ريم بخوف وجسمها كله يرتجف .. : لاااااااااااااااااااا ..

متعب وهو يرفع اكمام ثوبه : انتي اللي جنيتي على نفسك ..

ومسك الباب بقوه .. ويضربه .. ويضربه لكن مافيه فايده ..

بعدين رفع طرف ثوبه .. وضرب الباب رجوله لحد ماانفتح ..

ريم اللي راحت تبي تنحاش منهم تبي تفتك من هالأهل اللي

عمرهم مافهموها .. كل شي عندهم بالتقاليد والعادات ..

متعب وعلى وجهه ابتسامة النصر .. : مو انا قايلك ماراح تنحاشين مني .. طيب يابنت الكلب .. والله ماكون ولد ابوي اذا ماذبحتك ضرب ..

وقرب منها ومسك شعرها وبقوه وكأنها كيس رز او كوره بين يديه ..

ضرب براسها الجدار بقوه ..

ريم وهي تمسك شعرها: .. خلاص .. خلااااااااااااااااااااااااص بتزوجه

متعب ابتسم : كان قلتي هالكلام من زمان ولا تعبتي نفسك ولاتعبيني معك .. – ضربها برجله مع خصرها – يله قومي البسي شي حلو يليق بملكتك ..

وطلع من عندها ..

ريم بهاللحظه رجعت بجسمها بعجز للجدار .. وضمت رجولها

وبكت وشهقاتها كل مالها تعلى ..

وكان على شفتها دم ..

ريم وهي مخبيه راسها : وينك يامشاري وينك تفكني منهم .. وينك ..

ام متعب وهي تشد شعرها .. : شفتي رفعتي ضغط اخوك احمدي ربك ابوك ماعرف والا والله بيذبحك بالرشاش .. قومي البسي الفستان الاحمر ..

ريم وقفت : طيب بلبس بس انتي اطلعي ..

ام متعب : هاه لاتتهورين وتسوين بنفسك شي انتي عارفه ابوك اوخوانك زيين ..

ريم : عارفتهم الله ياخذهم ويفكني منهم ..

ام متعب تضربها : لاتدعين على عيالي الله يطول بعمارهم ..

ريم جلست على السرير : يعني وانا مانيب بنتك .. طلعت من الحسبه ولا علشاني بنت .. يامتخلفين .. براااااااااااااااا ..

دخل فيصل : خير خير .. ليش تصرخين على امي ..

ريم وهي تمسح الدم اللي على فمها : مافيه شي ..بس ابي البس ..

فيصل وهو يطالع بفستانها القصير الاحمر .. : هذا قصير ؟؟!!!

ام متعب : عادي ..

فيصل هز كتافه : انتي اخبر .. وطلع ..

ريم لبست الفستان الاحمر .. وعدلت شعرها الاسود المخصل

بالغجري .. برقه ونعومه ومسحت قطرات الدم اللي على شفتها

.. وتعطرت ع خفيف ..

ونزلت للصاله ..

ولا حطت لا مكياج ولا اكسسوارات ..

تركي بهاللحظه كان منزل راسه وجالس قبال الدرج ويفرك يدينه

ببعض ..

ريم اللي وقفت قدامه ..

وكان كل اخوانها جالسين بجنبه ..

ام متعب : ريم حبيتي .. وزعي عليهم العصير ..

ريم اخذت صينيه العصير وبدأت من عند ابوها .. اللي رفض

وبعده متعب اللي يطالع فيها بأعجاب ...

وبعده فيصل ..

وبعده .. .تركي ..

تركي كان منزل راسه مايبي يشوفها مايبي تكون احلى من
مشاعل ..

ريم اللي طولت بالوقفه : تفضل ؟..

تركي رفع راسه واخذ الكاس وطالع بوجهها .. واستغرب ..

أيش هالكدمات اللي على وجهها ..

ومن بعدها اختفت ..

بو متعب هاه شرايك ببنتي ..

تركي ابتسم : مشالله عليها ..

بو متعب :متعب ابوي رح جب الملاك ..

تركي كان مصدوم ملكه وخطبه بنفس اليوم ..

ريم كانت واقفه عند الباب .. وهي منقهره من حركات ابوها

معها ..

الملاك دخل بوقت قصير ..

الملاك وبين يديه دفتر كبير وقلم : هل تقبل ريم بنت محمد بن متعب الـ....... زوجة لك ؟؟؟!!!!

بهاللحظه تركي كان وده يوقف ويقول انا ماعندي غير زوجه

وحده اللي هي مشاعل ..

عاد الملاك كلامه .. : هل تقبل ريم بنت محمد بن متعب ال ..... زوجة لك ؟؟؟؟؟؟؟!!!

تركي وهويحرك راسه بيأس ومغمض عيونه : اقبل ..

الملاك : قلها كاملة بني ؟؟؟
تركي غمض عيونه بقوه : اقبل ريم بنت محمد بن متعب ال ....... زوجة لي ..

********************

بهذي اللحظه طاح الفنجان من يد مشاعل ؟..

ميساء وهي تطالعها : شفيك حبيبتي .؟؟؟

مشاعل وهي تحط يدها على قلبها : مادري مادري حسيت وكان سكينه دخلت قلبي ..

ميساء .. : هههههههههههههه يمه منك خرعتينا .. يله بس انا بروح للدورة المياه ..

ومشت وراها مشاعل .. وهي تمشي ورافعه طرف من فستانها ..

مشاعل وهي تحط الروج الاحمر بقوه لحد ماانكسر .. ومشاعل

كانت سرحانه وكملت حركتها من غير ماتحس انه انكسر ..

ميساء : مشاعل هونك هونك ياحلوه انكسر الروج .. الا شفيك ؟؟؟؟

مشاعل اللي لاحظت حالها : هاه .. لاء مافيني شي .. .

ميساء كانت لابسه للسهره .. لابسه فستان وردي صارخ

وصايره كانها امريكيه خصوصا مع شعرها الاشقر الصارخ

وروجها الوردي الدافي ....

مشاعل كانت لابسه فستان سيور اسود طويل كلاسيكي وهادي

ومفتوح من عند الظهر واصل لنصفه .. وكان مفتوح من على

اليمين لحد لفخذ مايوضح الا اذا مشت وبطانته بأحمر ... ولابسه

كعب شوكه بربط ..

وحاطه روج احمر فاقع وبياضها الصارخ اعطى لشكلها وكأنها

احد الاميرات وجسمها المغرري وعيونها الحاده المحدده بكحل

اسود ورافعه شعرها بتسريحه ملكيه وعلى جنب كريستاله كبيره

وتحلي أذانها حلق من الالماس كبير وفخم .. اعطاه لها تركي

كهديه ..

...................................

ريم اللي كانت ورى الباب .. : اتركني ياشيخ خمس دقايق بعدين ارد عليك ..

الملاك : لا قولي ردك اللحين ..

ريم : انا موافقه ..

تركي ابتسم بحزن ..

الكل كان فرحان الا تركي ... كان بالنسبه له الألم والضيق ..

تنهد بقوه .. : اعذروني عندي اتصال مهم ..

بو متعب : مشالله عليك اليوم ملكتك ويهمك الشغل .. ياسعد ريم بك

تركي جاوب على كلام بو متعب بابتسامه وطلع ..

تركي راح عند سيارته وفتح له باكيت دخان وهو يرتجف ..

وولعها بهدؤ ودخن .. وصار يتأمل ويعيد هو أيش سوى ..

ريم اللي كانت تطالع بتركي وهو يطالع بالبيت .. ويمسك راسه

ويضرب السياره بقهر ..

ريم رفعت الجوال .. ودورت على رقم تركي ...

وشافته ريم وهي بتنجن .. ماتبيه .. ماتبي غير ممشاري ..

تركي وهو يرد بكل برود : ألــــــو ..

ريم : تركي ..

تركي :نعم ..

ريم : انا ريم ..

تركي ارتبك وصار يكح

ريم : سلامات .. بس انا ابي اقولك شي ..

تركي : هلا امري ..

ريم : تركي انت عارف .. انا مغصوبه على الزواج منك .. واسمع انت الف وحده تتمناك .. بس بس انا ..أنا على ذمة واحد ثاني ياتركي ..

تركي اللي مو فاهم ولا كلمه : يعني ايش على ذمة واحد ثاني ..

ريم : انا متزوجه من غير ماهلي يدرون .. انا متزوجه ولد عمي مشاري .. وهو اللحين يدرس بأمريكا برا ..

تركي : طيب وش المطلوب مني ..

ريم : طلقني .. واكون شاكره لك ياتركي ..

تركي : اوكي اللحين بروح واطلقك ..

قفل تركي بوجه ريم الخط ..

دخل تركي عليهم .. : انا ..

بو متعب وهو يوقف : هلا والله بالنسيب ..

تركي : معليش ياعم بس انا ماقدر اكون نسيبكم ..

متعب : لييييييييييييش ؟؟؟

تركي : انا متزوج وريم تستاهل الاحسن مني .. انا اذا اخذت ريم بخللي معها شريكه واتوقعكم ماترضون لبنتكم ..

فيصل : واخيرا ياعمي مابغيت تقول لهم انك ماتبي غير ام عيالك ..

متعب بعصبيه : ياسلام وبنات الناس لعبه عندك ...

تركي : أنا اسف بس هذا كلامي .. – بصوت عالي – ريم انتي طالق طالق طالق .. وطلع من البيت ..

متعب : الا ياليت من يربيه .. شباب هالايام مايمشون الا بالضرب ..

بو متعب اللي مو قادر يوقف : الا يابن الكلب انا تسود وجهي قدام الناس .. ايا الحقير والله لاخليك تندم ولا تطيح وةجهي قدام الناس ..

ام متعب .. : يامحمد الله يهديك .. الله يطول بعمرك .. لاتضره ..

بو متعب وهو يبعدها عنه : متعب رح ادب ابن الكلب .. خل يقولون ترملت ولاتطلقت .. بسرعه ..

متعب بصوت عشق الدم والهوشات : تامر امر ..

وراح لغرفته واخذ رشاش ونزل به تحت ..

تركي بالسياره : ردي ردي ..

مشاعل وهي ترقص على انغام راشد الماجد اغنية هلي ..

ابتسمت .. وسحبت الكريستاله اللي بشعرها برقه ..

وطاح شعرها الاسود المدرج بكثافه على كتفها ..

الكل كان يطالعها .. يطالع مشاعل البنوته قبل ماتتزوج ..

قبل ماتجيب ولاد ..

هذي مشاعل البريئه .. اللي تعيش الدنيا ببساطتها ..

وربطت خصرها .. وترقص بكل مافيها ..

تبي تصرخ وتقول : احبـــــــــــه .. احب تركي .. اموووت عليــــه .. انا من دونه ماعيش .. انا مشاعل اللي ماتسوى ولا فلس ببعادك .. انت اللي علمت قلبي معنى الحب والشوق انت اللي علمته كيف الحب مايأثر عليه أي شي بهالوجود تبي تنطقها ليش تتنتظر ... ليش الزمن يمشي وانت كتمت ببداخلك اكبر احساس واجمل احساس ...

مشاعل وقفت بسرعه تحس بقلبها يناديها ..

ماكانت عارفه تركي راح يصير له ايييييييييش ... ؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل وهي تاخذ شنطتها .. طلعت جوالها .. شافت المتصل
حبيب الروح ...

مشاعل وهي تستند على المغسله .. : هلا والله ...

تركي اللي حس قلبه يطير من يدينه هالمره غير : اهليين ..

مشاعل : تصدق ...

تركي : اشششششش ولا كلمه .. اعنبو دارك انتي اكيد ساحرتني ..

مشاعل بصوت دفى : احلى شي ..

تركي : مشاعل انا احبك وماقدر اعيش من دونك ..

مشاعل : اجل انا ..

قاطعها تركي : مشاعل بعدين اكلمك هذا متعب يأشر لي يبيني اوقف بااااااااااااااااااااي ...

مشاعل من بعد ماقفل الخط .. ضمت الجوال وتنهدت تنهيده طويله .. : ويلي على الاحساس ويلي ع الاسلوب ويلي على الصوت انا مجنونه لمى تركتك .. يابعد هلي انت .. احبـــــك ياتركي ..
دنياي ماتسوى من دونك ....

*********************************
نزل تركي من السياره : ههههههههههههه لايكون ناسي معي شي ..

متعب نزل وكان مرجع يديه لورى ومتلثم .. : ايه اكيد نسيت بس جاي اللحين اخذه ..

تركي وهو يستند على السياره : اجل وش ناسي .. ياسيدي ..

متعب وهو يطلع من ورى ظهره مسدس فرد .. : نسيت اخذ راسك

تركي وقف مصدوم من اللي يصير : ايييييييـــــــش ؟؟؟؟؟

متعب المسدس بيديه الثنتين .. وصوبه بسرعه على تركي ..
!!!! بـــ...ـــ!!!ــــ...ــــ!!!ـــــس !!!!

تركي مغمض عيونه .... ((( ماتألمت .. لييييييش ؟؟؟)))

وصوت الرصاصه مسموع ..

فتح عيونه شاف فيصل ماسك يد متعب ..

متعب يبعد فيصل : وخــــــــر عني بس ..

فيصل : لا انت انهبلت ..

متعب بعد فيصل بقوه لين طاح على الارض وصوب المسدس

لتركي..

تركي وقف بمكانه وفتح يدينه : يله شتنتظر اطلق ... اطلق النار على ولد خالتك ..

متعب : انت اسكت مااتشرف ان واحد يعلق نفسه مع وحده ويصير ولد خالتي ..

تركي : انا بينت لكم .. من قبل بس مابي احرجكم ...

متعب وهو يضغط على الزناد ببطئ : يقولون عنها ارمله ولا طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااخ ...

سواها متعب ...

وطلق على ... تركي ... النار

تركي طاح على الارض وكأنه مجرد حيوان بين يدين ولد خالته ...

تركي حط يده على خصره ويشهق بأعلى صوته .. : مــ...ـشاااااااااااااااااااااااااااااااااا......عـ ....ــــــــل ...
امــــــــــ......ـــاااااااااانـــــــ...ـــــــه

وانتهى .. ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!

فيصل وهو يضم تركي .. ويهزه : تررررررررررررركي .. انا عارف ان زواجك هذا غلط .. ليش ماطعتني لييييييييييييييييش ....

بس لا إجابه من تركي .. اللي طايح بنصف الشارع متمدد ...

متعب ويده ترتجف قرب من تركي ورمى المسدس .. وعيونه

مليانه دموع .. ويهزه : ترركي .. تركي
قووووووووووووووووووووووووم

فيصل التفت على متعب وضربه ..

فيصل وهو يأشر على متعب وعيونه مليانه بدموعه على فراق ... تركي ... : اذا صار لتركي شي ... والله لتلحقه ياااااااااااااااااااااكلب

متعب وهو يحط يديه على اذانه : لاتقوووووووووول .. لا .. انا كنت مقهووور ..

سيارة الاسعاف جات واخذت تركي ..

متعب وهو يبوس يد المسعف : خلوه يعيش ...

فيصل وهو يضربه على وجهه : يااااااااحقييييييييييير .. اسكت ..

وراح ..

السيارات واقفه ..

الشارع كان عام .. والكل كان شاهد على مقتل تركي ..

متعب جلس بنفس المكان اللي كان فيه تركي .. ويبيكي ..

والله ماقصدت ..بس انت جننتني .. انا ماحب احد يهين كرامتي ..
الكل ساكت .. الكل مايصدق .. معقوله كل هذا حقيقه .. وتكون

وين بأشرف بللاد .. بالدوله اللي فيها يقام العدل وفيها بيت الله

وقبر نبيه..

ليش يامتعب .. لييش سويت كل هذا ..

تركي ماله ذنب .. تركي كان بيعيش طول عمره مع ريم ..

علشان مايجرحكم بس ريم هي ماتبيه .. ليييييش ..يامتعب انت

اللحين بتنهي اوانهيت حياة انسان ..

الارواح ماهي رخيصه لهذي الدرجه ..

************

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الأربعاء أغسطس 01, 2012 1:36 am

ميساء وهي تقرب من مشاعل ... : وش فيك ماترقصين ..

مشاعل وعيونها حايره بالدموع : مادري مادري .. صاير شي لتركي.. قلبي يقوله ..

بهذي اللحظه دق جوالها .. مشاعل بلهفة المشتاق والمنتظر رد .. : ألــــــــــــو ....

فيصل وبين من صوته الحزن ووالألم : مشاعل ..

مشاعل وهي تبكي : لااااااااااااااااااا ... شصار له ..

فيصل : مشاعل .. هدي اعصابك وتركي .. يبي يشوفك ..

مشاعل قفلت الجوال بسرعه واخذت عباتها .. : ميساء ... برووح تركي تعبان .. انا كنت حاسه ..

ميساء : خلاص خذي السواق ..

مشاعل .. تدخل بممر طويل بعد ماوصفوا لها غرفة تركي ..

مشاعل تمشي خطوتين وترجع خطوه .. (( تكفى ياتركي .. تكفى لاتموت ولايصير لك شي .. تركي انا خايفه يصير لك شي واتمنى اني مابيوم عرفتك .. اتمنى اني اعيش بخيالي معك ولا اعرف بموتك .. ))

فتحت الباب .. ببطئ ...

شافت تركي .. واول مره تشوفه بهاللحاله ..

كانت حوله اجهزه كثير .. وعلى صدره شاش .. والشاش مليان

دم ..

مشاعل رمت لثامها .. وقربت من تركي .. ومسكته مع كتفه

ويدها ترتجف .. : تــــــــركـــــــــي ..

بس مافيه رد من تركي ..

مشاعل طلعت من الغرفه .. بسرعه وشافت فيصل واقف برا ..

مشاعل ودموعها ماليه وجهها : من سوى بتركي كذا ..

فيصل وهو يتنهد طلعت منه بالقوه صح انه يكرهه بس مهما كان اسمه باسمه .. : متعب .. اخووي

مشاعل : الله ياخذه يارب السرطان اللي يفتت عظامه ..

رجعت .. مشاعل لغرفة تركي ..

دخلت وكل جزء بجسمها يرتجف .. مدت يدها وبحنيه مسحت

على شعره ..

مشاعل ماكانت عارفه انه كان صاحي .. : مــشــاعــل ..

مشاعل وهي تبوس يده .. : ياروح مشاعل انت .. ياعمرها ..
تركي ابتسم بشفايفه الزرقاء : تحبيني ..

مشاعل : يامجنون .. طول هالوقت وكل هالتغلي ... علشاني بس احبك ولا اقدر اعيش من دونك ..

تركي ابتسم وغمض عيونه .. وكرر : لاتنسيني .. لاتنسيني

تركي غمض عيونه .. ويمكن للأبــــــــــــد ؟؟

الجهاز طلع منه صوت طنين عالي ...

مشاعل تهز تركي بقوه .. : تـــــــــركي ...
تـــركي ... تركي ؟.؟. قووم تركي .. فيـــصل .. دكتووور .. وينكم ... ؟؟؟؟

فيصل دخل .. ووقف عند الباب ونزل راسه : آآآآآآآه ياتركي ..

مشاعل تهز تركي : لاتتركني قوم .. قوم يابعدهم .. قوم ياهلي .. قوم وكذب العالم .. اناااااااااااا احبك .. قلتها .. انا مغرمه بك .. انا ولهانه ..لك ..

بس تركي مارد عليها .. لانه بكل بساطه ممكن انه اختفى من
هالعالم اللي

بيوم مااعطاله أي اهميه ..

اختفى من هالدنيا اللي ياما حاولت تنهيه من قاموسها ..

راح لمكان .. ممكن يلملم .. جرحه الثائر ..

وحبه اللي مالقى له مجيب ...

تركي .. كان طيب معها .. لكن هي كانت تهينه وترميه ..

مثل الكلب ..

واللحين .. بعد ايش ..

فات الاوان ..

فاااااااااااااات ..
يا بعد هالدنيا ليه

يا بعد هالدنيا ليه صاحبك تقسى عليــــــــــه
اللي اهدى لك حياته وانت مستكثر تجيـــــــــه
ارخص الدنيا لغلاتك واشترى فرحة حياتــــك
لو طلبته عيونه جاتك وانت تتغلى عليــــــــــه

لك حبيب يموت فيك حس به الله يهديـــــــــــك
هو منشغل باله عليك وانت ما فكرت فيـــــــه
كنك الماي لضماه وفرحته ولمسة شفــــــــاه
وانت حلمه في الحياة وانت كل اللي يبيـــــــه
يابعدهالدنيا ليه ..
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!! ليـــــــه ؟؟؟ !!!


مشاعل وقفت وبعدت شعره عن وجهه ..
وطلعت عند باب الغرفه : دكتووووووووووووووووووووووور تعال
الدكتور دخل .. وطالع تركي وتنهد ... وغطى وجهه باللحاف ..

مشاعل وهي ترتجف ونفسها يتقطع : يعني شلون .. – تبعد الدكتور – انا مناديتك علشان تصحيه مو تغطيه ..

وبعدت اللحاف وجابت منعش القلب وحطته بيد الدكتور ..

الدكتور يطالعها بحزن .. بس مشاعل صرخت فيه : انت شقاعد تطالع اقولك .. صحه يللللللللللللللللله ..

الدكتور وهو يهز راسه بأسف .. ورجع ينعش تركي ..

لكن مافيه فايده ..

مشاعل .. : عييييييييييييييييييييييييييييد ..

الدكتور : خلاص القلب موقف .. الله يرحمه ..

مشاعل وهي تحط يدينها على اذونها : لااااااااااااااااااااااااااا تركي بيقوم وبيربي عياله ..

واخذت جهاز الانعاش .. وحطته على صدر تركي ..

مشاعل : انا احبك .. وحياتي من حياتك .. وانت كل دنياي ..

حاولت مره ..

بس نفس كل مره .. مافيه امل ..

فيصل وهو يمسك مشاعل : مشاعل تعالي .. تركي خلااااص .. خلااااااااص ..
ماقدر ينطقها وغطى عيونه وجلس ..

مشاعل بعدته عنها بقوه : انت اسكت انت ابكي بس انا لا .. انا تركي مواعدني انه بيربي عيالنا .. مواعدني ..

واخذت الجهاز ودموعها سبقت الجهاز وطاحت على صدر تركي

.. مشاعل وهي تحط الجهاز غمضت عيونها ..

بــــــــــــــــــــــس طلع .. صوت ..

تركي .. !!!!!!!!!!

مشاعل .. ويدها ترتجف .. رمت الجهاز وضمت يد تركي ..

وباستها وبااسته على خده : انا كنت متأكده انك ماراح تتركني ..

فيصل كان بقمة دهشته ..

والدكتور اكثر دهشه من فيصل ..

كيف بنت توها بأولى جامعه قدرت تنعش قلب واحد خلاص

انتهى من الحياة ...

يعني معقوله ..

رجع للحياه علشان عيونها ..

علشان حبه لها

.. علشان مايبي دمعه من عيونها تنزل ..

آآآآآآآآآه ياتركي .. انت حبك معنى للوفا والاخلاص ...

***********************

بعد مرور .. ثلاث ايام بالعنايه ..

كانت مشاعل طول هالايام ماسكه يدها بيدين تركي ..

ماتبيه بلحظه يحس بالوحده ويحلى له الموت ..

مشاعل تمسح على راس تركي .. : تصدق لو صار لك .. يدفنوني انا وانت بقبر واحد .. – نزلت راسها ونزلت منها دمعه – صح ياتركي ماجمعنا ولا راح يجمعنا بيت واحد .. بس القبر ممكن .. تركي انا احبك .. انا ماعيش من دونك .. بس مابي اتزوجك .. مابي احد يتزوجني شفقه .. ماااااابي ..

تحركت يده بخفه ومسحت دمعتها ..

مشاعل رفعت عيونها للي مسح دمعتها ..

اول مره من بعد شهور .. من بعد سنه .. تلتقي عيونهم ..

اول مره .. مشاعل تتمنى ترتمي بحظنه وتنسى العالم .. لانها

مع اللي تتمناه ..

ابتسم تركي لان دموعها انزلت اول ماشافته ..

تركي وهو يحاول يجلس .. : مشاعل .. انا ماتزوجتك ولاراح اتزوجك الا لأني احبك وامووت .. عليك ..

مشاعل قربت من تركي حطت يدها على خده : وانا احبك ومابي غيرك حبيب .. انت الوحيد اللي قدر يغير كل حياتي ..

تركي ابتسم : يعني تحبيني ..

مشاعل نزلت دموعها بكثافه .. وابتسمت وهزت راسها بالموافقه

تركي وهو يمسح على شعرها : شرايك ترجعين لبيتك وزوجك تعب من بعادك ..

مشاعل رمت حالها على تركي وصارت تبكي : اللي تبيه سوه بس اهم شي انك تكون راضي عني ..

ام مشاعل دخلت على تركي ومشاعل .. وبيدها رغد ورامي مع ابومشاعل ..

بو مشاعل : الحمدلله على سلامتك ..

تركي وهو يجلس : الله يسلمك ..

ام مشاعل : هههههه مشاعل ما تركتك ولادقيقه

تركي وهو يطالع بمشاعل : عارف ..

مشاعل اللي استغربت .. : وشلون عرفت ؟.

تركي : لاني كنت حاس فيك ..

مشاعل وهي تشيل رغد : شوفي بابا ..

تركي : عمي بقولك خبر حلو ..

بو مشاعل : عسى ايامك كلها فرح وسعاده ...

تركي ابتسم .. : الله يخليك .. بس مشاعل قبلت ترجع لبيتها ..

ام مشاعل باستغراب : جد ...

مشاعل : اكييييييييد ... ماراح اتركه ولادقيقه ..

مرت الايام وطلع تركي من المستشفى ..


---------------------
الكوافير : يامشألله انتي وولادك قمر ..

مشاعل ابتسمت : الله يخليك ..

دخلت دانه وبين يديها عبدالرحمن .. عمره ثلاث شهور ..

ووراها اروى اللي كانت حامل ..

اروى : تجننييييييييييييين مالوم تروك اذا حبك ..

مشاعل : اروى ووجع .. اسمه تركي ..

دانه : امووووت على العشاق الجدد ..

دخلت ميساء : هاااااااااااااااااااااااااااااااي ...

مشاعل : الله متى انتهيتي من شهر العسل ..

ميساء : مو مأجلته علشانك انتي وخشتك ..

اروى : ههههههههههه وليش ظنكم بتفوت سفره ... هذي ميساء ..

دانه : يله .. بسرعه الزفه اللحين بتبدأ ..

مشاعل : مرتبكه ..

الكوافيره : لامدام مشاعل شوبك ..

مشاعل : والله ياألهام .. خايفه ...

البنات مسكوها بقوه وطلعوها ..

بدوا يقولون الكلمات ..

نزلت مشاعل وكانت اية من الجمال بالنسبه للكل وبالنسبه لتركي ..

كانت خطواتها واثقه .. وبيدها باقة ورد لونها بنفسجي ..

كانت مسويه تسريحه وميك ابها صارخ بالمره .. كانت عيونها

مدعجه بالاسود والفضي والروج قريب من لون البشره .. وكانت

على سنها كريستاله ..

جلست بجنب تركي .. وتحس قلبها مو مكانه يبي يطير ..

تركي مسك يد مشاعل وقربها منه وهمس بأذنها : انا اعشقك .. انا امووت عليك .. انا لين امووت بضل احبك وماراح اوقف عن حبك يااحلى ماخلق ربي ...

مشاعل طالعته بحيا : وانا احبك .. وانت كل دنياي ..

سوو الزفه .. والكل كان طاير من الفرحه .. اللي يزغرد واللي
يصفق واللي يصرخ الله يهنيكم ..

كانوا لابقين لبعض ..

وكأن تركي مخلوق لمشاعل ..

ومشاعل مخلوقه بس لتركي ..

تركي اول مادخلو الفيلا وقف السياره بنصف حديقة الفيلا ..

مشاعل .. رمت عباتها .. وتركي .. شالها بين يديه ..

وكل واحد منهم .. يكرر بقلبه .. : مالي غيرك ياخليل القلب ..


وبهذا انتهت .. قصة عشق ..
يمكن انا طولت فيها عليكم .. بس
هذي كانت احداثها ..
احداث حب حقيقي ندر وجوده في مثل هذا الزمن ..
يارب الكل يلقى اللي يحبه واللي يتمناه ..
واحب اقول ..
من يحمل بقلبه .. كلمة احبك لازم ينطق بها ..
لازم يقولها لمن يقصدبها ..
قولوا وانطقوا بمشاعركم ..
هذا اللي اقدر اقوله ..
لان مهما خبينا مشاعرنا اوتكبرنا ..
راح تجي اللحظات اللي نندم فيها ..
على كبريائنا اللي ماستفدنا منه
ولا شي ..
تقبلوا سلامي .. اليكم ..

....,,, هـــــنـــــوف الـــــــــحـــــــــب ,,,....

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
The Gravity
المشــــ العـــام ــــــرف
avatar

انثى
المزاج : فرح
كيف تعرفت علينا : احـلـى منتدى
نقاط : 3653
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: رواية حبي لك ليس الا انتقام   الأربعاء أغسطس 01, 2012 1:38 am

الرواية انتهت اتمنى تنال اعجبكم Laughing

_________________
يا رب يوفقني في مدرستي

والحياتي
اللهم آمــيــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية حبي لك ليس الا انتقام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محلات الولاء :: القسم الأدبي والصحي :: فرع القصص والروايات-
انتقل الى: